10 أفلام فانتازيا مفضلة لجورج أر. أر. مارتن مبدع Game of Thrones

أفلام جورج أر. أر. مارتن
2

ها قد عاد  مسلسل Game of Thrones مرة أخرى للساحة باقتراب عرض الموسم الجديد منه، وعاد الحديث مرة أخرى عن مبدع هذا العالم العجيب الكاتب جورج أر. أر. مارتن، واليوم سنتحدث عن 10 أفلام فانتازيا مفضلين لديه، ربما أيضًا ساهموا في إلهامه خلال كتابة سلسلته الروائية.

ثلاثية Fellowship of the Ring/ The Two Towers/ Return of the King

ثلاثية Fellowship of the Ring/ The Two Towers/ Return of the King

ثلاثية الكاتب تولكين التي تم تحويلها إلى أفلام طويلة للغاية، ولكن ممتعة أيضًا، هذه الثلاثية لسنوات كان الكل يعتقد أنّها يصعب تحويلها إلى أفلام سينمائية، ومحاولات تحويلها إلى أفلام رسوم متحركة باءت بالفشل تمامًا ما عزز هذا الاعتقاد، ولكن بيتر جاكسون المخرج العبقري استطاع تحقيق هذه المعجزة بثلاثة أفلام مليئة بالتفاصيل والمشاهد الملحمية.

قام إليجاه وود بدور فرودو، وشين استين في دور سام، فيجو مورتينسون في دور سترايدر، شين بين في دور برومير، وإيان ماكلين كان عظيمًا في دور جاندلف.

تعتبر هذه الثلاثية من أعظم الأفلام المقتبسة من روايات، بل استطاعت تفادي الكثير من التطويل والملل والتفاصيل الزائدة في العمل الأًصلي، في الحقيقة لو كنت لم تحب هذه الأفلام فأنت غير معني بأفلام الفانتازيا فلا تحاول مشاهدة الكثير منها.

 

The Princess Bride (1987)

The Princess Bride (1987)

نُشرت الرواية المقتبس منها هذا الفيلم عام 1973 وكانت مميزة للغاية ومبهجة، وعام 1987 قام المخرج روب راينر بتحويلها إلى فيلم رائع، وقام كاتبها وليام جولدمان بتحويلها إلى نص سينمائي بنفسه.

استطاع الفيلم تقديم كل سحر الرواية وهي مهمة ليست سهلة على الإطلاق، وكان اختيار الممثلين ممتازًا، قام كاري إليويس بتقديم دور الرجل بالملابس السوداء، وروربين رايت في دور الأميرة الجميلة، بالإضافة لبيللي كريستال وبيتر فالك وفريد سافاج، وتم تغيير بعض الشخصيات لكن نتيجة هذه التغيير كانت جيدة للغاية.

يعتبر هذا الفيلم من كلاسيكيات الفانتازيا التي لا يمكن إغفالها والسيناريو الخاص به كان مميزًا جدًا.

The Wizard of Oz (1939)

فيلم The Wizard of Oz (1939)

أشهر فيلم كلاسيكي فانتازي، طاقم تمثيل رائع يتكون من راي بولجر، وبيرت لاهر، مارجريت هاميلتون التي قدمت دور الساحرة بامتياز، فرانك مورجان في دور ساحر أوز، وبالطبع جودي جارلاند في دور دورثي التي تنافست على دورها هذا مع شيرلي تيمبل.

موسيقى الفيلم رائعة، والأغاني لازال الكثيرون يتذكروها حتى اليوم، والعديد من العبارات أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الثقافة الشعبية بعد ذلك، مع العديد من الأشياء التي أصبحت ضالعة في وجداننا الجمعي مثل: القرود الطائرة، ومدينة الساحر أوز وحذاء دورثي.

Ladyhawke (1985)

فيلم Ladyhawke (1985)

فيلم فانتازيا رومانسي من إخراج ريتشارد دونر تدور أحداثه في العصور الوسطى، وكتبه إدوارد  كامرا، وهو من بطولة ميشيل فايفر وراتغر هاور، وتدور أحداثه حول حبيبين ملعونين بلعنة تجعلهما لا يستطيعا اللقاء سوى دقائق قليلة، فهي تتحول إلى صقر خلال النهار، بينما يتحول هو إلى ذئب خلال الليل.

فيلم حزين ولكن بصورة سحرية، مع تمثيل وإخراج وتصوير رائعين، ولكن عيبه الكبير كانت الموسيقى التصويرية سيئة للغاية، ليتمنى الكثيرون لو يمكن إغلاق الموسيقى التصويرية والاستمتاع بالمشاهدة والاستماع إلى السيناريو الرائع فقط، أو يتم إعادة إنتاج الفيلم بموسيقى تصويرية مختلفة.

 

Dragonslayer (1981)

فيلم Dragonslayer (1981)

فيلم غير مقدر بما فيه الكفاية من إنتاج عام 1981 وإنتاج مشترك ما بين ديزني وبارمونت، ولكنه الأفضل بين كل أفلام ديزني من التمثيل الحي بتلك الفترة، وهو على عكس المتوقع من أفلام ديزني فيلم مقبض قليلًا مع حبكة مميزة، وقدم تنين هو الأفضل من بين كل ما قدمته السينما.

وقدم بطله رالف ريشاردسون أفضل دور ساحر في فيلم على الإطلاق حتى آتى إيان ماكلين وأخذ منه هذا اللقب بجدارة، وشارك في الفيلم بيتر ماكنيكول في دور جلين، الساحر المتدرب وغير الكفء، بالإضافة إلى الأميرة النبيلة التي التهمها التنين الصغير بعدما اعتقدنا أنّها حبيبة جلين، حتى اكتشفنا أنّ حبيبته الحقيقية متخفية كصبي أغلب الأحداث.

أشرار الفيلم كانوا يتميزون بأنّهم من المنطقة الرمادية، فيمكن النظر إليهم من وجهة نظر أخرى كأشخاصٍ يحاولون الحفاظ على أرضهم، وقد كان الإخراج رائعًا على يد ماثيو روبنز، والتأليف كذلك الذي قام به كل من روبينز وهال باروود.

 

Monty Python and the Holy Grail (1975)

فيلم Monty Python and the Holy Grail (1975)

قليلة هي الأفلام التي قدمت شخصية الملك آرثر بما يليق بها، وغير هذا الفيلم لا يوجد تقريبًا إلّا فيلم Knights of the Round Table وهو جيد في المجمل لكن يعيبه النص السيّئ.

قدم هذا الفيلم من إنتاج عام 1975 نسخة مميزة من كاميلوت، وقد استطاع جمع الشخصيات الأسطورية تلك وتقديمها بصورة ساحرة علقت بأذهان المشاهدين طويلًا، وجعلتهم يقارنون بين هذه النسخة وأي فيلم آخر قدم هذه القصة بصورة آلية.

 

Dark City (1998)

فيلم Dark City (1998)

فيلم معقد ولكنه جميل بصورة غريبة، وهو الفيلم الأهم للمخرج أليكس بروياس، والذي يصعب وضعه تحت تصنيف معين، ويعتبره البعض من أفضل أفلام الخيال العلمي بالتاريخ، وأيضًا يمكن تصنيفه كفيلم رعب، وكذلك فيلم نوار، ولكن التصنيف الذي ينطبق عليه تمامًا هو الفانتازيا.

بروياس أخرج وشارك في كتابة هذا الفيلم، وطاقم التمثيل شمل روفيوس سويل، وويليام هارت، وكيفر سثرلاند وجينفر كونللي، الذين قدموا جميعًا أداءً ممتازًا، ولكن البطل الحقيقي في الفيلم هو المؤثرات البصرية الرائعة، لو لم تشاهد هذا الفيلم حتى الآن فقد فاتك الكثير.

 

Pan’s Labyrinth (2006)

فيلم Pan’s Labyrinth (2006)

الفاشية الإسبانية تختلط مع القصص الخيالية في هذه الرحلة القاتمة التي كتبها وأخرجها جييرمو ديل تورو، وهو من بطولة سيرجي لوبيز في دور الكابتن فيدال السادي المستبد، وماربيل فيردو كمديرة المنزل وجاسوسة المتمردين مرسيدس، وإيفانا باكيرو في دور ابنة الكابتن الحالمة أوفيليا، ولكن على الرغم من الأداء المميز لكل هؤلاء الممثلين، إلّا أنّ ما جعل الفيلم علامة فارقة القدرة التخيلية لمخرجه والتي تتميز بالغرابة والاختلاف الشديد عن كل ما شهدناه من قبل.

فقد تخيل مخلوقات لم نرَ مثلها من قبل، وجمع الفيلم بين الفانتازيا والإثارة والسياسة، والدراما، قد استطاع مزج كل ذلك معًا ببراعة، وكل خط درامي كان غنيًا بما فيه الكفاية.

 

Beauty and the Beast (1946)

فيلم Beauty and the Beast (1946)

ليست نسخة الرسوم المتحركة الخاصة بديزني، وليس أيضًا المسلسل القديم الذي قدمته CBS، هذا الفيلم هو النسخة الفرنسية من هذه القصة الشهيرة، والاسم بالفرنسية هو La belle et la bête، وهو من تأليف وإخراج الأسطورة جان كوكتو.

وفي عصر كانت المشاهد الدموية مرفوضة على الشاشة كان كوكتو يجعل الوحش يعود من الصيد كل مرة، ويده يخرج منها الدخان في صورة لن ينساها أي ممن شاهدوا الفيلم من قبل، وقد  كانت القلعة المتكلمة رائعة بالإضافة إلى أداء البطل جون ماريز كوحش لم يتكرر.

 

Raiders of the Lost Ark (1981)

فيلم Raiders of the Lost Ark (1981)

على الرغم من الكثير من التشكيكات فهذا الفيلم بالفعل فيلم فانتازي، ويعتبر الأفضل ما بين أفلام السلسلة، وقد كانت السلسلة لازالت طازجة بالأفكار وأداء هاريسون فورد المتميز، ومشهد قتال بطلنا مع شرير الفيلم كان جديدًا ومفاجِئًا وغير متوقعًا، وأثار المشاهدين في ذلك الوقت بشدة.

وقد امتلَأ الفيلم بالمشاهد التي لا تنسى، ولا يوجد أي من أشرار الأجزاء اللاحقة استطاع مضاهاة العالم الفرنسي بيلوك الذي قام بدوره ريني فريمان، وقد كانت كذلك البطولة النسائية في هذا الجزء لكارين ألين هي الأفضل من بين باقي الأفلام.

2

شاركنا رأيك حول "10 أفلام فانتازيا مفضلة لجورج أر. أر. مارتن مبدع Game of Thrones"