من هو معمار سنان - Mimar Sinan؟

معمار سنان
الاسم الكامل
سنان الدين يوسف بن عبد المنان
الوظائف
مهندس معماري
تاريخ الميلاد
1489-05-28 (العمر 99 عامًا)
تاريخ الوفاة
1588-07-17
الجنسية
عثمانية
مكان الولادة
الدولة العثمانية, قرية آغيرناص في الأناضول في ولاية قيصرية
درس في
مدرسة الأوجاق للعمارة
البرج
الجوزاء

مهندسٌ معماريٌ، وأب العمارة العثمانية الأصيلة، ترك خلفه أهم القصور والجوامع والجسور الباقية حتى عصرنا هذا.

نبذة عن معمار سنان

معمار سنان أغا مهندسٌ معماريٌ من أشهر المهندسين المعماريين في العالم الإسلامي، عاصر أعظم أربعة سلاطين عثمانيين، وترك إرثًا معماريًا يُعتبر من أروع العمائر التي أُنشأت في أرجاء السلطنة العثمانية.

ويعتبر سنان المؤسس الحقيقي لفن العمارة العثمانية، حيث أنشأ وصمم حوالي 476 بناءً بقي قسمٌ لا بأس به منها صامدٌ حتى يومنا هذا، من أهمها جامع السليمانية في اسطنبول، كما صمم وأشرف على بناء جامع التكية السليمانية في دمشق.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات معمار سنان

تقول بعض المصادر أن سنان الدين يوسف بن عبد المنان وُلد في قرية آغيرناص في الأناضول وهي قريةٌ تابعة لولاية قيصري في تركيا. في أسرةٍ مسيحيةٍ أرثوذكسية، وقد كانت ولادته في عهد السلطان بيازيد الثاني ابن السلطان محمد الفاتح.

أرسلته أسرته إلى اسطنبول، حيث نشأ في قصر السلطان ياووز سليم، حيث تلقى علومه الدينية والدنيوية، ودرس في الأوجاق وهي مدرسة العمارة التي تعلم فيها كبار المعماريين مثل سنان باشا وداوود أغا وغيرهم.

تزعم مصادر أخرى أن سنان أعلن إسلامه في سن الثالثة والعشرين، والتحق بجيش السلطان سليم الأول في حملته الشهيرة ضد الشاه اسماعيل الصفوي.

إنجازات معمار سنان

اختار معمار سنان حرفة العمارة بنفسه، فيما بعد انضم سنان إلى الجيش الإنكشاري وخاض معركتين هما الريدانية ومرج دابق، والتي تم على إثرهما فتح بلاد الشام ومصر، وبسبب مهاراته العسكرية الإبداعية فقد عُين قائدًا لوحدةٍ قتالية أثناء فتح بلغراد عام 1521 بقيادة السلطان سليمان القانوني.

في عام 1533 وأثناء الحملة التي قادها سليمان القانوني ضد السلطة الصفوية في إيران، صمّم المعماري سنان ثلاثة جسورٍ فوق بحيرة فان ليتمكن الجيش العثماني من عبور البحيرة بأمان، وعلى إثر ذلك منحه السلطان سليمان رتبة الشرف السلطانية.

خدم سنان في الجيش الانكشاري لمدة سبعة عشر عام، وبعد إثبات عبقريته المعمارية أمام سليمان القانوني، أمر السلطان بتعينه رئيسًا للمعماريين العثمانيين، على إثر ذلك تفرّغ سنان لإبداعاته المعمارية وأنشأ عددًا كبيرًا من المباني والجسور مستخدمًا في ذلك عبقريته الفنية المعمارية.

خلال فترة حياته الطويلة أنشأ وصمّم أكثر من أربعمئة وثمانين بناءً، ومنها سبعة عشر ضريحًا للسلاطين العثمانيين، بينها ضريح السلطان سليمان، وجامع السليمانية في اسطنبول؛ كما صمم سنان أغا حوالي ثمانية جسور منها جسر سيلفيري وبيوك تشكماجا في اسطنبول، وصمم حولي ستة وثلاثين قصرًا وثماني وأربعون حمّامًا، ومنها حمّام السلطان سليمان وحمّام السلطان هُرّيم في اسطنبول.

ومن أشهر أعمال سنان جامع شهزاد محمد وكلّيته، وجامع ومدرسة الخسروية في حلب، كما وضع تصميم جامع الملكة صفية في القاهرة عام 1610، وجامع مهرماه سلطان في أدرنه كابي، وجامع مهرماه سلطان في أسكدار، وجامع السليمية في أدرنه عام 1574.

وصمّم وأشرف على توسيع المسجد الحرام في مكة، وتتلمذ علي يدي المعماري سنان كل من أحمد أغا وداوود أغا ويتيم بابا علي، إضافةً للمعماري يوسف والذي رحل إلى الهند بناءً على طلب السلطان بابور شاه وهناك ترك أوابد معمارية عظيمة.

أشهر أقوال معمار سنان

حياة معمار سنان الشخصية

تزوج معمار سنان وأنجب ابنتين وولدًا واحدًا.

وفاة معمار سنان

تُوفي معمار سنان أغا عام 1588 في اسطنبول، ودُفن بجانب جامع السليمانية الذي صممه؛ حيث صمم معمار سنان قبره خلال حياته، كما دفنت بجانبه زوجته.

حقائق سريعة عن معمار سنان

دُعي خوجه معمار سنان، أي المهندس المعماري العظيم سنان.

عُرف معماري سنان أغا منذ صغره بشغفه بشق القنوات المائية في الحدائق وبناء الأكواخ وحظائر الحيوانات.

عند وفاة كبير المعماريين في الدولة العثمانية عجم علي اقترح الصدر الأعظم تعين سنان كبيرًا لمعماريّ السلطنة الخاصين.

بحسب الكثير من المعلومات أن معمار سنان كان ضمن فئةٍ تدعى بالدورشيرمة، وهذه الفئة عبارة عن أطفالٍ ينتمون لأديانٍ وطوائف مختلفة،يتم تحويلهم للديانة الإسلامية عن طريق تدريسهم العلوم الدينية والدنيوية المتطورة بتلك الفترة، وكان الهدف من ذلك هو تدريب وتخريج جيلٍ متعلم ومبدع مخلص للسلطنة العثمانية.

فيديوهات ووثائقيات عن معمار سنان

المصادر

info آخر تحديث: 2020/03/20