تعليم طفلك الاعتماد على النفس
0

إحدى المهارات الهامة التي يجب أن يتعلمها طفلك منذ الصغر، هي الاعتماد على النفس، لذا يجب تطويرها وتقويمها خلال المراحل الحياتية لطفلك حتى ينضج، ليس هذا فحسب ولكن تزيد هذه المهارة من المهارات الأخرى التي تضيف لشخصية طفلك وتجعل منه شخصًا مسؤولًا عند الكبر، وللحديث أكثر عن كيفية تعليم طفلك الاعتماد على النفس تابع معنا المقال التالي:

ما هي صفات الطفل الاعتمادي؟

هناك فروق بين شخصية الطفل الاعتمادي والطفل غير الاعتمادي، ويُمكن معرفة ذلك من خلال العلامات التالية:

  1. الطفل الاعتمادي يعتمد بشكل أساسي على الآخرين في العديد من الأشياء في استذكار الدروس أو حتى فهو لا يقوم بذلك إلا مع التشجيع والتحفيز، أو حتى في القيام بالمهام الحياتية العادية، فضلًا عن تكرار طلب المساعدة من الآخرين في الأمور البسيطة دون محاولة الاعتماد على نفسه، وذلك لعدم ثقته في نفسه.
  2. من علامات الطفل الاعتمادي كذلك أن مشاعره ليست ثابتة، كما لا يُمكن له أن يُكون قرارًا خاصًا به، أو حتى يُعبر عن نفسه بشكل واضح، كما أنه يعتمد في اتخاذ قراراته على الآخرين وبشكل مُتكرر يطلب رأيهم.
  3. الطفل الاعتمادي كذلك لن يشعر بقيمة أي عمل يقوم به، وغالبًا يكون الطفل ليست متحمس للقيام بالأعمال، وقد يترك العمل من الأساس.
  4. كذلك أحد مميزات شخصية الطفل الاعتمادي، هي تميزه بالعناد الشديد، وهذا نتيجة لعدم استطاعة طفلك أن يُعبر عن رأيه بشكل واضح لذا يشعر بحالة من الضعف، لذا يتخذ العناد وسيلته.
  5. في بعض الأحيان يشعر الطفل بغيره من أقرانه القادرين على اتخاذ القرارات، لكنه لا يستطيع وحده أن يفعل مثلهم.

ما هي صفات الطفل غير الاعتمادي؟

يتم تنمية هذه الصفة منذ الصغر لدى الأطفال، وتكون علاماتها كالآتي:

  1. يشعر الطفل بثقة كبيرة في النفس تجعله يشعر بمحاولة إنجاز جميع الأعمال حتى النهاية، ليس هذا فحسب بل يحاول الطفل التميز والتفوق وتحقيق أعلى الدرجات من خلال العمل الذي يؤديه.
  2. الطفل المعتمد على نفسه لديه القدرة الكافية بأن يتمسك بقراراته المتنوعة وكذلك آرائه ويقنع الآخرين بها.
  3. شخصية الطفل المعتمد على نفسه عزيزتي حواء، لا يتأثر بآراء الأشخاص الآخرين بسهولة، ليس هذا وحسب، لكن الطفل المعتمد على نفسه كذلك لا يتراجع في مواقفه أو حتى الآراء التي يتخذها مُسبقًا بسبب ضغط آخرين عليه.
  4. الطفل المتعمد على نفسه، يستطيع أن يتخذ قرارات متنوعة بنفسه، وكذلك الدفاع عنها ولديه توضيحات وتبريرات لهذا.
  5. طفلك المعتمد على نفسه كذلك سترين بداخله شخصية قوية لديها القدرة على تقدير المواقف البسيطة والتعامل معها دون الرجوع بشكل مُتكرر للآخرين أو ولي الأمر، وذلك ينتج من ثقته بنفسه وتقديره للموقف نفسه.

خطوات تعليم طفلك الاعتماد على النفس

  • الاعتماد على النفس مهارة يجب تعليمها للطفل منذ الصغر، حتى تتمنى بداخله ويصبح أكثر ثقة في نفسه وأكثر قدرة على اتخاذ القرارات، خاصة وأن في حياة الطفل عدة أمور بسيطة يُمكنه القيام بها وهو في سن صغير تُساعده على زيادة الثقة في نفسه، منها طلب تريب ملابسه أو حتى تجهيز حقائب المدرسة.
  • يجب العلم أن هناك فروق فردية بين كل طفل وآخر، قد يحتاج طفل مزيدًا من الوقت لتعلم أشياء يقوم بها طفل آخر في وقت أقل بمفرده، خاصة وأن كل طفل يتميز بمهارات وقدرات منفردة عن غيره، لذلك في البداية يجب معرفة ما يُناسب الطفل من المهام التي تسمحين له بالقيام بها.
  • إحدى طرق تعليم الطفل الاعتماد على نفسه هي أن تعتمد عليه ليتعلم كيفية الاعتماد على نفسه، حتى لا تضيع منه فرصة الاعتماد على النفس بشكل طبيعي، يُمكنه مساعدتك في إنجاز بعض الأعمال البسيطة التي تقومين بها بشكل يومي، على أن تُناسب هذه الأعمال قدراته وعمره وجسده، ومع مرور الوقت ستزيد ثقتها في نفسها وتزيد مهارة الاعتماد على نفسه وستلاحظين ذلك بنفسك.
  • يُمكن أن تطلبي من الطفل أن يقوم بشؤونه الخاصة من ترتيب الغرفة للملابس، تجهيز المكتبة الخاصة به، أو حتى الحقيبة المدرسية قبل الذهاب للمدرسة، وفي حالة مقدرته على ذلك يُمكن أن يتعلم كي ملابسه بنفسه، على تقومي بمراقبته أو مشاركته في القيام ببعض أموره التي لن ينجزها بنفسه.
  • يُمكن أن تطلبي من الطفل القيام بمهمة معينة، على ينفذها بنفسه وبطريقته الخاصة وحسب تفكيره، مثل تنظيف الغرفة أو تريب اشيائه حسب تفكيره وذوقه الخاص، على ان تبدي إعجابك بعمله وتشجعيه، حتى لو لم يعجبك أسلوبه في الترتيب.
  • عليكِ ملاحظة في حالة كانت الأعمال التي يقوم بها الطفل ستأخذ كثير من الوقت أو مجهود كبير، يجب مساعدته على تقسيم تنفيذ هذه المهام من خلال خطوات بسيطة مع مراجعة كل خطوة من الخطوات، مع مدح المجهود الذي يبذله خلال العمل، ومدحه في كل خطوة جديدة يقوم بها. حتى لا يستلم أثناء تنفيذ الخطوات والمهام.
  •  إحدى خطوات تعليم الطفل الاعتماد على النفس، هي إشراك الطفل في اتخاذ القرارات منها اختيار أماكن التنزه، أو حتى تشجيعه على التعبير عن رأيه واستمعي له باهتمام، عليكِ كذلك مشاركة طفلك في الآراء التي يتخذها مع الاستماع له أثناء حديثه، كذلك عليه أن يتعلم تحمل مسؤولية اتخاذ قراراته.
  • لا تتوقعي عزيزتي حواء، بأن يصل الطفل لجميع النتائج بشكل صحيح مرة واحدة فقط، قد يحدث أخطاء في بعض المرات خلال المحاولات ويفشل فيها لكن ذلك لا يعني عدم وصوله لنتائج إيجابية، ولكن فقط تحلي بالهدوء والصبر معه.
  • الخطوة الأهم من خطوات تعليم الطفل الاعتماد على النفس هي تقديم الحب والاحتواء له بشتى الطرق، وهو ما يجعل الطفل يشعر بالأمان، بشكل دائم أظهري له حبك وثقتك في قدرته على اتخاذ القرار وتنفيذ المهام.
  • يجب دعم الطفل معنويًا مع عدم السخرية من الأشياء التي يقوم بها، وأعطي اهتمامًا لرأيه.

في ختام هذا المقال عزيزتي حواء نُؤكد على استطاعتك جعل طفلك معتمدًا على نفسه أو طفلًا اعتماديًا على الآخرين، فقط طريقتك وأسلوبك معه سُيحدد ذلك.

0

شاركنا رأيك حول "10 خطوات تجعل طفلك يعتمد على نفسه"