شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

من المعلوم أن الأصوات الناتجة عن الأسلحة النارية مرتفعة وصاخبة جدًّا وقد تتجاوز أصوات بعض الأسلحة عتبة الألم التي تتراوح بين 120 إلى 140 ديسبل حيث أن مستوى الديسيبل في البندقية قياس 12 عديمة المكدس يبلغ 160 ديسيبل، وهو أعلى حتى عند الوقوف على المدرج عندما تقلع طائرة (150 ديسيبل)، لذا كان من الضروري البحث عن طريقة للتقليل من هذا الصوت المؤذي فكان الحل هو كاتم الصوت وأيًا كان موقفك من الأسلحة لابد لك أن تتعلم شيئًا عن هذه التكنولوجيا المذهلة.1

لمحة تاريخية

تم إنشاء أول كاتم صوت من قبل هيرام بيرسي مكسيم  Hiram Percy Maxim، و هو ابن هيرام ستيفنز مكسيم Hiram Stevens Maxim الرجل الذي اخترع أول رشاش محمول بالكامل، تخرج مكسيم من معهد Massachusetts للتكنولوجيا، وعمل في العديد من الشركات الأخرى، ثم أسس شركته الخاصة Maxim Silencer في عام 1908، كان مكسيم يسير على خطى والده في صناعة الأسلحة وكان يجري التجارب على أسلحته في منزله، ومن هنا جاءت فكرة كاتم الصوت لجعل الأسلحة النارية أكثر هدوءًا من أجل عدم إزعاج جيرانه أثناء عمله، سمَى هيرام منتجه كاتم الصوت.2

تصميم كاتم الصوت

في البداية كان هناك تصميمان فقط  لكواتم الصوت هما baffle stack و monocore  بينما يوجد الآن العديد من التصاميم المختلفة، ولكن المبدأ والفكرة الرئيسية هي ذاتها مع وجود بعض الاختلافات الثانوية.

  • تصميم baffle stack

يتكون كاتم الصوت في هذا التصميم من أنبوب اسطواني يحوي في داخله العديد من الحواجز والتقطيعات ذات شكل مخروطي نسبيًا، يعتبر المكان الذي يترك بين الحواجز هو المكان الأولي الذي سينتشر فيه الغاز ويسمى غرفة التوسع، يمكن أن تكون الحواجز بأشكال مختلفة كما قد تحتوي ثقوب تكون مهمتها زيادة الاضطراب في تدفق الغاز إلى الخارج مما يخفض الصوت، تكون الحواجز ملحومة لتثبت في مكانها مع وجود غطاء خلفي وأمامي في بعض الأنواع قابلين للإزالة لتستطيع تنظيف الكاتم من بقايا البارود الذي لو أهمل سيشكل طبقة سميكة تعيق عمله.

كاتم الصوت
  • تصميم monocore

بدلاً من سلسلة الجواجز المخروطية الشكل فإنه يبدأ كإسطوانة صلبة تكون الحواجز من أصلها من خلال التصنيع الاحترافي باستخدام الحاسب الآلي متعدد المحاور، فإن الاسطوانة تحتوي على ثغرات، ثقوب، و حواجز يتم تشكيلها من االاسطوانة المعدنية، ثم يتم إدخال هذه الاسطوانة في أنبوب، والميزة الكبرى هنا هي أن كواتم الصوت يتم إنشاؤها بأشكال لا يمكن أن يتكرر فيها أي مكوّن من الأقماع، يميل المونوكور إلى أن يكون أثقل قليلا من الشكل الأول ذو الحواجز المتساوية الطول و العرض، ولكن يمكن موازنة ذلك باختيار مواد الأنبوب وسمكه.3

كاتم الصوت

كيف يعمل كاتم الصوت

في الحقيقة تسمية كاتم الصوت غير دقيقة و تسمية هذه الأداة بالقامع قد تكون أدق، إذ لاتوجد أداة تستطيع كتم الصوت في الأسلحة النارية حتى في القطاع العسكري، فعمل هذه الأداة هو خفض صوت الأسلحة المزعج والمؤذي أحيانًا، فعند ضغط الزناد يبدأ البارود بالاحتراق وتنتج غازات شديدة الحرارة تحدث ضغطًا كبيرًا يؤدي إلى دفع الرصاصة للخارج، وفي الوقت ذاته الذي تخرج فيه الرصاصة تخرج معها هذه الغازات محدثة تغيرًا مفاجئًأ في الضغط مما يسبب الصوت المرتفع الصادر، كاتم الصوت يعمل على جعل التغير في الضغط تدريجيًا عن طريق توجيه الغازات الصادرة وتبريدها فيما يسمى غرفة التوسيع، مما يغير الصوت من صوت انفجاري صاخب إلى صوت مقبول غير مؤذٍ دون التأثير على سرعة الرصاصة فالمخاريط مصممة بحيث لا تلامس الرصاصة أبدًا، بل لوحظ ازدياد سرعة الرصاصة باستخدام الكاتم من 1 إلى 5 إطار في الثانية عند استخدام الكاتم.4

فوائد كاتم الصوت

كما ذكرنا في بداية المقال كان الغرض من اختراع كاتم الصوت التخفيف من الضجة المحدثة بسبب الأسلحة النارية، وحتى الآن هو السبب الرئيسي فمثلًا عند الصيد إن استخدمت سلاحك بدون كاتم الصوت ستكون طلقة وحيدة كافية لإخافة الحيوانات في كامل المنطقة وبالطبع هذا ما لا تريده، كما أن كاتم الصوت يزيد سرعة الرصاصة ويزيد الدقة.

ختامًا؛ يجب التنويه إلى أن الفكرة السائدة لد ى العموم هي أن كاتم الصوت يستخدم بشكل رئيسي في عمليات السطو وارتكاب الجرائم للتمويه والاختفاء، ولكنها فكرة خاطئة ومضلّلة تمامًا، إذ تعتبر الجرائم التي يستخدم فيها كاتم الصوت قليلة جدًا نسبة إلى تلك التي تتم بدونه.

المراجع