ما هو الهاكاثون

Hackathon، بشكلٍ عام يُعرّف الهاكاثون بأنه حدثٌ يلتقي به نخبةٌ من الأشخاص يشتركون فيما بينهم بالاهتمامات والمهارات لتبادل الخبرات أو حل مشكلةٍ ما، وقد يكون الاجتماع أيضًا لغاياتِ البدء ببناءِ مشروعٍ ما من الصفر وحتى الاحتراف، ويشار إلى Hackathon بمثابةِ القلب النابض للتحفيز على الابتكارات بين الأفراد والمنشآت، ويُذكر بأن مثل هذه الأحداث تحظى باهتمامِ المؤسسات سواء كانت كبيرة أو صغيرة، ويذكر بأنه في الآونة الأخيرة قد بدأ يقتصر هذا المصطلح على اجتماع مطوري التطبيقات والمبرمجين والمصممين التي يتم ترتيبها وتنظيمها بواسطة شركات تكنولوجية متخصصة.1

كما يمكن تعريف الهاكاثون أيضًا بأنها حدثٌ يتوافد إلى حضوره المهتمين بالتكنولوجيا وكل ما يمت لها بصلة، فيتواجد المبرمج، والمصمم، والمطور، وغيرهم الكثير ممن يمارسون العمل بمهارة، ويأتي الاجتماع وتنظيم مثل هذا الحدث لغايات خلق بيئة تنافسية شديدة والإسراع في بناء مشروعٍ ما وتصميمه بكل كفاءة أو حتى حل مشكلة برمجية ما، وتتفاوت مدة انعقاده ما بين 36 ساعة وحتى 48 ساعة وأحيانًا أكثر.

أنواع الهاكاثون

تنشطر أنواع الهاكاثون Hackathon إلى عدةِ أنواع، وذلك وفقًا لبعض المعايير؛ وهي:

  • الهاكاثون الداخلي

وهو عبارة عن حدث يتم عقده داخل أرجاء منظمة ما ليجتمع به موظفي المنشأة فقط للبحث بالأمور التقنية فيما بينهم، ويترتب على ذلك العديد من الفوائد التي يمكن حصادها من ذلك، ومن أبرز ما يمكن تحقيقه من هذا النوع:

  1. تعزيز مهارات الموظفين وتحفيزهم على الابتكار.
  2. التشجيع على الخروج بفكرةٍ نيّرة غير مسبوقة.
  3. تطوير أدوار الموظفين داخل المنشأة وترقيتهم مستقبلًا.
  • الهاكاثون الخارجي

يمتاز هذا النوع بأنه يتيح الفرصة لأي شخص يشارك المجتمعين باهتماماتهم بغض النظر عن مكان عمله، ويكون الحدث مفتوحًا أمام الجميع دون اقتصارٍ على منطقة جغرافية محددة، ويترتب على مثل هذا النوع بعض الفوائد التالية:

  1. استقطاب أصحاب العقول النيرة والمفكرة وتبادل الأفكار فيما بينهم.
  2. توسيع نطاق انتشار العلامات التجارية بشكلٍ أكبر من أي وقتٍ مضى.
  3. استقدام المواهب وذوي الخبرات والكفاءات، وإشراكهم في التطوير والتنفيذ وطرح الحلول.
  4. التعرف على الكفاءات والقدرة على توظيفهم بما يعود بالنفع على المنشآت بكل سهولة.
  • عدد المشتركين

يتفاوت أيضًا نوع الهاكاثون وفقًا لأعداد المجتمعين في الحدث المنعقد، فقد يكون مؤلفًا من 4-5 أعضاء ويكون صغيرًا بذلك، كما يمكن أن يكون كبيرًا في حال تجاوز عدد الأعضاء 8 أشخاص في الفريق الواحد وأكثر من ذلك.

أهمية الهاكاثون

تتمثل أهمية الهاكاثون والفوائد التي تعود بها على المتواجدين فيها:

  • التعرف على فئة جديدة من أصحاب الفكر والخبرات وتبادل المعلومات معهم.
  • ترسيخ جذور التعاون بين الأفراد، وفتح الأفق أمام الباحثين عن العمل في أماكن أفضل.
  • إضافة مميزة إلى سطور السيرة الذاتية،
  • تجميع الأفكار لحل مشكلة ما والخروج بفكرة جديدة.

الهيكلة

تبدأ فعاليات الهاكاثون بالتعريف بالحدث والأسباب التي استدعت لإقامته وتقديم مقدمة توضح الهدف منه، ثم تبدأ خطوة تبادل الأفكار واستعراضها أمام الجميع حول منتجٍ أو فكرة ما في ذات السياق، وتتفاوت مدة الانعقاد من 24 ساعة وحتى أسبوع كحد أقصى، ويشار إلى أنه كلما قصرت مدة الحدث يكون الجهد المبذول مضاعفًا لإنهاء المحتوى.2

المراجع