فقدان الوزن خلال الامتحان
0

يعاني عدد لا بأس به من الطلاب والطالبات، من فقدان الوزن خلال الامتحان، فليس الجميع كما هو شائع يعاني زيادة في الوزن خلال هذه الفترة، التي يعتبرها الطلاب مصيرية غالباً، فهل أنتم من الفئة التي تعاني فقدان الوزن خلال الامتحان؟ إن كان كذلك فهذا المقال سيهمكم بالتأكيد.

أسباب وطرق تجنب فقدان الوزن خلال الامتحان

فقدان الوزن خلال الامتحان

بذل المزيد من الطاقة

يعمل الدماغ خلال فترة التحضير للامتحانات بشكل مُضاعف، ما يعني بذل مجهود ذهني كبير يتطلب الكثير من الطاقة التي نحصل عليها من خلال الطعام عادة، بمعنى آخر، كما لو أنك تمارس تمريناً رياضياً، وهذا أمرٌ مستند إلى أسس علمية، وليس مجرد كلام نظري.

حلّ هذه المشكلة التي قد تسبب فقدان الوزن خلال الامتحانات، ليس بالشيء الصعب، وبإمكان الطلاب الحرص على تناول الأطعمة التي تمّد الدماغ بالطاقة، مثل المكسرات، والأسماك، البيض، والشوكولا الداكنة الخالية من السكر والإضافات.

كُن إيجابياً: فقدان الوزن خلال الامتحان بسبب زيادة المجهود الذهني، أمرٌ يدعوك للاطمئنان فمعناه أنك تدرس بتركيز عالٍ.

الضغط النفسي والتوتر

هل أنا مستعد جيداً، يا إلهي ربما لن أستطيع تحقيق النجاح، ما يزال لدي الكثير من الدروس، أنا أنسى ما درسته سابقاً، حسناً يكاد رأسك ينفجر من هذه الأفكار التي تشغل رأسك، وهذا ما يسمى يا عزيزي بالضغط النفسي والتوتر، وهما أحد أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة أو فقدان الوزن خلال الامتحان، فتفقد شهيتك وربما تنسى أن تأكل، ولا تعود تكترث بمغريات أصناف الطعام التي كنت قبل عدة أيام تتناولها بنهم ربما.

للضغط النفسي أعراض عديدة، مثل، الصعوبة في النوم، الصداع، تغيّر في المزاج، لكن الأخطر من هذا كله بالنسبة للطالب، هو أنه يسبب فقدان ذاكرة جزئي، لذا يجب الانتباه جيداً، علماً أن علاجه سهل نوعاً ما، فبإمكانك الخروج في نزهة صغيرة مشياً على الأقدام، بمعدل 15 دقيقة يومياً، أو ممارسة تمارين الاسترخاء، كأن تجلس على كُرسي متخذاً شكل الزاوية القائمة، ثم أغمض عينيك وقُم بإجراء تنفس عميق، اسحب الهواء من أنفك وازفره ببطء من فمك، كرر العملية عدة مرات وتخيّل نفسك بأنك في مكان تحبه، ولا تنسَ تشغيل موسيقا هادئة.

احمل خرزة زرقاء: هل تعلم أن هناك آلاف الطلاب الذين يحسدونك، إنهم أولئك الذين يؤدي بهم الضغط النفسي لزيادة كبيرة في الوزن، حسناً استرخِ قليلاً إذاً.

الاكتئاب

فقدان الوزن خلال الامتحان

إن لم تُعالج الضغوط النفسية التي تعانيها خلال الامتحان، فأنت معرض لخطر الوصول إلى مرحلة الاكتئاب، التي تؤدي لدى بعض الطلاب إلى فقدان الوزن خلال الامتحان، جراء فقدان الشهية بشكلٍ شبه كامل، وأنت بالتأكيد لن ترغب في الوصول إلى هذه المرحلة، فقط بسبب امتحان!.

تستطيع التفكير بالتفاصيل التي تمنحك السعادة، وتحفيز دماغك على التركيز عليها، عائلتك، مستقبلك، أحلامك، طموحاتك، أمور سيفيدك جداً التفكير فيها للتخلص من الاكتئاب، كذلك ممارسة الرياضة خصوصاً المشي، وتناول الأسماك والفواكه والمكسرات، ولا بأس من تناول الأطعمة الدهنية بكميات معينة، وإن شعرت باستفحاله داخلك، لا تتردد مطلقاً وقم باستشارة طبيب نفسي على الفور.

لا تكن مستسلماً: إنه مجرد امتحان بقليلٍ من الكتب، هل ستعاني الاكتئاب لأجله، فماذا تركت لامتحانات الحياة لاحقاً! ادّخر جهدك واسترخِ.

التعب والإجهاد

عدد كبير من الطلاب يمارسون أعمالاً أخرى إلى جانب الدراسة، ورغم أن التحضير للامتحان يتطلب تفرّغاً بشكلٍ شبه كامل، إلا أن هذه الفئة من الطلاب لا تمتلك مثل هذا الترف، وبالتالي فإنهم لا يستطيعون الحصول على وقت للراحة، إنما يستغلون كل أوقاتهم خارج العمل بالدراسة، وهذا أمرّ يقودهم إلى الإجهاد والإعياء والتعب، الذي يعتبر أحد أهم العوامل في فقدان الوزن خلال الامتحان.

تنظيم الوقت ما أمكن، يعتبر أحد الحلول الناجحة لهذه المشكلة، طلب تقليل ساعات الدوام في العمل، أحد الحقوق التي يجب على الطالب المطالبة بها، وغالبية أماكن العمل لن ترفضها، أيضاً الأهم من كل ذلك، اختيار نوع عمل غير مرتبط بدوام، العمل المستقل فريلانسر هو الأفضل بالنسبة للطلاب، وهناك آلاف الفرص المتوفرة.

اشعر بالفخر: أنت من الفئة العصامية القليلة في الحياة، هل تعلم أن الممثل الشهير جيم كاري، عمل في مصنع بعد دوامه المدرسي حين كان في سنّ الـ 12 عاماً؟ ها هو اليوم ملياردير يتمتع بشهرة هائلة.

فقدان الوزن خلال الامتحان جيم كاري

القلق المستمر

أن تشعر بالقلق من الامتحان ذلك أمر طبيعي، لكن ما ليس طبيعياً على الإطلاق، السماح لهذا الشعور بتملكك والتأثير في جسدك، فالقلق المستمر يساهم في ارتفاع نسبة الهرمون المطلق لموجهة القشرة، ما يؤدي إلى فقدان الشهية، كما أن القلق يؤدي إلى زيادة تسريع عملية الهضم في المعدة، وإن تجاهل الطالب تناول الطعام كونه فقد شهيته، فقد ينتهي به المطاف للإصابة بقرحة المعدة.

أنت بالتأكيد لا تريد أن ينتهي بك الامتحان لقرحة بالمعدة جراء شعور القلق، حسناً إذاً الحل ليس بتلك الصعوبة كما تعتقد، استرخِ قليلاً وتابع القراءة.

  • أولاً: عليك الابتعاد عن المشروبات التي تحوي الكافيين كالقهوة والشاي، والاكتفاء بتناولها مرة واحدة يومياً، واحرص ألا تكون على معدة فارغة.
  • ثانياً: اطرد الأفكار السلبية من رأسك، على سبيل المثال، عوضاً أن تفكر بلحظة الامتحان وصعوبتها، فكر بالنتيجة وأنك ستكون من الناجحين وخطط لمستقبلك بناءً على هذه الفكرة، أطلق العنان قليلاً لأحلام اليقظة.
  • ثالثاً: لا تهمل ممارسة الرياضة، وابتعد عن الأشخاص السلبيين في حياتك.
  • رابعاً وأخيراً: خذ قسطاً كافياً من النوم لمدة لا تقلّ عن 7 ساعات يومياً، بإمكانك البدء بعد علامات النجاح عوضاً عن الخرفان.

أنت: الامتحان آتٍ لا محالة، لن يهمه إن كنت قلقاً أم لا، يهمه أن تكون قد حضرّت له جيداً، تأكد أن حل كل مشاكلك نابعٌ من داخلك أنت لا من المحيط حولك.

وفي النهاية، وإن وصلت إلى هذا الحد من القراءة، فأنت بالتأكيد من تلك القلة المحظوظة إن جاز التعبير، التي تعاني فقدان الوزن خلال الامتحان، لا زيادته، تخيّل أن ينتهي بك الأمر بزيادة 10 أو 20 كغ نهاية الامتحانات، لتبدأ بها معارك الريجيم والبحث عن طبيب تغذية جيد، أعود وأقول لك أنت يجب أن تحمل خرزة رزقاء مخافة الحسد، وأنا سأحمل لك الأمنيات والدعوات بالنجاح والعلامات الجيدة.

اقرأ أيضاً: أنواع الطلاب أثناء موسم الامتحانات .. إلى أي نوع تنتمي؟

0

شاركنا رأيك حول "فقدتُ شهيتي.. 7 أسباب تؤدي إلى فقدان الوزن خلال الامتحان"