ما هو السورس كود ؟

ما هو السورس كود ؟

خالد نعمان‌
خالد نعمان‌

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

5 د

في صناعة التكنولوجيا، وبشكل أكثر تحديداً في تطوير الويب، يشير الترميز إلى عملية استخدام لغات برمجة الكمبيوتر لتعيين وظائف لعناصر مختلفة من مواقع الويب، وأحد أنواع الكدات التي يمكن أن تكون مهمة في أي مشروع تطوير ويب تقريباً، ما هو الكود سورس، هو الكود الذي يعمل كأساس لبرنامج كمبيوتر ويزوده بتعليمات حول كيفية العمل، لتعرف على ما هو السورس كود، وأهميته، تابع معنا.

اقرأ أيضًا: سي بلس بلس اونلاين – C++ Online


ما هو السورس كود ؟

كود المصدر هو مجموعة من التعليمات التي يكتبها المبرمج باستخدام لغات برمجة الكمبيوتر، وبمجرد أن يكتب المبرمج سطراً أو مجموعة من التعليمات البرمجية المصدر، يمكنه لاحقاً تنفيذه في موقع ويب أو تطبيق أو أي نوع آخر من برامج الكمبيوتر لإعطائه تعليمات حول كيفية العمل، وعلى سبيل المثال، قد يكتب شخص ما سطراً من التعليمات البرمجية المصدر يخبر موقع الويب بالاستجابة بطريقة معينة عندما ينقر المستخدم في مكان معين على صفحة ويب، مثل زر أو ارتباط تشعبي.

يكتب المبرمجون عادةً الكود المصدري في برنامج نصي، مثل معالج الكلمات، ثم يستخدمون مترجماً لترجمته إلى تنسيق يمكن لبرامج الكمبيوتر قراءته، وعندما تخضع شفرة المصدر لهذه الترجمة، فإنها تصبح حينئذٍ رمزاً موضوعياً، ومع ذلك، قبل الترجمة، وغالباً ما يكون من السهل قراءة الكود المصدري وفهمه، لأنه يصف الوظيفة التي يريد المبرمج إضافتها إلى موقع ويب أو برنامج بعد الترجمة، يمكن للمبرمج تخزين شفرة المصدر على جهاز كمبيوتر للرجوع إليه في المستقبل، إما في قاعدة بيانات أو على محرك الأقراص الثابتة الخاص به، ويمكن للمبرمجين أيضا طباعة نسخ مادية من التعليمات البرمجية المصدر الخاصة بهم.

ما هو السورس كود
ذو صلة

أهمية السورس كود

كود المصدر هو جوهر البرنامج، ويحدد هذا النمط لغة البرمجة وبالتالي يحتاج إلى الاتساق في تطويرها، وخلاف ذلك، فإنه يعني مشاكل قابلية الاستخدام وتعريض بيانات المستخدم الحساسة للخطر.

هذه مسؤولية المبرمجين التي لا ينبغي تجاهلها أبداً، ففي النهاية، يتم تنفيذ الهجمات الرئيسية على الشركات عندما يكون هناك تصور سهل للهشاشة العالية.

كما قلنا سابقاً، لكل مطور طريقته الخاصة في تطوير الكود الذي يعمل معه، حيث إنها مثل الكتابة يدوياً: بعض الحروف نظيفة وخفيفة وممتعة للقراءة، والبعض الآخر معقد ويمكن أن يقدم تفسيرات خاطئة لما يقصدونه.


ما هي البرمجيات مفتوحة المصدر؟

المصدر المفتوح هو مصطلح يشير في الأصل إلى البرمجيات مفتوحة المصدر (OSS)، كما أن البرامج مفتوحة المصدر عبارة عن رمز تم تصميمه ليكون متاحاً للجميع، ويمكن لأي شخص رؤية التعليمات البرمجية وتعديلها وتوزيعها على النحو الذي يراه مناسباً.

تم تطوير البرمجيات مفتوحة المصدر بطريقة لامركزية وتعاونية، بالاعتماد على مراجعة الأقران وإنتاج المجتمع. غالبًا ما تكون البرامج مفتوحة المصدر أرخص وأكثر مرونة ولها عمر أطول من نظيراتها المملوكة لها لأنها تم تطويرها من قبل المجتمعات بدلاً من مؤلف أو شركة واحدة.

أصبح المصدر المفتوح حركة وطريقة عمل تتجاوز إنتاج البرمجيات، كما تستخدم حركة المصدر المفتوح القيم ونموذج الإنتاج اللامركزي لبرامج مفتوحة المصدر لإيجاد طرق جديدة لحل المشكلات في مجتمعاتهم وصناعاتهم.


ما هي البرمجيات مغلقة المصدر؟

البرمجيات المغلقة المصدر (البرمجيات الاحتكارية) هي البرامج التي يمتلك مؤلفها جميع حقوق استخدامها وتعديلها ونسخها، كما يتم تصنيف منتجات البرامج التي لا تلبي متطلبات البرامج مفتوحة المصدر عمومًا على أنها برامج مغلقة المصدر.


قيود البرامج المغلقة المصدر

يتحكم منشئو منتجات البرمجيات المغلقة في الوصول إلى الكود المصدري لبرامجهم، ويتم تسليم هذا النوع من المنتجات عادةً في شكل ثنائيات قابلة للتنفيذ ومكتبات مجمعة.
عادةً ما تحتوي اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي لبرنامج مغلق المصدر على أحكام تحظر فك التحويل البرمجي أو أي تغييرات في التعليمات البرمجية المصدر.
يعد الافتقار إلى الوصول إلى الكود المصدري ميزة شائعة، ولكنها ليست إلزامية، في البرامج الاحتكارية، وقد يكون الوصول إلى الرمز جزئياً أو كلياً في بعض الحالات، ولكن استخدامه دون موافقة المؤلف غير قانوني.

يمكن لمالك البرمجيات الاحتكارية:

• جعل الكود المصدري متاحاً للجميع ولكن مع وضع قيود قانونية على تعديله واستخدامه.
• جعل الكود المصدري متاحاً لمجموعة محدودة من الأفراد: المدققون، والمسؤولون الحكوميون، والعملاء الرئيسيون، وما إلى ذلك.
• السماح باستخدام الكود المصدري للبرنامج بموجب اتفاقية معينة، مجاناً أو مقابل رسوم.


ما هو النوع الأكثر شيوعاً؟

الغالبية العظمى من التطبيقات والألعاب والبرامج الشائعة الأخرى هي مصدر مغلق، ومع ذلك، هناك خيارات مفتوحة المصدر للعديد من أنواع البرامج، لذا إذا كنت تريد بديلاً مفتوح المصدر لـ Microsoft Office، فيمكنك استخدام LibreOffice، بدلاً من استخدام Windows، يمكنك تجربة نظام تشغيل Linux مفتوح المصدر، وتتضمن الأمثلة الشائعة الأخرى مفتوحة المصدر متصفح الويب Firefox ومنصة التدوين في WordPress.


ما هي إيجابيات وسلبيات المصدر المفتوح؟

تتمثل إحدى أكبر مزايا المصدر المفتوح في أنه مجاني عادةً، على الرغم من أن بعض الميزات والدعم الفني قد يكلفان تكلفة إضافية، أيضاً، نظراً لأن الشفرة متاحة لأي شخص يريدها، يمكن للتعاون العام إصلاح الأخطاء وإضافة ميزات وتحسين الأداء في غضون فترة زمنية قصيرة نسبياً.


ما هي إيجابيات وسلبيات المصدر المفتوح؟

ومع ذلك، فإن البرامج مفتوحة المصدر ليست مثالية، وقد لا يكون سهل الاستخدام مثل البرامج المغلقة، وإذا واجهت مشكلة، فقد يكون من الصعب العثور على الدعم الفني، خاصة للبرامج الأقل شهرة.
من المرجح أن تكون البرامج المغلقة منتجاً مستقراً ومركّزاً، وإذا كنت بحاجة إلى دعم، فعادةً ما يكون الوصول إلى خدمة العملاء أسهل، ومع ذلك، غالباً ما تكلف البرامج المغلقة أموالًا، وإذا كان بها أي أخطاء أو ميزات مفقودة، فسيتعين عليك الانتظار حتى يقوم المنشئ بمعالجة المشكلات.
الآن بعد أن فهمت الفرق بين البرامج مفتوحة المصدر والمغلقة، يمكنك الاستفادة من النوع الذي يلبي احتياجاتك على أفضل وجه.

وفي الختام، يتمنى فريق موسوعة آراجيك أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال، وتعرفتم على الكود سورس، واهميته .

ذو صلة
    هل أعجبك المقال؟