في وقت من الأوقات كانت شاشات LCD تعتبر من أحدث الشاشات المتوفرة في الأسواق، ولكن السباق التقني السريع والمتقدم جعلها من الأقدم حاليًا، وصدر بعدها العديد من الشاشات المختلفة، سنتكلم عن الفروقات بين شاشات البلازما و LCD و LED في هذا المقال.

ما هي شاشة LCD

لفهم الفروقات بين شاشات البلازما و LCD و LED لابد أن نفهم جوهر كل واحد منها، ويطلق على هذه الشاشة اسم شاشة العرض البلوري السائل، وهي التقنية المستخدمة في صناعة شاشات الحواسيب الصغيرة والمحمولة، كونها تتيح بناء شاشات أرق وأنحف من تلك التي تستخدم تقنيات CRT.

تستهلك هذه الشاشات نسبة أقل من الطاقة مقارنةً مع شاشات LED لأنها تقوم بحجب الضوء بدلاً من بثه، وتتكون في العادة من صفوف سالبة أو موجبة على لوحة عرض.

من المعروف أن شاشات المصفوفة النشطة متطورة أكثر من السلبية، ويطلق عليها أحيانًا تقنيات عرض TFT ، وتتكون من شبكة من الموصلات مع بكسلات متمركزة عند كل تقاطع ضمن هذه الشبكة.1

ما هي شاشات LED 

تدعى أيضًا شاشة الصمام الثنائي الباعث للضوء، وتعتمد على لوحة مسطحة تستخدم مجموعة من الثنائيات الباعثة للضوء كبكسلات لعرض الفيديو.

وتتميز هذه الشاشات أنها تستطيع تأمين إضاءة عامة للغرفة بجانب عرض الفيديو، وتستخدم أحيانًا للصالات التي تريد استغلال هاتين الميزتين، وبالطبع في المنازل.2

ما هي شاشات البلازما

في متابعة الحديث عن الفرق بين شاشات البلازما و LCD و LED ، سنتحدث عن شاشات البلازما، وهي من أقدم الشاشات، وهي شاشة عرض فيديو للحاسب، يتم فيها إضاءة كل بكسل على الشاشة عبر جزء صغير من البلازما أو الغاز المشحون، نوعًا ما مثل ضوء نيون صغير.

تعتبر هذه الشاشات أرق وأنحف من شاشات CRT وأكثر سطوعًا من شاشات LCD، وغالبًا ما يتم تصنيفها على أنها لوحات رقيقة، ويمكن استخدامها لعرض إشارات الفيديو التناظرية أو لشاشات عرض الحاسب.

بجانب أنها رقيقة، تعتبر مسطحة بالكامل دون أي انحناءات بعكس غيرها من الشاشات، مما يمنع حدوث تشويش في جوانب الشاشة، كما وأنها يمكن أن تتوفر بأحجام كبيرة وواسعة للغاية بعكس شاشات LCD، إذ يمكن أن تتوفر للحواسب المكتبية بأحجام متعددة، أو كشاشة منزلية يمكن أن يصل حجمها إلى 60 إنشًا.

أول مشاريع هذه الشاشات ظهر في الثمانينيات من قبل IBM التي تمكنت من صناعة شاشة بلازما تبث أحرف باللون البرتقالي، ولكن كل شيء حولها باللون الأسود، أما في تقنيات اليوم، فيمكن للشاشات أن تبث نحو 16 مليون لون مختلف.3

الفرق بين شاشات البلازما و LCD و LED

كما ذكرنا في تعريف كل شاشة، من الواضح أن الاختلاف الرئيسي الأول هو أن كل واحدة منها تستخدم تقنيات مختلفة عن الأخرى في عملها.

شاشات LED هي الأكثر مبيعًا في الأسواق، جودة عرضها لا تصل إلى جودة البلازما لكنها جيدة بما يكفي، كما وأنها عملية أكثر من غيرها ويمكن أن تكون أكثر سطوعًا من باقي الأنواع، وأغلب المستهلكين يميلون لشراء هذه الشاشة خصوصًا إذا أرادوها كشاشة تلفاز رئيسية في غرفة الجلوس.

شاشات LCD لا تختلف عن تلك سابقة الذكر، فهي مشابهة لحد كبير في الجودة والشعبية، الاختلاف الرئيسي الوحيد هو طبيعة عمل كل منها، وجودة الصورة في الشاشتين من الممكن أن تكون مماثلة في معظم الحالات إن لم تكن جميعها، ربما ستكون هذه الشاشة هي الاختيار الأفضل لمن لا يبحث عن سطوع وإضاءة بارزة في شاشته.

شاشات البلازما تقدم أفضل جودة ودقة في عرض الصور والفيديو من بين هذه الشاشات الثلاثة، وفي حالات عديدة أسعارها أرخص أيضًا، ولكنها أيضًا لا تمتلك نسبة سطوع كبيرة لذلك من الأفضل وضعها في غرف عاتمة قليلاً، وتعاني هذه الشاشات بين الحين والأخرى من مشاكل تجمد صورة العرض، لكنها ليست دائماً، وفي حالات عديدة لن يلاحظ المستخدم حدوثها.4

المراجع

  • 1 Margaret Rouse، LCD (liquid crystal display)، من موقع: whatis.techtarget.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019
  • 2 Hameed Sk، What is an LED screen?، من موقع: www.quora.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019
  • 3 Margaret Rouse، plasma display، من موقع: whatis.techtarget.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019
  • 4 Cedric Demers، Plasma vs LED vs LCD TVs، من موقع: www.rtings.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019