كيف تستعد لمقابلة عمل
0

إذا كنت حديث التخرج وليس لديك خبرات عمل سابقة فالباتأكيد ستكون مقابلة العمل الأولى هي الأهم لديك والتي من الممكن أن تُشكل مسار حياتك المهنية فيما بعد، من الممكن أن يرتابك القلق أو تشعر بالتوتر والحيرة بخصوص أول مقابلة عمل، وأحياناً يستهين البعض بهذه المقابلة فلا يقوم بالتحضير لها وبالتالي لا يصل للنتيجة المرغوب فيها، لذا سنعرض لك بعض النقاط الأساسية التي يجب عليك القيام بها عند أول مقابلة عمل.

كيف تستعد لمقابلة عمل ناجحة؟

1- البحث عن الشركة قبل الذهاب إليها

كيف تستعد لمقابلة عمل

إن خطوة البحث عن مكان العمل والتعرف على الأشخاص القائمين بالمكان خاصةً موظفي قسم الموارد البشرية الذين سيقوموا بإجراء المقابلة معك، ستُسهل عليك كثيراً وتجعلك على دراية كبيرة بنظام الشركة، كما ستعجلك مميزاً عن غيرك من المتقدمين لنفس الوظيفة، فأصحاب العمل يبحثون عن الأشخاص الذين لديهم خلفية جيدة عن متطلبات الوظيفة وكيفية القيام بها وطبيعة العمل داخل المنظمة، ويمكنك فعل ذلك من خلال البحث عن موقع الشركة على الإنترنت؛ أو البحث عن الأشخاص العاملين بها من خلال موقع LinkedIn، ويمكنك بهذه الخطوة أن تتعرف على الشخص الذي سيُجري معك مقابلة العمل، وأن تدرس تفاصيل الوظيفة من حيث المتطلبات التي عليك القيام بها، وأن تعرف المرتبات المتوقعة لهذه الوظيفة في الشركة، مما سيُسهل عليك الكثير في مسارك للحصول على الوظيفة.

2- جهز ردودك

كيف تستعد لمقابلة عمل

استعد لمقابلة العمل من خلال التدرب على كيفية الإجابة على مجموعة متنوعة من الأسئلة، سيتم طرح الكثير من الأسئلة عليك وقد يكون هذا مخيفًا؛ حافظ على هدوئك، وتذكر أن مهمتك هناك هي أن تبين لهم من أنت وما يمكنك القيام به من أجل الشركة، تدرب على الإجابة على أسئلة المقابلة الشائعة واغتنم هذه الفرصة لتحسين ردودك.

ومع ذلك، يجب أن تعلم أنه في بعض الأحيان يمكنهم طرح أسئلة صعبة عليك لقياس رد فعلك، في هذه المرحلة؛ ابق هادئًا وأجب بأفضل ما لديك، استخدم سيرتك الذاتية كمثال عند الإجابة على الأسئلة المتعلقة بذلك.

في كثير من الأحيان سيسألون أيضاً عما إذا كان لديك أي أسئلة تريد طرحها عليهم. هذا هو الوقت المناسب للسؤال عن الخطوة التالية في عملية المقابلة وملاحظاتهم حول ما يمكنك تحسينه، عند القيام بذلك؛ ستحصل على فكرة أفضل عما يمكن توقعه بعد ذلك وما يمكنك القيام به.

3- تكلم عن نقاط قوتك المميزة

كيف تستعد لمقابلة عمل

هناك الكثير من المرشحين الآخرين من المحتمل أن يكون لديهم نفس مؤهلاتك، ربما يكونوا من نفس كليتك، ما الذي يجعلك مختلفاً عنهم؟ وما الذي يجعل صاحب العمل يختارك دوناً عنهم جميعاً؟ هل المرونة، أم قدرتك على الإبداع والتفكير خارج الصندوق، أم دراستك الكافية لمتطلبات العمل ودرايتك للعمل المطلوب منك القيام به، أياً كان ما يميزك من هذه النقاط؛ لا تنسى أن تتحدث عن نقاط قوتك وتُبرزها بأدلة لمواقف مرت عليك وأحسنت التصرف بها، إن نقاط القوة هي الفيصل الأساسي الذي يختار على أساسه صاحب العمل مَن الشخص الذي سيقوم بتعيينه.

اقرأ أيضًا: في مقابلة العمل.. اسأل الأسئلة الـ 9 التالية كي تبدو ذكيًا وواثقًا!

4- تجنب المبالغة في بيع نفسك

تجنب المبالغة

من أهم ما يميز مقابلة العمل الناجحة هى تحقيق التوازن أثناء عرض مهاراتك ومؤهلاتك ومميزات شخصيتك، من المهم أن تكون صريحاً في بيع إمكانياتك وموهبتك لكن لا تكن مزعجاً ولا تبالغ في ذلك فلا أحد ينجذب للشخص الذي يقبل بأقل من حقوقه في سبيل الحصول على شيء جيد.

5- متابعة المقابلة برسالة بريد إلكتروني

متابعة المقابلة

كثيراً من الناس يغفل عن هذه الخطوة على الرغم من أهميتها، فعند الانتهاء من مقابلة العمل من المهم جداً أن تقوم بإرسال رسالة شكر في غصون 24 ساعة من وقت المقابلة، أشكر فيها الشخص الذي قام بإجراء المقابلة معك على وقته، وأخبره أنك مسرور لمقابلته وترغب في أن تسمع منه ويتواصل معك قريباً، فهذه الخطوة على الرغم من بساطتها لكن ستوضح لصاحب العمل مدى اهتمامك بالحصول على هذه الوظيفة، ومن الممكن أن تُميزك عن غيرك.

6- كن واثقاً بنفسك

كن واثقاً بنفسك

تعتبر المقابلات مع الخريجين الجدد دائماً تجربة صعبة خاصةً إذا كانت التجربة الأولى لك، ولكن كلما كنت أكثر استعداداً وتركيزاً وتصميماً، كانت فرصتك في الحصول على وظيفتك أفضل، وتذكر أن ثقتك بنفسك أثناء ذهابك لمقابلة العمل أهم من كل شيء، لأن قلقك وتوترك يمكن أن يقف ضدك ويجعلك تظهر بشكل مرتبك ويؤثر على أسلوب كلامك ويُضيع كل ما بلذته من جهود للتحضير لهذه المقابلة، كما أن الشخص قليل الثقة بالنفس يكون مُستبعداً من الكثير من الوظائف حيث يراه أصحاب العمل على أنه غير جدير بالوظيفة وأنه أخفق في عرض مهاراته ونقاط قوته بسبب شدة توتره وقلقه، مما سيجعلهم قلقين من تعيينه لأنه بهذا الشكل ربما لن يجيد العمل تحت ظروف عمل مختلفة أو تحت بعض الضغط، لذا تذكر أن تسترخي بالقدر الكافي قبل ذهابك لمقابلة العمل وأن تكون هادئاً وواثقاً.

في النهاية، كل هذا يتوقف على مدى رغبتك في الحصول على الوظيفة ولماذا تعتقد أنك الشخص المناسب لها، أفضل شيء أن تستعد مبكراً وتتدرب على المقابلة قبلها وأن تكتب الأشياء التي تعرفها عن نفسك، بما في ذلك نقاط قوتك وكذلك نقاط ضعفك، فكر في القصص أو التجارب أو المواقف التي تمكنت فيها من الاستفادة من أفضل مهاراتك وغيرت الوضع للأفضل، كلما عرفت نفسك أكثر، كلما كنت أفضل في المقابلة!

0

شاركنا رأيك حول "كطالب حديث التخرج؛ كيف تستعد لمقابلة عمل ناجحة؟"