شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

قد يكون اليونيتي والأنريل هما المحركان الأقوى في تطوير الألعاب في العالم، ولهذا وعند الحاجة إلى الاختيار بينهما لا بد من التعرف على أهم الفوارق والميزات التي تميز كل منهما.

لغات البرمجة

في الأنريل تستخدم لغة C++ لبرمجة الألعاب، بينما تستخدم لغة C# بشكلٍ أساسيٍّ في اليونيتي إلى جانب الjavaScript، وهذا قد يكون عامل هام في تسهيل عملية الاختيار بين المحركين وفقًا لخبرات مطور اللعبة.

السعر

يعد التسعير من العوامل الهامة للاختيار بين اليونيتي والأنريل، إذ يحوي المحركان جزءًا مجانيًّا للجميع، وبعض الرسوم والأمثلة؛ فعلى سبيل المثال يمكن الحصول على نسخةٍ مجانيةٍ كاملةٍ من الأنريل في حال كانت إيرادات اللعبة أقل من 3000$ كل ربع سنةٍ، ومع كل زيادة عن ذلك ستدفع 5% من الإيرادات.

بالنسبة لليونيتي يمكن الحصول على نسخةٍ مجانيةٍ محدودةٍ طالما أن الإيرادات أقل من 100,000$ وبعدها سيتوجب شراء نسخٍ مدفوعةٍ منه، حيث سعر النسخة الاحترافية منه هو 1,500$ أو اشتراك بقيمة 75$ شهريًا، والتي ستتيح لك الكثير من الميزات الاحترافية بدورها، وعلى رأسها استبدال الشاشة الافتتاحية للعبة والتي تحمل شعار اليونيتي. وإلى جانب كل ذلك فهناك تكاليفٌ منفلصةٌ لتطوير ألعاب خاصة بأجهزة الأندرويد والـiOS.

متجر الأدوات

يمتلك كلًّا من اليونيتي والأنريل متاجر أدواتٍ جيدةٍ وكبيرة، تحوي الكثير من المجسمات والأمثلة والحلول والمشاريع والألعاب، إلا أن اليونيتي يتفوق بالعدد عن الأنريل، ويمكن إضافة الكثير من العناصر المسبقة الصنع إلى اللعبة لتضيف رونقًا وقوة وتقدم حلولًا لكثيرٍ من الصعوبات وبدورها توفر الوقت والجهد.

المنصة

يدعم اليونيتي عددًا أكبر من المنصات من الأنريل:

اليونيتي: iOS-  Android-  Windows Phone 8-  Tizen-  Android TV- Samsung SMART TV – Xbox One & 360 –  Windows PC – Mac OS X-  Linux-  Web Player-  WebGL-  VR- SteamOS-  PS4- Playstation Vita –  Wii U.

الأنريل: iOS-  Android-  VR-  Linux-  Windows PC-  Mac OS X-  SteamOS- HTML5-  Xbox One – PS4.

الرسوميات

يتقدم الأنريل على اليونيتي من الناحية الرسومية، حيث يمتلك أنظمة محاكاة معقدة وقوية، نظام إضاءة متطور، ولكن من المتوقع أن يتقارب اليونيتي والأنريل في النسخ الحديثة من اليونيتي.

السهولة

من المعروف أن اليونيتي أكثر سهولة من الأنريل، وعلى الرغم من التحسينات التي قدمها الأنريل في النسخ الجديدة إلا أن واجهة اليونيتي والتعامل معها يبقى خيارًا أفضل للمبرمجين الجدد. وعلى الرغم من أن المنتج النهائي قد يبدو أجمل في الأنريل، إلا أن الكثير من العمليات البسيطة في اليونيتي تحتاج إلى خطواتٍ إضافيةٍ في الأنريل هذا إلى جانب تعقيد الواجهات بالمقارنة مع واجهات اليونيتي البسيطة والمفهومة.

البرمجة الرسومية

لدى محرك الأنريل أدواتٍ قويةً للبرمجة الرسومية ويعملون على تطويرها، وهي برمجةٌ معتمدةٌ على الكتل لتمثيل العمليات.

كيف اتخذ القرار بين اليونيتي والأنريل

يعتمد اتخاذ القرار بين اليونيتي والأنريل بشكلٍ مباشرٍ على نوع اللعبة التي تود بناءها، والمنصات التي تود التوجه إليها، كما تلعب الخلفية البرمجية لمعرفتك دورًا في الاختيار. وإذا كنت تخطط للعبةٍ ضخمةٍ فإن اليونيتي هو الخيار الأفضل مع الأخذ بعين الاعتبار الميزات المدفوعة منه، وإلا فيكون الأنريل خيارًا جيدًا للألعاب الصغيرة والمتوسطة.1

المراجع