النحل هو نوعٌ من الحشرات التي تعيش في مستعمراتٍ، لذا فأغلب أنواعه حشرات اجتماعية، ونحل العسل أكثر نوعٍ معروفٍ مِنه يَنتمي لعائلة (Apidae)، وهي عائلةٌ تضم أنواعًا مميّزةً من النحل أهمها نحل العسل، ويوجد حوالي 9 عائلاتٍ للنحل، ومن أهم وأشهر ما يقدمه النحل للإنسان هو العسل، حيث أن أهم وظائفه هي تجميع الرحيق من الأزهار، كذلك نقل حبوب اللقاح بين الأزهار.

والنحل ليس نوعًا واحدًا، فهناك ما يزيد عن 20000 نوعٍ من النحل، ولكل نوع ما يميزه عن النوع الآخر، فهناك أنواعٌ تعيش منفردةً وأخرى تعيش في مستعمرةٍ، وهناك أنواعٌ تلدغ وأنواعٌ لا تلدغ، لكن أشهرها هو نحل العسل الذي نعرفه ونراه ونستمتع بما يعطيه لنا من عسل.1

النحل

لكن كيف يُصنّع النحل العسل

العسل عبارة عن سائلٍ ذهبيٍّ كثيفٍ يصنعه نحل العسل باستخدام رحيق أزهار النباتات المختلفة، وباختلاف نوع الزهرة يختلف نوع العسل المُنتَج، حيث يقوم النحل بامتصاص الرحيق من الزهور باستخدام لسانه الذي يأخذ شكل أنبوب طويل ويحفظه في معدته، حيث توجد إنزيماتٌ تعمل على تغيير التركيب الكيميائي للرحيق، وتغير من درجة الحموضة، فيصبح ملائمًا للتخزين لفترةٍ أطول.

بعد ذلك يعود النحل للخلية ويمرر الرحيق إلى نحلةٍ أخرى، عن طريق إرجاعه من المعدة إلى الفم، وتتكرر هذه العملية فيترسب الرحيق الذي تم هضمه بشكلٍ جزئيٍّ في قرص العسل، إلى هنا فالرحيق مازال سائلًا لزجًا، وليس مثل الذي تأكله، إذن ماذا يحدث بعد ذلك؟

يقوم النحل بتهوية قرص العسل بأجنحته، ليسرع عملية التبخر، فيزيد تركيز العسل، حتى يصل إلى الكثافة المطلوبة، ثم تُفرز النحلة سائلًا من بطنها، لتغلق المشط ليتم تخزينه لوقتٍ طويلٍ.2

النحل

لماذا النّحل مهم للأرض

إذا كنت تعتقد أن أهمية النحل للأرض تكمُن في صنع العسل، فأنت مخطئٌ يا صديقي، فالنحل أحد أهم الكائنات الموجودة على الأرض، وله العديد من المهام التي بدونها قد تفسد الأرض، وربما تنقرض البشرية، إليك بعض من أدوار النحل:

  • النّحل مسؤولٌ عن تلقيح نسبة كبيرة من الأنواع النباتية على الأرض، والتي تُقدّر بحوالي سدس أنواع النباتات المُزهرة في العالم، كما أنه مسؤولٌ عن تلقيح حوالي 400 نوعٍ زراعيٍّ من النباتات.
  • تتغذى الكثير من الحيوانات والطيور على النباتات التي يُلقحها النحل.
  • يصنع الإنسان العديد من الأدوية من النباتات التي يلقحها النحل.
  • إذا لم يتواجد النحل، فإنّ الكثير من النباتات التي نتغذى عليها لن تنمو مثل: البروكلي والهليون والشمام والخيار والقرع والتوت والبطيخ واللوز والتفاح والتوت البري والكرز.
  • تجميل الكوكب: ربما تكون هذه الأهمية للنحل هي الأقل من الناحية الاقتصادية، ولكنها الأجمل لأعيننا، وكذلك لجذب الحيوانات، حيث إسهام النحل في عملية التلقيح يساعد في تشكيل أزهار النباتات، التي تعطي منظرًا طبيعيًّا رائعًا يجذب الحيوانات ويسحر عين الإنسان.3

ماذا سيحدث إذا انقرض النحل

هناك مقولةٌ مشهورةٌ لألبرت أينشتاين عندما قال: “إذا اختفی النحل عن وجه الأرض، فلن يتبقى أمام الإنسان سوى أربع سنواتٍ”. قد يكون أينشتاين محقًا في هذا الأمر، وفي السنوات الأخيرة اتجه الكثير من الباحثين للعمل على حماية النحل من الانقراض، حيث تناقصت أعداده بنسبةٍ كبيرةٍ جدًا تصل لحوالي 89% بين عامي 2007 و2016، لذا بدأت البشرية تتجه لحماية النحل، حتى تتجنب ما قد يحدث إذا انقرض.

إذا انقرض النّحل، فسيواجه البشر الكثير من المصاعب، وقد يسبب غيابه مجاعةً، وستختفي الكثير من الأطعمة التي تعتمد بشكلٍ أساسيٍّ في نموها على النّحل مثل الفاصوليا والمكسرات.

وأيضًا في حالة انقراض النحل، ستجد الكثير من النباتات صعوبةً في النمو، فهناك نباتاتٌ مثل العنب البري والكرز تعتمد على التلقيح بواسطة النحل بنسبة 90%، كما ستتأثر الأطعمة الأخرى مثل الأفوكادو والتفاح والتوت والجريب فروت والبطيخ والقرنبيط والخيار والبازلاء.

سيصعب إيجاد لحومٍ لأن الحيوانات التي نتغذى على لحومها مثل الأبقار أو الجاموس لن تجد النباتات الملقحة التي تتغذى عليها، في هذه الحالة سنلجأ للحوم الأسماك كمصدرٍ للبروتين، لكن في هذه الحالة سترتفع أسعار الأسماك.

هناك الكثير من الأدوية التي يتم تصنيعها من أزهار نباتاتٍ ملقحةٍ بواسطة النحل، فإذا انقرض النحل حقًا، فلن نتمكن من تصنيع هذه الأدوية. وهناك الكثير من الطيور التي تعتمد في غذائها على النباتات التي يلقحها النحل، مما يهدد حياة هذه الطيور والحيوانات إذا اختفى النحل.4

لذا وجب على البشرية أن تتخذ خطواتٍ سريعةً في اتجاه المحافظة على النحل، والعمل على توفير البيئة المناسبة له، وتجنب تحطيم منازله أو تلويث الأماكن التي يتواجد فيها حتى يستطيع أن يستمر على هذه الأرض.

المراجع