من هو فرودو باغنز - Frodo Baggins؟

الاسم الكامل
فرودو دروغو باغنز
الوظائف
بطل ، حامل الخاتم
تاريخ الميلاد
2968 - 09-22 (العمر 53 عامًا)
تاريخ الوفاة
3021-09-29
مكان الولادة
باكلاند, براندي هال
البرج
العذراء

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

شخصيّةٌ خياليّةٌ في فيلم “سيّد الخواتم”، ينتمي فرودو إلى شعب الهوبيت، ويأخذ على عاتقه حماية الخاتم وإيصاله لجبل الموت.

نبذة عن فرودو باغنز

فرودو باغنز هو أحد الشخصيات الرئيسية في فيلم Lord of the Ring. وهو ابن دروغو باغنز، ويُعد من أشهر شخصيات الهوبيت في التاريخ لدوره الرئيسي في السعي للخاتم.

خلال هذه المهمّة الملحمية، حمل الخاتم إلى جبل الموت ودمره، ممّا منحه شهرةً لا مثيل لها في جميع أنحاء ميدل إيرث بعد أن ورث الخاتم عن عمه بيلبو باغنز.

هو أحد الهوبيت الثلاثة الذين أبحروا من ميدل إيرث إلى أمان، ليموتوا بسلام.

بدايات فرودو باغنز

وُلد في 22 أيلول/ سبتمبر من 2968 TA. والداه هما دروغو باغنز وبريمولا برانديبوك وقد غرقا في حادثة قوارب على نهر برانديواينفي TA 2980 عندما كان عمر فرودو 12 سنة فقط.

بقي فرودو وحيدًا في براندي هال حتى تبنّاه عمه بيلبو البالغ من العمر 99 عامًا في TA 2989. أخذ بيلبو فرودو ليعيش معه في منزله في باغ إيند وجعله وريثه. عاش الاثنان مقرّبان جدًا من بعضهما في السنوات التالية، وتعلم فرودو الكثير عن لغة الجان خلال إقامته مع بيلبو، وكذلك الكثير عن تقاليد الأرض الوسطى.

قبل مغادرته في رحلته إلى ريفينديل، أجرى بيلبو محادثةً طويلةً مع غاندالف أقنعه الأخير فيها بتسليم الخاتم لفرودو، الذي سيصبح الآن حامل الخاتم التالي.

إنجازات فرودو باغنز

انضم فرودو إلى مجموعة الخاتم في عمر 33 سنة، فآنذاك لم يكن غاندالف متأكدًا من الخاتم، لذلك حذّر فرودو من استخدامه وطلب إبقاء الأمر سريًّا. أبقى فرودو الخاتم مخبأً لمدة 17 عامًا، فجعل عمره بذلك مساوٍ لعمر بيلبو، حتى عاد غاندالف ليخبره أنّه كان خاتم الظلام لشاورون، الذي أراد استخدامه لغزو ميدل إيرث.

أدرك فرودو أنّه كان يمثل خطرًا على الشاغر طالما ظلّ هناك مع الخاتم، وقرّر مغادرة أرضه وأخذ الخاتم إلى ريفينديل، موطن إلروند، وهو جنيٌّ عظيم. غادر مع ثلاثةٍ من رفاقه: البستاني سامساغاس غامجي وأبناء عمه ميريادوك برانديبوك و بيريغرين توك. وقد هربوا في الوقت المناسب، فقد دخل النازغول "أشباح الخاتم" للبحث عن بيلبو والخاتم، ثمّ تبعوا درب فرودو.

هرب فرودو ورفاقه بالسفر عبر الغابة القديمة، لكنّهم ضُلّلوا بسحر أولدمان ويلو حتى أنقذهم توم بومباديل، الذي قدّم لهم المأوى وقادهم في طريقهم. بعد مغادرتهم بومباديل، قبض عليهم البارو وايت في الضباب، وأصابتهم لعنة التعويذة. هرب فرودو من التعويذة، وهاجم البارو وايت واستدعى توم بومباديل، الذي أنقذ مرةً أخرى الهوبيت ووضعهم في طريقهم.

في برانسينغ بوني، نزل في قرية بري، وتلقى فرودو رسالةً مؤجلةً من غاندالف والتقى بأراغورن. انزلق الخاتم إلى إصبع فرودو عن غير قصد، مما جعل فرودو غير مرئيّ. جذب ذلك انتباه فرسان ساورون، الذين قاموا بنهب غرف الهوبيت في الليل. وسرعان ما هربت المجموعة بإرشاداتٍ من أراغورن عبر مستنقع المياه الوسطى، وهربت المجموعة مرةً أخرى من النازغول.

هربوا إلى آمون سول وقاوموا رجال ساورون، وقد طُعِنَ فرودو بنصل مورغول، بينما هزم أراغورن هزم خمسةً منهم بالنار. بقيت قطعةً من النصل في كتف فرودو، وهددت قلبه، وبتحويله إلى شرابٍ تحت سيطرة الملك الساحر. بمساعدة رفاقه وغلورفيند، تمكن فرودو من الهرب إلى ريفينديل. على الرغم من أنه عانى كثيرًا من جرحه، إلّا أنّه تعافى بمرور الوقت بعد أن عالجه أرنولد.

في ريفينديل، التقى أرنولد وأصرّ على تدمير الخاتم عن طريق إلقائه في بركان جبل الموت في موردور، وقد أدرك فرودو أنّه مرصودٌ لهذه المهمة. وشُكّلت مجموعةٌ من تسعة رفاق لتوجيهه وحمايته: الهوبيت وغاندالف وأراغورن والقزم جيملي وليغولاس وبورومير ورجلٌ من غوندور، ومعًا انطلقوا من ريفينديل. كان فرودو مسلحًا بسيف بيلبو "لدغة العقرب"، وارتدى معطف بيلبو المصنوع من ميثريل. حاولت المجموعة البحث عن طريقٍ فوق الجبال الضبابية، فوجدت أولًا ممر كاراداس، لكنّها تركته وعبرت عن طريق موريا. في موريا طُعن فرودو برمحٍ من الأورك، لكنّ معطفه أنقذه. قاده غاندالف عبر الألغام، حيث اشتبك في قتالٍ مع بالروغ، ثم أكملوا إلى لوثلورين. وهناك أعطت غلادرييل سيدة الغابة فرودو عباءة الجن وقارورةً تحمل نور أرينديل لمساعدته في مهمته الخطيرة.

بعد أن سافرت المجموعة بعض الأميال إلى أسفل نهر أندوي عن طريق القارب، وصلوا إلى بارث غالين. وهناك حاول بروميرو أن يأخذ الخاتم بالقوة من فرودو بعد أن أصبح تحت إغراء الخاتم. نجا فرودو بارتدائه الخاتم وأصبح غير مرئي. وبعد ذلك قُتل بورومير وهو يدافع عن ميري وبيبين من غزو العفاريت، ثمّ اختار فرودو مواصلة البحث بمفرده، لكنّ سام تبع سيده، لينضم إليه في رحلةٍ إلى موردور.

أنقذ سام فرودو  الذي هرب وقفز في وادٍ غرب مورغاي وعبر الوادي. وعندما تحركت قوات ساورون في الليل، استمرا في رحلتهما نهارًا نحو جبل دووم. في الصباح وصلا إلى بركان جبل الموت، وفي اللحظة الأخيرة، تعرض للهجوم من قبل غولوم، الذي استولى على الخاتم ثم سقط في النار معه، وبالتالي تم تدمير الخاتم.

أشهر أقوال فرودو باغنز

حياة فرودو باغنز الشخصية

توفيّ والدا فرودو في حادثٍ عندما كان صغيرًا، وظلّ عند عمه بيلبو الذي أصبح مقرّبًا جدًا منه.

لم يرتبط فرودو ولم يقم بأية علاقة وليس لديه أولاد. حيث لم تكن معظم السيدات الهوبيتيات يرغبن في الحصول على مثل هذا الزوج البالغ من العمر (51 سنة) الذي قد يكون عرضةً للمغامرات.

وفاة فرودو باغنز

تاريخ وفاته غير معروفٍ بدقة، فقد شوهد آخر مرّة في 29 أيلول/ سبتمبر 3021 حين أبحر من ميدل إيرث إلى أمان ليموت بسلام.

حقائق سريعة عن فرودو باغنز

  • فرودو وبيلبو هم في الواقع أبناء عمومة،خلافًا لما يعتقده الكثير من الناس في أنّ بيلبو عمّه.
  • كان لدى فرودو العديد من الأسماء، بما في ذلك "صديق الجن" بسبب معرفته بلغة الجن، وأيضًا "حامل الخاتم"، وبالطبع اسمه المستعار "السيد أندرهيل".
  • اسم فرودو مأخوذٌ من الكلمة الإنجليزية القديمة "Frod" ممّا يعني الحكمة.
  • فرودو لم يقتل أي شخص.
  • تعلّم فرودو لغة الجن من بيلبو.
  • لفرودو وبيلبو تاريخ الميلاد نفسه، 22 أيلول/ سبتمبر.

فيديوهات ووثائقيات عن فرودو باغنز

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/02