امتحانات الرياضيات
0

يُعد امتحان مادة الرياضيات أحد أكثر الكوابيس المزعجة التي يواجهها الطالب، من خلال تذكُّر الصيغ المعقدة والاستعداد لحل المشكلات الجديدة من نوعها إضافة لفهم بعض التراكيب والتعاريف الصعبة وكثيرة النسيان. لكن هذه العواقب لن توقفك عن مراجعة المادة قبل الامتحان. إليك بعض النصائح التي تمكنك من التفوق في جميع امتحانات الرياضيات.

الممارسة المتواصلة

القاعدة الأولى في مراجعة الرياضيات تكمن في حل المشاكل المتعلقة بالممارسة، قد تتعرض في بعض الأحيان لبعض التمارين الصعبة التي من غير الممكن فهمها بشكل كلّي، لذلك يمكنك اجتياز الامتحان بسهولة من خلال ممارستك المتواصلة لحل الأسئلة المشابهة مرارًا وتكرارًا في المنزل.

خصص جزءًا من وقتك لمراجعة الأسئلة الموجودة في الكتاب المدرسي وأعد حل جميع التمارين المعقدة التي وجدتها صعبة الحل. فمن المحبذ أن تقضي وقتك في حل المشكلات بعيدًا عن قراءة الملاحظات المدونة دون حل التمارين.

تصفح الأوراق التي تدرّبت عليها سابقًا

تتجسد أفضل الطرق لحل المشاكل المتعلقة بممارسة التمارين التي أخطأت بها من خلال تصفح الأوراق التي تدربت عليها سابقًا والمتضمنة طرق الحل الخاطئة. سيعطيك ذلك شعورًا إيجابيًا قويًا وتكريسًا أكبر للمعلومات لتفادي الأخطاء اللاحقة والمتعلقة بنفس التمارين.

فهم القوانين

لا شك أن العدد الكبير من القوانين يجعل من الصعب تذكرها كلها بدقة، لذلك حاول أن تفهم استخدامها وكيف تشكّلت بهذه الصيغة منذ البداية. كتابة بعض الملاحظات على كتابك والمتضمنة بعض التفسيرات المنطقية والأساسية للقوانين أمر بالغ الأهمية، والتي ستزودك بفهم منطقي لها يجعل من الصعب نسيانها مرة أخرى.

العمل ضمن مجموعات

لوهلة ما يبدو الأمر مربكًا قليلًا لك وأنّه بلا فائدة في حال تطبيقه على الرياضيات، لكنّه سيكون ذا نفع كبير. يمتلك كل طالب قدرة خارقة استثنائية عندما يتعلق الأمر بالرياضيات، لذا سيتمكن زملاؤك من مساعدتك بكل تأكيد، وتقديم العون لهم أيضًا. من خلال شرح المعلومات وطرق حل التمارين لبعضكم البعض، سيعزز ذلك من فهمك لها وتكريسها وتجّنب نسيانها لاحقًا.

اكتب الحل خطوة بخطوة

تمتلك الرياضيات في معظم الأحيان طريقة يمكنك اتباعها لحل جميع التمارين الصعبة والمشاكل التي بصدد مواجهتها. للوهلة الأولى قد يبدو حل معادلة تفاضلية من الدرجة الثانية وكأنه أحجية بحد ذاتها، ولكنك من خلال اتباع طريقة حلها وكتابتها خطوة بخطوة مرارًا وتكرارًا سيجعلها أكثر فهمًا وأقرب لعقلك.

لذا اكتب طريقة الحل خطوة بخطوة على ورقة جانبية حتى لو لم تفهمها بشكل تام، ولكن مع وضعها في متناول اليد وقراءتك لها بشكل متعاقب، سيدعم ذلك ذاكرتك ويكرّس حلك المنطقي للمشاكل المقبلة.

صنّف كل موضوع تبعًا لصعوبته

يواجه الطالب العديد من المواضيع السهلة والصعبة التي تتباين بطبيعة الحال بين شخص وآخر، لذا خصص ثلاثة ألوان للإشارة لثلاثة أنماط من المواضيع وفقًا لصعوبتها.

يمكنك استخدام هذه الطريقة لتنظيم مخططك أثناء مراجعتك للرياضيات، من خلال تخصيص وقت أكثر للمواضيع الصعبة وبشكل أقل للأخرى الأسهل منها. ابدأ بإحدى المواضيع التي تعاني منها لتجد نفسك بعد حين أكثر سرعة وإحرازًا للتقدم.

المراجعة قبل الامتحان

رتّب جميع ملاحظاتك

لا بد أن تجعل كل شيء منظمًا ومرتبًا، لذا رتّب ملاحظاتك الخاصة وأعد قائمة بجميع المواضيع التي تريد مراجعتها، سيخدمك ذلك بمنحيين؛ أولًا من خلال فرز الأقسام المراد دراستها مرة أخرى وتسهيل الوصول إليها، وثانيًا إمدادك بالراحة والهدوء النفسي لكون جميع الأشياء حولك مرتبة.

ضبط وقت المراجعة

اجعل العامل الزمني المخصص للمراجعة دقيقًا جدًا وكن صارمًا مع نفسك، فلا تقول أنك تريد الاستيقاظ في يوم السبت ومراجعة كل شيء، فهذا لن يُجدِ نفعًا.

بدلًا من ذلك، خصص وقتًا محددًا لكل من الاستيقاظ، تناول الطعام، الدراسة وممارسة القليل من الرياضة لتنشيط جسدك وذهنك. ولا تنسَ أن تعطي لنفسك بعضًا من وقت الاستراحة، فذلك سيجعلك أكثر تركيزًا وفعالية بلا شك.

تدرّب جيدًا

لا تقضِ معظم وقتك متصفحًا كتابك المدرسي، فالرياضيات تحتاج للتدريب والممارسة. سيكون من الأفضل تخصيص 20 دقيقة لحل التمارين بدلًا من القراءة المجردة لمدة ساعتين. كلما حللتَ المزيد من التمارين كلما حققتَ المزيد من الإجابات الصحيحة.

تخلّص من العوامل المشتِتة

ابتعد عن جميع وسائل التواصل المحيطة بك بما فيها التلفاز وهاتفك المحمول، وأخبر عائلتك وأصدقائك ألا يزعجونك في فترة المراجعة. كلما تقلّص عدد العوامل المشتتة من حولك كان أداؤك وتركيزك أفضل، وستشعر بجدية أكبر حيال الموضوع.

ضع نفسك في ظروف الامتحان

تدرّب على حل الأسئلة ضمن ظروف مشابهة للامتحان من خلال انتقاء بعض التمارين من كتابك المدرسي وضبط الوقت بنفس مدة الامتحان. حاول إنجاز الاختبار دون مساعدة ولمدة زمنية محددة، سيجعلك ذلك مدركًا لماهيّة ظروف الامتحان التي ستمر بها وأكثر استغلالًا للوقت.

اطلب المساعدة

لا تشعر بالخجل حينما تواجه بعض التمارين أو المفاهيم التي يصعب عليك فهمها، تواصل مع أصدقائك أو ابحث عنها على الإنترنت. لا تزال هناك فرصة قبل الامتحان يمكنك استغلالها للاستفسار عن جميع المواضيع المربكة لك وإتقانها بشكل أفضل تجنبًا لحلها بشكل خاطئ في الامتحان.

تتطلب الرياضيات بدورها مقدارًا أكبر من التحضير والتركيز مقارنةً بباقي المواد الدراسية، لذا باتباعك للنصائح المذكورة أعلاه يمكنك التفوق في الرياضيات واجتياز الامتحان بدرجات جيدة جدًا.

0

شاركنا رأيك حول "نصائح إذا طبقتها أضمن لك التفوق في جميع امتحانات الرياضيات 🤓"