معلومات عن الياقوت

الرئيسية » منوعات من العالم » معلومات عن الياقوت

منذ آلاف السنين اعتبر الياقوت (Sapphire) من أغلى الأحجار الكريمة الزرقاء وأكثرها قيمةً، عرفه قدماء الرومان والفرس والعصور الوسطى، فهو حجرٌ كريمٌ جذابٌ جدًا بسبب لونه الآخاذ، وصلابته وقوته ولمعانه.

توجد أهم مصادر الياقوت في سيرلانكا، وبورما، وتايلند، وكولومبيا، وأستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية (مونتانا). كما كانت منطقة كشمير في الهند وباكستان مشهورةً بياقوتها الأزرق. في عام 1990، عثرت الاكتشافات في إفريقيا الشرقية ومدغشقر على ياقوتٍ فاخرٍ. ودعم اكتشاف هذا المصدر الجديد إنتاج المصادر التقليدية من سيرلانكا وغيرها، لتتوافر أنواع ياقوت أصفر وبرتقالي ووردي وأرجواني.

أحجار كريمة مشابهة للياقوت

قد يشبه الياقوت الأزرق كلًّا من الإوليت، والتورمالين الأزرق، والزركون الأزرق، لكنها أكثر طراوةً منه. وقد يحدث تشوشٌ بين الألوان الأخرى منه والعديد من الأحجار الكريمة، لكن قساوته الكبيرة تميزه عنها.

ألوان الياقوت

يتألف معدن الكورندوم من الألمنيوم والأكسجين فقط، ويتطلب بيئة نمو خالية من السيليكون، فالسيليكون معدنٌ شائعٌ جدًا ما يجعل الكورندوم الطبيعي غير شائعٍ نسبيًّا. يكون الكورندوم بلا لون فعليًّا في شكله النقي وهو نادرٌ. يحتوي معظم الكورندوم على آثار معادنٍ أخرى تعطيه لونًا. عندما يحتوي على حديد وتيتانيوم، يكون الكورندوم ياقوتًا أزرق. وتعطي اللونَ نسبة صغيرة جدًا من هذين المعدنين (لا تتعدى أجزاء من مئة فقط). وكلما زادت نسبة الحديد كان لون الأزرق أغمق في الكورندوم. أما الكروم فيعطي اللون الأحمر أو الوردي للياقوت.§

يأتي الياقوت باللون الأبيض، وبدون لون، والأزرق، والأخضر، والأصفر، والبرتقالي، والبني، والوردي، والأرجواني، والرمادي، والأسود، ومتعدد الألوان.

في مجال تجارة الأحجار الكريمة، وعندما لا يرافق الياقوت اسم لون، فيقصد به تشكيلة اللون الأزرق من معدن الكورندم، وإجمالًا يشمل مصطلح الياقوت تشكيلة الحجر الكريم الأخرى كلّها، وأيضًا ألوان الكورندم باستثناء الأحمر الذي يحمل اسمه الخاص منذ القدم وهو روبي (Ruby).

إن لون الياقوت الأثمن هو ما يعرف باسم ياقوت كشمير، أما الشكل الأندر والأغلى فهو البادبرادشا (برتقالي- وردي). يعرف النوع الأغرب منه باسم الياقوت متغير اللون؛ حيث يتبدل اللون تبعًا للإضاءة، فيكون أزرق في الضوء الطبيعي، ويتحول إلى البنفسجي في الضوء الصناعي (هذا التأثير هو الظاهرة نفسها المعروفة في حجر ألكسندريت الكريم)، ومؤخرًا أصبح الأصفر والوردي مشهورًا جدًا وشائعًا في المجوهرات.

يحتوي الياقوت على شوائبَ بسيطة غالبًا، عند وجودها تقل شفافية الحجر وتعرف باسم حرير silk. عندما تتكاثف في تجمعاتٍ متوازيةٍ يمكن تحسينها بالسماح بصقل الحجر إلى الشكل النجمي، فالياقوت يتميز بظاهرة تسمى “التأثير النجمي” والتي تحدث عند صنع الشوائب لنمطٍ نجمي الشكل من الأشعة على سطح ياقوت مقطع على شكل قبةٍ. §

حقائق حول الياقوت

  • تأتي كلمة ياقوت (Sapphire) من الكلمة اليونانية Sapheiros، والكلمة اللاتينية Saphirus، واللتان تعنيان حرفيًّا، أزرق.
  • غالبًا ما يرتبط الياقوت بالهيبة والملوكية، ويوجد بشكلٍ شائعٍ في التيجان وجواهر الملوك والملكات. في الحقيقة، ارتدت الأميرة ديانا خاتم خطوبة احتوى على حجر ياقوت، وهو الآن مع كيت ميدلتون زوجة الأمير ويليام.
  • يذوب الياقوت تحت حرارة عالية جدًا في 3711.2 فهرنهايت (2044 سيلسيوس). مقارنةً بالورق الذي يحترق بدرجة 451 فهرناهايت، والفضة التي تذوب تحت درجة 1700 فهرنهايت.
  • النوع الأكثر ندرةً في العالم هو الوردي، الذي يسمى بادبارادسشا من سيرلانكا، ويأتي الاسم من كلمةٍ من اللغة السنهالية تعني زهرة اللوتس.
  • الياقوت مثل الروبي (الياقوت الأحمر) لكنه أكثر نقاء، ويوجد عادةً بأوزان أكبر أيضًا.
  • تحكي التعاليم أن الوصايا العشرة نُحتت على لوحٍ من ياقوت.
  • الياقوت هو الحجر الكريم لأبراج الحوت والثور والعذراء والقوس.
  • معظم الياقوت النقي يتم معالجته بالحرارة لتحسين لونه ونقاوته.
  • الياقوت حجرٌ متعدد التلاوين، أي عند رؤية هذه الأحجار من زاويتين مختلفتين (زاوية علوية وزاوية جانبية) يظهر لونان مختلفان تمامًا، كأن يكون اللون أخضر من جانبٍ وأزرق من آخر.
  • الياقوت واحدٌ من أكبر ثلاثة الأحجار الكريمة تسمى الأحجار الكريمة النفيسة (Precious Gemstones) إلى جانب الزمرد والياقوت الأحمر.
  • حمل الرحالة المشهور ريتشارد فرنسيس برتون (Richard Francis Burton)، حجر ياقوت نجمي كتعويذةٍ لجلب الحظ الجيد والصحة أينما ذهب.
  • اكتشف أكبر حجر ياقوت قطع على الإطلاق حمل اسم ياقوتة الألفيّة (Millennium Sapphire)، وقد تمّ اكتشافه في مدغشقر، ويزن 61.500 قيراطًا.
  • معظم ما في المتاجر من ياقوت اليوم صناعي (مخبري) بسبب سعره وتوافره وألوانه الجميلة.
  • الياقوت هو الهدية المناسبة لذكرى الزواج السنوية.
  • لا يتأذى الياقوت عند تنظيفه بأداة تنظيف المجوهرات بالموجات فوق الصوتية (على عكس الزمرد والعقيق واللؤلؤ والتورمالين، والبيروديت والفيروز والماس الملون وغيرها).§
  • يعد الياقوت من بين المواد الطبيعية الأكثر صلابةً ومتانةً في العالم. ويمتلك 9 درجاتٍ من أصل 10 على مقياس موس للصلابة. والمادة الطبيعية الوحيدة التي تخدشه هي الماس، ومتانته هذه هي ما تجعله الخيار الممتاز لخواتم الزواج وغيرها من المجوهرات التي تُرتدى يوميًّا.
  • بسبب صلابته، للياقوت استخداماتٌ صناعيةٌ أيضًا. مثلًا تميزت ساعات Apple الذكية بزجاج شاشاتٍ من ياقوتٍ صناعيٍّ لجعلها أكثر مقاوِمة للخدوش، والأمر ينطبق على عدة شركات ساعاتٍ سويسريةٍ.
  • عبر التاريخ، نُسب إلى الياقوت قوى غامضة عند العديد من الثقافات المتنوعة، منها قوى للقدسية، والحقيقة، والسلام، والصحة الجيدة، واعتقد في العصور القديمة أنه يحمي صاحبه من الشر والسحر، وبسبب لونه الأزرق الذي يرتبط بالسماء، اعتقد الأوربيون في العصور الوسطى أنه يعالج أمراض العين ويحمي العفة ويزود بالبركات. كما استخدم الياقوت أيضًا كرمزٍ للشهامة والإخلاص، وكترياقٍ للسّم، وكان يعتقد أنه قادرٌ على شفاء المرض. §