ما المقصود بـ التابو

الموسوعة » ثقافة عامة » ما المقصود بـ التابو

يقال في أحد الأمثلة إن “الممنوع مرغوب” وهذه هي طبيعة النفس البشرية الفضولية، لكن هذا الممنوع قد مُنع لسببٍ ما بالطبع، فربما يؤذي الشخص نفسه أو المجتمع حوله، أو أن هذا الممنوع هو محض تقليد يلزمه الفرد وقد يكون لسببٍ دينيٍّ، ويطلق على هذا الممنوع أو المحرم لفظ التابو (Taboo)، لكن ما هو التابو؟

من أين أتى لفظ التابو؟

يأتي لفظ Taboo من المصطلح البولينيزي Tabu؛ والذي يعني ممنوع أو محرم، للتعبير عن الأشياء المحظورة على الإنسان، لتنظيم طرق تفاعل الإنسان مع الناس من حوله، ولضمان سلامة المجتمع.§.

تعريف التابو

يمكننا تعريف التابو بشكلٍ كلاسيكيٍّ على أنه عادةٌ أو فعلٌ أو شيءٌ ما محرم فعله لأسبابٍ مختلفةٍ قد تكون دينيةً أو اجتماعيةً، وبشكلٍ عامٍ فالتابو شيءٌ غير مقبولٍ اجتماعيًّا أو أنه مثيرٌ للجدل في نطاقٍ محددٍ، ويختلف من مكانٍ لآخر باختلاف الثقافات والأديان والمعتقدات، فتجد أنَّ هناك مناطقَ تُحرم شيئًا ما، ومناطقَ أخرى تقبل نفس الشيء، مثلًا تناول لحم الخنزير، يتناوله الكثير من البشر حول العالم، بينما ترفضه بعض الفئات مثل المسلمين، وبعض من أبناء الديانات الأخرى.§.

أنواع التابو

التابو الديني

وهو سلوكٌ أو شيءٌ ما قد يقبله دين ما ولا يقبله دين آخر ويعتبره من المحرمات، إليك بعض الأمثلة على ذلك:

  • الديانة الهندوسية: التي تحرم زواج أبنائها خارج ديانتهم، كما أنها تعتبر المرأة نجسةً في الأيام الأربعة الأولى من الطمث، حتى أنها تمنعهن من دخول المعابد أثناء تلك الأيام، بل وتمنعهن من دخول المطبخ!
  • الديانة الإسلامية: والتي تعتبر شرب الكحول من المحرمات، وكذلك الشذوذ الجنسي الذي يعتبر جريمةً بشعةً في الإسلام وتُعاقب ممارسة الشذوذ بالموت.
  • الديانة اليهودية: ولهذه الديانة طقوسٌ في تناول الطعام من ضمنها أنهم لا يأكلون إلا كوشير – وهو ما يعادل الطعام الحلال في الشريعة الإسلامية – كما أنهم يحرمون الزواج من خارج دينهم.

التابوهات الثقافية

هناك مجموعةٌ من المحرمات الثقافية الممنوعة في بعض دول العالم، وهي بالطبع تختلف من دولةٍ لأخرى. إليك بعضًا منها:

  • في الدول العربية وتايلاند، لا يجب أن توجه حذاءك إلى شخصٍ آخر، فالحذاء غير نظيفٍ، وإذا فعلت ذلك سيكون الأمر بمثابة إهانةٍ للطرف الآخر.
  • عندما تتحدث إلى زعيم قبيلةٍ في العديد من البلدان الأفريقية ينبغي أن تخفض رأسك ولا تعلوه على رأس ذلك الزعيم.
  • في الديانة الإسلامية، يُحرّم على المرأة المسلمة السلام على رجلٍ أجنبيٍّ عنها، لذا لا تمد يدك يومًا لمصافحة إمرأة مسلمة.
  • يحظر قص العشب يوم الأحد في سويسرا.
  • يتشاءم الأمريكيون سكان الولايات المتحدة من الطابق الثالث عشر في البناء، في حين يشكّل الطابق الرابع مصدر تشاؤم الصينيين.
  • الكمبوديون لا يلتقتون صورةً تجمع ثلاثة أشخاصٍ، حيث يعتقدون أن هذا من التابو.
  • لا تلمس رأس المنغوليين أو قبعاتهم أو أحصنتهم، حيث يعتبرون أن هذا محرم.
  • لا تهادي فرنسيًّا بالنبيذ.
  • في الصين، لا ترتدِ اللون الأحمر في جنازة أحدهم، وفي كوريا لا تكتب اسم شخصٍ باللون الأحمر.

التابو في الطعام والشراب

هناك بعض المجتمعات والديانات التي تضع قيودًا على الإنسان في أنواعٍ معينةٍ من الطعام والشراب.

  • في بابوا عينيا الجديدة، لا يُسمح للمرأة بتناول اللحوم الطازجة أو عصير الموز، أو أي نوعٍ من الطعام أحمر اللون أثناء الدورة الشهرية.
  • تعتبر بعض المناطق في العالم أن أكل لحوم البقر حرام، فهناك بعض منهم من يقدسون البقر إلى حد العبودية، بينما يتبنى البعض الآخر مبدأ أن البقر حيوان معطاء ويفيدنا بمنتجات الألبان.
  • تمتنع العائلات المسلمة عن لحم الخنزير، حيث أنه محرمٌ شرعًا، كما أنهم يرون أنه يعيش ويتغذى على القمامة، فهو بذلك مقززٌ ومثيرٌ للاشمئزاز.§.

أهمية وجود التابو

  • يساعد التابو الناس في تحسين سلوكهم والالتزام بالقوانين في غياب القضاء، فمثلًا هناك بعض القرى الريفية في الكثير من الدول، نائية عن الشرطة والأمن الذي يحفظ القوانين، ووجود التابو أو مفهوم المحرمات، يمنع هؤلاء الناس في التورط في الجرائم وكل ما يخالف القانون، أي أن التابو بمثابة قوانين مُرسخة في أذهان السكان، يحظرهم من القيام بفعلٍ ما.
  • يحافظ التابو على ثقافة المجتمع، فالتابو يسير جنبًا إلى جنبٍ مع الثقافة.
  • يحافظ التابو على المجتمع في الحد من السلوكيات غير الأخلاقية، ويمنع انتشارها.
  • يساعد التابو في حفظ البيئة، حيث هناك مجموعةٌ من المناطق التي تمنع المزارعين من ممارسة الزرع في أيامٍ محددةٍ، كما أنهم يمنعون الزراعة في أماكنَ محددةٍ من الغابات، وهذا بدوره يحفظ البيئة.§.