أفلام الموضة والأزياء أراجيك علي عمار
0

المرة الأولى التي اقتحمت بها عالم الأزياء، كانت سينمائياً، وكمشاهد طبعاً. فالسينما بوابة عبور لأي عالم تجهله. لا يوجد موضوع أو قضية لم يطرحها الفن السابع، أو تبناها مبدعوه. لذلك عليك بها. أعدها من المراجع المهمة، ولو لمعرفة ألف باء أي مجال في هذه الحياة. أو في كيفية التعامل مع بعض الأمور فيها. وكما يقال (من الجيد أن تعرف شيء عن كل شيء، أفضل من أن تعرف كل شيء عن شيء). كان فيلم ”The Devil wears Prada“، أول عمل سينمائي مكتمل الجمال أشاهده، أو بتعبير أدق، عالي الإبهار. كان بوابة العبور لأعمال الموضة والأناقة، كما كسر الفكرة النمطية حولها، وهي أنها مخصصة للجنس اللطيف فقط. الفن بشكله العام يقدم صورة ممتعة وجميلة بتكويناتها، وإن تناول قضايا إنسانية كالمجاعات والأوبئة وغيرها. أو حتى الكوارث الطبيعية، هي بمجملها صور إبداعية، يتم نقلها لنا عبر الشاشة الذهبية. كيف وإن تم تصوير عالم مكتنز بالجمال، الجمال الذي يناغش القلب والعقل والروح. في الفترة الماضية تم عرض فيلم بعنوان “Cruella”، كان عنصر الموضة والأزياء من خطوطه الرئيسية. ما أغنى العمل وزاد منسوب المتعة عند المتلقي. لذلك قررت كتابة مقال عن أفضل أفلام الموضة التي دخلت كواليس الأناقة والموضة بطريقة أو بأخرى. مما شاهدتها. تعال معي عزيزي متابع أراجيك لنتعرف عليها في الأسطر التالية…

The Devil Wears Prada

  • كتابة: آلن بروش مكينا
  • إخراج: ديفيد فرانكيل
  • بطولة: ميريل ستريب، آنا هاثاواي، إيميلي بلنت، ستانلي توتشي، أدريان غرينيه
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.9/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 75 %
  • الإنتاج: تونتيث سينتشوري فوكس
  • الميزانية: 35 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2006
  • النوع: رومانسي، كوميدي

عقب تخرجها من جامعة نورث وسترن، تطمح الصحفية آندي للعمل في واحدة من أهم المجلات التي تعنى بالموضة والأزياء. رغم أنها شخصية لا تهتم كثيراً بشكلها، ولا تبالي بآخر صيحات الموضة. ولا هو المجال الذي يلبي شغفها وطموحها، طبعاً أقصد الموضة ومصمميها. يتم قبولها لشغل منصب مساعدة شخصية لميراندا بريستلي رئيسة تحرير مجلة Ranway. واحدة من أكثر الشخصيات قوة وقسوة في التعامل مع موظفيها، كما أنها امرأة حادة الطباع، ومتسلطة، ومتطلبة جداً، وذلك رغبةً بالكمال. لذلك على آندي إثبات نفسها ومدى كفاءتها وقدرة تحملها، في هذا المنصب الذي يشكل حلماً للكثير من الفتيات. فتحاول تغيير شكلها والتشبه بميراندا، بعد أن انبهرت في عالمها المتلألىء بالنجوم والأضواء. انشغالها في العمل للنجاح في مهمتها، يعرض علاقتها العاطفية للفشل. لذا عليها الاختيار بينهما.

يقول الناقد “براندون جودل” عن الفيلم وتحديداً شخصية الممثلة ميريل ستريب:
(ميراندا هي نسخة مستهترة من دونالد ترامب. هناك القوة، والغطرسة، والنجاح، بالإضافة إلى النرجسية اللذيذة التي لا يقاومها الشخص المصاب بجنون العظمة. والتي تمتلكها. إنها هانيبال ليكتور في Dolce & Gabbana).

Cruella

  • كتابة: آلن بروش ميكنا، كيلي مارسيل
  • إخراج: غريغ غليسبي
  • بطولة: إيما ستون، إيما طومسون، جويل فراي، بول والتر هورزر، كيربي هويل بايتيست، مارك سترونج
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.4/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 74 %
  • الإنتاج: والت ديزني بيكتشيرز
  • الميزانية: 100-200 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2021
  • النوع: كوميديا، جريمة

يصور لنا الفيلم حكاية كوريلا، طفولتها ونشأتها، وسبب التحول لشخصية يحركها الشر، والذي شاهدناه سابقاً في فيلم 101 Dalmatians الرسوم المتحركة.
طفولة صعبة عاشتها استيلا (كوريلا) المتفردة بطباعها وشكلها، تحاول جاهدة التكيف مع محيطها الذي تختلف عنه. فهي ولدت تمتلك شعراً ثنائي اللون. الجانب الشرير في شخصيتها يبدأ الظهور بعد مشاهدة جريمة مقتل والدتها. يكتشف صديقها جاسبر موهبتها في الرسم والأزياء، فيسعى لتأمين فرصة لها في دار أزياء ليبرتي. بعد أن كانوا جنباً إلى جنب مع هوراس يعملون كلصوص لكسب رزقهم.

كتبت الناقدة “لينا ليكارو / لوس أنجلوس ويملي” في معرض رأيها عن الفيلم:
الازدواجية هي في الواقع جوهر الفيلم، الذي يهدف إلى إعطاء الهجوم ضد البطلة أساساً منطقياً يمكن الاعتماد عليه لاستفزازها مع الحفاظ على دحضها. بالإضافة إلى الأداء الشيطاني للممثلين، والإنتاج المذهل للشركة المنتجة، كلها عوامل تصب في مصلحة الفيلم لإنجاح هذا العرض الرائع.

Coco Before Chanel

  • كتابة: آني فونتاين، كاميل فونت
  • إخراج: آني فونتاين
  • بطولة: أودري تاتو، أليساندرو نيفولا، بنويت بولفوردي، إيمانويل دوفو، ماري جيلان، كارولين بينجو
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.7/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 64 %
  • الإنتاج: هوت إت كورت، فرانس تو سينما
  • الميزانية: 22.2 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2009
  • النوع: رومانسي، دراما، سيرة ذاتية

يروي الفيلم قصة أسطورة الموضة كوكو شانيل، وحكايتها كيتيمة تربت في دار للأيتام، ثم عملها في الملاهي الليلية مصممة لملابس المغنيين، وكمغنية. وعلاقتها بالضابط بارون بالسان، الذي يدخلها عالم المجتمع الفرنسي المخملي، والتي تعتبر فرصة لتطور موهبتها. نتعرف في هذا الفيلم على عقلية شانيل وأفكارها ومعتقداتها في الحياة. نعيش تفاصيل صعود مبدعة لعالم الأزياء والأناقة، بفضل شخصيتها الديناميكية. وتطور عملها من صناعة القبعات، للأزياء الراقية الأنيقة. والتحديات التي تواجهها، للتعبير عن رؤيتها لصورة المرأة المعاصرة في وقتها. والتخلي عن النظرة التقليدية لها في طريقة الملبس، وحرية الاختيار فيما يعبر عنها كأنثى حرة راقية وأنيقة. ويصور لنا علاقة الحب التي تجمعها مع رجل الأعمال الإنجليزي آرثر كابيل.

في رأيه عن الفيلم كتب الناقد “هيث هوكين”: (تتركك الدراما الممتعة والمذنبة هذه ترغب في معرفة المزيد عن هذه المرأة غير العادية، التي تعتبر واحدة من أكثر النساء تأثيراً في القرن العشرين).

The Dressmaker

  • كتابة: جوسلين مورهاوس
  • إخراج: جوسلين مورهاوس
  • بطولة: كيت وينسلت، جودي ديفيس، ليام هيمسورث، هوغو ويفينغ، سارة سنوك، كيري فوكس
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.1/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 58 %
  • الإنتاج: أبولو أرت ميديا، فيلم أرت ميديا، سكرين أستراليا
  • الميزانية: 11.9 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2015
  • النوع: إثارة، دراما

خمسينيات القرن الماضي الحقبة التي تدور فيها أحداث الفيلم. حيث تعود تيلي دوناج إلى بلدتها الأسترالية بعد 25 عاماً من مغادرتها. عادت بكامل أناقتها وقوتها، بعد أن أصبحت مصممة أزياء بارعة. رجعت مرفوعة الرأس بنفسها وبما حققته من نجاح خارج قريتها. عادت لتكسب ود نساء القرية، بتغيير مظهرهم الخارجي وتحسينه، كونها تعمل في الخياطة. وأيضاً لتنتقم من كل من أساء لها في الطفولة، واتهمها بقتل طفل صغير يبلغ من العمر 10 سنوات، وهو زميلها في الدراسة. في البداية هي لا تتذكر شيئاً، ولا حتى والدتها المريضة عقلياً والتي تعيش في حالة صعبة. لتدرك كل ما حصل في الماضي تباعاً، وتبدأ في كشف الحقائق.

الناقدة “مي عبد الباقي” ضمن مراجعتها للفيلم كتبت:
بينما كنت أتمنى أن تكون القصة أكثر توازناً قليلاً، يتباهى “The Dressmaker” بأداء رائع من قبل جميع المشاركين. كما أنه يستفيد من روح الدعابة السخيفة، والظلام أحياناً.

Yves Saint Laurent

  • كتابة: ماري بيير هوستر، جليل ليسبيرت
  • إخراج: جليل ليسبيرت
  • بطولة: بيير نيني، شارلوت لوبون، غوليوم غاليين، لورا سميت، كارل لاغرفيلد، ماري دو فيلبان
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.3/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 44 %
  • الإنتاج: دبليو واي برودكشن، اس ان دي فيلمز
  • سنة الإنتاج: 2014
  • النوع: دراما

صعود وهبوط المصمم العالمي الفرنسي سان لوران، ضمن فيلم ممتع يروي سيرته الذاتية. يصور لنا لحظات مفصلية في حياته الشخصية والمهنية، توليه منصباً مهماً في علامة ديور ونجاحه هناك. ثم استقراره وتأسيس دار أزياء عالمية خاصة به. بين الحب والإبداع في عالم الفن والأزياء، وتعاطي المخدرات والتدهور النفسي والعقلي. حكاية كفاح وانهيار إنسان لمع في الحياة وعانى جراء كل ما عاشه واختبره.

يقول الناقد “ألكسندر كافالوزو” في معرض رأيه عن فيلم إيف سان لوران:
على الرغم من أن إيف سان لوران رائع في التصوير السينمائي وأيضاً في القصة، إلا أنه ربما كان بإمكان الكاتب دفع نفسه إلى أبعد من ذلك، لخلق رواية أكثر ديناميكية لحياة العجائب وأعمالها وهو من أفلام الموضة المميزة للغاية.

ZOOLANDER

  • كتابة: دارك ساذر، جون هامبرغ، ببن ستيلر
  • إخراج: بين ستيلر
  • بطولة: بين ستيلر، أوين ويلسون، ويل فيريل، كريستين تايلور، ميلا جوفوفيتش، جستن ثيرو
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.5/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 63 %
  • الإنتاج: فيليج رودشو بيكتشرز، اف اتش ون فيلمز
  • الميزانية: 28 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2001
  • النوع: كوميدي

قوة الفيلم مصدرها الكوميديا والمرح، فهي عامل جذب رئيسي، أكثر من أنه فيلم يتحدث عن صناعة الأزياء، وعالم عارضي الأزياء الذكور. ديريك زولاندر نجم في هذا العالم المتخم بالموضة والألوان، يخف بريقه مع ولادة نجم أزياء جديد يدعى هانسيل. يتم  غسل دماغ ديريك وتوريطه في مؤامرة اغتيال لمسؤول ماليزي، بسبب قراره في حظر عمالة الأطفال. فيحاول أصدقاؤه منعه من ارتكاب تلك الجريمة. فماذا سيحدث معه ياترى؟!

وكان رأي الناقد “نيك روجرز”  عن فيلم زولاندر كالتالي:
غالباً ما يتخلى بن ستيلر عن الكوميديا ​​المكسورة من أجل الثراء. لم يكن الأمر كذلك في فيلم “Zoolander”، وهو ليس فقط أفضل عمل لكوبا جودينج جونيور وبيلي زان في العقد الماضي، ولكنه يظل أكثر أفلام ستيلر تسليةً ومن أفلام الموضة الكوميدية المميزة.

Phantom Thread

  • كتابة: بول توماس أندرسون
  • إخراج: بول توماس أندرسون
  • بطولة: دانييل داي لويس، ليزلي مانفيل، فيكي كريبس، كاميلا روثرفورد، جينا ماكي، بريان جليسون
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.5/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 91 %
  • الإنتاج: أنابورنا بيكتشرز، جولاردي فيلم كومباني
  • الميزانية: 35 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2017
  • النوع: دراما، رومانسي

رينولدز وودكوك مصصم أزياء الطبقة المخملية ونجوم السينما والعائلة المالكة، خلال فترة الخمسينيات في لندن. يمارس هذه المهنة بمساعدة أخته سايريل. شخص مخلص ومحب لعمله، ولديه هوس للكمال. يعيش قصص حب عابرة، إلى أن تدخل حياته ألما، فتاة مبهورة به كمصصم شهير. لتصبح هي لاحقاً، مصدر الإلهام لتصاميمه. وفيما بعد عشيقة له. ثم تتحول لشخص يريد السيطرة والتحكم بمن يحب.

عن رأيه بالفيلم قال الناقد “ريان بريل”:
توضح براعة أندرسون الرائعة أن هذا هو المكان الذي يوجد فيه الشغف، مما يجعل لحظة الذروة في هذا الفيلم واحدة من أغرب اللحظات وأكثرها رومانسية في عام من الرومانسية الغريبة وهو من أفلام الموضة التي تجمع بين الكوميديا والتسلية.

Confessions Of A Shopaholic

  • كتابة: تيم فيرث، تريسي جاكسون
  • إخراج: هوجان ب ج
  • بطولة: إيسلا فيشر، هيو دانسي، جوان كوزاك، جون جودمان، جون ليثجو، كريستين سكوت توماس
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 5.9/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 26 %
  • الإنتاج: توشستون ببكتشيرز، جيري بروكهايمر فيلمز
  • الميزانية: 44 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2009
  • النوع: رومانسي، كوميدي

تدور أحداث الفيلم حول ريبيكا بلوموود والتي تعاني من إدمانها الدائم للتسوق، بشكل مفرط. ويتسبب لها ذلك في مشاكل وأزمات مالية متعددة. إلا أن القدر يلعب لعبته معها، حيث تحصل ريبيكا عن طريق الصدفة على وظيفةٍ كصحفيةٍ في مجلةٍ مالية. الأمر الذي يثير السخرية، لكونها أصبحت شخصية تقدم بعض النصائح والمقارنات للمستهلك لكي يتمكن من إيجاد سلعته المناسبة. تحظى بتشجيع كبير من رئيسها الذي يعجب بها، وبعد أن تلقى مقالاتها شهرة واسعة.

كتب الناقد “سام بيث” يستعرض رأيه عن الفيلم:
إذا كنت على استعداد لإيقاف عقلك، فإن فيشر يجعل الفيلم قابلاً للمشاهدة، لكن رسالته الأساسية حول المادية والغباء المالي مرتبكة. والفيلم يفتقر إلى القليل من الضحكات الأخرى لتوجيهه فوق المستوى المتوسط، وهو من أكثر أفلام الموضة تسلية.

‏The Neon Demon

  • كتابة: نيكولاس ويندينج ريفين، بولي ستينهام، ماري لوس
  • إخراج: نيكولاس ويندينج ريفين
  • بطولة: إيل فانينغ، كيانو ريفز، جينا مالون، بيلا هيثكوت، آبي لي كيرشو، كرستينا هندريكس
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.2/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 59 %
  • الإنتاج: ويلد بانش، سبيس روكيت نيشن، بولد فيلمز، دانيش فيلم انستيوت
  • الميزانية: 7 مليون دولار
  • سنة الإنتاج: 2016
  • النوع: إثارة، رعب

تروي أحداث الفيلم قصة فتاة مراهقة تبلغ من العمر 16 عاماً تنتقل من بلدتها الصغيرة في لوس انجلوس ليصورها مصور هاوٍ. فيدرك جمالها الملائكي الخلاب. ومن بعدها تنطلق هذه الفتاة البريئة إلى عالم الموضة والأزياء، وتزيح كبار العارضات من على الساحة بجمالها. وحسنها الذي أسرت به أعين كل المبدعين والمحترفين في هذا المجال. لتتجه بعدها نحو القمة، وفي رحلتها إلى النجومية، تقابل العديد من الإغراءات. كما يقومون بمحاولة استغلالها، بالإضافة إلى غيرة منافسيها. يا ترى كيف ستنتهي قصتها.

تقول الناقدة “أليكسا دالبي” عن الفيلم: The Neon Demon هو مزيج ساحر حقاً من الصورة والصوت. إنه فيلم لامع حيث لا يمكنك إبعاد عينيك عن الشاشة في حالة المخاطرة بفقدان بعض اللقطات الأصلية والمكونة بشكل مثالي.‏

Personal Shopper

  • كتابة: أوليفيير أساياس
  • إخراج: أوليفيير أساياس
  • بطولة: كريستين ستيوارت، ولارس إيدينجير، ونورا فالدشتاتن، وبنجامين بيولاي، وآندرس دانييلسن لاي، وأوريلا بيتيت
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 6.1/10
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 81 %
  • الإنتاج: سي جي سينما، سيرينا فيلمز، ارت فرانس سينما، ديتال فيلم، فورتيكس سوترا
  • سنة الإنتاج: 2016
  • النوع: إثارة، غموض

يتناول الفيلم قصة مورين فتاة في منتصف العشرينات، تعتقد بأنها على اتصال مع أخيها التوأم لويس المتوفي حديثاً، نتيجة مرض في القلب. تجلس وحيدة طوال الليل في منزل شقيقها الراحل، على أمل الحصول على إشارة منه، كونهما كانا يهتمان بالروحانيات. تعمل مورين متسوقة شخصية في باريس لكيرا وهي نجمة عالمية مشهورة. رغم كرهها لهذه الوظيفة، لكنها جيدة بها قدر المستطاع. تقوم مورين من أجلها بالسفر إلى العواصم الأوروبية للتسوق والتبضع، من إكسسوارات ومجوهرات وملابس خاصة لها. تتغير الأحداث بشكل سريع ويبدأ عالمها في الانهيار بعد تلقيها سلسلة من الرسائل النصية الغامضة، التي يبدو أنها تعلم كل شيء عنها، والتي تعتقد أنها ربما مرسلة من أخيها. يتركك الفيلم وقتها في موضع شك هل هي بالفعل رسائل من أخيها، أم هناك شخص من لحم ودم يتعقبها، وبمقدوره التحكم بها وتشتيتها؟!

تقول الناقدة “أليكسا دالبي” عن فيلم المستقبل الشخصي:
إنه محير ومثير للفضول وحتى مزعج. وفريد من نوعه في ذات الوقت. على الشاشة طيلة الوقت، تستمتع كريستين ستيوارت بأداء شخصية مورين وتقمصها. مما يجعلها تبدو قصة غير معقولة لكنها مقنعة ومتقنة وهو من أفضل أفلام الموضة.

0

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام الموضة والأزياء: تعرف على عالم الفن والجمال الآن مع أراجيك"