أهمية موقع مصر الجغرافي

الموسوعة » جغرافيا » أهمية موقع مصر الجغرافي

كثيرًا ما تميزت مصر بموقعها الجغرافي، وتبرز أهمية ذلك مثلًا من خلال المناخ المعتدل الذي ساعد في تطور الحضارة المصرية القديمة. ما زالت مصر حتى اليوم وجهة سياحية مميزة، يأتي إليها الناس من جميع أنحاء العالم لأسباب كثيرة، منها التمتع بالآثار المصرية القديمة، والمناخ المعتدل والاستمتاع بجغرافيا البلاد المميزة.

أين تقع مصر

تقع على نهر النيل العظيم (ثاني أكبر نهر في العالم بعد الأمازون) في شمال شرق قارة أفريقيا، ويحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق البحر الأحمر وخليج السويس. ومن الجنوب دولة السودان، كما تحدها ليبيا غربًا. إضافة إلى الصحاري الصفراء ودلتا النيل الخصبة، كل هذه العوامل أثرت إيجابيًا على مصر وجعلتها متميزة من حيث أهمية الموقع الجغرافي وأشياء أخرى.

طبيعة مصر

توجد في مصر 6 مناطق طبيعية رئيسية وهي: وادي النيل ودلتا النيل والصحراء الشرقية والصحراء الغربية وشبه جزيرة سيناء (وتعد أفروآسيوية، لأنها تربط قارتي أفريقيا وآسيا). يوجد الغطاء النباتي في دلتا النيل ووادي النيل، كما نجده أيضًا في الواحات الصحراوية. تتميز مصر بالمناخ الجاف، ويرجع ذلك للصحاري الكبيرة التي تهيمن على أغلب مساحة البلاد إلى الشرق والغرب من نهر النيل. §

يزيد عدد سكان مصر عن 100 مليون نسمة. يشغلون نسبة 5.5% فقط من مساحة مصر، ويعيش معظمهم عند وادي النيل ودلتا النيل، نظرًا لخصوبة التربة هناك، حيث القابلية للزراعة. يبلغ طول نهر النيل حوالي 6690 كم. عانت مصر في الماضي، حتى أثناء الحضارة الفرعونية، من فيضان النيل. لكن في القرن الماضي، سمح بناء السدود بالتحكم في الفيضان وهذا بدوره ساعد الأراضي الزراعية وحماها. 

تغطي الصحراء الغربية ما يقرب من ثلثي مساحة مصر، لنحو 700 ألف كيلومتر مربع، وتتميز بالجفاف، كما أنّ عدد سكانها قليل. ويوجد فيها عدد كبير من الواحات المصرية منها الداخلة والخارجة والفرافرة وسيوة والبحرية. 

تتميز الصحراء الشرقية بالطبيعة الجبلية، وأبرز جبالها سلسلة جبال البحر الأحمر بارتفاع يصل إلى 900 متر فوق مستوى سطح البحر. لا يعيش الناس في هذه المنطقة، فهي غير مأهولة، ولكنها مصدر للكثير من الموارد الطبيعية بما فيها الفحم والنفط والأحجار الكريمة.

أما عن شبه جزيرة سيناء، فهي عبارة عن هضبة مثلثة الشكل، تنقسم إلى ثلاثة أقسام: قسم شمالي وجنوبي ومتوسط. يتميز القسم الجنوبي بأنّ امتداده سلسلة جبال البحر الأحمر بما في ذلك جبل سانت كاترين، وهو أعلى قمة في مصر بارتفاع 2629. §

أهمية موقع مصر الجغرافي 

  • طريق عالمي للتجارة: من مميزات موقع مصر الاستراتيجي أنها طريق للتجارة يربط بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، في عام 1869، افتُتحت قناة السويس في عهد الخديوي إسماعيل. تتميز قناة السويس بأنها تربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر. ساعدت هذه الميزة على جعلها طريقًا للتجارة العالمية وتمر من خلالها السفن للمرور بين القارات الثلاثة: آسيا وأفريقيا وأوروبا. §
  • مناخ متميز: يتميز مناخ مصر بأنه شبه صحراوي، حيث الصيف الحار الجاف، والشتاء المعتدل مصحوبًا بأمطار قليلة. كما تتمتع البلاد برياح جيدة، خاصة على طول سواحل البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط. ويوفر نهر النيل للسكان ما يزيد عن 95% من الاحتياجات. وبفضل المناخ، قد تسقط بعض الأمطار الشتوية عند الدلتا وساحل البحر المتوسط، وتمد هذه المناطق بالمياه.§
  • الحماية ضد الغزاة: ساعد موقع مصر الجغرافي في حماية البلاد على مر الزمن من الغزاة والطامعين. إذا تأملنا طبيعة مصر وخصائصها الجغرافية، سنجد البحر الأبيض المتوسط شمالًا مع دلتا النيل، تساهم هذه المسطحات المائية في منع وصول الغزاة من الطرف الآخر، فيضطرون لركوب القوارب. من ناحية أخرى، أرض مصر الصفراء الشاسعة المتمثلة في الصحاري، تتميز صحاري مصر بمناخ قاسٍ، بالإضافة إلى المساحات الشاسعة التي تغطيها – كما ذكرنا – تمنع هذه الظروف الأعداد من المخاطرة لعبور هذه المناطق أو حتى التجول فيها. 
  • نهوض الحضارة المصرية القديمة: ساعدت طبيعة مصر الجغرافية على قيام الحضارة المصرية القديمة، فقد كان المصريون القدماء يعيشون حول نهر النيل بل ويقدسونه. ساعدهم النيل على توفير المياه والاحتياجات الأساسية للحياة واستغلال الأراضي الخصبة حوله في الزراعة والتي عليها قامت الحضارة. كان فيضان النيل يساعد في تكوين الطمي الذي يثري التربة الزراعية وينتج أفضل المحاصيل، كما يساهم في تكوّن مجارٍ للمياهِ التي تساعدهم في عملية ري التربة. §