فيلم The Book of Henry … عمل مصاب بانفصام الشخصية

صورة فيلم The Book of Henry
0

فيلم The Book of Henry محير للغاية، فهو ثلاثة أفلام منفصلة تم دمجها مع بعضها البعض، يمتلئ بالمشاهد والأفكار الكليشية أو المعادة لدرجة كبيرة، ولكن عندما تنتهي منه تكتشف أنّك شعرت بالتسلية، وذرفت الكثير من الدموع، وغضبت من المخرج الذي كان من الممكن أن يلتزم بخط واحد من خطوطه الثلاثة ويصنع فيلمًا جيدًا بالفعل.

فيلم The Book of Henry  فيلم دراما من إنتاج 2017 إخراج كولين تريفور، وكتبه جريج هوروويتز، من بطولة ناعومي واتس، والأطفال جيدين ليبرير والموهوب جايكوب تمبرلاي والراقصة مادي زيغلر الشهيرة بالراقصة خلف المغنية سيا، ودين نوريس.

تم عرض الفيلم لأول مرة في مهرجان لوس أنجلوس السينمائي بالرابع عشر من يونيو الماضي، ثم عُرض في السينمات بالسادس عشر من ذات الشهر، وحقق خسارةً كبيرةً بالبوكس أوفيس.

قصة فيلم The Book of Henry

بوستر فيلم The Book of Henry

تبدأ أحداث الفيلم في المدرسة حيث نتعرف على هنري ذو الاثنا عشر عامًا “جيدين ليبرير” يتميز بذكاء ونضج فوق المعتادين في عمره، وعندما يعود إلى المنزل نجده هو الشخص الأكثر تحملًا للمسؤولية به، من يتولى أمور الضرائب، ويكسب المال عن طريق التعامل مع الأسهم، ينظم لأمه حساباتها، بينما تعمل هي في الصباح نادلة وبالمساء تقسم وقتها بين العناية بصغارها هنري وبيتر “جايكوب تمبرلاي” و تلعب ألعاب الفيديو.

على الجانب الآخر في المنزل المجاور تعيش كريستينا “مادي زيغلر” مع زوج والدتها المتوفية، وهي زميلة هنري في المدرسة، والتي تتعرض للاعتداء من ذلك الوالد الزائف، والذي يعمل كمفوض للشرطة دون أن يشك أحد بالأمر سوى هنري، وعندما يحاول إبلاغ مديرة المدرسة لتأخذ الإجراءات القانونية يجد منها عدم التصديق.

إلى هنا الفيلم يتناول حياة طفل أكثر ذكاء من باقي المحيطين به، ويناقش قضية مسؤوليتنا عن حياة الآخرين، ولكن بعد ذلك ينتقل نقلة ميلودرامية حيث نكتشف أنّ هنري مريض بورم في المخ قاتل، وتفاعل الآخرين من حوله مع المأساة التي يتعرض لها الصغير.

ليبدأ بعدها الجزء الثالث من الفيلم ومذكرات هنري التي يعطيها لوالدته حتى تقوم بالمهمة التي كان يخطط لها، وتحرير كريستينا من والدها بالتبني.

عيوب الفيلم

الانفصال في الأحداث

بطل فيلم The Book of Henry

فيلم The Book of Henry يمكن تقسيمه بسهولة إلى ثلاثة أجزاء غير مترابطة غيّر بالشخصيات الأساسية، وكان من الممكن الالتزام بخط واحد والتركيز عليه بدلًا من هذه الالتواء الميلودرامي الذي جعل المشاهد ينصدم ويدخل في حالة تعاطف مع الأم الثاكلة، وبعدها يرغب منه المخرج الاستفاقة سريعًا لينشغل بالخطة التي أعدها هنري لها، ومشكلة كريستينا وتحريرها.

في الحقيقة عندما أصف الفيلم لا أعلم ماذا أقول عنه، هل هو فيلم عن الطفل الأكثر ذكاء من والديه، هل هو عن مأساة الأم مع مرض ابنها؟ أم عن خطة تحرير الصغيرة التي تتعرض لاعتداء من والدها بالتبني ويغفل المجتمع عيونه عنها لوظيفته الهامة ومكانته في المجتمع؟

السيناريو

سيناريو الفيلم ركيك للغاية و جمله معتادة جدًا، يشعر المشاهد بالديجافو طوال الأحدث، وأنّه مر على هذا الفيلم من قبل بالتأكيد لكن لا يتذكر اسمه.

الافتعال

يحتوي الفيلم على مشاهد كاملة مفتعلة، وتم زجها في الأحداث لتستدرج تعاطف المشاهد، مثل المشهد الختامي وحفل المواهب.

الشخصيات

الطبيب فيلم The Book of Henry

أيضًا أتى رسم الشخصيات مفتعلًا للغاية، خاصةً الشخصيات غير الرئيسية مثل طبيب هنري، الذي بلا أي داعي قرر الاهتمام بوالدة مريضه والتواجد في المشاهد اللاحقة، هل يجب أن يتواجد رجل وسيم في الفيلم حتى يعطي لمحة رومانسية في غير محلها؟

بالإضافة لشيلا صديقة الأم التي قامت بدورها سارة سيلفرمان، والتي لم نعلم لماذا هي مدمنة على الكحول، وما هو دورها في حياة الأم سوى السهر معها في بعض الليالي وتبادل الشكوى، فهي لم تدعمها في الوقت المناسب، ولم تكن موجودة في حياة الأطفال بصورة فاعلة.

مميزات الفيلم

صورة فيلم The Book of Henry

المزية الرئيسية في الفيلم هو تمثيل كل من ناعومي واتس وجايكوب تمبرلاي، فاستطاعت واتس الخروج من الأفعوانية التي وضعها المؤلف لشخصيتها سالمة، وقدمت أداءً مقبولًا إلى حد كبير، وهناك مشاهد لها مميزة بالفعل، أمّا تمبرلاي فقد كانت مشاهده هي الأفضل واستطاع تقديم مشاعر الطفل بيتر – رقم 2 في المنزل على الدوام – بصورة غاية في الاحترافية، لم يقدم أداءً ميلودرامي، بل كان طبيعيًا ورائعًا كالمعتاد منه.

في النهاية الفيلم مسلي لو لم تكن تمتلك شيئًا أفضل تفعله، ربما تذرف بعض الدموع وتتعاطف مع بعض المشاهد.

0

شاركنا رأيك حول "فيلم The Book of Henry … عمل مصاب بانفصام الشخصية"

أضف تعليقًا