قصص حقيقية ألهمت مسلسل Game of Thrones

نيد ستارك - شون بين
0

تحذير طبيعيّ ومتوقع! المقال قد يحتوي على تفاصيل من أحداث مسلسل Game of Thrones، إذا لم تكن قد شاهدت المسلسل بعد، فأنت بالفعل قد ارتكبت خطأ كبيراً، فلا ترتكب خطأ آخراً بقراءة المقال.

الضجة الدائرة حول مسلسل Game of Thrones في تصاعد مستمر منذ عرض الحلقة الأولى من الموسم السادس الجديد، ففي كل أسبوع نرى حلقة جديدة تطرح أسئلة وقصصاً جديدة عن المسلسل، ونحن هنا في أراجيك نحاول تغطية المسلسل بأكبر شكل ممكن، حيث نقوم بنشر مراجعة لكل حلقة فور صدورها بالإضافة لمقالات متنوعة عن المسلسل، ومقالنا اليوم سيكون عن أحداث حقيقية ألهمت مسلسل Game of Thrones وسلسلة الكتب المقتبس عنها.

ستتفاجأ بعد قراءة هذه الأحداث بمدى بشاعة تاريخنا الإنساني، يوجد عدة أشخاص يصفون مسلسل Game of Thrones بأنه مسلسل عنيف للغاية، لكن اتضح أن تاريخنا أعنف حتى من المسلسل!

قد لا تكون هذه الحوادث مشابهة تماماً لما حدث في المسلسل، لكنها بدون شك ألهمت كاتب سلسلة الكتب جورج آر. آر. مارتن، حتى أنه هو اعترف أن بعض هذه الحوادث ألهمته أثناء كتابة قصصه الشهيرة.

العرس الأحمر

شخصية العريس الأحمر

ما الذي حدث في المسلسل: العرس الأحمر من أكثر الأحداث الدموية التي حدثت في المسلسل، ليس من الغريب أن ترى شخصياتك المفضلة تُقتَل في مسلسل Game of Thrones لكن المسلسل قتل عدة شخصيات رئيسية في مشهد واحد، حيث تحول حفل زواج خال روب ستارك وابنة والدر فري إلى مذبحة بعد أن قام روز بولتون بخيانة روب ستارك وتعاون مع تايون لانيستر لنصب كمين له، فتم غدر جنود الشمال وقتلهم جميعاً، وتم قتل روب ستارك، والدته كايتلن وزوجته الحامل، في مشهد دموي ومؤلم للغاية.

الحادثة الحقيقية: العشاء الأسود، اسكتلندا 1440

كانت الحادثة الحقيقية أعنف حتى، حيث قام أوصياء الملك جيمس الثاني الذي كان عمره 10 سنوات بدعوة ويليام دوغلاس الذي كان عمره 16 عاماً وأخوه الصغير دايفد لتناول وليمة وقضاء عطلة ممتعة في قلعتهم، ويليام دوغلاس كان رأس قبيلة اسكتلندية مهمة، بعد انتهاء الوليمة قام جنود الملك بوضع رأس ثور أسود على الطاولة، وهي علامة تدل على أن مذبحة على وشك الحدوث، وهذا ما حدث بالفعل حيث تم قطع رأس ويليام ودايفد، مع أن الملك الصغير جايمس توسّل وطلب الرحمة من جنوده.


عداوة عائلة لانستر وعائلة ستارك

شخصية نيد ستارك من الموسم الأول

ما الذي حدث في المسلسل: العداوة بين العائلتين من أهم أحداث المسلسل، ونجم عن عن هذه العداوة خيانة، قتل، خطف، وحرب طويلة الأمد، حيث بدأت العداوة بعد أن شكت كايتلن بأن جيمي لانستر هو من حاول قتل ابنها بران، فقامت باحتجاز تيريون لانيستر، لكنها اضطرت لتحريره، وقام الملك الجديد جوفري بحبس نيد ستارك ملك الشمال، فقام ابنه روب ستارك بجمع كل عوائل الشمال لمحاربة اللانسترز وقام باحتجاز جيمي لانيستر، جوفري قام بقرار أرعن بعدها وأمر بقطع رأس نيد ستارك وتعليقه على عامود في القلعة.

الحادثة الحقيقية: عداوة عائلة لانكستر وعائلة يورك، إنكلترا، 1455-1487

تحاربت العائلتين لعقود على عرش إنكلترا، في حرب تُعرَف بـ “حرب الورود”، واحدة من أكثر الحروب دموية التي حدثت في واكفيلد، يوركشير. وصلت الحرب لذروتها بعد أن تم قتل كل من يحارب إلى جانب عائلة يورك، بمن فيهم قائدهم ريتشارد، الذي لاقى نفس مصير نيد ستارك في المسلسل، وتم قطع رأسه وتعليقه على أبواب “يورك” كي يستمتع بمشاهدته كل من يمر هناك.


جوفري

جوفري على عرش الملك

ما الذي حدث في المسلسل: جوفري واحد من أكثر الشخصيات المكروهة في Game of Thrones، حيث قام بالمسلسل بفعل أعمال شنيعة منها تعذيب وقتل، وقتل نيد ستارك والد خطيبته أمام أعينها، كل هذا وهو لا يزال مجرد طفل.

الحادثة الحقيقية: إدوارد لانكستر، وريث عرش إنكلترا، 1453-1471

الأمير إدوارد (الذي أيضاً دارت إشاعات حول كونه وريث غير شرعي) كان أيضاً متعطشاً للدماء ومستبداً مثل جوفري، ومن المعروف أن هواياته كانت قطع الرؤوس، الحروب، ومهاجمة أصدقائه عشوائياً بالسيف أو بالرمح لأجل الضحك.


الجدار

الجدار الشهير

ما الذي حدث في المسلسل: الجدار من أهم المواقع في عالم Game of Thrones، وهو جدار يفصل بين أقسام الشمال، ويمنع الهمج من الاقتراب من ويستروس، عرضه كما وصِف في الكتب 300 ميل، وطوله 700 قدم، ويقوم بحمايته أعضاء الحراسة الليلية، وأهمهم بالطبع جون سنو.

الحادثة الحقيقية: جدار هادريان

في العام 122 بعد الميلاد، بنى الروم جدار بعرض 80 ميل لإبقاء إنكلترا محمية من “البربريين” والتي أصبحت الآن اسكتلندا، وقامت القبائل الاسكتلندية بمهاجمة الجدار عدة مرات، لكن أشهرها كان ما يُعرف بـ “المؤامرة الكبيرة” في شتاء عام 367، عندما سمح جنود الروم للقبائل الشمالية بالدخول وعبور جدار إنكلترا، لكن بعض القبائل التي دخلت بدأت بحرق المدن واغتصاب وقتل الناس فيها.


حرب الملوك الخمسة

ستانيس براثيون

ما الذي حدث في المسلسل: بعد أن مات روبرت براثيون ملك ويستروس، أعلن خمس أشخاص أنفسهم ملوكاً لويستروس، مما جعلهم يتحاربون فيما عُرِفَ بـ “حرب الملوك الخمسة”، الملوك كانوا: جوفري براثيون (ابن الملك)، ستانيس براثيون (أخو الملك)، رينلي (أخو الملك)، روب ستارك حاكم الشمال وبالون غريجوي حاكم الجزر الحديدية والذي لم يقم بالمشاركة في أي حرب في هذه المعركة، فاز جوفري بالمعركة حيث بقي جالساً على العرش الحديدي، هذا بالطبع قبل أن يتم اغتياله.

الحادثة الحقيقية: حرب المئة عام، أوروبا، 1337-1453

هذه الحرب المخيفة والطويلة كانت نتيجة الصراع بين إنكلترا وفرنسا، والتي سببت عدداً هائلاً من المعارك في البرّ والبحر، ومات فيها مئات الآلاف.


الدوثراكيين

كال دراغو - جيسون موما

ما الذي حدث في المسلسل: الدوثراكيين في المسلسل هم قبيلة بربرية تدور في أراضي إيسوس وتتنقل من مكان لمكان بدون أن تستقر، وتقوم بغزو المدن وسرقتها واغتصاب وقتل أهلها، ويكون لديهم قائد يعرف باسم “كال”، كما رأينا في الجزء الأول كال دروغو.

الحادثة الحقيقية: المغول، القرنين الـ 13 و14

كان المغول أيضاً عبارة عن قبائل متنقلة، اجتاحوا مناطق من أوروبا وآسيا ناشرين الرعب أينما ذهبوا، تقول الأسطورة أنهم بعد أن غزوا الصين، امتلأت شوارع العاصمة بجثث الضحايا، كما أنهم بعد أن غزوا مدينة “ريازان” في روسيا قتلوا جميع أهلها، لكنهم ابقوا على بعض الناجين، وسمحوا لهم بالهروب كي ينشروا رسالة في باقي المدن… “المغول قادمون”.


الملك المجنون

جيمي لانستر

ما الذي حدث في المسلسل: الملك المجنون آريس تارغاريين (والد دانيريس) لم يظهر قط في المسلسل، لكن تم الحديث عنه في الكتب وتم الحديث عنه في المسلسل أيضاً، وما نعرفه عنه هو أنه كان ملكاً عادلاً لكنه تحوّل فيما بعد إلى مختلّ، حيث تحدث عنه جايمي لانسنتر قائلاً: “لقد أحبّ رؤية الناس يحترقون”، فيما بعد قام جيمي بقتل الملك المجنون بعد أن أمر بحرق مدينة كينغز لاندينغ بالكامل، واستلم بعدها روبرت براثيون العرش.

الحادثة الحقيقية: “الملك المجنون” تشارلز السادس، فرنسا، آواخر القرن الرابع عشر

قبل أن يصاب تشارلز السادس بالجنون، كان معروفاً بكونه محبوباً وناجحاً، ثم أُصيبَ بمرض غير معروف أدى لتساقط شعره وأسنانه، أول حادثة غريبة له كانت عندما قتل أربعة من جنوده، بعدها أصبح مقتنعاً تماماً أنه مصنوع من زجاج، وأصرّ على ارتداء ثياب حديدية كي لا يقوم أحد بكسره!


بران وريكون ستارك

أطفال عائلة ستارك

ما الذي حدث في المسلسل: بعد أن تم قتل والدهم نيد ستارك، وبعد أن رحل أخوهم روب وأمهم كايتلن للمشاركة في “حرب الملوك الخمسة” ورحل أخوهم الآخر جون سنو للقلعة السوداء للانضمام للحرس الليلي، بقي بران وريكون وحدهم في وينترفيل، وعندما استولى ثيون غرايجوي على وينترفل، قتل طفلين على أساس أنهما بران وريكون، بينما في الحقيقة بران وريكون استطاعا الفرار من وينترفل، لذا الطفلان اختفيا واعتقد الناس أنهما ماتا.

الحادثة الحقيقية: أمراء “البرج”، إنكلترا، القرن الخامس عشر

إيدوار (12 عاماً) وريتشارد (9 أعوام) كانا ابني الملك إيدوارد الرابع الوحيدين، بعد موت الملك إيدوارد الرابع قام عمهم ريتشارد الثالث برعايتهم، وقام بحبسهم في برج لحمايتهم إلى حين تتويج إيدوارد كملك، لكن بطريقةٍ ما “أضاع” ريتشارد الثالث الأميرين، وحاول أن يصبح ملكاً بعدها، وحتى الآن لا يعلم أحد ما الذي حدث… من الممكن أن يكون ريتشارد الثالث قد قتل الأميرين، أو أن الأميرين هربا من البرج.


المصدر: Buzzfeed
ما رأيكم بهذه المعلومات؟ وما رأيكم بالموسم السادس من المسلسل لحدّ الآن؟ شاركونا آرائكم وتعليقاتكم..
0

شاركنا رأيك حول "قصص حقيقية ألهمت مسلسل Game of Thrones"