المتصفح عبارة عن تطبيق برمجي يستخدم لتحديد موقع واسترداد وعرض المحتوى على شبكة الويب العالمية، بما في ذلك صفحات الويب والصور والفيديو والملفات الأخرى. أما كيف يعمل المتصفح فيمكن القول أنه يعمل كنموذج عميل / خادم، المتصفح هو العميل الذي يتم تشغيله على جهاز كمبيوتر متصل بخادم الويب طالبًا المعلومات، ويرسل خادم الويب المعلومات مرةً أخرى إلى متصفح الويب الذي يعرض النتائج على جهاز الكمبيوتر أو أي جهاز آخر يدعم الإنترنت والمتصفح. وفي مقالنا هذا سنتحرى الإجابة عن السؤال المطروح حول كيف يعمل المتصفح ؟

كيف يعمل المتصفح

متصفحات اليوم عبارة عن مجموعة برامج متكاملة الوظائف يمكنها تفسير وعرض صفحات الويب HTML والتطبيقات  والمحتويات الأخرى المستَضافة على خوادم الويب. وتقدم العديد من المتصفحات المكونات الإضافية التي تزيد من إمكانيات البرنامج حتى يتمكن من عرض المعلومات الحاوية على وسائط متعددة (بما في ذلك الصوت والفيديو)، أو يمكن استخدام المتصفح لأداء مهام مثل التداول بالفيديو، لتصميم صفحات الويب أو إضافة عوامل تصفية مكافحة الخداع وميزات الأمان الأخرى للمتصفح.

ويمكن القول أن المتصفح يتمثل من خلال مجموعة من الرموز المنظمة التي تؤدي معًا سلسلةً من المهام  لترجمة البيانات وعرضها كصفحة ويب على الشاشة، ووفقًا لاختلاف المهام التي يؤدونها سنلاحظ تنوع المكونات والأدوات لهذه المتصفحات.

ما هي مكونات المتصفح

كيف يعمل المتصفح
  • واجهة المستخدم

ويمكن تعريفها على أنها المساحة التي يتفاعل فيها المستخدم مع المتصفح، وتتضمن شريط العناوين والأزرار الخلفية والزر الرئيسي، تحديث الصفحة وإيقافه وخيار الإشارة المرجعية وما إلى ذلك. كل جزء آخر باستثناء النافذة التي يتم فيها عرض صفحة الويب المطلوبة يندرج تحت خصائص هذه الواجهة.

  • محرك المتصفح (المستعرض)

يعمل هذا المحرك كجسر بين واجهة المستخدم ومحرك الأداء والتقديم، ووفقًا للبيانات المدخلة من واجهات المستخدم المختلفة فإنه يستعلم ويعالج محرك الأداء زله أثرٌ كبير على تجربة المستخدم و كيف يعمل المتصفح .

  • محرك الأداء والتقديم

محرك التقديم أو العرض، كما يوحي الاسم فهو المسؤول عن تقديم صفحة الويب المطلوبة على شاشة المتصفح، يفسر مشغل التقديم مستندات HTML و XML والصور التي يتم تنسيقها باستخدام CSS ويقوم بإنشاء التخطيط الذي يتم عرضه في واجهة المستخدم، ومع ذلك؛ باستخدام المكونات الإضافية أو الإضافات بوسعه عرض بيانات من نوعٍ أخر أيضًا.

الشيء المهم الذي يجب ملاحظته هنا هو أنه في متصفحات الويب مثل Google Chrome يتم تشغيل كل صفحة ويب (تبويب جديد) في عملية منفصلة ومستقلة بحد ذاتها.

  • مكوّن الشبكات

يتجلّى عمل هذا المكون باسترجاع عناوين URL باستخدام بروتوكولات الإنترنت الشائعة لـ HTTP أو FTP. يتعامل مكوّن الشبكات مع جميع جوانب الاتصالات والأمن على الإنترنت، إضافة إلى عمله كذاكرة تخزين مؤقت للمستندات التي تم استردادها من أجل تقليل حركة مرور الشبكة.

  • مفسّر Java Script

هو مكون المتصفح الذي يفسر وينفذ شيفرة جافا سكريبت المضمّنة في موقع ما على شبكة الإنترنت> يتم إرسال النتائج المفسرة إلى محرك التقديم لترجمتها وعرضها، وإذا كان البرنامج النصي خارجيًا، فسيتم جلب المورد أولاً من الشبكة، ومن ثم  يبقى المحلل اللغوي في حالة انتظار حتى يتم تنفيذ البرنامج النصي.

  • واجهة المستخدم الخلفية

واجهة المستخدم الخلفية تستخدم لرسم الحاجيات الأساسية مثل مربعات التحرير والوصف والنوافذ، وتكشف هذه الواجهة الخلفية عن واجهة عامة ليست خاصة بنظام المتصفح، بل تستخدم مكونات الواجهة الخاصة بنظام تشغيل المستخدم.

  • مخزن البيانات

يعتبر هذا المكون بمثابة طبقة الثبات أو حجر الأساس في كيف يعمل المتصفح بأداءٍ أمثل. تدعم المتصفحات آليات التخزين مثل localStorage و IndexedDB و WebSQL و FileSystem، إنها قاعدة بيانات صغيرة يتم إنشاؤها على محرك الأقراص المحلي للكمبيوتر حيث تم تثبيت المتصفح، فيعمل على  إدارة بيانات المستخدم مثل ذاكرة التخزين المؤقت وملفات تعريف الارتباط والإشارات المرجعية والتفضيلات.

لم يكن هذا سوى شرحًا بسيطًا عن آلية عمل المتصفح، ولكن في الخفاء هناك الكثير من العمليات المعقدة والمترابطة ببعضها البعض التي يصعب على المرء فهمها، لذلك من المهم أن يتوفر لديك حاسوب ذو مواصفات مقبولة بالإضافة إلى مساحة تخزين كافية لكي تلقَ أداءً عاليًا ومتميزًا.1

المراجع