أكثر من 40 صورة رائعة لدانبو رجل الكرتون .. لأن كل صورة تحكي حكاية !

إبراهيم العوضي
إبراهيم العوضي

1 د

التصوير هو أحد أجمل مجالات الإبداع وأكثرها وداً لعقولنا، لذا فحين يجتمع الإبداع بالتصوير قد تساوي الصورة آلاف الكلمات، ومنها سنرى في هذا الموضوع طريقة استثنائية للإبداع باستخدام لعبة دانبو:


Bando Box

دانبو هي لعبة يابانية صغيرة تتكون من رجل آلي على شكل مجموعة من صناديق الكرتون، وهي وإن كانت مجرد لعبة بسيطة إلا أن المصور الروسي ألكساندر جورشكوف حولها إلى وسيلة رائعة للتعبير عن الكثير من الأفكار والمشاعر، فقام بوضع أكثر من 190 صورة مدهشة على حسابه الشخصي على فليكر سنشاهد بعضها في هذا الموضوع:

ملاحظة: حجم الصور كبير لذا قد تأخذ وقتاً في التحميل حسب سرعة الإنترنت لديك

ذو صلة


 














 
















وللمزيد من صوره يمكنكم مشاهدة صفحة المصور على فليكر: اضغط هنا

الجميل أن هذه الفكرة أثارت خيال الكثيرين فقام العديد من الأشخاص بوضع صور دانبو في أفكار جديدة كهذه المجموعة المميزة:














قد تكفي أبسط الأشياء للتعبير عن معاني كبيرة، حتى لو كانت هذه الأشياء مجرد لعبة صغيرة!!

يبلغ سعر دانبو حوالي 110 دولار (دون ضرائب). ويمكنك شراؤه عبر موقع أمازون:

Revoltech Action Figure Amazon.co.jp Box Version

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.