ما هو الاخراج السنيمائي

الرئيسية » لبيبة » فنون » ما هو الاخراج السنيمائي
الاخراج السنيمائي

الاخراج السنيمائي هو عملية إدارة تحويل محتوى مكتوب إلى صورٍ متحركةٍ ملموسةٍ، والمحتوى المكتوب هو السيناريو، والصور المتحركة تُمثل الشخصيات التي تؤدي دورًا لشخصيةٍ في العمل، ويختارها المخرج ويقوم المخرج بإدارة هذه العملية ويضع تصورًا لها ويخرجها للشكل النهائي.1

تعريف السيناريو

هو عبارةٌ عن المحتوى المكتوب، والمطلوب أن يُحول إلى صورةٍ مرئيةٍ، وهو يتضمن فاعليات المشاهد، والصورة المطلوبة في النهاية.2

مراحل الإنتاج السنيمائي

إنّ عملية إنتاج الفيلم السنيمائي وتحويل النصوص المكتوبة في السيناريو إلى واقعٍ ماديٍّ ملموسٍ لا تقتصر على التصوير أو الاخراج السنيمائي فحسب، بل تتطلب عدة مراحل، ولكل مرحلةٍ خصائصها وفترة زمنية تختلف عن الأخرى، وهذه المراحل هي مرحلة النشوء، ويليها مرحلة ما قبل الإنتاج، ثم مرحلة الإنتاج، بعدها مرحلة ما بعد الإنتاج، ثم يأتي بعد ذلك مرحلة التوزيع.

  1. مرحلة النشوء: وهي مرحلة إعداد المشروع، حيث يتم حساب التكلفة المالية، والبحث عن المواقع الرئيسية للتصوير، ويتم فيها الكتابة أيضًا، والتخطيط المبدئي للمشروع، وأعداد الطاقم في هذه المرحلة صغيرة مقارنةً بالمراحل التالية، وقد تستغرق هذه المرحلة شهورًا، وربما سنواتٍ عدة.
  2. مرحلة ما قبل الإنتاج: وفي هذه المرحلة يتم تجهيز النصوص الكتابية الأولية، وكذلك طاقم العمل، والأزياء والتصاميم والبناء، كما يتم ضبط الميزانية، وتستمر هذه العملية لمدة أسبوعين حتى ثمانية أسابيع.
  3. مرحلة الإنتاج: وهي أهم مرحلة في المراحل الخمس، وتعد هذه المرحلة أكثر المراحل ازدحامًا، وقد يستغرق طاقم العمل حوالي 16 ساعةً في العمل يوميًّا.
  4. مرحلة ما بعد الإنتاج: وهذه هي المرحلة التي يتم فيها تجميع المشاهد لصياغة قصة الفيلم، ويتم فيها أيضًا التعديلات اللازمة لضبط جودة المشهد، مثل إضافة الخدع السينمائية والمؤثرات البصرية، وتحرير اللقطات، وضبط الأصوات وغيرها من التعديلات التي تخرج الشكل النهائي للفيلم.
  5. مرحلة التوزيع: وهذه المرحلة بمثابة المرحلة التسويقية للفيلم، حيث يقوم المنتجون للفيلم بالتخطيط لتوزيع الفيلم على نطاقٍ واسعٍ، ليكتسبوا أكبر جمهور، ويحصلوا على عائدٍ ماديٍّ يغطي تكلفة الفيلم. إنّ مرحلة التوزيع مهمةٌ للغاية، فإذا فشلت هذه المرحلة، فسيهدر أي جهدٍ قد بُذل في المراحل السابقة.3

مسؤول الاخراج السنيمائي (مخرج العمل)

التعريف بالمخرج

عندما يشرع المعنيون بصناعة عملٍ سنيمائيٍّ، فستجد رجلًا يجلس بجوار الكاميرا، ويردّد كلمة “أكشن” باستمرار، إنه بطل مقالنا الذي يدور حول الاخراج السنيمائي وهو المخرج. بالمناسبة، إنّ دور المخرج لا يقتصر على قول تلك الكلمة أو ما شابهها، بل إنه يمتد لأبعد من ذلك.

يُعد دور المخرج في الفيلم مهمًّا للغاية، فيرجع إليه نجاح الفيلم أو فشله، فهو مسؤولٌ عن تحويل النص المطبوع إلى صورةٍ واقعيةٍ ملموسةٍ، ويمكننا القول بأنٍّ المخرج هو مترجم السيناريو، ويضع رؤيةً كاملةً عن المشهد ويوفر ما يلزم من الأدوات والتقنيات المطلوب كي يتحول النص إلى عرضٍ ناجحٍ، وإنّ دور الاخراج السنيمائي ورئيسه يبدأ من مرحلة ما قبل الإنتاج إلى مرحلة عرض الفيلم في دور السنيما والعرض.

لكل نجاحٍ ضريبة، فيضطر المخرجون القائمون على العمل لأن يدعوا حياتهم الشخصية جانبًا ويتفرغوا تمامًا للعمل حسب جدول الإنتاج، ففي النهار يعملون بالتصوير وبالليل يعيدون كتابة السيناريو، وحتى أثناء فترات الراحة يتدربون، ويجب على المخرج أن يشرف على كل كبيرةٍ وصغيرةٍ بالعمل، فيشرف على الأضواء والأزياء والديكور والكاميرا والممثلين، وغيرها من المهام الكثيرة، لذا فعمل المخرج يحتاج إلى معرفةٍ وخبرةٍ واسعةٍ، وقدرةٍ على القيادة الحكيمة.

سمات المخرج

للمخرج صفاتٌ عدة قد تبدو متناقضةً بعض الشيء، لكن يمكن حل معادلة تحقيقها، ومن هذه الصفات، أن يكون مستبد الرأي، في نفس الوقت يكون ديكتاتورًا، ويجب أن يكون واقعيًا، ومخلصًا، وأن يكون قائدًا حكيمًا، وله القدرة على اتخاذ القرارات الحكيمة ومتابعتها، وعليه أن يصبح أقرب صديقٍ لفريق العمل.

فضلًا عن كونه مدير الاخراج السنيمائي الأوّل، فهو أيضًا القاضي والرئيس والصديق، ويجب أن يكون إنسانًا مبدعًا، فهو المسؤول الأول والأخير عن تحويل الكلمات المطبوعة في السيناريو إلى حدثٍ ماديٍّ ملموسٍ، فيكون إنسانًا واعيًّا للقضايا حوله، سواء الثقافية أو السياسية أو الاجتماعية، مع القدرة على إتقان عملية الإنتاج وأساليب سرد القصص.

من أهم سمات المخرج أيضًا أن يكون متعدد المهارات، ويكون له حسٌ فنيٌّ عال، حيث يستطيع أن يوظف كل شيءٍ في مكانه الصحيح، وأن تكون له نظرةٌ ثاقبةٌ ورؤيةٌ واضحةٌ وتوقعاتٌ على درجةٍ كبيرةٍ من الصحة بشأن مستقبل الفيلم.4

الفرق بين المنتج والمخرج

المنتج

هو المسؤول عن اتخاذ القرارات التجارية والمالية للمشروع، وهو المسؤول عن اختيار المخرج، وجمع الميزانية المالية للمشروع، وقد يساعد في اختيار فريق العمل من مُصممي الأزياء والملابس والمخرج الموسيقي ومصمم الرقصات وغيرهم من طاقم العمل، وهو يتأكد من اكتمال الإنتاج في الوقت المحدد، ومسؤول عن توزيع المشروع.

المخرج

كما ذكرنا، فهو المهندس الأوّل لعملية الاخراج السنيمائي ككلٍّ، ويكون مسؤولًا عن الجانب الإبداعي للإنتاج، فهو من يختار الممثلين، ويدربهم، ويتابع المشاهد كلها بدقةٍ، ويعطي تصورًا نهائيًّا عن المشروع، ويجب عليه أن يتابع الموسيقى والتدريبات وكافة الأمور المتعلقة بالجزء الإبداعي للمشروع.5

المراجع