كلما زاد استخدامك لجهاز الآيباد كلما بدا يتباطأ، ولكن لحسن الحظ، فإنّ تسريع الايباد إجراءٌ سهلٌ نسبيًا، لقد حددنا ضمن هذا المقال بعض النصائح الرائعة والقابلة للتنفيذ، والتي قد تحل مشكلتك بشكلٍ نهائيٍّ، ولكن إذا لم تتمكن هذه النصائح من تسريع الجهاز بشكلٍ مُرضٍ، فقد تضطر إلى مراجعة مركز صيانة!

ما هو الآيباد

جهاز الآيباد، هو جهاز كمبيوترٍ لوحيٍّ، حجمه تقريبًا بحجم مجلةٍ، حيث يشبه الجهاز إصدارًا أكبر من أيفون أو آيبود، قدمته شركة آبل لأول مرةٍ في عام 2010، ونتيجًة توفر عددٍ قليلٍ من الشركات المتنافسة سابقًا، فإن الجهاز إلى حدٍ كبيرٍ يعد السبب وراء انشاء السوق الحالية للأجهزة اللوحية.

بحلول أواخر عام 2012، تم بيع أكثر من 100 مليون جهاز آيباد في جميع أنحاء العالم، كما تم بيع حوالي 71 مليون جهاز في عام 2013 وحده.1

ما سبب بطء الايباد

فعليًّا لا سبب يدعو إلى تسريع الايباد بالحالة العادية، فهو يقدّم أداءً طيّبًا، ولكنّه بالمجمل يجب ألا يتباطأ بنفس الطريقة التي يبطئ بها جهاز الكمبيوتر، ولكنه قد يعاني من البطء من حينٍ لآخر، السبب الأكثر ترجيحًا هو التطبيقات السيئة، لذا يمكنك إغلاق التطبيقات واحدًا تلو الآخر لمعرفة ما إذا كان ذلك يحل مشكلتك أم لا.

شيء واحد لا يجب عليك فعله هو إغلاق التطبيقات بشكلٍ يدويٍّ، قد يكون لهذا الأمر نتائج عكسية، نظرًا لأن نظام تشغيل الآيباد محسِّن لإدارة التطبيقات في الخلفية لك.2

كيفية تسريع الايباد

إليك الخطوات التالية لتسريع جهاز الآيباد:

  1. حذف التطبيقات التي لم تعد تستخدمها

    أزل أي تطبيقات لم تعد تستخدمها، والتي تشغل مساحة التخزين لديك، حيث يؤدي تحرير المساحة إلى تسهيل تشغيل نظام جهازك، لذا ابحث عن العناصر التي تشغل مساحة كبيرة واحذفها.
    حيث يكون لحذف التطبيقات التي لم تعد تستخدمها تأثير ملحوظ على نظام التشغيل أي أو إس iOS – خاصةً إذا كان لديك سعةً تخزينيةً محدودةً لأنه سيوفر مساحة.
    لاحظ أننا نتحدث عن حذف التطبيقات من الجهاز بالكامل، وليس فقط إغلاقها، ويمكنك حذف التطبيقات التي لم تعد تريدها، عن طريق الضغط مع الاستمرار على أيقونة التطبيق حتى يبدأ بالتحرك، ثم اضغط على X في أعلى يمين الرمز لحذفه.
    وإذا كنت تريد حذف تطبيقات متعددة من أجل تسريع الايباد بشكلٍ فعّالٍ للغاية، فهناك طريقةٌ أسرع وأسهل من حذف كل تطبيقٍ على حدة، انقر فوق الإعدادات> عام> تخزين آيباد، سترى رسمًا بيانيًا عن استخدامك، وبضع توصيات، ثم قائمة بالتطبيقات التي حسب كمية التخزين التي تشغلها.
    ثم انقر فوق أحد التطبيقات لعرض بعض التفاصيل الإضافية ، بعدها انقر فوق “حذف التطبيق” لإزالة التطبيق والمستندات والبيانات الخاصة به – أو استخدم خيار “إلغاء تحميل التطبيق” الأحدث ، والذي يحذف التطبيق ولكنه يترك البيانات خلفه، هذا شيءٌ رائعٌ بالنسبة للألعاب التي قد ترغب في الاحتفاظ بها.

  2. أعد تشغيل جهاز الآيباد

    بمجرد إزالة التطبيقات التي لا تستخدمها من جهاز الآيباد، يجب عليك إعادة تشغيلها، تعمل إعادة التشغيل على تحديث الذاكرة وتمكينها من البدء من نقطة الصفر.
    لإعادة تشغيل جهازك، استمر في الضغط على الزر العلوي Sleep / Wake حتى ترى شريط التمرير، فاسحب لإيقاف التشغيل.
    (إذا كنت تملك على جهاز iPad Pro 2018، فإن الإجراء مختلفٌ قليلًا، اضغط باستمرارٍ على زر الطاقة وأحد أزرار الصوت حتى يظهر شريط تمرير الطاقة.)
    بعد ثوان، اضغط مع الاستمرار على زر Sleep / Wake مرةً أخرى لتنشيطه احتياطيًا.

  3. إيقاف تحديث التطبيقات في الخلفية

    الآن وبعد أن قمت بتحرير بعض الذاكرة، يجب أن يتم بالفعل تسريع الايباد خاصّتك بشكلٍ ملحوظٍ، ولكن إذا كنت تستخدم آيباد قديم، مثل آيباد ميني أو آيباد 2، فستحصل على نتائجٍ أفضل من خلال إيقاف تشغيل تحديث التطبيقات.
    لذا ابدأ بإيقاف تحديث التطبيقات في الخلفية، إذا تم تحديد هذه الخدمة في “الإعدادات”، فسيعمل جهازك على التخلص من تحديث جميع تطبيقاتك في الخلفية، إذا كان لديك الكثير من التطبيقات النشطة – تطبيقات الشبكات الاجتماعية- فهي ستأخذ طاقة المعالجة من جهازك حتى دون أن يفتح التطبيق أمامك.
    انقر فوق إعدادات> عام> تحديث التطبيقات في الخلفية واختر إيقاف تحديث التطبيقات في الخلفية.

  4. تحديث إلى أحدث إصدار من نظام آي أو إس “iOS”

    بشكل عام، يمكن أن تقدم الإصدارات الأحدث من نظام iOS تعليمات برمجية جديدة أكثر فاعلية، وإنّ نظام iOS 12، وهو الإصدار الأحدث، ساهم في تسريع الايباد من الطرازات القديمة، وتعزيز أدائها.
    في أي حالٍ، إذا كان جهازك بطيئًا بشكلٍ غير معتادٍ بعد تجربة كل النصائح الأخرى هنا، فإنه يجدر التحديث إذا لم تكن تستخدم بالفعل أحدث إصدار من iOS، انقر فوق الإعدادات> عام> تحديث البرامج وتحقق مما إذا كان هناك إصدارٌ جديدٌ من iOS متاح.

  5. مسح السجل في سفاري

    سفاري هو أحد التطبيقات التي قد تلاحظ فيها تباطؤًا أكثر من غيرها، يمكن أن يكون سبب ذلك وجود سجل كامل قديم، والذي يتعين على سفاري البحث فيها.
    انقر فوق إعدادات> عام> مسح السجل وبيانات موقع الويب لإزالة جميع معلومات ذاكرة التخزين المؤقت في التطبيق.
    من المفترض أن يؤدي ذلك إلى تسريع التطبيق، على الرغم من أن صفحات الويب قد تستغرق وقتًا أطول قليلًا للتحميل على المدى القصير (حيث يتم ملء ذاكرة التخزين المؤقت احتياطيًا).

  6. معرفة ما إذا كانت سرعة الإنترنت بطيئا

    قد يكون المفتاح من أجل تسريع الايباد يكمن في تطبيقٍ وحيدٍ، فإذا كان متصفح سفاري لا يزال يعمل ببطءٍ، فقد لا تكون المشكلة في جهازك، وإنما مع اتصال الإنترنت، لا يهم مدى سرعة جهازك، إذا كان اتصالك بالإنترنت ضعيفًا، فسيؤدي ذلك إلى الإبطاء.
    قم بتنزيل تطبيق لاختبار سرعة الإنترنت مثل Speedtest، وقم بإجراء الاختبار، إذا وجدت أن الإنترنت لديك ضعيفٌ للغاية، فقد يفسر ذلك السبب الذي يجعل الآيباد يعمل ببطءٍ شديدٍ، والتطبيقات الأخرى التي تتطلب اتصال إنترنتٍ نشطًا.
    لذا، اقترب أكثر من الراوتر، أو حاول لتوفير تغطيةٍ لاسلكيةٍ أوسع في المنزل.

  7. أوقف التنبيهات

    يمكن أن بؤدي حجب التنبيهات والإشعارات إلى تسريع الايباد بشكلٍ لا بأس به، فعليك بالنقر فوق الإعدادات> الإشعارات، ومن ثمّ قم بإيقاف تشغيل الإشعارات لكل تطبيقٍ.

  8. إيقاف خدمات الموقع

    على الرغم من أنه قد يكون من السهل على عدة تطبيقاتٍ معرفة موقعك، إلا أن خدمات الموقع التي تعمل في الخلفية تمتص طاقة البطارية وتقلل الأداء.
    لذا انقر فوق إعدادات> الخصوصية> خدمات الموقع واضغط على إيقاف.

  9. أطفئ ميزة Spotlight

    تقوم ميزة “Spotlight” بالبحث ضمن جهاز الآيباد، مما يجعل البحث عن شيء ما سريعًا، لكنه قد يؤدي إلى إبطاء الجهاز في بعض الأحيان، لذا فإنّ إيقافها قد يُسهم في تسريع الايباد بعض الشيء.
    انقر فوق الإعدادات> عام> ابحث عن Spotlight وقم بإيقافه.

  10. تمكين تقليل الحركة

    إذا قمت بتطبيق كل الخطوات وتريد مزيدًا من السرعة، انقر فوق الإعدادات> عام> إمكانية الوصول> تقليل الحركة الشاشة، ثم قم بتفعيل خيار تقليل حركة الشاشة.3

تقييم أداء الآيباد

ذلك عن طريق تطبيق Instruments، وهو ضمن مجموعة Xcode، حيث يقوم بجمع البيانات من التطبيق قيد التشغيل ويعرضها في جدولٍ زمنيٍّ، وباستخدام الأدوات، يمكنك جمع البيانات حول مجالات الأداء مثل استخدام الذاكرة للتطبيق ونشاط القرص ونشاط الشبكة، ومن خلال عرض البيانات معًا، يمكنك تحليل الجوانب المختلفة لأداء جهازك لتحديد مجالات التحسين المحتملة.4

المراجع