أشهر 10 أفلام رعب لعام 2013

أشهر 10 أفلام رعب لعام 2013
نادر شاكر
نادر شاكر

5 د

قبل أن نبدأ، يمكنك الاطلاع على القائمة الجديدة لأراجيك حول اشهر افلام الرعب لعام 2014!

أفلام الرعب لم تصبح من أساسيات السينما العالمية حديثًا بل كانت منذ القدم تحظى باهتمامٍ على نطاقٍ واسعٍ، فلم تخلُ أي سنةٍ معينةٍ من روعةٍ مرعبةٍ تنضم للائحة الأفلام. وقد تميز هذا العام بأفلام رعبٍ مثيرة بشكلٍ كبيرٍ اتسمت بمؤثراتها المدهشة وميزانيتها الضئيلة، أمرٌ يمكنك إضافته إلى فكرة متوسطة الإبداع لتحصل على فيلمٍ جيدٍ، فلا تزال لهذا اليوم أفلام الرعب تعاني من القصص المعادة والتقليدية بالإضافة إلى حركات رعبٍ قديمةٍ لا بأس بهذا الأمر نظرًا إلى أن أفلام الرعب هي متجرٌ مجانيٌّ للأدرينالين، ولكن القصة المبتكرة ستأخذ الأولوية بالطبع. هذه لائحةٌ لأشهر أفلام الرعب لعام 2013 التي حققت نجاحًا واسعًا مرتبةً حسب إيراداتها العالمية:


المرتبة العاشرة –  The Last Exorcism Part 2

المرتبة العاشرة -  The Last Exorcism Part 2 - أفلام رعب لعام 2013

عُدَّ الجزء الثاني من الفيلم المرعب The Last Exorcism كجزءٍ مرعبٍ متواضعٍ وسيءٍ نظرًا لسابقه، فلم يستطع الوصول إلى مرحلةٍ مثيرةٍ تجذب الجمهور بشكلٍ جيدٍ بالرغم من الأداء المميز لبطلة الفيلم آشلي بيل، وصلت إيراداته العالمية إلى (15 مليون دولار) مقابل ميزانيته الصغيرة (5 مليون دولار) لنبدأ لائحتنا بربحٍ كبيرٍ نظرًا للميزانية المستخدمة لصنع هذا الفيلم. قام إيد غلاس- دونيلي بإخراج هذا الفيلم بعد الاستغناء عن جهود دانيل ستام مخرج الجزء الأصلي.



ذو صلة

المرتبة التاسعة – You’re Next

المرتبة التاسعة - You're Next - أفلام رعب لعام 2013

كان هذا الفيلم مزيجًا ممتازًا ما بين الكوميديا السوداء ووحشية آلة الرعب مما جعله من أفضل أفلام “الرعب” لهذا العام، مع العلم أن عرضه الأول كان في مهرجان تورنتو عام 2011، ولكن الإصدار العالمي جرى في 2013. ميزانيته التي بلغت مليون دولارٍ فقط تجعله على قمة الميزانيات الضئيلة في هذه اللائحة، وعلى قائمة الأنجح نظرًا لإيراداته الصغيرة ولكن الكبيرة نسبيًّا (25 مليون دولار). قام مخرج أفلام الرعب صغيرة الميزانية آدام وينغارد بصنع هذا الفيلم المميز.




المرتبة الثامنة – Dark Skies

المرتبة الثامنة - Dark Skies - أفلام رعب لعام 2013

لم يستطع هذا الفيلم الذي قام خبير التأثيرات البصرية سكوت ستيوارت ببذل مجهودٍ جيدٍ لصنعه من الوصول إلى درجةٍ محببةٍ أو منطقيةٍ لمحبي أفلام الرعب، ولكن هذا الأمر لم يمنعه من تحقيق إيراداتٍ جيدةٍ وصلت لـ (26 مليون دولار) مقابل ميزانيته الصغيرة أيضًا (3.5 مليون دولار). من أهم الأسماء التي ظهرت في هذا الفيلم كانت كيري روسل بالإضافة إلى مشاركةٍ من ممثل المسلسلات التلفزيونية جي. كي. سيمونز.




المرتبة السابعة – Texas Chainsaw 3d

المرتبة السابعة - Texas Chainsaw 3d - أفلام رعب لعام 2013

النسخة السابعة من أفلام Texas Chainsaw Massacre لم تأتِ بأي شيءٍ جديدٍ سوى عرضها بتقنية الـ 3D، أمرٌ يدعو لإيقاف النسخ العديدة لهذه السلسلة السينمائية. تلقى الفيلم نقدًا سلبيًّا كبيرًا، واعتبر كحركةٍ جريئةٍ ولكن غير مجديةٍ، ولكن مع ذلك استطاع أن يكون ناجحًا نظرًا لسياسة أفلام الرعب بالميزانيات الضئيلة التي وصلت في هذا الفيلم لـ (10 مليون دولار) مقابل إيراداتٍ عالميةٍ متواضعةٍ اقتربت من الـ (40 مليون دولار).




المرتبة السادسة – Carrie

المرتبة السادسة - Carrie - أفلام رعب لعام 2013

نسخةٌ جديدةٌ لفيلمٍ قديمٍ “أمرٌ يحدث كثيرًا في أفلام الرعب” لرائعة ستيفن كينغ وأول رواياته Carrie، صراحةً كانت نسخةً مخيبةً للآمال، وأداءً لم يكن قويًّا من المخرجة كيمبرلي بيرس التي أضافت أمورًا لم تكن ضروريةً لهذا الفيلم، فمن يضيف على كاتبٍ عبقريٍّ بحجم ستيفن كينغ؟ ميزانية الفيلم كانت الأكبر في هذه اللائحة (30 مليون دولار) وحقق إيراداتٍ عالميةٍ وصلت لـ (78 مليون دولار)، يُذكر أن النجمة جوليان مور شاركت في بطولة هذا الفيلم إلى جانب الممثلة الصاعدة كلوي غريس موريتز.

إقرأ أيضاً: لمحة عن حياة الكاتب العبقري ستيفين كينغ و الأفلام التي اقتبست عن رواياته




المرتبة الخامسة – The Purge

المرتبة الخامسة - The Purge - أفلام رعب لعام 2013

كان من المحتمل أن يحتل هذا الفيلم المركز الأول على هذه اللائحة نظرًا لفكرته الذكية والمبتكرة في هذا المجال، ولكن التنفيذ السيء والرعب المبتذل كان لهما الكلمة الأقوى. ميزانية الفيلم (3 مليون دولار) جعلت من الربح أمرًا حقيقيًّا في ظل إيراداتٍ ضخمةٍ وصلت تقريبًا لـ (90 مليون دولار) بعد مشاركة إيثان هوك “نجم أفلام الرعب المخيبة لهذا العام” وإخراج جيمس ديموناكو. الأرباح الكبيرة كانت كالعادة السبب الرئيسي في عملية التحضير لجزءٍ ثانٍ سنشهده في 2014.




المرتبة الرابعة – Evil Dead

المرتبة الرابعة - Evil Dead - أفلام رعب لعام 2013

أيضًا نشاهد على هذه اللائحة نسخةً حديثةً من فيلمٍ يعد من الكلاسيكيات. الرعب الحقيقي كان عنوان هذا الفيلم الذي جسد الشر بشكلٍ جيدٍ في ظل غياب بعض الكوميديا السوداء التي كانت حاضرةً في الفيلم القديم كما أضاف بعض النقاد. انطلاقة المخرج فيدي آلفاريز في أفلام الرعب الطويلة “ليست قصيرة” بدأت بنجاحٍ جيدٍ بعد إيرادات الفيلم التي وصلت لـ (97 مليون دولار) مقابل ميزانية كبيرة في هذه اللائحة (15 مليون دولار).




المرتبة الثالثة – Mama

المرتبة الثالثة - Mama

في رأيي هو الفيلم الأقوى بصريًّا ومن ناحية المؤثرات بين أفلام الرعب لهذا العام. بدأ بشكلٍ جيدٍ في نصفه الأول قبل أن يقع في مصيدة الرعب المتكرر في النصف الثاني مما قضى جزئيًّا على روعة هذا الفيلم. أشرف المبدع غوليرمو ديل تورو على إنتاج الفيلم في حين كانت المحاولة الإخراجية الأولى لآندريس موستشيتي لفيلمٍ طويلٍ. ميزانية Mama وصلت لـ (15 مليون دولار)، ولاقى رواجًا كبيرًا بوصول إيراداته العالمية إلى (146 مليون دولار). من أبرز الأسماء التي شاركت في هذا الفيلم كانت الممثلة جيسيكا تشاستين.




المرتبة الثانية – Insidious Chapter 2

المرتبة الثانية - Insidious Chapter 2

استطاع المخرج الصاعد جيمس وان من صنع الفيلمين الأول والثاني على هذه اللائحة “أمرٌ كان أحد أسباب اختياره لإخراج الجزء السابع من سلسلة السرعة Fast And Furious. الفيلم كان جزءًا ثانيًّا لفيلمٍ مرعبٍ مشوقٍ سابق، ولم يتمكن هذا الجزء أن يحقق ما وصل إليه الجزء الأول من إبداعٍ مرعبٍ، ولكنه يبقى في لائحة الأفلام المقبولة بين رعب 2013. ميزانية الفيلم وصلت لـ (5 مليون دولار) مقابل إيراداتٍ كبيرةٍ حققها في العالم (155 مليون دولار). كان من بطولة باتريك ويلسون، وروز بيروني بالطبع. ولم يتم الإعلان عن الطاقم الذي سيعمل على الجزء الثالث “على الغالب الأخير” لهذا الفيلم الذي سنشهده في عام 2015.




المرتبة الأولى – The Conjuring

المرتبة الأولى - The Conjuring - أفلام رعب لعام 2013

الأنجح والأفضل لعام 2013 كان فيلمٌ آخر لجيمس وان الذي استخدم ثاني أكبر ميزانيةٍ في هذه اللائحة (20 مليون دولار)، ليحقق إيراداتٍ هي الأكبر بالطبع (316 مليون دولار). الفيلم ومن الواضح لم يتوقف نجاحه الكبير على الأرباح بل تميز من وجهة نظرة النقاد والمشاهدين. من بطولة باتريك ويلسون أيضًا ولكن بمشاركة فيرا فارميغا “بطلة فيلم Orphan”.



أمرٌ رائعٌ رؤية كميةٍ جيدةٍ من أفلام الرعب في عامٍ واحدٍ مدعومة بتقنياتٍ مميزةٍ وبميزانياتٍ ضئيلةٍ استطاعت أن تثبت نفسها بقوةٍ في عام 2013، ليضع نفسه هذا التصنيف على قائمة المبدعين في السنة الاستثنائية 2013.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.