ما هو الفن التكعيبي

الرئيسية » فنون » ما هو الفن التكعيبي

نشأ الفن التكعيبي منذ أكثر من 100 عامٍ وهو من أكثر الحركات الفنية شهرةً في الفن الحديث، وقد ارتبط هذا الفن ارتباطًا وثيقًا بالرسامين العالميين بابلو بيكاسو وجورج براك، ويتميز بأشكاله المنكسرة ومكوناته المتشابكة، وسنتعرف في هذا المقال على الفن التكعيبي وأنواعه وتاريخ هذا الفن.§

نشأة الفن التكعيبي

هو حركةٌ فنيةٌ ظهرت لأول مرة في فرنسا في عام 1907، وقد شكل هذا الفن نقطة تحولٍ رئيسيةٍ في تطور الفن الحديث بأكمله ولايزال حتى يومنا هذا مصدر إلهامٍ أساسيٍّ للكثير من الفنانين.

مهد هذا الفن الطريق نحو التجريد الخالص؛ حيث رفض الرسامون في ذلك الوقت فكرة أن الفن يجب أن ينسخ الطبيعة، أو أن الفنانين يجب أن يتبعوا التقنيات التقليدية والنمذجة، فقد قام الرسامون التكعيبيون بتجنب الأساليب التقليدية في التعامل مع الفراغات والأشكال، وقاموا بتقليل العناصر وتكسيرها إلى أشكالٍ هندسيةٍ، وإعادة التوزيع والتداخل بين تلك العناصر.

لقد استوحوا رسوماتهم من العديد من الأشياء المألوفة في حياتنا العادية، كالآلات الموسيقية والزجاجات وسطوح الطاولات وغيرها، وبهذا الفن التكعيبي فقد دمروا التخيل التقليدي في الرسم، وغيروا الطريقة التي يروا فيها العالم.§

أنواعه

يوجد نوعان رئيسيان للفن التكعيبي وهما:

  • الفن التكعيبي التحليلي: وهو المرحلة الأولى من مراحل الفن التكعيبي حيث امتد في الفترة ما بين 1908-1912 عام، ويقوم الفنانون في هذا النوع بدراسة وتحليل الموضوع وتقسيمه إلى قطعٍ وكتلٍ مختلفةٍ، وحاولوا من خلال ذلك إبراز موضوع اللوحة برؤى متعددة في ذات الوقت، وذلك بإحداث نوعٍ من إعادة التوزيع والتداخل بين العناصر وقد مارس هذا الفن كل من بيكاسو وبراك واستخدموا الألوان الداكنة في لوحاتهم كالبني والرمادي.
  • الفن التكعيبي الاصطناعي: هو المرحلة الثانية للفن التكعيبي وظهر في الفترة ما بين 1913-1920 عام، وهو تطورٌ للفن التكعيبي التحليلي حيث عمل الفنانون على إدخال ألوانٍ أكثر إشراقًا وإدخال رموزٍ وأشكالٍ وموادٍ أخرى في اللوحة كالورق الملون والصحف وغيرها لتمثيل الكتل المختلفة للموضوع.§

تاريخ الفن التكعيبي

نشأ الفن التكعيبي في فرنسا في عام 1907 على يد كلٍّ من الرسامين العالميين بابلو بيكاسو وجورج براك، ويقسم تاريخ هذا الفن إلى عصرين هما:

  • العصر الأول:

اجتمع كلٌّ من بابلو بيكاسو وجورج براك في عام 1905 ولكن لم يظهر الفن التكعيبي حتى عام 1907، حيث عرض بيكاسو على براك أولى لوحاته وهي  Les Demoiselles d’Avignon، والتي تعرض حاليًا في قصر تروكاديرو (Palais du Trocadéro) في باريس، وقد كان بيكاسو مترددًا في عرض هذه اللوحة على الجمهور بسبب أسلوبها الجديد.

عمل بيكاسو مع براك على تطوير تلك اللوحة، حيث قاموا بتطوير الفن التكعيبي فيها ولم يتم عرضها حتى وافق كلاهما عليها في عام 1916، وبعد ذلك قام براك بالرد على أعمال بيكاسو برسمه للوحة Large Nude في عام 1908، وهكذا بدأت الحقبة الأولى من الفن التكعيبي.

تم استخدام مصطلح التكعيبية لأول مرةٍ من قبل الناقد الفني الفرنسي لويس فووكسيل في عام 1908 لوصف لوحات جورج براك، وقام الرسام هنري ماتيس بوصف هذه اللوحات لفوكسيل بالمكعبات، ولم ينتشر مصطلح الفن التكعيبي على نطاقٍ واسعٍ حتى قامت الصحافة بتبنيه في عام 1911، في عام 1909 قام بيكاسو وبراك بالتركيز على الأشياء للحفاظ على التكعيبية كما في لوحة Braque’s Violin and Palette.

انضم فيما بعد العديد من الفنانين إلى حركة الفن التكعيبي كالفنان البولندي لويس ماركوس الذي اتسمت لوحاته بالإنسانية وبلمسةٍ أخف من أعمال الآخرين، وأيضًا الفنان الإسباني خوان جريس الذي مثلت التكعيبية جزءًا كبيرًا من حياته وكذلك انضم الفنانان الفرنسي فرناند ليجر والفرنسي الأمريكي مارسيل دوشامب إلى حركة الفن التكعيبي.

  • العصر الثاني:

بدأت الحقبة الثانية من الفن التكعيبي في عام 1912، حيث بدأ بيكاسو وبراك بدمج الكلمات، مع اللوحات كما قام بإدخال ألوانٍ زاهيةٍ أكثر إلى لوحاتهم، وكذلك قام براك بتجريب الصور المجمعة حيث ابتكر تقنية كوليه الورقية والتي ظهرت للمرة الأولى في عام 1912 عن طريق لوحته المشهورة طبق الفواكه والزجاج Fruit Dish and Glass، إذ تتألف هذا اللوحة من طبقٍ زجاجيٍّ من الكمثرى والعنب، ويستخدم فيها براك الأشكال والتركيب لبناء هذه اللوحة، وقد وسعت هذه الملصقات في اللوحة من الألوان المستخدمة فيها. 

ولم يقتصر ذاك الفن على الرسم فقط بل قام النحاتون باستخدام هذه التقنية في منحوتاتهم حيث استخدمها الفنان الروسي الكسندر أرشيبينكو Alexander Archipenko لأول مرة عام 1910 وكذلك النحات جاك ليبتشيز Jacques Lipchitz في عام 1914.§