أن تكون جزءًا من شبكة تسويقٍ يعد استراتيجيةً ممتازةً لأصحاب المواقع والمدونين الذي يبحثون عن زيادة دخلهم وكسب المزيد من المال من مدوناتهم ومواقعهم، يوجد العديد من الخيارات للتسويق عبر الإنترنت لكن يعد التسويق بالعمولة من أشهرها وأكثرها استخدامًا فما هو التسويق بالعمولة أو كما يطلق عليه أيضًا الأفلييت؟ وكيف يتم؟ وكيف يتم كسب المال عن طريقه؟1

الربح من التسويق بالعمولة

يمكن الربح عن طريق التسويق بالعمولة أو الأفلييت باستخدام برامجَ خاصةٍ يقوم التاجر من خلالها بدفع عمولةٍ إلى أصحاب مواقع الويب والمدونات المسوقة لمنتجاته عند إتمامها لعملية البيع أو فقط عند زيادة عدد الزوار لموقعه، على سبيل المثال يدفع برنامج التسويق التابع لأمازون للمواقع المرتبطة به والمسوقة لمنتجاته اعتمادًا على عدد الأشخاص الذين يرسلونهم إلى موقع أمازون الرسمي أو الذين يقومون أيضًا بتأمين بيع أحد المنتجات من على الموقع.

التسويق بالعمولة يملك العديد من الفوائد لكلٍ من التاجر والشركات المسوقة، بالنسبة للتاجر يعد وسيلةً لتوسيع نطاق وصول منتجاته وزيادة المبيعات من خلال التسويق بأسعارٍ مقبولةٍ أما بالنسبة للشركات المسوقة فإنه يمكنهم من التجارة الإلكترونية دون الحاجة إلى وجود متجرٍ خاص بالإضافة إلى استثمارهم لمواقعهم ومدوناتهم ووسائل التواصل الاجتماعي لكسب العمولة بكل سهولةٍ وبساطةٍ.2

كيف يعمل التسويق بالعمولة

يعمل التسويق بالعمولة من خلال نشر مسؤوليات تسويق المنتجات وابتكار طرقٍ جديدةٍ من أجل تطوير استراتيجيةٍ تسويقيةٍ أكثر فعاليةً مع إعطاء المساهمين في ذلك نصيب من الأرباح لضمان نجاح ذلك، لذا يجب إشراك ثلاثة أطرافٍ مختلفةٍ في العملية هم:

  • التاجر

سواءً كان التاجر رائد أعمالٍ أو مؤسسة كبيرة فإنه يملك منتجًا لتسويقه الذي يمكن أن يكون شيئًا ماديًّا مثل السلع المنزلية أو خدميًّا مثل الدروس التعليمية، لا يحتاج التاجر إلى المشاركة في عملية التسويق لكنه يمكنه ذلك لتحقيق المزيد من الأرباح.

  • شركات التسويق

يمكن أن تكون فردًا أو شركةً تقوم بتسويق منتج التاجر بطريقةٍ ذكيةٍ وجذابةٍ للمستهلكين أي تقوم بترويج المنتج لإقناع المستهلكين بأنه يفيدهم وإقناعهم بشرائه لربح جزءٍ من الإيرادات التي يكسبها التاجر.

  • المستهلكين

يعد المستهلكون محركي شركات التسويق سواءً علموا بذلك أم لا كون هذه الشركات تشارك جميع المنتجات معهم على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات ومواقع الويب ثم تتقاسم الأرباح مع التاجر، في بعض الأحيان تخبر شركات التسويق المستهلكين عن تلقيها عمولة مقابل عملية البيع لكن في كثيرٍ من الأحيان لا تقوم بذلك لكن في كلتا الحالتين لن يدفع المستهلكون سعرًا إضافيًّا عن سعر المنتج حيث تكون عمولة شركة التسويق مضمّنةً بشكلٍ مسبقٍ ضمن سعر المنتج.

كيف يربح المسوقين من الأفيلييت

يكسب أصحاب المواقع والمدونات والشركات المسوقة أرباحهم من التسويق بالعمولة من خلال ثلاث طرقٍ هي:

  • الدفع لكل عملية بيع: في هذه الطريقة يقوم التاجر بالدفع لشركة التسويق نسبة مئوية من سعر المنتجات التي قامت ببيعها بشكلٍ مؤكدٍ، أي تعتمد هذه الطريقة على ضمان بيع المنتج من قبل شركة التسويق قبل أن تربح شيئًا.
  • الدفع لكل نقرة: تعتمد هذه الطريقة على إعادة توجيه المستهلكين من موقع شركات التسويق إلى موقع التاجر أي يتم الدفع اعتمادًا على عدد الزوار الذين يصلون إلى موقع التاجر عن طريق رابط شركة التسويق لكن يتم الدفع سواءً قام الزوار بالشراء أو لا.
  • الدفع لكل عميل: تعد هذه الطريقة أكثر تعقيدًا حيث يجب على شركات التسويق إقناع المستهلك بزيارة موقع التاجر واستكمال الإجراء المطلوب كملء استبيانٍ ما أو تنزيل برنامجٍ أو ملفاتٍ.3

نصائح لزيادة الربح من التسويق بالعمولة

لكي تكون مسوقًا ناجحًا يجب عليك معرفة ما الذي ينجح وما الذي لا ينجح في التسويق لمنتجاتك لذا سنقدم بعض النصائح التي قد تساعدك في ذلك:

  • بناء جمهور خاص بك

إلى حدٍ بعيدٍ النقطة الأكثر أهميةً التي يجب أن تفكر فيها هي بناء جمهورك الخاص حيث تقوم معظم شركات التسويق بتحويل الزوار من مواقعهم إلى موقع التاجر دون الاهتمام بأن يصبحوا من زوار موقعهم للاطلاع عليه، وما يحتويه لذا يمكنك الحفاظ على بعض الجمهور الخاص بموقعك وبناء قائمةٍ خاصة بك ليصبحوا على اطلاعٍ دائمٍ بما تقوم بترويجه من خلال علاقتك معهم، فيمكنك مثلاً إجراء ندوةٍ عبر الإنترنت معهم للإجابة عن بعض الأسئلة والحديث عن المشاكل التي قد تصيب المنتجات، كما يمكنك تسهيل عمل التجار وأصحاب المنتجات الذين يقومون بكل الأعمال بدءًا من تأمين المنتجات والاهتمام بالمشاكل القانونية وعمليات التوصيل والاستلام وغيرها من المهام.

  • قم بشراء المنتج وتجربته بنفسك

لكي تكون أكثر مصداقيةً وتقنع المستهلكين في اقتناء منتجك يمكنك شراء المنتج وتجربته واعرض نظرةً سريعةً عما سيحصل عليه المستهلكين عند شرائهم له مما سيمنحك المصداقية أكثر.

  • قم بإجراء مقارنة بين منتجك ومنتج مشابه

يمكن ترغيب الناس في شراء منتجك بدلًا من منتجٍ آخر لشركةٍ أخرى بإجراء مقارنةٍ بينهما وعرض النتائج على المستهلكين لكن يجب أن تكون هذه المقارنة حقيقيةً، وعدم خفض مواصفات المنتج الآخر إذا كان يتمتع بمواصفاتٍ أعلى من مواصفات منتجك لأن المستهلكين سيكشفون التزوير في المقارنة بسهولةٍ.

  • إعطاء حوافز خاصة بموقعك

قد يكون السبب في اختيار المستهلكين للمنتجات الخاصة بك بدلًا من منتجات الآخرين بعض المكافآت البسيطة التي تقدمها لهم، مثل عقد اجتماعٍ لمدة 30 دقيقةً معك أو ندوة عبر الإنترنت معك كحوافزٍ إضافيةٍ.4

المراجع