الدول الفرانكفونية

رنيم عطفة
رنيم عطفة

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

4 د

يعود الفضل في ظهور اللغة الفرنسية كلغةٍ دوليةٍ لمملكةِ فرنسا، التي أبرزتها في العصور الوسطى، بعد أن كانت اللغة اللاتينية لغةً مشتركةً لأوروبا لتحل محلها اللغة الفرنسية لغةً أساسيةً للدبلوماسية والمحاكم الأوربية في القرن الثامن عشر. كان السبب الأول في توسع اللغة الفرنسية هو الاستعمار الفرنسي الذي نشرها في عددٍ من المناطق، والتي كانت عبارةً عن مستعمراتٍ فرنسيةٍ سابقة، بما في ذلك الأمريكيتان في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وكلّ تلك العوامل أسفرت عن ظهور ما يُعرف باسم الدول الفرانكفونية لاحقًا.


الدول الناطقة باللغة الفرنسية

هي الدول التي تتخذ من الفرنسيّة لغةً رسميّةً فيها، يبلغ عددها 29 دولةً، منها 13 تُستخدم الفرنسية فيها كلغةٍ رسميةٍ وحيدة فيها، في حين تُعتبر لغةً رسميةً مشتركةً (مع لغةٍ أُخرى) للدول الستّة عشر الدولة المتبقية. يتم التكلم باللغة الفرنسية من قبل حوالي 60 مليون ناطقٍ محليٍّ في دولة فرنسا.

تحتل فرنسا المركز الأول عالميًّا من بين الدولِ الناطقة باللغة الفرنسية، كما أنّها البلد الأم ومنشأ هذه اللغة، وأكثر الأمم ارتباطًا بها. في حين تأتي كندا في المرتبة الثانية نطقًا بالفرنسية بعد فرنسا، إذ يستخدمها حوالي 7 ملايين شخصٍ كنديٍّ كلغة أمٍّ. بعد كندا تأتي سويسرا وبلجيكا في المرتبة الرابعة، ليصل عدد المتحدثين فيها كلغة أم إلى مليونَي شخصٍ.


انتشار اللغة الفرنسية

ذو صلة

تبلغ نسبة المتحدثين بالفرنسية كلغة أم في الاتحاد الأوروبي حوالي 12% من مجموع السكّان؛ الأمرُ الذي يجعلها رابع أكثر اللغات الأوروبية شيوعًا. كما يوجد حوالي 20% يجيدون التحدث بالفرنسية؛ فتصبح بذلك بالمرتبة الثالثة بين اللغات الأكثر فهمًا في القارة. إنّ النسبة الكبرى من الناطقين بالفرنسية هم سكان إفريقيا، حيث تشير الدراسات إلى أن أكثر من نصف الناطقين باللغة الفرنسية عالميًّا هم من سكان إفريقيا. .

يبلغ عدد سكان البلدان الناطقة باللغة الفرنسية حوالي 115 مليون شخص يستخدمون الفرنسية كلغةٍ أولى أو ثانية، بينما يوجد الكثير من سكان إفريقيا غير الناطقين بالفرنسية لكنهم اكتسبوها لاحقًا. يتمتع العديد من سكان الدول الإفريقية الناطقة بالفرنسية بعدة لغاتٍ رسمية وتبقى الفرنسية لغةً ثانيةً لديهم؛ لذلك ليس لأية دولةٍ إفريقية مرتبة عالية من بين الناطقين الأصليين. مع عدم التفريق بين الناطقين باللغة الفرنسية كلغةٍ أصليةٍ والمتحدثين بها كلغةٍ ثانويةٍ، يبلغ عدد الناطقين بالفرنسية في هذه المناطق نسبةً كبيرةً. .


منظمة الدول الفرانكفونية

في اللغة الفرنسية Organisation internationale de la Francophonie ويُرمز لها اختصارًا OIF. هي عبارة عن منصةٍ دوليةٍ وحلقةٍ للتعاون الاقتصادي والسياسي، تؤلف مجموعة بلدان وحكومات إقليمية يبلغ عددها 88 من خمس قاراتٍ تشترك فيما بينها باللغة الفرنسية.

كانت في البداية ممثلة عن البلدان الناطقة باللغة الفرنسية، ثم امتدت لتشمل عددًا من البلدان التي ليس لها علاقةٌ باللغة الفرنسية (مثل بلغاريا)، ثم ضمّت البلدان التي لديها انتماء للغة الفرنسية، وكان لكندا وفرنسا دورٌ أساسيٌّ في دعمها ماليًّا. يعود تأسيسها لعام 1970، متخذةً من مدينة باريس مقرًا رئيسيًّا لها، وتكرس جهودها للحفاظ على بقاء اللغة الفرنسية..


تأثير الدول الفرانكفونية إقليميًّا

  • ساهمت الدول الفرانكفونية بشكلٍ رئيسيٍّ في الصندوق العالمي. فكان لدورها المسؤول (بالإضافة للشركات الاستراتيجية وزيادة التمويل المحلي) تحولات جوهرية.
  • شاركت فرنسا وسويسرا وبلجيكا ولوكسمبورغ وكندا في مكافحة بعض الأمراض المستعصية مثل مرض الإيدز والسل والملاريا، والمتمركزة في غرب إفريقيا ذات النسبة الكبيرة من هذه الأمراض، وقد ساهمت الدول الفرانكفونية في حوالي 20% من حقيبة تمويل الصندوق العالمي، الذي قام باستثمار 8 مليار دولار تقريبًا في هذه الدول.
  • في نهاية عام 2016 كانت قد وصلت نسبة مساعدات شراكة الصندوق العالمي لنحو 2.7 مليون شخص في الدول الفرانكفونية..

البلدان الناطقة بالفرنسية

يتم التحدث باللغة الفرنسية في العديد من البلدان حول العالم، إلا أنها لغة رسمية في بعض البلدان، مثل:

  • فرنسا (60 مليون ناطق أصلي).
  • كندا (7 ملايين متحدث أصلي).
  • بلجيكا (4 ملايين متحدث أصلي).
  • سويسرا (2 مليون ناطق).
  • بنين.
  • فاسو.
  • بوروندي.
  • الكاميرون.
  • جمهورية إفريقيا الوسطى.
  • تشاد.
  • جزر القمر.
  • الكونغو.
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • ساحل العاج.
  • جيبوتي.
  • الغابون.
  • غينيا.
  • هايتي.
  • لوكسمبورغ.
  • مدغشقر.
  • مالي.
  • موناكو.
  • النيجر.
  • رواندا.
  • السنغال.
  • سيشيل.
  • توجو.
  • فانواتو.
  • فيتنام. .

بالإضافة إلى الدول الفرانكفونية وتلك البلدان، توجد بلدانٌ عديدةٌ ذات ارتباطٍ تاريخيٍّ بفرنسا، وبالتالي مرتبطة باللغة الفرنسية، تستخدم اللغة الفرنسية في بعض المجالات مثل الإدارة والتجارة والقانون، وإنّ نسبةً كبيرةً من سكانها ناطقون بالفرنسية، ومن هذه البلدان:

  1. ألبانيا.
  2. الجزائر.
  3. أندورا.
  4. الأرجنتين.
  5. أرمينيا.
  6. النمسا.
  7. البوسنة والهرسك.
  8. بلغاريا.
  9. كمبوديا.
  10. الرأس الأخضر.
  11. كوستا ريكا.
  12. كرواتيا.
  13. قبرص.
  14. جمهورية التشيك.
  15. جمهورية الدومنيكان.
  16. مصر.
  17. استونيا.
  18. غامبيا.
  19. جورجيا.
  20. اليونان.
  21. غينيا بيساو.
  22. هنغاريا.
  23. أيرلندا.
  24. كوسوفو.
  25. لاوس.
  26. لاتفيا.
  27. لبنان.
  28. ليتوانيا.
  29. مالطا.
  30. موريتانيا.
  31. موريشيوس.
  32. المكسيك.
  33. مولدوفيا.
  34. الجبل الأسود.
  35. المغرب
  36. موزمبيق
  37. شمال مقدونيا
  38. بولندا.
  39. دولة قطر.
  40. رومانيا.
  41. ساو تومي وبرينسيبي.
  42. صربيا.
  43. سلوفاكيا.
  44. سلوفينيا.
  45. كوريا الجنوبية.
  46. تايلاند.
  47. تونس.
  48. أوكرانيا.
  49. الإمارات العربية المتحدة.
  50. أوروغواي.
  51. مدينة الفاتيكان.
  52. فنزويلا.
  53. فيتنام. .
هل أعجبك المقال؟