بعد فيلم Logan … قصة حياة وولفرين كاملة كما لم تعرفها من قبل

قصة حياة ولفرين كاملة
2

بعد انتظار طويل من عشاق ومحبي شخصية وولفرين “Wolverine” بدأ عرض فيلم Logan الذي جسد فيه النجم هيو جاكمان شخصية وولفرين للمرة الأخيرة بعد 17 عامًا من تجسيدها.

ولا يستطيع أحد إنكار أنّه من أعطى للشخصية بعدًا جعل الكثير من عشاق مارفل يختارون وولفرين شخصيتهم المفضلة، فالبعض من محبي هذه الشخصية الخارقة الفتاكة انتظر الفيلم ربما فقط من أجل مشاهدة شخصية وولفرين الأخيرة بدور جاكمان، لتكون أكثر شخصيات عالم مارفل شهرةً وشعبيةً، بعد الرجل العنكبوت، وهو ما جعل أستوديوهات “FOX” تقوم باستغلال الشخصية في سلسلة “X-Men”، والتركيز على قصته وبطولته الفرديّة في الكثير من الأفلام السينمائية المختلفة.

منصة “أراجيك” ترصد لكم في هذا المقال السيرة الذاتية لشخصية وولفرين، وبداية ابتكار الشخصية، وكيف أصبح ما هو عليه الآن من قوة خارقة؟ والأفلام السينمائية التي ظهر فيها، والمسلسلات التلفزيونية الكرتونية وأفلام الرسوم المتحركة التي ظهر فيها وولفرين، وأبرز الوجوه الذين قاموا بالأداء الصوتي للشخصية على مر السنين.

ابتكار شخصية وولفرين

شخصية وولفرين في القصص المصورة

كان الظهور الأول للشخصية -التي ابتكرها كل من ليون وين وجون روميتا وروي توماس-بشكل موجز على الصفحة الأخيرة من العدد رقم 180 في قصص الكوميكس المصورة لشخصية الرجل الأخضر “Hulk” من شهر أكتوبر عام 1974، وآخر ظهور كان في ديسمبر 2014 بموت وولفرين في العدد 4.

 وأول ظهور لوولفرين على الشاشات كانت في حقبة الثمانينات والتسعينات في حلقات لمسلسلات تلفزيونية كرتونية، ليتحول من بطل عادي إلى بطل غير عادي، شاهدنا ظهوره في العديد من أفلام رجال إكس التي بدأت من عام 2000 في فيلم “X-Men” وأخرها في 2017 بفيلم “Logan”.

من هو وولفرين؟

هيو جاكمان وولفرين

وولفرين الاسم الحقيقي له هو “جيمس هولت” ويُحب أن يطلق عليه لوغان، وأصله من كندا وليس أمريكا كما يعتقد الكثير، وتبدأ قصته بفيلم بعنوان “X-Men Origins: Wolverine”، في هذا الفيلم تعرفنا على عائلة لوغان بشكل مفصل، وكيف أصبح جسده يتميز بقدرات شفائية ذاتية خارق للطبيعة، بعد خضوعه لعملية جراحية وحشية على يد الدكتور “سترايكر” الذي أراد أن يجعله سلاح يعمل تحت إمرته، يطلق عليه “السلاح إكس”.

بدأت حياته وهو صغير قبل أن يصبح “وولفرين”، في بحيرة البرتا في كندا عام 1885، ويعتبر الابن الثاني لجون هوليت وإلزابيث هوليت، كان دائمًا يتعرض لنوبات مرض كثيرة، وفي إحدى المرات وأثناء الليل، أراد والد لوجان “جون” المخمور قتل أمه، وسمع الصراخ والضجيج، فذهب إليهم وهنا كانت أول مرة تظهر مخالب جايمس من عظامه وهو صغير، فقتل أبوه، وهرب مع شقيقه “فيكتور”، لِتبدأ أولى مغامرات لوجان الشيقة والمليئة بالمخاطر، خاض الكثير من الحروب على مر السنين، هو وفيكتور، لأنّ إحدى ميزاتهم الخلود، إلى أن وصل إلى تاريخ 1961.

استقر وولفرين بعد انفصاله عن شقيقه هيكتور، للعيش مع حبيبته كايلا، والتي كانت بدورها إحدى المتحولات جينيا “Mutant”، بحياة بسيطة بعيدًا عن الحروب والقتل، بعدها آتى الدكتور “سترايكر” الشرير الذي ينبذ رجال الإكس ويمقتهم كثيرًا، لزرع بعض الهلوسات على جيمس “وولفرين” من أجل حلمه الكبير.

 وزرع حجر الأدمنتيوم الخيالي في جسم جايمس، وخلق سلاح فتاك غير قابل للتدمير، في النهاية خضع لوجان للعملية التي  جعلته يفقد ذاكرته بشكل كُلي، ما جعله ينسى من هو؟ وما هو اسمه الحقيقي؟ ومن هم عائلته؟

بعد سنوات طويلة عاشها لوجان متنقلًا من مكان لأخر، ويقتل كل من يقف في طريقه، يلتقي بالبروفسور تشارلز إكزافيير، والذي أقنعه بالانضمام إلى فريق رجال إكس “X-Men”، للدفاع عن الخير ومساعدة الضعيف ومحاربة الشر، في النهاية انضم لوجان إلى الفريق، وخاض الكثير من المعارك معهم.

وكان أكبر مخاوف “لوغان” وعدوه الأصعب الذي استطاع الوقوف في وجه هو “ماغنيتو“، بسبب قدرته على التحكم بالمعادن، وكون جسد وعظام لوجان مكونة بشكل كُلي من معدن الأدمنتيوم.

بعد قضاء سنوات عديدة أخرى لوولفرين مع فريق رجال إكس وانتصار الخير على الشر، تأتي نهاية لوجان بموته بسبب تقدم عمره، وتلاشي قدرته الشفائية السريعة، حاول لوجان جاهِدًا إيجاد الحل لمشكلته، وذهب إلى الكثير من العلماء، لكن محاولته انتهت بالفشل، ويذكر أنّه طلب مساعدة دكتور ريد الرجل المطاطي أو “مستر فانتاستيك” أحد أعضاء فرقة المذهلين الأربعة، ولكن بدون أدنى فائدة أيضًا، ليموت لوجان في النهاية لتنتهي حياة جيمس هولت (وولفرين) التي امتدت لأكثر من 130 عامًا.

الأفلام التي شارك فيها وولفرين 

X-Men

هيو جاكمان فيلم X-Men

أولى أفلام سلسلة رجال-إكس التي تم عرضه في 13 يوليو عام 2000، وكان الظهور الأول للكثير من شخصيات “X-Men” الخارقة كالبروفسور إكزافيير/باتريك ستيوارت، وميستيك/ريبيكا رومين، وجين/فامك جانسن، وماغنيتو/إيان ماكيليم، وستورم/هالي بيري، وولفرين/هيو جاكمان، ومن إخراج بريان سينجر وتأليف ديفيد هايتر.

الفيلم يعتبر الظهور الأول لوولفرين في الشاشة العملاقة وهو يجتمع مع فريق رجال-إكس، لمحاربة الشر، وتدور أحداثه في عالم يخشى فيه المتحولون والبشر من بعضهم البعض، تهرب “ماري”، وتدعى أيضًا “روج”، من منزل البروفسور اكزافيير، الذي يدير مدرسة خاصة للمتحولين، بعدها تقوم بالسفر، وتتلقي بوولفرين (لوجان).

 يرسل البروفسور تشارلز كل من ستورم وسايكلوبس في إثرهما، ليقوما بإحضارهما قبل أن يفوت الأوان، على الجانب الأخر ماغنيتو يؤمن بأن الحرب بين البشر والمتحولون قد اقترب موعدها، ويملك خطة شريرة ويريد أن يضم (روج) إلى فريقه من أجل تنفيذها.

لوغان في هذا الفيلم يظهر متنقلًا من مكان إلى آخر، إلى أن يلتقي بماري “روج”، عن طريق الصدفة، وبعدها ينضم إلى فريق تشارلز لإيقاف ماغنيتو ومخططه الشرير، من هنا كانت بداية هيو جاكمان مع وولفرين في الشاشات السينمائية.

X2 أو X-Men 2

X-Men 2

بعد مرور عدة أشهر من قيام  وولفرين ورجال-إكس بهزيمة ماغنيتو وفريقه، واحتجازه في سجن بلاستيكي منيع، يتمكن أحد رجال ماغنيتو الذي يدعى المتسلل من اقتحام البنتاغون لمهمة اغتيال فاشلة للرئيس الأمريكي، ليسبب ردود أفعال صارمة، تدفع الحكومة بالقيام ببدء حملة موسعة لمكافحة رجال-إكس والمتحولون.

في نفس الوقت، يحاول وولفرين اكتشاف ماضيه الغامض، ومع اكتشاف الدكتور ويليام سترايكر (الذي يعتبر الشرير الرئيسي في هذا الجزء من السلسلة) المدرسة السرية التي تضم المتحولون جينيًا، تبدأ ميستيك بعملية اقتحام سجن ماغنيتو وإطلاق سراحه، ويقوم سترايكر بالهجوم على مدرسة تشارلز.

 لكن وولفرين يتمكن من الفرار بصحبة بعض التلاميذ المتحولين، ويقوم وفريقه بتعاون مؤقت مع ماغنيتو لإيقاف سترايكر، ومخططه الذي يحاول تدمير المتحولين.

يظِهر لنا الفيلم وولفرين يبحث عن دليل يقوده لتذكر واستكشاف ماضيه، ونشاهد لقاء وولفرين مع صانعه الدكتور الشرير سترايكر بعد عدة سنوات، ومحاولة إرغامه بالتحدث عن ماضيه، وماذا كان قبل أن يصبح وولفرين؟

X-Men: The Last Stand

صورة فيلم X-Men: The Last Stand

بعد ثلاثة سنوات أخرى من فيلم “X2” وأحداثه الشيقة، يعود فريق رجال-إكس في مهمة جديدة لإيقاف ماغنيتو، بعد عثور الحكومة على علاج يقوم بتحويل المتحولين إلى بشر عاديين.

ماغنيتو يعتبر هذه الخطوة الذي أقدمت عليها الحكومة، نوعًا من الاضطهاد والعنصرية تجاه المتحولين، ويقوم بتكوين جيش من المتحولين ذوي القدرات الخارقة لتدمير هذا العلاج، مستغلًا قدرات جين العظمى الذي ظهرت في هذا الفيلم.

هذا الفيلم يعتبر الظهور الثالث لوولفرين فبعد أحداث فيلم “X2” الذي شاهد موت جين غراي التي أحبته، وتخلصه من دكتور سترايكر، تعود جين غراي بشكل مفاجئ مرة أخرى لكن بمظهر مختلف عن سابقتها، بقوة مدمرة وغير قابل للسيطرة، لتكون مفاجئة لوولفرين، ويحاول وولفرين جاهدًا مع البروفسور اكزافيير لإعادة جين كما كانت، إلاّ أنّها في المقابل تقومَ بالقضاء على البرفسور تشارلز، وحبيبها السابق سكوت أو سايكلوبس، ليقوم وولفرين بقتلها في النهاية.

X-Men Origins: Wolverine

صورة فيلم X-Men Origins: Wolverine

الجزء الرابع من سلسلة أفلام “X-Men”، وأول فيلم منفرد يسلط الضوء على حياة لوغان العنيفة، يعتبر البداية الأولى لشخصية وولفرين، وبداية قصة جيمس هولت (الاسم الحقيقي لوولفرين) وهو صغير يعيش مع عائلته وشقيقه المستذئب الآخر فيكتور، الذي يجسده الممثل “ييف شرايبر”، والأحداث التي ظهرت فيها لوولفرين مخالبة لأول مرة حينما قتل والده، وهرب مع شقيقه.

 يظهر الفيلم تفاصيل قصته الشيقة والمثيرة، حيث يسلط الضوء بشكل مفصل على لوجان وكيف تحول إلى وولفرين من الأساس.

ويدور حول الشقيقان (لوغان وفيكتور)، وبعد هروبهما من منزل والدهما، ليعيشان معًا ويخوضان الكثير من الحروب، من حرب إلى حرب خلال تاريخ الولايات المتحدة، يقوم العقيد الأمريكي ويليام سترايكر بتجنيد العديد من المتحولين من بينهم وايد ويلسون/ريان رينولدز، وبولت/دومينيك موناغان، وغيرهم من المتحولين لتكوين قطاع مثل (الكوماندوز) أو الفرقة الحكومية التي سميت “Team X”، بعدها ينفصل لوجان من هذا الفريق، ويقع في حب فتاة متحولة أيضًا، التي تدعى كايلا وتعمل كمدرسة محلية.

يرفض لوجان الانصياع لأوامر سترايكر، الذي يريد إجراء تلك العملية؛ بزرعه حجر الأدمنتيوم وجعله سلاح فتاك لا يقهر، ويرسل ستراكير بشكل سري حليفه الشرير فيكتور شقيق لوجان من أجل قتل حبيبتة لوجان، يضطر لوجان طلب المساعدة من سترايكر والموافقة لإجراء العملية، والانتقام من فيكتور.

The Wolverine

صورة فيلم The Wolverine

الجزء السادس من سلسلة أفلام “X-Men”، ويتبع أحداث فيلم “X-Men: The Lsat Stand”، والفيلم الثاني المنفرد لشخصية وولفرين، من إخراج مخرج فيلم “Logan” الذي عرض هذه السنة، المخرج جيمس مانجولد.

تدور أحداثه في العصر الحديث وتحديدًا في اليابان، عندما يقوم وولفرين بالسفر إلى اليابان ليلتقي بجندي قام بدعوته، أنقذه وولفرين عام 1945، يواجه وولفرين أعداء أخرين في عالم غير مألوف تمامًا، ويتحتم عليه حماية حفيدة الجندي من مجموعة من المغتالين الذين يحاولون قتلها، ويخوض معركة حياة أو موت مع الساموراي القاتل، ولكن على الجانب الآخر يخوض وولفرين معركة من نوع جديد وهي معركته مع نفسه، ينفجر صراعٌ داخلي بداخل وولفرين يجعله ضعيفًا إلى حدٍ ما، ولكن في قلب المعركتين تبزغ قوةٌ جديدة له ليعيد اكتشاف نفسه.

X-Men: Days of Future Past

صورة فيلم X-Men: Days of Future Past

الجزء السابع من سلسلة “X-Men”، يتفق الجميع على أنّه واحد من أفضل أفلام السلسلة إلى الآن، بإيرادات تخطت 700 مليون دولار وحصوله على تقييمات رائعة من قبل النقاد.

في هذا الجزء يتحتم على وولفرين العودة بالزمن إلى الوراء، حينما تقوم ريفين أو ميستك بمهمة اغتيال فاشلة، يتم الزج بها في السجن، والذي يؤدي إلى جعل الحكومة تقوم بإجراء بعض التجارب العلمية لمواهبها التي تمتلكها ميستك، والحصول على اختراع سلاح يقضي على المتحولين، بمساعدة الدكتور بوليفار تراسك/بيتر دنكليج.

يضطر وولفرين بعد سفره عبر الزمن، تغيير حدثًا تاريخيًا مهمًا للغاية من الممكن أن يؤثر بالسلب على مستقبل الجنس البشري وأيضًا مستقبل المتحولين جينيًا أو رجال-إكس.

X-Men: Apocalypse

صورة فيلم X-Men: Apocalypse

الفيلم التاسع من السلسلة، الذي تم عرضه السنة الماضية، ورافقه ردود أفعال متباينة، حيث لم يكن بمستوى أفلام “X-Men” إلاّ أنّه حقق إيرادات بلغت أكثر من 543 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي.

آخر أفلام هيو جاكمان بدور وولفرين قبل فيلم “Logan”، الذي ظهر بمشاهد قصيرة مثيرة وعنيفة في هذا الفيلم، وظهر تمامًا كشخصية ولفرين التي في القصص المصورة للشخصية؛ أي الشكل الذي ظهر به في المختبر على يد سترايكر.

أحداث فيلم “X-Men: Apocalypse” تحصل بعد أحداث فيلم “X-Men: Days of Future Past”، وشخصية ولفرين التي ظهرت لمدة قصيرة في الفيلم لم تكن ولفرين الذي سافر عبر الزمن في فيلم “X-Men: Days of Future Past”، فإذا شاهدت فيلم “X-Men: Apocalypse” واللقطة التي التقى بها مع جين غراي وبقية المتحولين “الصغار”، وبالتحديد في مختبر الدكتور سترايكر، واللقطة التي ظهرت في فيلم “X-Men Origins: Wolverine” حينما خرج ولفرين هائجًا من مختبر سترايكر أثناء العملية التي أُجريت عليه، ستعرف الفرق بين ظهور وولفرين في الفيلمين، التسلسل الزمني المنطقي الذي أقدم عليه صناع الفيلم بذكاء ليقدموا عملًا ممتعًا مُصاغ ومصنوع باحترافية قادرة على جعل السلسلة تمتد لألف سلسلة، وإظهار شكل جديد لوولفرين مشابهًا للكوميكس لإضافة المتعة الرائعة للمشاهد.

مشهد هروب وولفرين من فيلم “X-Men: Apocalypse”

مشهد هروب وولفرين من فيلم “X-Men Origins: Wolvernie”

Logan

صورة فيلم Logan

أخر أفلام هيو جاكمان، وهو شيء مؤسف للغاية للكثير من عشاق مارفل وحتى عشاق عالم دي سي، النجم الذي ارتبط اسمه بهذه الشخصية التي أصبحت إحدى أكثر الشخصيات شعبية في عالم القصص المصورة، ليأتي فيلمه الأخير “Logan” وتنهي مسيرته مع الشخصية الخارقة التي استمرت 17 عامًا، ستبقى الشخصية المفضلة لدى الكثير منا.

أحداث هذا الفيلم مقتبس بشكل عام من القصص المصورة من قصة “Old Man Logan”،  وتجري في المستقبل الذي ليس مدمرًا بعد، ولكن يبدو أنّه يتأرجح على حافة الهاوية، فقد أختفى المتحولون “رجال-إكس” من بين السكان، والبقية الباقية منهم تختبئ بين الظلال، وذلك ينطبق على لوغان والبروفيسور Xavier الضعيف والعجوز المتدهور عقليًا وداء الزهايمر الذي يقوده إلى نسيان كل شيء.

 يتوجب على لوغان والبروفيسور التعامل مع الخسائر التي سببها شركة ناثانيال إسكس بتدميرها العالم وتركها في خراب، ويصبح على لوجان مواجهة هذه الشركة وإلحاق الهزيمة به بمساعدة فتاة شابة تدعى لورا كيني، وهي الاستنساخ الأنثوي الناتج من وولفرين، ولديها مخلبين على خلاف وولفرين، والمعروفة باسم X-23.

وولفرين والمسلسلات التلفزيونية

كارتون ولفرين

ظهر وولفرين لأول مرة على الشاشات الصغيرة في حلقات مسلسل تلفزيوني في الثمانينات في بعنوان “X-Men: Pryde of the X-Men” عام 1989، وكان من تأدية ممثل الأصوات الأمريكي باتريك بيني بالأداء الصوتي لشخصية وولفرين.

وقام الموسيقي الأيرلندي جاثال جاي دود بتجسيد الشخصية بالأداء الصوتي في مسلسل كرتوني أخر ظهرت في التسعينات بعنوان “X-Men” من عام 1992 إلى 1997، وظهر في فيلم رسوم متحركة الذي جمع هالك وثور عام 2009 بعنوان “Hulk vs Wolverine and Thor”، وقام ممثل الأصوات ستيفن بلوم بتقديم شخصية وولفرين في هذا الفيلم، ستيفن لم يتوقف بعد هذا الفيلم ، بل عاد للتقديم الصوتي لوولفرين في مسلسل كرتوني جديد بعنوان “X-Men” تم عرضه في 2011.

2

شاركنا رأيك حول "بعد فيلم Logan … قصة حياة وولفرين كاملة كما لم تعرفها من قبل"