عادةً لا يهتم الناس إلا بالأشياء المُعتنى بها. لذا، لا عجب في اهتمام الآخرين بالفتاة المهتمة بنفسها في الأساس وتحب نفسها، ليس حبًا أنانيًا، ولكن معتدل. تتساءل الكثير من الفتيات، كيف أكون فتاة محبوبة؟ ربما يفيدكِ هذا المقال إذا طبقتِه. لكن قبل البدء، أود اخباركِ بأهم نصيحة من واقع تجارب شخصية، وهي الثقة بالنفس

محبة الآخرين

من الضروري حب الذات وتقبلها وإعطاؤها الاهتمام والرعاية الكافيين لدعمها والحفاظ على صحتها العقلية والعاطفية والتعرف على الذات جيدًا، وإدراك مميزاتها ونقاط ضعفها والتعامل معها. في نفس الوقت، لا يكون هذا الحب نرجسيًا، ولا يؤذِ الآخرين، فلا يصبح المرء غافلًا عن عيوبه، ولا يُدرك قيمة الآخرين، وقد يمتد الأمر إلى حالة الإهانة. باختصار، إنّ حب الذات وتقديرها، هو مفتاح حب الآخرين.§ § § §

كيف أكون فتاة محبوبة

  • حب الذات

    إذا كنتِ ترين أنكِ فتاة غير محبوبة، فهذا سيَنتقل للآخرين، ولن تختلف نظرتهم لكِ عن نظرتك لنفسك. بعبارة أخرى، أنتِ مَن تُحددين مدى حب الآخرين لكِ.
    لذا، توقعي حب الناس، واعلمي أنّ مجرد التفكير في عدم قبول الآخرين لكِ، يُمثل ضغطًا كبيرًا، أنتِ في غنى عنه. كما يجب الانتباه للمشاعر، سواء كانت إيجابية أو سلبية، يجب إدراك المشاعر المختلفة جيدًا، وعدم ترك مساحة للإحباط دون داعٍ، فإذا شعرتِ باليأس أو الإحباط تجاه شيء ما، لمَ لا تتساءلين لماذا هذا الشعور؟ وهل يستحق الأمر تملك هذه المشاعر السلبية؟ فقد تؤثر على الجسد.

  • كُفي عن النقد اللاذع

    اكثير من الفتيات تنتقدنّ أنفسهن على نحو مفرط! وهذا يهز الثقة بالنفس. كُل شخص منا لديه ناقد داخلي، لا يمكننا اسكاته، لكن التفكير بمنطقية واستخدام هذا النقد بإيجابية في تطوير الذات.

  • المثالية ليست حلًا

    يعتقد الكثير من الناس أنّ المثالية هي مفتاح حب الآخرين، لكن هذا ليس صحيحًا إطلاقًا. وعلى الإنسان تقبل ذاته غير المثالية، وإدراك حقيقة أنّ لكل منا عيوبه.

  • البقاء بخير عند الانفراد بالذات

    كثير من الناس يربطون سعادتهم بأشخاص محددة في حياتهم، وهذا ليس منطقًا سليمًا، فبمجرد اختفاء هؤلاء، تذهب السعادة معهم. على المرء معرفة مفاتيح سعادته جيدًا، وعدم ربطها بالآخرين، فأن تكوني فتاة محبوبة، يعني أنّ تصبحين بخير وأنتِ وحدك.

  • وضع حدود

    لا تنتظرين اهتمام من الآخرين يفوق اهتمامك بهم. فاحتياجاتكِ ليست أهم من احتياجاتهم. في نفس الوقت، هذا لا يعني أن تكون احتياجاتك أقل من الآخرين. فإذا لم يكن الطرف الآخر يقدم لكِ الدعم، فلا يستحق أن يكون صديقًا أو شخصًا مقربًا.

  • الاحراج ليس مانعًا

    يرى الكثيرون أنّ إظهار الاحراج أمرًا يُنفر الآخرين، وهذا ليس صحيحًا، فقد وجدت دراسة نُشرت في عام 2012، أنّ الذين يظهرون احراجهم محبوبين من الآخرين.

  • إظهار الامتنان للآخرين

    تقدير الآخرين وإظهار الشكر والامتنان لهم على أي معروف فعلوه لكِ، يلفت الانتباه. العرفان بالجميل بشكلٍ عام يجعلكِ محبوبًا من الآخرين.

  • التواصل الفعّال

    تؤثر طريقة التواصل على علاقتكِ بالآخرين. من الطبيعي أن يفضل الناس التعامل مع الأشخاص جيدي التواصل. لذا، حاولي تطوير مهارة التواصل لديكِ، ستفيدكِ كثيرًا، وتُكسبكِ حب الآخرين.

  • إظهار صفة التعاطف

    من أكثر الأمور التي تقرب المسافات بين الناس، هو التعامل بلطف وتعاطف مع الآخرين. فهذا بدوره يجعلكِ أكثر جدارة بثقة الآخرين، ويزيد محبتكِ لديهم.

  • الاعتراف بالأخطاء

    إنه لأمر صعب، ولكنه يُقوم الذات، ويعطي للآخرين انطباعًا جيدًا عنكِ. كما أنه يؤكد للناس أنكِ شخصية مسؤولة، لا تُكابرين في الخطأ، فسياسة الاعتذار قوة، يملكها سوى الأصحاء نفسيًا. وهذا يعطي للآخرين أمانًا تجاهك.

  • الصراحة والصدق

    بالرغم من أنّ الصدق صفة حميدة، إلا أنه عندما يزيد عن حده، يُقلب ضده. لكن على أي حال، يحب الناس أولئك الصادقين، الذين لا يخفون مشاعرهم ويتحدثون كثيرًا عن حياتهم. مع ذلك، ينبغي الحذر ومعرفة مع مَن نتحدث والقدر المسموح من الكلام بما لا يتجاوز الأمور الشخصية.

  • التلقائية

    في عام 2013، سقطت جينيفر لورانس على خشبة المسرح أثناء مشيها للحصول على الجائزة، هل قلل هذا الموقف من حب الناس لها أو نقلها من كونها الفتاة محبوبة الجمهور؟ كلا، لقد أحَبوها أكثر. فهذا جعلها أكثر قربًا للبشر، وأوضح هذا الموقف أنها قد تتعثر مثلها مثل الآخرين. يبدو الأمر كعبارة “إنها مثلنا”، أي هي تتصرف مثلنا. فكثيرًا لا يحب الناس المثالية الزائدة التي يظهر بها بعض الناس، خاصة المشاهير. إنهم يحبون مَن يشبهونهم.