اللغات الميتة المنقرضة.. هل يجب تعلمها؟

1

إن تعلم اللغات الأجنبية من الأمور التي باتت تفرض نفسها على كل مُتعلم، سواء داخل المؤسسات التعليمية باعتبارها لغات أساسية ومواد دراسية أو خارجها في إطار التعلم الذاتي أن نظرًا لأهميتها التنافسية في سوق العمل… بين كل اللغات الشائعة، سواء الأسيوية أو الأكثر تحدثًا، سنتحدث في هذا الموضوع عن لغات مختلفة تمامًا، هي اللغات القديمة الميتة، التي كانت تستخدم في الحضارات العريقة السابقة، تلك اللغات التي لطالما كانت محور اهتمام علماء الآثار واللسانيات على حد سواء.

في القادم من الأسطر، سنسلط الضوء على بعض الأسباب التي قد تدفع بالمُتعلمين ومهتمي اللغات إلى تعلم اللغات القديمة بدل تلك الرائجة حاليًّا. موضوعٌ غريب، لكن لربما أقنعك في تعلم إحداها…

اللغات الميتة.. ما هي؟

باختصار، اللغات الميتة هي اللغات التي لم تعد شائعة الاستخدام، ولم يعد هناك على وجه البسيطة متحدث أصلي واحدٌ لها. هي لغات إذًا اندثرت من المداولة بموت آخر متحدث لها، رغم وجودها الذي يمكن أن يظل مرتبطًا بلغات أخرى حديثة. في الغرب، تعتبر اللاتينية واللغة اليونانية القديمة من اللغات الميتة الأكثر شهرة، والتي لازالت حاضرةً ثقافيًا أو من خلال بعض التشابهات بينها وبين اللغات الأوروبية مثلًا نظرًا لأصلهما المتجذر الواحد.

أيضًا، يمكن أن نقدم أمثلة أخرى لهذه اللغات، كالمصرية القديمة أو النوردية القديمة أو السلافية القديمة أو غيرهم من اللغات التي ارتبط بحضارات قديمة كانت رائجة في مختلف بقاع العالم في حقبات زمنية مختلفة.

أسباب تعلم اللغات الميتة

إن اللغتان الميتتان اللتان سنركز عليهما في القادم من الأسطر هما اللاتينية أو اليونانية القديمة. حيث وكما سبق وأوضحنا يعتبران من اللغات الأكثر رواجًا واللتان استطاعتا الحفاظ على مكانتهما التاريخية واللغوية على مر العصور وإن كان ذلك بطريقة غير مباشرة.

لهذا، سنحاول هنا أن نقدم أهم الأسباب التي ربما دفعت بك، كمُحب لتعلم اللغات الأجنبية، للاهتمام بإحدى هاتين اللغتين ومحاولة تعلمها وفك شيفراتها المميزة.

α– قاعدة تعلم اللغات الأجنبية الحديثة

إن الكثير من المصطلحات التقنية أو العلمية التي يتم استخدامها في مختلف الحقول لابد وأن تحتوي على شقّ له أصل متجذر من اليونانية القديمة أو اللاتينية، مثلًا معرفة bio التي تعني الحياة يجعل من السهل تشفير كلمات إنجليزية علمية مثلًا، ك: biography – biology – biodiversity – antibiotic وغيرها. الأمر نفسه بالنسبة لكلمات أخرى ك extra والتي تعني في اللاتينة ما وراء أو أبعد من ذلك، والتي تدخل في تشكيل كلمات مثل extraordinary – extraterrestrial – extrovert مقابلتها كلمة intra الموجودة في introvert – intranet…

وبالتالي، فمعرفة الكلمات اللاتينية أو اليونانية يعتبر بوابة التعرف على كلمات مختلفة في لغات أجنبية حديثة.

β– اللاتينية القديمة لتعلم اللاتينية الحديثة

لماذا اللغة الفرنسية، الإسبانية، الإيطالية والبرتغالية تعتبر لغات متقاربة؟ الإجابة البديهية هي أنها جميعها لغات لاتينية تتجذر من اللغة اللاتينية القديمة. لهذا، لايتدعي الأمر الكثير من التلميحات لإثبات أن تعلم هذه الأخيرة سيساعدك في التقرب من مجموعة من اللغات اللاتينية الحديثة والتي تعتبر حاليًّا من أقوى لغات العالم وأكثرها أهمية سواءٌ من حيث عدد المتحدثين أو حسب أهمية دولها الأصل اقتصاديًّا وحضاريًّا.

لهذا، فتعلم اللاتينية سيساعدك بطريقة غير مباشرة في تعزيز تعلمك لإحدى اللغات المُتأصلة منها، وسيمكنك من الإلمام بها والتعرف على تاريخها، الأمر الذي سيوسع من نطاق تعلمك لما هو أبعد من اكتساب مصطلحات أو تركيب جمل إلى ما هو أعمق كالتعرف على الحضارات والتجذر التاريخي.

γ– المزيد من اللغات المرتبطة

إن تعلم اللغات الميتة سيساعدك على التعرف على إحدى أكبر أسر اللغات في العالم : الأسرة الهندية-الأوروبية (Indo-European). والتي تضم عددًا هائلا من اللغات أهمها : اللاتينية، الجرمانية والسلافية. مثلًا، اليونانية القديمة مفيدة للغاية لتعلم لغات اليونانية الحديثة، الروسية والألمانية، فالأبجديات السريالية لها نقاط مشتركة كثيرة مع الأبجديات اليونانية القديمة.

أمثلة كثيرة هي، تثبت أن التأصل والتجذر للغات كثيرة من العالم مرتبطٌ أساسًا بلغات ميتة. وأن تعرفك على الأصل سيسهل بصفة سريعة تعلمك للغات المتشعبة حديثًا.

δ– تعلم أشياءَ أخرى…

إذا كنت مهتمًا بالعلوم، فستمنحك اللغات الميتة فرصة مميزة للوصول إلى المعرفة، وذلك لارتباطها بمجالات متعددة أهمها الطب والرياضيات والقانون والفلسفة. أيضًا، إن كانت تستهويك الأساطير اليونانية أو الرومانية فلابد أن تجد في هذه اللغة ضالتك لاكتشاف المزيد والتعرف على الكثير منها.

ε– ماذا عن القليل من المتعة

بالإضافة إلى كل ما سبق طرحه، يمكنك أن تتعلم هذه اللغة بدافع الفضول أو المتعة. فلابد أن الطبيعة البشرية التي تسعى للتميز وتحقيق الأفضل، قد تدفعك لتعلم اليونانية القديمة أو اللاتينية كنوعٍ من إشباع الذات. فأن تتقن هذه اللغة دون عن أصدقاءك أو زملائك هو إغراء محبب قد يدفع بك لامحاله للتعلم.

أيضًا، قد لاتجد متحدثين أصليين ممن يساعدونك على إتقانها نطقًا، لكن حتمًا، ستكون لغة مميزة بشفرات كثيرة، ستمكنك من توسيع نطاق معرفتك أكثر وأكثر واكتشاف أمور لم يجرأ الكثير على الاهتمام بها.

والآن، أستساهم في إحياء إحدى اللغات الميتة؟

1

شاركنا رأيك حول "اللغات الميتة المنقرضة.. هل يجب تعلمها؟"