الراوتر هو آداة تكنولوجية حديثة لمنازل تعمل على بث وتوصيل الانترنت لعدد من الأجهزة. وعادة ما تكون سرعة الراوتر اللاسلكي هي الشغل الشاغل للمستخدم بعكس الشبكات السلكية، حيث يبدو أن الشبكات اللاسلكية تعاني من تأثير عوامل عديدة منها مثلًا مكان وجود الراوتر، وهل يمكن وضعه فوق آلة التجفيف، أو تحت أو بجانب المايكروويف. كما يلعب عدد الأجهزة التي تتشارك نفس نقطة الدخول تأثيرها على سرعة الانترنت.

وتتوفر عدة طرق أساسية لتحسين شبكة الوايرلس مثل وضع الراوتر في وسط المنطقة التي نريد تزويدها بالانترنت، وتركه بعيدًا عن الأشياء المعدنية التي تحجب الإشارة، والتأكد من عدم وجود أكثر من جهاز راديو يبث على الموجة 2.4GHz (الموجة المثالية لأكثر الراوترات القديمة). كما يوجد عدد من الأساليب الأخرى لتحسين أداء الراوتر ولو كانت أقل ظهورًا. سنقدم بعضها في هذا المقال.1

طرق تسريع الراوتر

  1. التحقق من السرعة  

    يستطيع معظم الأشخاص تقدير إن كانت شبكة الوايرلس بطيئة لديهم أم لا، فتفقد سرعة الاتصال ستجعلك متأكدًا أنك ضمن نطاق السرعة الذي وعدتك به الشركة المزودة.
    وللقيام بذلك عليك بتنزيل برنامج صغير مثل LAN Speed Test والذي يعطيك أرقام السرعة بالميغابايت/ الثانية (mbps) عند التنزيل والتحميل وعندها تستطيع التأكد من السرعة التي وُعدت بها والتأكد أن الشبكة بطيئة فعليًا أم أن الأمر يدور فقط حول دفع المزيد من الأموال  لخدمة أسرع. وسيتطلب الأمر إعادة الاختبار عدة مرات وفي أوقات مختلفة من اليوم لتحصل على رؤيا حقيقة لسرعة الوايرلس الإجمالية. حيث أن الضغط الكبير على النطاق 2.4GHz في أوقات الذروة يمكن أن يسبب بطء حركة الإنترنت.

  2. تغيير القناة Change the Channel

    في حال كان الوايرلس لديك أبطأ مما ينبغي، تستطيع تجريب الضبط اليدوي لقناة البث حتى تجد القناة التي تضم أقل عدد من الراوترات المتنافسة على الحيز.
    ـ عليك التوجه إلى واجهة المستخدم الرسومية للراوتر (GUI) وكتابة عنوان بوابة الراوتر في مربع العنوان في نافذة المتصفح أثناء اتصال الحاسوب بالشبكة السلكية أو اللاسلكية. وعادة ما يمكن إيجاد عنوان الراوتر على الراوتر نفسه في التعليمات اليدوية أو على الانترنت في حال فشل الخيارات الأخرى. مثال: إذا كنت تملك راوتر D-Link ستكتب http://192.168.0.1 أما إذا كنت تملك راوتر من Linksys ستكتب http://192.168.1.1، وسيطلب منك المستعرض إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور. مع العلم أن حركة التنقل الدقيقة عبر GUI تتباين من راوتر لآخر، لكن عندما تجد خيارات وايرلس الراوتر (التي تكون عادة تحت عناوين مثل LAN أو Network) ينبغي أن ترى خيار “قناة الويرلس” wireless channel. وضمنها القنوات المتوفرة، عندها حاول التبديل بين القنوات ولاحظ إن أصبح الانترنت أسرع.

  3. إضافة بعض العتاد

    إن تبديل العتاد الفعلي الذي يجعل الإشارة تنتشر في أرجاء المنزل هو طريقة سهلة لتقوية إشارة الويرلس على مساحة كبيرة. وفي حين تأتي معظم الراوترات مع أنتين لجميع الاتجاهات (تبث الإشارة في كل الاتجاهات) فبإمكانك أيضًا الإستعانة بأنتين أحادي الاتجاه لمضاعفة قوة الإشارة، وهو حل جيد في حال ثبتّ مكان الراوتر على جدار مثلًا ولا تريد إضاعة نصف قوة الإشارة عبر الجدار أو النافذة.
    ـ جهاز تكرار إشارة الويرلس wireless repeater يقوم بنفس العمل تقريبًا، ويساعدك على تغطية مساحة أكبر بالانترنت، وتستطيع جعل مكرر الوايرلس خاصتك مجانيًا بتحميل برنامج ثابت مخصص custom firmware من DD-WRT على الراوتر القديم.
    ـ إذا كان لديك عدة غرف بحاجة للتغطية بإشارة الويرلس قم بشراء جهاز راوتر لاسلكي/ هوم بلج هجين hybrid Homeplug . حيث تستخدم تقنية Homeplug خط AV في منزلك لنقل الإشارة إلى الغرف الأخرى.

  4. تفقد من يستخدم شبكتك

    لن ترغب بالتأكيد في ترك إشارة الوايرلس بدون حد أدنى من الحماية، ولحسن الحظ هناك مستويات مختلفة من الأمان لكل راوتر. عليك التوجه إلى GUI الراوتر ثانية وتفقد إعدادات أمان الوايرلس، وغالبًا ما تتوفر قائمة منسدلة أو عليك النقر لاختيار قائمة توفر لك مستويات متنوعة من الأمان:
    ـ الـ WEP هو الشكل الأقل حماية ومن السهل اختراقه.
    ـ الـ WPA: متوسط الأمان.
    ـ الـ WPA2: هو الأكثر أمانًا، لكن في بعض الأحيان قد يتعارض مع الأجهزة القديمة على شبكتك، لذلك سيكون WPA هو الرهان الأفضل إذا لم تكن متأكدًا مما تريد.
    في مكان ما على الراوتر (تحت “wireless ” أو status”) يجب أن يكون هناك قائمة بالأجهزة المتصلة بنظامك. مع العلم أن هذه القائمة تضم الحواسيب المحمولة، الهواتف الذكية، الكاميرات، الطابعات وغيرها من الأجهزة حول المنزل التي تعود لأي متطفلين استخدموا شبكتك مؤخرًا. ويمكنك مطابقة عناوين MAC المدرجة على واجهة المستخدم الرسومية للراوتر مع عناوين MAC لأجهزتك المتنوعة. وعندما تتأكد من وجود متطفلين، باستطاعتك تغيير كلمة مرور الويرلس، وتتوفر بعض أنواع الراوتر التي تسمح لك بتحديد عدد الأجهزة التي تتصل بشبكتك.

  5. حظر موقع البالغين مع خدمة OpenDNS

    يمكن لخدمة OpenDNS حجب هجمات الاحتيال ومواقع الكبار. وتكون معظم الراوترات الحديثة مزودة بخيارات الحماية الأبوية ضمن الميزات، وإذا كان راوترك قديمًا تستطيع استخدام خدمة مثل OpenDNS. فعندما يتلقى متصفحك أمرًا لاسترداد عنوان URL يجب التوجه إلى سيرفر DNS الذي سيشاهد عنوان IP الرقمي للموقع. ولتحليل صفحة المتصفح يستخدم OpenDNS تقنية مشاهدة DNS خاصة ما يعني القدرة على إحضار الصفحة بشكل أسرع. وهذه الطريقة تساعد الوالدين في صد الهجمات الاحتيالية وأيضًا في حظر مواقع البالغين التي يمكن أن تؤذي صغارهم.
    ولا يتطلب OpenDNS الاشتراك، ببساطة تستطيع التوجه إلى GUI الراوتر والتبديل من عنوان IP المتولد آليًا إلى عنوان IP الثابت، في الحقول الخاصة بـ DNS (عادة يوجد 2ـ 4 فراغ لتضيف رقم مشاهدة DNS) أدخِل رقم مشاهدة OpenDNS التي تجدها على موقع OpenDNS، مع العلم أن القيام بذلك من الراوتر وليس من حاسوب خاص يحمي كل الحواسيب المتصلة بالراوتر.

  6. تحديث البرنامج الثابت أو تحميل Custom Firmware

    إذا كان الراوتر قديمًا أو كانت الإعدادات على الراوتر الحديث لا تقدم ما ترغب به، جرب تحديث البرنامج الثابت لراوترك؛ فغالبًا ما تملك الشركة المصنعة على موقعها تحديثات الراوتر لتقدر على تحميلها بسهولة. وفي حال رغبت بالفعل في مضاعفة سرعة الراوتر بمقدورك تحميل custom firmware  من DD-WRT واستخدامه ليعدل راوترك بما يناسب حاجاتك.

  7. تجنب استخدام الراوتر/ المودم الهجين لوحده

    إذا كان مزود خدمة الانترنت الخاص بك يحتم عليك تثبيت راوتر/ مودم هجين، حاول إضافة راوتر آخر إلى النظام لتحصل على فعالية مختلفة.

المراجع