ما الفرق بين أندرويد Android وويندوز فون Windows Phone

الرئيسية » لبيبة » جوالات » أنظمة تشغيل متنوعة » ما الفرق بين أندرويد Android وويندوز فون Windows Phone
الفرق بين أندرويد وويندوز فون

ويندوز أم أندرويد؟ هذا السؤال الذي يخطر دائمًا في ذهن أي من عشاق مايكروسوفت العنيدين. هل يجب أن يستمر الشخص في تعصبه لمنتجات مايكروسوفت، أو يجب المخاطرة وشراء أندرويد؟

تستطيع دائمًا الاختيار بعاطفتك، أو يمكنك تحليل الحقائق المدرجة في هذا المقال والحكم بنفسك. حيث يشرح ويحلل الحقائق حول ويندوز فون مقابل أندرويد بمناقشة عدة أمور مرتبطة.

إن اختيار نظام تشغيل الهاتف المناسب مهم جدًا عند اختيار نظام التشغيل لكمبيوترك. واختيار غير المناسب منه يمكن أن يقود إلى خيبة أمل عندما تقوم باستخدام الهاردوير، التطبيقات، والميزات على هاتفك.

فكر مرتين أو ثلاثة قبل اختيار نظام التشغيل حتى لا تندم بعد اتخاذ القرار. وسيساعدك المقال على الاختيار بين هواتف أندرويد وويندوز 10.

الإدخال

كما هو معروف فإن هاتف ويندوز 10 أُنشئ من قبل مايكروسوفت، وقد جاء مكان نظام تشغيل هاتف ويندوز السابق، وأُطلق للعامة في شباط/ فبراير 2015 وظهرت النسخة الرسمية على Lumias في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، وفي آذار/ مارس 2016 بدأت هواتف ويندوز المؤهلة باستلام التحديث.

مع هاتف ويندوز 10، سيكون هاتفك الذكي قادرًا على تحمل النقر، وإن كان أصغر مقارنة بالكمبيوتر المكتبي. وفي حين أن لأندرويد شأن خاص بالانقسام، فإن ويندوز ينحو نحو التوحد أكثر.

ويندوز ليس برنامجًا مفتوح المصدر، ويقول البعض إن هذا يقود إلى تطبيقات أكثر جودة، بينما يعول الآخرون على كم التطبيقات المتاحة.

يعتمد أندرويد كنظام تشغيل على لينكس الذي يُستخدم في أغلب الهواتف الذكية. لكن حتى في الكمبيوترات اللوحية، الكاميرات، الأجهزة القابلة للارتداء، أجهزة التلفاز، النظارات الذكية، السيارات، لوحات التحكم بالألعاب وغيرها. وأُطلق أندرويد من قبل شركة أندرويد التي اشترتها غوغل عام 2005. وأنشأه آندي روبن  Andy Rubin.

أندرويد برنامج مفتوح المصدر، يسمح لأي شخص بالتعديل والتوزيع بحرية باستخدام الرخصة، وهو يملك الكثير من التطبيقات التي حُرِّرت بالأصل لجذب الزبائن.

الواجهة

شاشة القفل

يملك ويندوز تطبيقات مدعومة مباشرةً على شاشات القفل وإشعارات من تطبيقات مختلفة، لكن إطلاق  Android 7.0 Nougat تضمن دخول مباشر إلى التطبيق وإرسال إشعارات. وكلا النظامين مجهزين باختصارات دعم الصوت والكاميرا من شاشة القفل.

الشاشة الافتتاحية Opening Screen

عندما تفتح شاشة البدء في هاتف ويندوز، ستجدها صغيرة جدًا مقارنة بتلك الموجودة على الكمبيوتر المكتبي أو المحمول، فواجهة ويندوز ألغت قائمة من الأيقونات واستبدلتها بـ Live Tiles وهذه تعطي معلومات مباشرة عن تطبيقات مختلفة. ويمكن أن تكون أكثر تعقيدًا بقليل وأكثر ألوانًا مما اعتدت استخدامه مع أندرويد.

أما واجهة أندرويد، عريضة كما تريد، وإذا لم ترغب بالشاشة الرئيسية التي تأتي مع جهازك، فهناك الكثير من الطرق لتغييرها. كما يمكنك إبقاء الشاشة جذابة ونظيفة.

في أيلول/ سبتمبر 2015 كان هناك أكثر من 669 ألف تطبيق من ويندوز. وهي بالتأكيد أكثر حاليًا، لكن مقارنة  مع أندرويد، فويندوز هي الخاسرة، فقد وصل عدد برامج أندرويد وقتها في متجر غوغل بلاي لوحده إلى حوالي 2.4 مليون تطبيقًا.

الأمر لا يتعلق بالكمية دائمًا، فجودة التطبيقات هي الأهم. هناك العديد من التطبيقات الجيدة المفتقَدة في ويندوز، مثلا سناب شات، Pinterest، Google  وغيرها. أيضًا بعض التطبيقات مثل يوتيوب يتوفر لها بدائل لكنها غير مألوفة.

عندما يتعلق الأمر بالتطبيقات فأندرويد يربح السباق بسهولة. 

خيارات الهاتف

يوفر نظام تشغيل أندرويد مفتوح المصدر مرونة عالية، وقد عرضه مصنعو أجهزة عديدة مثل سامسونغ، سوني أريكسون، موتورولا،  HTC وغيرها. فمصنعو الأجهزة المختلفة يتنافسون في كل شيء، السعر، الجودة، الميزات، وغيرها لجذب الزبائن.

ولا تتفاجأ من أن أندرويد له الحصة الأكبر في السوق العالمية للهواتف الذكية، وسيتوفر أمامك الكثير من الخيارات مع نظام تشغيل أندرويد حسب ما تملكه وما ترغبه من ميزات. بالمقابل فإن ويندوز يحتوي خيارات أقل فيما يتعلق بالمصنعين والهواتف.

بيئة التطوير المتكاملة

للبدء بتحديث تطبيقات هاتف ويندوز 10، ستحتاج إلى استخدام Visual Studio، على كل حال، قامت مايكروسوفت بدمج Visual Studio مع Eclipse IDE مفتوح المصدر ما سيكلف أكثر وسيؤثر على حصتها في السوق. لكن بالمقابل لهذه الشركة حضور قوي في مجتمع الأعمال وبعض المستخدمين الأوفياء.

لتحديث تطبيقات أندرويد: تحتاج فقط إلى تحميل نظام Eclipse مفتوح المصدر و SDK أندرويد. وبعدها ستتاح لك المصادر بيسر وبدون تكلفة.

الكلفة

أندرويد هو نظام مفتوح المصدر أي تستطيع الحصول على الكثير من المنتجات المجانية بمجرد أن تمتلك جهاز أندرويد فقط. بالمقابل وعند رغبتك بالحصول على تطبيقات كثيرة كمطور عليك دفع المزيد لإنشاء حساب على Windows Mobile marketplace.

الحقيقة أن أعدادًا من المصنعين يدعمون وينتجون أجهزة أندرويد، مقابل عدد قليل من مصنعي أجهزة ويندوز ما يعني أن الجهازين لا يتشابهان بالسعر، لكن أندرويد يسبق ويندوز فيما يتعلق بكلفة الإصلاح.

الميزات

يوفر أندرويد الكثير من الميزات مثل Android boasts و Android Pay و Android M’s Doze، الهانغوتس وغيرها، بالمقابل نظام تشغيل ويندوز 10 يقدم Cortana، Continuum، Skype وانسجامًا أكبر بين الأجهزة، لكن أندرويد يبقى القائد بسبب نظام التشغيل الأكثر صقلًا.

الأمان

يرى العديد من الأشخاص أن أندرويد أقل أمانًا، وأنه لا يسيطر على أموره، لكن دار صناعة أندرويد في صدد التطور فيما يتعلق بأدوات إدارة الأمان وجعلها أكثر تعقيدًا، بالمقابل فإن نظام تشغيل ويندوز أيضًا له نقاط ضعفه ويفتقر إلى أدوات القياس الحيوي كما أندرويد. لكنه أفضل من ناحية تقديم أمان قائم على الظاهرية وبرامج ثابتة صلبة وميزات تشفير البيانات.

الماضي والمستقبل

يتنبأ البعض بأن مايكروسوفت ستكتسح الساحة، لكن ذلك أمرٌ صعب الحدوث خاصة أنها لم تدخل اللعبة بجدية. أما أندرويد فتستمر في التمتع بصدارة السوق، وتتطلع دائما نحو الكثير وتجرب الأفكار الجديدة.1

المراجع