في يوم الصداقة العالمي: كيف تناولت الأفلام المصرية علاقات الأصدقاء؟

أفيش فيلم سلام يا صاحبي وفيلم أحلى الأوقات وفيلم علي معزة وإبراهيم
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

السينما مرآة المجتمع، فكما تسحر محبيها في عالم الفانتازيا والخيال، تناقش قضاياه وتعبر عن سماته وترصد محاسنه وتجاوزاته أيضًا، وهو ما جعلها تحتل مكانة كبيرة في كل المناسبات الهامة، مثل أهميتها في اليوم العالمي للصداقة والذي يوافق اليوم 30 يوليو لعام 2019.

عادل إمام، وسعيد صالح، ومحمد هنيدي، وأشرف عبد الباقي، ومنة شلبي، وهند صبري، وحنان ترك، وعامر منيب، وطارق عبد العزيز، ومنى زكي، وأحمد حلمي، وفتحي عبد الوهاب، وغيرهم الكثيرون، جسدوا مفهوم الصداقة ومشاكل العلاقات الإنسانية وحميميتها على شاشة السينما المصرية.

وفيما يلي تستعرض “أراجيك فن” 11 فيلمًا مصريًا، تناولت علاقات الأصدقاء من زوايا مختلفة، كما حققت صدى لدى الجمهور، ويسترجعونها في مثل هذا اليوم من كل عام.

أفلام صاحب صاحبه “الأنتيم”

سلام يا صاحبي

العرض الأول: 1987

فيلم “سلام يا صاحبي” من أقدم أفلام السينما المصرية، التي تناولت علاقة الصداقة لا سيما الثنائيات من الأصدقاء المقربين لبعضهما البعض، وحققت صدى كبير لدى الجمهور منذ طرحه لأول مرة بدور العرض السينمائي وحتى يومنا هذا.

تدور أحداث الفيلم حول تحالف صديقين هما: “مرزوق” والذي جسد دوره الزعيم عادل إمام، و”بركات” الذي قدمه الفنان القدير الراحل سعيد صالح؛ حيث إنهما يعملان مع بائعة متجولة، ومن ثمً ينخرطون في عدة مشاكل تعرقل مسيرة عملهم.

تأثر العديد من محبي الفيلم بقصته وأبطاله؛ خاصة مشهد وفاة “بركات” ومقولة “مرزوق” الشهيرة: “سلام يا صاحبي”، حتى إن بعض الممثلين ينعون زملائهم بجملة “سلام يا صاحبي” عقب وفاتهم منذ أواخر الثمانينيات وحتى يومنا هذا؛ وكأنها أصبحت أشهر العبارات التي تحمل مشاعر خاصة وقدرًا لا بأس به من المًعزة والغلاوة، لا يدركها سوى المشاهدون للفيلم، المدركون جيدًا لمقدار الصداقة الذي جَمع “مرزوق” و”بركات” معًا.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: عادل إمام، وسعيد صالح، وسوسن بدر، ومحمد الدفراوي، ومصطفى متولي، ومحمد متولي، وأحمد لوكسر، وهو من تأليف صلاح فؤاد، وإخراج نادر جلال.

دانتيلا

العرض الأول: 1997

اختارت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، مخرجة فيلم “دانتيلا”، أن تبدأ فيلمها برسالة خاصة، مدعمة لمفهوم الصداقة بين السيدات؛ مشيرة إلى أنها تهدي فيلمها “إلى كل صديقة حاولت أن تخسر صديقتها بسبب رجل” بحسب ما كُتب قبل بدء الفيلم وتتر البداية.

والحقيقة أن مَن يشاهد الفيلم الذي ألفت قصته الدكتورة هالة سرحان، وكتب رفيق الصبان ومصطفى محرم السيناريو والحوار بالإشتراك مع “الدغيدي”، يدرك تلك الرسالة جيدًا، ويفهم أن مغزى الفيلم ورسالته؛ يوضعان مفهوم الصداقة في أعلى منازله، ويعليان من شأنه في نفوس كل مَن تغاضوا عن معانيه الجميلة في سبيل أية من مغريات الحياة الأخرى.

قصة “دانتيلا” تتصاعد حِدتها، بالتزامن مع إزدياد الغيرة في نفوس بطلتيه، التي جسدتاها الفنانتان يسرا وإلهام شاهين، اللتان تفترقان بسبب حبهما لنفس الرجل وزواجهما منه، فيرى المُشاهد كم تتحول مشاعر الحب بين الصديقتين من أبلغ معانِ الحب للغيرة والصراع، حتى يدركان مدى غلاوتهما في حياة بعضهما، التي تشاركتا فيها منذ أيام الطفولة، ويقرران تركه من أجل الإحتفاظ بصداقتهما.

صاحب صاحبه

العرض الأول: 2002

يحظى فيلم “صاحب صاحبه” بمكانة عالية لدى قائمة الأفلام التي تعبر عن الصداقة وأهميتها في حياة البشر؛ حيث يتناول الفيلم قصة شابين في إطار من الكوميديا، هما: “جاد” والذي يجسده الفنان أشرف عبد الباقي، و”أسامة” الذي يقدمه الفنان محمد هنيدي، تربيا معًا منذ الطفولة في نفس المنطقة وعلى نفس العادات والتقاليد.

يواجهان مشكلة البطالة معًا، فيقرر “جاد” السفر إلى إحدى دول الخليج، ويبقى “أسامة” لرعاية الأهل في مصر، وبعد مرور 5 أعوام، يعود “جاد” في إجازة قصيرة، ويتخذها “أسامة” فرصة لبقائه في مصر ومنعه من السفر مجددًا.

شارك في الفيلم نخبة من النجوم المصريين، منهم: محمد هنيدي، وأشرف عبد الباقي، وريهام عبد الغفور، ولطفي لبيب، وأميرة نايف، ومحمد يوسف، وهو من تأليف ماهر عواد، وإخراج سعيد حامد.

كيمو وأنتيمو

العرض الأول: 2004

يعد فيلم “كيمو وأنتيمو” من أفضل الأفلام التي قدمت معاني التضحية في الصداقة على أكمل وجه؛ وهو الأمر الذي تكشفه الأحداث التي تجمع بين الصديقين: المغني “كيمو” والذي جسد دوره الفنان الراحل عامر منيب، وأنتيمو الملحن الغنائي “حمو” الذي قام بدوره الفنان طارق عبد العزيز.

يتناول الفيلم رحلة شابين، من أحد الأحياء الشعبية في محافظة الإسكندرية، يقرران السفر إلى العاصمة القاهرة؛ من أجل تحقيق حلمهما في الغناء والشهرة، يقعان في عدة مشكلات وتضطرهما الظروف لإخفاء سر صوت “كيمو” الحقيقي، وإظهاره على أنه صوت “حمو”، وفي يوم الحفلة الغنائية، التي تعد النقطة الفاصلة بينهما وبين بوابة النجومية، يعترف “حمو” لمتابعي الحفل بالحقيقة.

شارك في الفيلم نخبة من النجوم، منهم: عامر منيب، وطارق عبد العزيز، ومي عز الدين، ووحيد سيف، وإيناس النجار، ومصطفى هريدي، وهو من تأليف أحمد البيه، وإخراج حامد سعيد.

بنات وسط البلد

العرض الأول: 2005

على الرغم من أن فيلم “بنات وسط البلد” يركز على الحكايات والعلاقات الإجتماعية في منطقة وسط البلد، بمحافظة القاهرة في مصر، إلا أن تلك الحكايات تُروى في إطار فتاتان، هما: “جومانا” والتي تجسدها الفنانة التونسية هند صبري، و”ياسمين” التي تقوم بدورها الفنانة منة شلبي.

تعمل إحداهما كوافيرة، والثانية في محل ملابس، وتتشاركان الكثير من المواقف معًا؛ حتى إن الأمور تصل إلى إحساسهما ببعضهن البعض، ومشاركتهن لمشاعر الحب معًا، فهما قدمتا معًا نموذجًا جيدًا للصديقتين المقربتين؛ حتى إن الأغنية الشهيرة التي غناها الفنان ريكو عن الفيلم، ذاع صيتها منذ العرض الأول للفيلم، وباتت من أفضل أغنيات الصداقة حتى يومنا هذا.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: منة شلبي، وهند صبري، وخالد ابو النجا، ومحمد نجاتي، وماجدة الخطيب، ومازن الغرباوي، وعزت أبو عوف، وأحمد راتب، وأحمد بدير، وهو من تأليف وسام سليمان، وإخراج محمد خان.

علي معزة وإبراهيم

العرض الأول: 2017

يعد فيلم “علي معزة وإبراهيم” من أحدث الأفلام التي تناولت علاقة الصداقة بين شابين بطريقة مثالية للغاية؛ مشيرة أهمية دورهما في حياة بعضهما البعض.

تبدأ تتصاعد أحداث الفيلم عندما يلتقيان بالمصادفة لأول مرة، أثناء زيارتهما لأحد المعالجين الروحانيين، للوصول إلى نفس الهدف تقريبًا، فالأثنان يريدان التخلص من لازمة نفسية تلازمهما؛ حيث يعاني “إبراهيم” والذي يجسد دوره الفنان أحمد مجدي، من إكتئاب حاد وسماعه لأصوات غامضة، فيما يواجه “علي” الذي يقوم بدوره الفنان علي صبحي، إنتقادات لاذعة بسبب حبه الشديد لمعزة تدعى “ندى”، وتطلب منه أمه التخلص من هذا الحب والتعلق الشديد.

يتناول الفيلم في إطار من الكوميديا، قصة صداقتهما معًا، ومدى إهتمامهما ببعضهما البعض، أثناء رحلتهما معًا، فعلى الرغم من معرفتهما الصغيرة ببعض، إلا أن كلاهما سيخاف على حياة الاَخر، ويتشاركان اللحظات المفرحة والمحزنة حتى نهاية الفيلم، إلى أن تختفي “ندى” ويصبحان “علي” و”إبراهيم” الأقرب لبعضهما البعض دون وجود طرف ثالث يشاركهما لحظاتهما معًا.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أحمد مجدي، وعلي صبحي، وسلوى محمد علي، وناهد السباعي، وصبري فواز، وجميل برسوم، ومحمود جمعة، وهو قصة إبراهيم البطوط، وسيناريو وحوار أحمد عامر، وإخراج شريف البنداري.

أفلام مجموعة الأصدقاء “الشلة”

أصحاب ولا بيزنس

العرض الأول: 2001

كما تناولت شاشة السينما المصرية، الصداقة من منظور ثنائي، قدمت عدة معالجات مختلفة تشمل حكايات طريفة جمعت بين مجموعة الأصدقاء أو “الشلة” بالمصطلح الشائع عنها.

ومن أشهر تلك الأفلام هو “أصحاب ولا بيزنس” الذي يتناول الصراع بين أبطاله على النفوذ والسلطة والمال، غير مكترثين بأي شيء اَخر، ولكن تنقلب التوجهات رأسًا على عقب بعد مرور نصف أحداث الفيلم.

والجدير بالذكر أن أغنية هذا الفيلم بالتحديد، التي غناها الفنان مصطفى قمر وتحمل اسم الفيلم ذاته، تعد من أشهر أغانِ الصداقة، فعلى الرغم من مرور حوالي 18 عامًا على إطلاقها لأول مرة بالتزامن مع عرض الفيلم بدور العرض السينمائي، إلا أنها ما زالت تحتل الصدارة في قائمة أغاني الأصدقاء.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: هاني سلامة، ومصطفى قمر، وطارق عبد العزيز، ونور، وموناليزا، وعمرو واكد، وسامي العدل، وهو من تأليف مدحت العدل، وإخراج علي إدريس.

سهر الليالي

العرض الأول: 2003

أمًا فيلم “سهر الليالي” فهو يتناول قضايا هامة وشائكة في حياة الأزواج؛ من خلال مجموعة أصدقاء متقاربين إلى حَد كبير، ومن خلال بعض المواقف الرومانسية والكوميدية، التي جمعت الأربع شخصيات وزوجاتهم، تتكشف حقيقة حبهم لبعضهم البعض، ويصلون إلى الحل الأمثل لاستكمال حياتهم جميعًا بأفضل طريقة ممكنة وراضية لكافة الأطراف.

ومن خلال الأحداث، يتضح أهمية رباط الصداقة في علاقتهم ببعض، واللحظات الحلوة التي جمعتهم كلهم، فلولاها ما كانوا تخطوا الأزمات والصراعات.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أحمد حلمي، وشريف منير، وفتحي عبد الوهاب، وخالد أبو النجا، ومنى زكي، وحنان ترك، وعلا غانم، وجيهان فاضل، وإنتصار، وأحمد كمال، وهو من تأليف تامر حبيب، وإخراج هاني خليفة.

أحلى الأوقات

العرض الأول: 2004

فيلم “أحلى الأوقات” يعد من أفضل الأفلام التي تناولت الصداقة بزاوية مختلفة؛ مشيرة إلى أهمية الذكريات التي تجمعنا بالأصدقاء، وأهمية استحضارها في حياتنا، والحفاظ عليها وزيادتها.

تدور أحداث الفيلم حول فتاة تدعى “سلمى” والتي تجسد دورها الفنانة حنان ترك، تترك منزلها عقب وفاة أمتها، ومن ثمً تفاجأ بخطابات غامضة تصلها، فتقرر العودة إلى منطقتها شبرا، وتستعيد ذكرياتها مع أصدقاء الطفولة، وهما: “يسرية” التي تجسدها الفنانة هند صبري، و”ضحى” التي تقوم بدورها الفنانة منة شلبي، وتدور الكثير من الحكايات في حياة كلا منهن، وتتشاركن تفاصيلها مع بعضهن البعض.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: حنان ترك، وهند صبري، ومنة شلبي، وخالد صالح، وسامي العدل، وعمرو واكد، ومها أبو عوف، وحسن حسني، وأحمد كمال، وسلوى محمد علي، وهو قصة هالة خليل بالإشتراك مع وسام سليمان، التي كتبت السيناريو والحوار أيضًا، ومن إخراج هالة خليل.

أعز أصحاب

العرض الأول: 2009

يعد فيلم “أعز أصحاب” من أشهر الأفلام التي تتحدث عن الصداقة بصورة مثالية وأقرب للحقيقية، خاصة لأولئك الذين تجمعنا بهم التجارب الأولى لكل شيء في حياتنا، وارتبطت صداقتنا بهم منذ إدراكنا للمعانِ الأولى للمفاهيم في حياتنا، مؤكدة أن مدة العلاقة بين الأصدقاء تعد عنصرًا هامًا لبقائها.

تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من أصدقاء الدراسة، الذين يتقابلون لأول مرة بعد انقطاع قرابة الـ 10 سنوات، وينخرطون في بعض المشكلات التي قد توثر على صداقتهم، ولكن رباط الصداقة القوي ينتصر في النهاية على الأزمات والصراع.

ساهم في انتشار معانِ الفيلم وما يصبو إليه، الأغنية التي غنتها إحدى بطلاته، الفنانة سوما، معنونة بـ “أجدع صحاب”، وتركت أثرًا كبيرًا في نفوس كل مستمعيها، من قبل مشاهدة الفيلم بدور العرض السينمائي.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أحمد فلوكس، وسوما، وأحمد صلاح السعدني، ومروة عبد المنعم، ولانا سعيد، ومعتز التوني، وأشرف رياض، وشيرين الطحان، ورانيا يوسف، وهو من تأليف محمد ناير، وإخراج أحمد سمير فرج.

كازابلانكا

العرض الأول: 2019

يتناول فيلم “كازابلانكا” مفهوم الصداقة بزاوية مختلفة تمامًا عن شاشة السينما المصرية؛ حيث إن صراع الفيلم قائم على معرفة مَن الذي خان العهد بين الأصدقاء الثلاثة هجامين البحر؛ هم:  عمر المر، وعرابي، ورشيد، الذين يشكلون عصابة للسطو على السفن، وتبدأ المعارك الضارية والخلافات بينهم لصالح أعمالهم، وهو ما نراه ضمن سياق أحداثه، في إطار من التشويق والأكشن.

وتَصدر أحدث أفلام الصداقة، “كازابلانكا”، إيرادات شباك التذاكر مؤخرًا، محققًا رقمًا قياسيًا في تاريخ إيرادات السينما المصرية، بعدما وصلت إيراداته حتى الآن في دور العرض المحلية قرابة 68 مليون جنيهٍ مصري، ومن المنتظر تصوير الجزء الثاني من الفيلم خلال الأيام القليلة المقبلة بحسب تصريحات صناعه.

يشارك في بطولة الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أمير كرارة، وعمرو عبد الجليل، وإياد نصار، وأحمد داش، وغادة عادل، ولبلبة، ومحمود البزاوي، إلى جانب النجم التركي خالد أرغنتش، فضلاً عن مشاركة النجوم في أدوار شرفية، منهم: مصطفى شعبان، ونيللي كريم، وبيومي فؤاد، وأحمد فهمي، وهو من تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سينرجي فيلم ووليد منصور والطاهر برودكشن.

1

شاركنا رأيك حول "في يوم الصداقة العالمي: كيف تناولت الأفلام المصرية علاقات الأصدقاء؟"

أضف تعليقًا