كثيرًا ما نسمع عن الميزانية والموازنة، قد يخُيل لنا للوهلة الأولى أنهما مفهومان متشابهان لمعنى واحد، وكثيرًا ما يحدث خلط بينهما، وهذا من الأخطاء الشائعة، فلكل منهما معنى وعمل مختلف عن الآخر.

الموازنة

هي خطة مالية تقديرية يتم وضعها (بناءً على موارد الشركة المتاحة) لتحديد سير العمل المخطط له خلال الفترة الزمنية القادمة، وهذه الفترة قد تكون طويلة لعدة سنوات أو قصيرة الأمد لسنة واحدة، وغالبًا ما تكون سنوية ويتم وضعها في بداية السنة.

أهمية الموازنة

للموازنة دور رئيسي ومهم، تأتي اهميتها من خلال:

  1. تنسيق السياسة المالية للشركة، وتنظيم عملها، ودعم استراتيجياتها.
  2. تقدير وضع الشركة وما إذا كانت خطة العمل تتناسب مع الموارد المتاحة (الوضع المالي، الموظفون، والوقت).
  3. تحديد أولويات العمل ووضعها في المقدمة.

ولا تقتصر الموازنة على عمل أو مشروع معين، بل تتسع لتشمل أي مشروع مهما كان نشاطه (زراعي أو تجاري أو اقتصادي أو صناعي)، سواء كان مشروعًا فرديًا، أو شركة خاصة أو عامة، أو جهازًا أو وزارة، أو هيئة أو إدارة حكومية.1

الميزانية

هي عملية فعلية تقوم بتوضيح الوضع الاقتصادي للشركة وتقييم سير العمل في الفترة الماضية، وقد تكون هذه الفترة سنة أو اقل. وتطبق الميزانية في نهاية هذه الفترة، وذلك لمعرفة ممتلكات ومديونيات الشركة من جهة، وحقوق المساهمين من جهة أخرى، وهذا بدوره يحمي الشركة من الاضطرابات الاقتصادية.

وتستند الميزانية إلى المعادلة الحسابية الأساسية: الأصول = الخصومات+ حقوق المساهمين

  • الأصول هي ممتلكات الشركة والتي تعود عليها بالدخل المالي.
  • الخصوم هي الالتزامات مستحقة الدفع على الشركة.
  • حقوق المساهمين تتضمن القيمة الفعلية لجميع المشاركين في المشروع.

وتختلف محتويات ميزانية القطاع العام عن القطاع الخاص، إلا أنها تؤدي نفس الغرض وهو تلافي العجز المالي.2

الفرق بين الميزانية والموازنة

وبناء عليه يمكن تلخيص الفرق بين الميزانية والموازنة في عدة أمور:

كمفهوم بسيط يمكننا اعتبار الموازنة هي بوصلة تدلنا على المكان المراد الوصول إليه، في حين أن الميزانية تحدد لنا المكان الذي وصلنا إليه، وبمفهوم أدق سنبيّن الاختلافات بين الميزانية والموازنة:

  • الموازنة مصطلح تخطيطي، والميزانية مصطلح محاسبي.
  • الموازنة هي عملية تقديرية قائمة على توقعات، بينما الميزانية هي نتيجة فعلية لخطة مسبقة وقائمة على إحصاءات.
  • الموازنة هي خطة مالية تحدد مسار العمل في الفترة القادمة، والميزانية بيان مالي يوضح المسار الذي سلكته الشركة في الفترة الماضية.
  • الموازنة يتم وضعها في بداية العام وتكون بمثابة أداة رقابية على العمل، بينما الميزانية تجري في نهاية العام وهي بمثابة تقييم لخطة العمل.
  • تستخدم الموازنة لأغراض رقابية وتَوقع لحجم المبيعات، بينما
  • الميزانية هي توضيح لوضع الشركة الاقتصادي وبيان قيم الأرصدة (الأصول والخصومات وحقوق الملكية)، أما الموازنة فقد تتغير أو تتجدد تبعًا للظروف (الاقتصادية والاجتماعية والسياسية) المحيطة. ولا تُقر الميزانية إلا مرة واحدة وهذا يعود إلى رغبة الإدارة في مراجعة المعلومات.
  • يمكننا القول أن الميزانية هي موازنة قد تم تنفيذها ومن ثمّ يتم مقارنة الموازنة بالميزانية للتعرف على إيرادات ونفقات الشركة، وتحديد العجز في التقديرات من عدمه.

وبالطبع فإن حدوث أي خلل في خطط الموازنة، سينعكس سلبًا على الميزانية، ما يضطر الشركة إلى القروض لتغطية العجز الناجم عن هذا الخلل، وهذا يبين لنا مدى ارتباط الميزانية والموازنة، فهما مكملتان لبعضهما وأي خلل في واحدة منهما يؤثر على الأخرى.3

المراجع