6 مسلسلات أنمي تُشاركك قِطَعًا من الحياة!

انمي قطعة من الحياة
1

يُعدّ تصنيف Slice of life  \ قطعة من الحياة” المُفضّل للكثيرين – وأنا منهم – كوْنه من أجمل وألطف التصنيفات وأكثرها قُربًا من المشاعر، يُدفء القلوب مُثريًا دواخلنا، ودومًا أحسّ بالامتنان الشديد ما إن أُنهي مشاهدة أي أنمي من ذاك التصنيف، فاليابان مشكورةً تُهدينا قِطعًا سحريّة من الحياة بحق، قطعًا من الحماس والتحفيز والدافع للتغيّر للأفضل، استكشاف شخصيّات الأبطال وتطوّرها لننضج معها ونُصبح في حال مختلف عمّا كنّا عليه قبل التعرّف عليهم، فننسى همومنا ومتاعبنا وضغوطاتنا ونُحلّق معهم في عوالم مختلفة، حتى وإن تماسّت مع الواقع كفكرة أو قصّة فإنّها تغمرنا بالدفء واللُطف ولوْ لدقائق أو ساعات هيَ مُدّة الحلقات.

وبما أنّه من تصنيفاتي المُفضّلة فقائمتي حرفيًّا تضم الكثير حقًا، والاختيار من بينها سيحتاج لصفحات طويلة لا تكفيها مساحة المقال، لذلك فقد حاولت انتقاء باقة صغيرة من المسلسلات التي – في اعتقادي – لم تنل حظّها من الشعبية بعد.

Gin no Saji \ Silver spoon

انمي Gin no Saji \ Silver spoon

من 22 حلقة ( على موْسمين )

إنتاج : عام 2013 – 2014

تصنيفه : قطعة من الحياة – كوميدي – Shounen – رومانسي  (وأحيانًا يتم اعتباره مَدرسي كذلك، وإن كنت أرى أنّه مختلف عن المدرسي المُعتاد)

مأخوذ عن مانجا بنفس الاسم للمانجاكا هيرومو – سينسيه \ Arakawa Hiromu  

والتي اشتهرت بأعمالها السابقة مثل :

Fullmetal Alchemist + Fullmetal Alchemist: Brotherhood

ومؤخرًا The Heroic Legend of Arslan \ Arslan Senki

“في هذا العالم من حوْلك تتواجد العديد من القيَم والمبادئ المختلفة تمامًا عن خاصتك، كما أنّ هناك مشاعر لا يمكنك اختبارها إلاّ حينما تخطو نحو المجهول مُوسّعًا آفاقك ! “

هربًا من الضغوطات المُتواصلة والتوقّعات الكبيرة من عائلته، من الإحباط الشديد والفشل المُفاجئ – والمُوجِع – في الالتحاق بأحد المدارس الثانوية المرموقة في مدينته رغم كل الجُهد المبذول، يُقرّر بطلنا “هاتشيكين يوجو ” في لحظة شجاعة أن يخطو خارج دائرة الأمان الخاصة به تاركًا كل شيء خلفه، مُتّجهًا إلى آخر مكان يُمكن توقّعه.

فلم يكتفِ بترك المدينة والتوجّه إلى الريف، بل إنّه اختار بالذات مدرسة ثانوية بمواصفات خاصة، تضمن له التفوّق والريادة بما أنّ الدراسة فيها من أسهل ما يكون، مالذي يُمكن أن يكون صعبًا في العيْش بالريف والدراسة في مدرسة زراعيّة؟، مؤكد ستكون سنواته الثلاث من أسهل ما يكون… هذا فقط ما يظنّه المسكين بالطبع!

مرحبًا بك يا عزيزي في مدرسة “أوزو نو الثانوية الزراعيّة”، حيْثُ المواد المُقرّرة هيَ صناعة الألبان، تربية الماشية، اقتصاديات المزارع، هذا بالطبع غيْر الاستيقاظ قسرًا مع أوّل خيوط الفجر لجمع المحاصيل وتنظيف الاصطبلات ورعاية الدواجن ..الخ، ليكتشف البائس أيَّ فخٍّ أوْقع نفسهُ فيه، بلا أي خِبرة سابقة عن تلك الأمور.

لكن كما يقولون… لن تعرف أبدًا إن لم تُجرّب،  ومن هنا بدأت تنفتح أمام “هاتشيكين” أبواب حياةٍ جديدة تمامًا، فهل سيُكمل الرحلة رغم الصِعاب أم يُواصل الهروب؟ وهل الهروب حقًا أمرٌ سيّئ كما يُشاع أصلًا؟

إنّها رحلة مميّزة، وتجربة حياتيّة ثريّة يصحبنا فيها “هاتشيكين” مُستكشفًا نفسه ومَن حوله من جديد، مُراقبًا بانبهار معنى أن تمتلك حلمًا، بل أن تُجاهد لتحقيقه.

Shounen Maid \مُدبرّة المنزل صبي 

انمي Shounen Maid \مُدبرّة المنزل صبي

مسلسل من 13 حلقة

إنتاج  : مايو 2016

تصنيفه : كوميدي – قطعة من الحياة –  Shoujo

إعلان الأنمي  \ Trailer :

 

عن “شيتشيرو – كُن” طالب الابتدائيّة الذي يعيش وحيدًا مع والدته في أحد الغُرف المُتواضعة وبالكاد يجدون قوت يوْمهم، ذات يوم تتوفى الأم بسبب مشاكل صحيّة، فتنقلب حياته ويغدو مُستقبله غامضًا، ليظهر فجأةً ذات يوم رجل مُريب يُخبره بأنّه خاله الذي لم يكن يعرف عنه شيئًا من قبل، وبأنّهُ يود الاعتناء به واستضافته عنده؛ لأنّه قطع وعدًا لا يُريد أن يُخلفه،

وحينما يذهب “شيتشرو” معه يُفاجأ المسكين أنّه يسكن بيتًا كبيرًا أشبه بالقصر، وبأنّ في الواقع عائلة والدته ثرية للغاية، ولأنّ الفتى عزيز النَفس يرفض بشدّة أن تعتني به أسرة ظهرت له فجأة بينما كانت قد تخلّت عنه وعن والدته لسنوات، ونتيجة حادثة غير مقصودة تكشف لنا جانب شديد الطرافة من “شيتشيرو” وهوَسه المُرعب بالنظافة، يُقرّر الخال بذكاء أن يستغل تلك النزعة في الصبي لينجح في إقناعه بالبقاء معهم، بأن يعمل لديهم كـ “مُدبرّة منزل”، بحيث يكون طعامه وشرابه ومصاريف دراسته وكل شيء هُم نِتاج عمله وكدّه كما يُريد، بل والأدهى أنّه أقنعه بارتداء زي الـ Maids المُزركش كذلك.

ومن هنا تبدأ المغامرات  بينما نُتابع حياتهم اليوميّة، والتي فيها  بدلًا من أن يعتني الخال بالصبي… العكس هوَ ما حصل لنكتشف أنّ الخال أصلًا أكثر طفولة من ابن أخته.

يحمل المسلسل مزيجًا جميلًا من الكوميديا والمواقف المؤثرة التي تمسّ القلب مع لمسات مُنعشة ساعدتني كثيرًا في الأوقات العصيبة، وقد كنت أنتظره بفارغ الصبر كل أسبوع  – وقت عرضه – ليُزيح بعضًا من الهم والضيق ويمنحني مشاعر لطيفة تُساعدني على تمضية أسبوعي.

Hourou Musuko\ Wandering Son

انمي Hourou Musuko\ Wandering Son

تصنيفه : قطعة من الحياة – درامي – نَفسي

إنتاج: 2011

مسلسل من  12 حلقة ( مع ملاحظة أنّ هناك اختلافات في ترتيب المشاهد والأحداث في الثلاث حلقات الأخيرة، نتيجة الاختلاف بين نسخة التلفاز عن نسخة الدفيدي)

– إنْ كان بمقدورك أن تُدرك حقيقة نَفسي، أتساءل إن كنتَ ستُريني حينها ابتسامتك المعهودة؟

– في جميع الأحوال، أنتَ هوَ أنت، لطالما كان قلبك هوَ ذاته، بلا ذرّة خداع أو زيف، فلا بأس، لا تُشِح بوجهك بعيدًا، ولتُرني ذاتك الحقيقيّة.

واحد من المسلسلات المميّزة  للغاية برأيي، شكلًا وموضوعًا، فالرسومات مختلفة ومميّزة وجاءت رقراقة وعذبة أشبه برسومات ألوان الماء، وفي نفس الوقت حيويةُ وعفويّةُ تلك الرسومات والألوان تناغمتْ مع الموضوع الحسّاس والحيوي الذي يطرحهُ الأنمي، عن استكشاف الشخص لنفسه ودواخله وميوله وأفكاره الداخليّة، نظرته لجسده ولكينونته، كما أنّه يُعتبر من الانتاجات القليلة التي تتناول موضوعًا هامًا كاضطراب الهويّة الجنسيّة \ الجندريّة، أو عمّا يُواجهه العابرون جنسيًّا \ Transgender من تحديّات، وهوَ ما قد يمنحك نظرة جديدة ومختلفة تمامًا عن الأفكار النمطية الشائعة أو المفاهيم الخاطئة عن الحالات المُشابهة، كما أنّه بشكل غير مُباشر أو مُقحَم يعمل على رفع الوعي كذلك.

تدور القصة حول “نيتوري شو إيتشي” التي تُعدّ من ألطف الفتيات في مدرستها الإعداديّة وأجملهُن، لكن السر الذي لا يعرفه الكثيرون أنّها في الحقيقة وُلدت كـ ذكر، لكنها تعيش بـ روح ومشاعر فتاة، تُعاني الوحدة والحُزن، عاجزة عن توضيح مشاعرها وأفكارها لمَن حولها، حبيسة شكلها الخارجي.

لكن لحُسن حظّها كان هناك مَن تمكّن من فهم مشاعرها ومعاناتها، صديق طفولتها الذي يمرّ بذات الظروف ويحس بذات المشاعر، “يوشينو تاكاتسوكي” الذي على الرغم من ولادته بيولوجيًّا كأنثى فإنّه نفسيًّا وعقليًّا لا يستطيع العيْش أو التعامل سوى كفتى، وبما أنّهما في عالم لا يعترف سوى بوجود جنسين فقط، ولا يستوعب أي اختلاف مهما كان، كان من الصعب على الآخرين فهم ما يجري عوَضًا عن تقبّله، لذلك فمنذ سنوات دراستهما الأولى وجد كلٌّ منهما ملاذه في الآخر، إلاّ أنّ الأمور تزداد تعقيدًا حينما ينتقلان إلى المدرسة الثانوية، ويُصبح عليهما تكوين صداقات جديدة بينما يُحاولان جاهديْن الإبقاء على صداقاتهما القديمة، وخلال ذلك سيكون عليهما تعلّم الكثير عن نفسيْهما، وأن يُواجها الحقائق القاسية للحياة والعلاقات البشريّة، عن الصداقة والحُب والخيارات الصعبة.

بانغماسك في الحياة اليوميّة للأبطال ومشاعرهم وأفكارهم، لن يمنحك الأنمي إجابات جاهزة، أو يُملي عليْكَ شيئًا بقدر ما سوْف يُثير بداخلك التساؤلات، لتبحث وتعرف أكثر عن تلك الأشياء التي لا تستوعبها عادةً، ولم تجرّبها بنفسك بل ربما ليْس لديْك أدنى فكرة عنها.

 Sakura Quest 

انمي Sakura Quest

تصنيفه :  كوميدي – قطعة من الحياة- درامي

إنتاج : 2017  – وهو عمل أصلي غير مُقتبس

العرض الإعلاني \ Trailer  :

 

“كوهارو يوشينو” فتاةٌ طموحة تنبض بالحماس، تكره أن تكون مجرد فتاة “عاديّة”، وتمقتُ البلدات الصغيرة – كتلك التي نشأت بها – حيْث تُشعرها بأنّها محصورة في إطار ضيّق تخشى معه أن تظل حياتها بالكامل مدفونة فيه للأبد، وككُل الشباب تُبهرها العاصمة، حيْث الفُرص أكبر في إيجاد عمل، وحيْث حتمًا ستهتدي لنفسها الحقيقيّة مُكتشفةً قُدراتها هناك، لذلك تُصرّ على أن تقضي سنتها الأخيرة قبل التخرّج في “طوكيو” بحثًا عن مستقبلها رغم المصاعب هناك.

بعد العديد من رسائل الاعتذار الأنيقة التي غمرتها بها الشركات المختلفة ممَن تقدّمت بأوراقها إليهم، تحصل على فرصة عمل في بلدة صغيرة تُدعى “مانويوما”، ورغم عدم تشجّعها للمكان الذي عليها الذهاب إليه، فكّرت أنّه لا ضيْر من تجربةٍ صغيرة كهذه لن تستغرق سوى يوم واحد – كما فهمت – بل إنّها مدفوعة الأجر كذلك.

لكنها ما إن وصلتْ إلى البلدة حتى توالت عليها المفاجآت، لتجد أنّها ستكون “الوجه الإعلامي” أو “المُمثّل الرسمي” للقرية لاعبةً دورًا أشبه بـ “الملكة” بغرض تنشيط السياحة بأي ثمن، وأنّها في الواقع  ودون أن تنتبه قد وقّعت عقدًا مع الشركة لمدة عام كامل وليْس مجرد يوم !.

فتُضطر للرضوخ حتى تجد حلًّا، وخلال ذلك تتعرّف على فتيات أخريات في البلدة، غريبات الأطوار لكنهنّ موْهوبات جدًا  في مجالهنْ،  ليوحّدوا جهودهنّ ويُكوّنوا  فريقًا لتحقيق هدف واحد وهوَ إنجاح حملة الترويج وإعادة المجد المفقود لتلك المنطقة المميّزة، والتي كانت تستقطب حوالي 100 ألف سائح سنويًّا في الماضي قبل أن تتضرّر السياحة عبر السنوات.

إنّه أنمي آخر يحمل تجارب حياتيّة مُشوّقة تستحق المشاهدة، وطريقة ذكيّة ومُميّزة – كعادة اليابانيين –  في ترويج السياحة الداخليّة، سواءً لابناء البلد أو لسوَاهم، فها نحنُ ذا على موْعد مع أهم المزارات السياحيّة والأماكن الآسرة وغيرها من عوامل الجذب في تلك المنطقة الجميلة والمنسيّة، فنرتحل – دون أن نُغادر مقاعدنا – ومن خلال تلك الدقائق البسيطة مع بطلتنا لمعرفة المزيد .

في الواقع هذا المسلسل ضمن مشروع طموح من شركة الإنتاج  P.A Works،  والمُسمّى “المسلسلات المتعلّقة بالعمل” \ Working series، والتي تتحدث عن مِهن مختلفة ومهارات وخبرات متنوّعة، وذلك بعد مُسلسليْ Shirobako  و  Hanasaku Iroha.

وهوَ الأنمي الوحيد في هذه القائمة الذي لا زال  يُعرض في اليابان حتى الآن ومُتوقّع له 25 حلقة؛ لأنّه من انتاجات موسم الربيع الحالي وبدأ عرضه في أبريل 2017، لكنه برأيي من تلك النوعيّة اللطيفة من الأنمي التي لا تحتاج منّي أن أُنهي مشاهدتها بالكامل حتى أعرف مالذي سينتظرني أو سيصلني منها .

 Isshuukan Friends  \ One Week Friends

انمي Isshuukan Friends \ One Week Friends

مسلسل من 12 حلقة

إنتاج : عام 2014

تصنيفه : قطعة من الحياة – درامي – رومانسي – كوميدي

“كاوري” فتاة تُعاني الوحدة حيْث لا تتحدث مع أي شخص في صفّها الدراسي أو مدرستها بالكامل، تلفت وحدتها وصمتها نظر زميلها “هاسي يوكي” المُعجب بها سرًّا والراغب في أن يُصارحها بمشاعره، فيُحاول كسر ذلك الحاجز بينهما عارضًا عليها الصداقة كبداية، لكنها ترفض بلُطف وتخبره أنّه لا يُمكنها ذلك؛ لأنّ ذكرياتها عن أصدقائها تختفي دومًا بعد أسبوع !، فلسبب مجهول نتيجة حادث تعرّضت له تفقد ذاكرتها كل يوم اثنين، لكن ليْس بشكل كامل، فقط ذكرياتها السعيدة مع رفاقها وأي أصدقاء جُدد اكتسبتهم. لهذا، تُقرر أن تُمضي حياتها بمفردها لتوفّر على نفسها – وعلى الآخرين – ألم النسيان وفقدان الأصدقاء، لكن “يوكي” يُفاجئها بأنّه لن يستسلم عاقدًا العزم على ألاّ يكتفي بالرفض كإجابة، وأنّه حتى لو اضطر كل أسبوع لعرض صداقته على “كاوري” فسوْف يفعل، ومن هنا تبدأ رحلتنا، تُرى كيف ستسير الأمور بينهما؟ وهل سينجحان في أن يتجاوزا تلك المحنة ويكونا أكثر من مجرد “أصدقاء لأسبوع واحد”؟

إعلان الأنمي \ Trailer   (متوفر به ترجمة انجليزيّة)  :

 

يُعدّ واحدًا من الرحلات السحريّة المليئة بالمشاعر والجمال، يحمل نقاء ولطافة وروْعة أنمي مثل Kimi ni Todoke  لكن بشكل أقرب للصداقة منه للرومانسيّة الصريحة.

الرسومات في العموم جميلة ومُريحة للبصر، المناظر الطبيعيّة كانت ساحرةً وخلاّبةً، القصّة، التناول وطريقة العرض السلسة كانت بسيطةً ومنطقيّةً إلى حدٍ كبير في رأيي، مما يجعله مميّزًا عن بقيّة الانتاجات التابعة لتصنيفه الرئيسي (كأنمي رومانسي)، كانوا يسيرون باضطراد بشكل ثابت في تطوّر الشخصيّات والأحداث بشكل لا هو سريع جدًا لدرجة نعجز عن مُتابعة تفاصيله، ولا هو بطيء لدرجة تُفقدنا التركيز أو الاستمتاع، حتى الأجزاء الدراميّة كانت بحساب وبشكل مُعتدل جدًا غير مُبالغ فيه، تواجد كل شخصيّة من الشخصيّات الأربع الرئيسيّة كان في محلّه، وكأنّه يُكمل قطعة الأحجية المفقودة في حياة كلٍّ منهم، أحببت ذلك المفهوم جدًا وقد منح ذلك الأنمي دفئًا جميلًا وجعله تجربة مُحبّبة.

 Kokoro Connect \تواصُل القلوب

انمي Kokoro Connect \تواصُل القلوب

إنتاج : عام 2012

تصنيفه : درامي – قطعة من الحياة – كوميدي – خارق للطبيعة – نَفسي (مع لمسات رومانسيّة لطيفة مُعشّقة في الحلقات تصبغها بشكل ملحوظ )

مسلسل من 17 حلقة (13 حلقة أساسيّة عُرضت في التلفاز +  4 حلقات خاصة صدرت مع الدفيدي، مع ملاحظة أن تلك الحلقات مُكمّلة للأحداث وتابعة لها وليست قصص جانبيّة. )

“تُرى ما هوَ تعريف الذات؟ ما الذي يجعلنا “نحن”؟،

إن لم يكن بوُسع الآخرين أن يروا سوى مظهرنا الخارجي فقط، فهل سيتمكّن أحد من معرفة حقيقة دواخلنا حقًا؟”

عن الأصدقاء وزملاء الدراسة في أحد المدارس الثانويّة الخاصة الشابّان ” تايتشي” و ” آوْكي”، والفتيات الثلاث “إيوري ناجاسي ” و “هيموكو إنابا ” و “يوي كيرياما”  الذين جمعهم – رغم اختلاف هواياتهم وشخصيّاتهم – نادٍ تم تأسيسه في المدرسة خصيصًا لهم فيما يُسمّى : “النادي الثقافي للطلاّب”

يقضون النهار في عمل نشاطات عشوائيّة لا دخل لها بأي شيء ولا تُقدّم أي شيء لأي أحد، في حياةٍ شبه رتيبة خالية من أي تجديد، ليُفاجأوا ذات يوم باقتحام ظاهرة غير طبيعيّة لحياتهم لتقلب الموازين رأسًا على عقِب، فحينما حضر “آوكي” و “يوي” للمدرسة أخبروهم بأغرب شيء يُمكنهم سماعه، لقد تبادلا الأرواح \ الشخصيّات لبعض الوقت ليلة أمس!، كيف ؟ لماذا؟ لا أحد يدري !

والأدهى أنّ ذلك لم يقتصر عليهما فقط، وأصبح على الأصدقاء الخمسة مواجهة مواقف مُحرجة وغريبة – ومؤلمة أحيانًا – حينما تحدث تلك الظاهرة فجأة ويتبادلون الأرواح فيما بينهم، ولم يتوقّف الأمر على تبادل الأرواح أو الشخصيّات فقط، لكن بعد أن كانوا يعتقدون أنّهم يعيشون حياةً اعتياديّة سعيدة، يُفاجأون أنّهم على موعد مع ظواهر خارقة أخرى ستجعلهم يُواجهون أكثر أعدائهم ضراوة…”أنفسهم”.

وأنّهم سيكونون وجهًا لوجه مع مخاوفهم … أحزانهم … آلامهم وذكرياتهم ومشاعرهم الحقيقيّة، وأعمق أسرارهم، في اختبار حقيقي لروابطهم، تُرى كيف سيُواجهون تلك الظواهر؟ وهل ستُساعدهم ليكونوا أقرب أم إنّها ستُدمّر كل شيء بينهم؟  إنّها رحلة مشوّقة ومميّزة في دواخل هؤلاء الأصدقاء مُخرجةً أفضل و أسوأ ما فيهم، فتصحبنا معهم لاستكشاف ماهيّة الصداقة، الحُب، والمشاعر الحقيقيّة للفَرد.

قد تظن في البداية أنّه سيكون مسلسل تقليدي عن تبادل الأدوار والشخصيّات كما شاهدته في أكثر من عمل فنّي سابق، لكن الحقيقة أنّ الحوارات كانت رائعةً ومكتوبةً بحرفيّة، كما تم إخراج المشاهد بمهارة أضفت ثِقلًا للأحداث والشخصيّات، مُعبّرين بشدّة عن تصنيف “قطعة من الحياة”، فتلك مشاعر حقيقيّة وأحداث تحدث فعلًا أو مررنا بها في وقتٍ ما، بغضّ النظر عن الفكرة الخياليّة التي تغلّف القصة فما هيَ إلاّ وسيلة لتوصيل المشاعر والأفكار.

ببساطة طرحوا أكثر من تساؤل يُدير الرأس، عن ماهيّة الصداقة وماذا يعني أن تمتلك شخصيّة ما وماهي مميّزاتها؟ وهل يُمكن أن تفقد نَفسك خلال محاولات استكشافك لها!

ولم يكتفوا بذلك، فخلال رحلتنا لاستكشاف ما يجري مع أبطالنا، أعجبني بشدّة أنّه من خلال كل واحدة  من تلك الظواهر الخارقة كانوا يقومون بكشف جزء من دواخلهم، ليقوموا برفق بمُعالجة تلك الجروح الغائرة التي تخلّفت عن تجارب وذكريات ماضية، ومع انتهاء كل قصّة تحسّ وكأنّك استكشفت جزءً من دواخلك أنت.

مسلسل قد يبدو في البداية بأحداث هادئة وبسيطة، لكنه في نَفس الوقت يحمل عُمقًا وتأثيرًا على النَفس، وبرأيي جوْهرة أخرى اختفت خلف تِلال الإنتاجات المختلفة ولم يكتشف روْعتها أحدٌ بعد.

والآن حان دوْركم أعزائي القُرّاء… شاركونا مُفضّلاتكم من هذا التصنيف القريب للقلب.

1

شاركنا رأيك حول "6 مسلسلات أنمي تُشاركك قِطَعًا من الحياة!"

أضف تعليقًا