شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الموزع أوالهب Hub هو جهاز أساسي في الشبكات يربط عدة حواسيب أو غيرها من أجهزة الشبكات مع بعضها على الطبقة الفيزيائية (أي الطبقة الأولى) من نموذج OSI. وبعكس المحول switch أو الموجه router لا يملك الهب Hub منصة توجيه أو ذكاء أي لا يعرف وجهة إرسال المعلومات ولا محتواها. ويقوم بتمرير البيانات عبر كل أجهزة الشبكة حتى تصل للجهاز المطلوب.

وباستطاعة الهب Hub اكتشاف أخطاء الشبكة الأساسية كتصادم البيانات. لكن مرور البيانات على كل الأجهزة وليس فقط التوجه إلى الجهاز المطلوب قد يسبب المشاكل، ويتميز الهب Hub بأنه أرخص تكلفة من المحول والموجه.1

ويسمى الهب Hub موزع الشبكة، وهو نقطة اتصال عامة للأجهزة على الشبكة. وتستخدم أجهزة الموزع بالعموم لوصل أجزاء شبكة LAN، ويحتوي على منافذ متعددة. وعند وصل حزمة في منفذ سيتم نسخها إلى بقية المنافذ وعندها يتاح لكل أجزاء LAN رؤية كل الحزم.

ما وظيفة الهب Hub

يعمل الموزع أو الهب Hub والمحولswitch كصلة وصل رئيسية بين كل أجهزة الشبكة وتستعمل نوعًا من البيانات يعرف باسم إطارات frames (تكون على شكل نبضات كهربائية تمثل 0 أو1)، وهي حامل البيانات. عندما يتم استلام الفريمات، فإنها تُفسر ثم تنقل إلى منفذ حاسوب محدد.

عندما يستقبل الفريمات يقوم بتكريرها وإعادة إرسالها عبر جميع المنافذ الأخرى ماعدا المنفذ الذي جاءت منه.

في الموزع، يمر الفريم عبر البرودكاست broadcast، والبرودكاست هو عنوان. يتم إرسال بيانات من جهاز ما على الشبكة واستقبالها من قبل جميع الأجهزة ومعالجتها بما فيها الجهاز المرسل إلى كل منفذ من منافذها وهذا يعني أن الفريم غير مخصص لمنفذ واحد فقط.

ولا يملك الموزع طريقة لتحديد أي منفذ يجب أن ترسل الفريمات إليه؛ فتمريرها إلى كل منفذ يؤكد أنها ستصل إلى وجهتها المقصودة. الأمر الذي يسبب بطء الحركة ويؤدي إلى ضعف استجابة الشبكة أحيانًا.  ومقارنة بالمحول القياسي standard switch، فإن الموزع أبطأ حيث يستطيع إرسال أو استلام المعلومات فقط لكن ليس في الوقت نفسه، لكنه عادة أكثر كلفة من الموزع.

الهب Hub

أنواع الهب Hub

  • passive hub: يعمل ببساطة كقناة للبيانات. ويمكنها من التوجه من جهاز واحد ( أو جزء) لآخر.
  • الموزع الذكي intelligent hubs: يتضمن ميزات إضافية تمكن المدير من رصد مرور الحركة عبر الموزع hub وتمييز كل منفذ فيه. وتسمى هذه الموزعات أيضًا باسم manageable hubs.
  • النوع الثالث هو switching hub: وفعليًا يستطيع قراءة العنوان المخصص لكل حزمة ثم توجيه الحزمة إلى المنفذ المناسب.

موزعات المنزل والأعمال الصغيرة

يمكن أن يعمل الهب Hub كجهاز منفرد أو يتصل بغيره من الموزعات والمحولات لتشكل معا شبكة كبيرة. وعادة ما يكون الموزع سهل التثبيت والاعتناء والتركيب ما يجعله خيارًا جيدًا لشبكات المنازل وشبكات فروع مكاتب الشركات الصغيرة.2

الفرق بين الهب Hub والمحول switch والموجه router

الهب Hub

صُمم هذا الجهاز لربط الحواسيب. وعادة ما يستخدم في شبكة خاصة أي ليس لها أي ارتباط بموارد أخرى غير الحواسيب المحلية (ما يعني عدم الدخول إلى الإنترنت).

عندما يستقبل هذا الموزع حزمة بيانات من جهاز متصل ضمن الشبكة يقوم ببثها إلى كل الحواسيب الأخرى المتصلة بغض النظر عن الوجهة المقصودة، وأين ستنتهي البيانات. بالإضافة إلى أن عرض النطاق الترددي للشبكة مقسم بين جميع الأجهزة المتصلة بها. ما يعني أنه كلما زادت الأجهزة المتصلة كلما قل عرض النطاق المتوفر لكل حاسوب ما يعني سرعات اتصال أبطأ.

في السنوات الماضية، كانت أسعار المحول والموجه مرتفعة ومربكة، ويصعب على معظم الأشخاص استخدامها لذلك كان أغلبهم يختار الهب Hub، لكن الوضع تغير مع مرور الوقت وأصبحت المحولات والموجهات أرخص ثمنًا وأسهل استخدامًا، وهذا ما قطع الطريق أمام الموزعات وأصبح من النادر استعمالها أو حتى إيجادها.

 المحول Switch

أيضًا يقوم محول الشبكة بربط الحواسيب مع بعضها مثل الموزع، لكن يختلف عنه بالطريقة التي يتعامل فيها مع حزم البيانات. فعندما يستقبل المبدل حزمة بيانات يقوم بتحديد الحاسوب أو الجهاز الذي تقصده (تريده) الحزمة ويرسلها إليه فقط، ولا يبثها إلى جميع الحواسيب كما يفعل الموزع ما يعني عدم مشاركة المعلومات بالتالي زيادة كفاءة الشبكة. ولهذا السبب وحده يفضل المستخدمون المحولات على الموزعات.

الموجه Router

وهو جهاز مختلف تمامًا عن الموزع والمحول، فوظيفته الرئيسية تتمثل بتوجيه حزم البيانات إلى الشبكات الأخرى بدلًا من الحواسيب المحلية. وهو جهاز منتشر جدًا في المنازل والشركات حيث يسمح لشبكتك بالاتصال بالشبكات الأخرى بما فيها الانترنت.

بشكل أساسي، يمنح الموجه شبكتك إمكانية الوصول إلى ميزات أكثر مثل firewall، VPN وغيرها.

وحول السؤال الذي يحير البعض بخصوص أي الأجهزة السابقة يجب أن نستخدم؟ فإن السؤال نفسه يعتمد على الهدف من استخدام الشبكة؛ فبالنسبة لمعظم المستخدمين يكون موجه الشبكة اللاسلكي هو المطلوب، حيث يسمح للأجهزة اللاسلكية الاتصال بالشبكة وإلى الانترنت.

أما إذا كانت التكلفة هي الغاية، والهدف فقط ربط عدة حواسيب ببعضها، فالمحول switch هو الحل الأمثل حيث أنه أرخص ثمنًا من الموجه.

في بعض الحالات، تحتاج إلى أكثر من موجه واحد أو محول واحد. مثلًا إذا كانت المساحة كبيرة ستحتاج إلى موجه لربط كل الحواسيب بالانترنت أو بشبكة أخرى.

فاستخدام موجهات أو مبدلات أو نقاط دخول أكثر تسمح بربط أجزاء أخرى من المبنى بنفس الشبكة.3

المراجع

  • 1 ، Hub، من موقع: www.computerhope.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-2-2019
  • 2 Vangie Beal، hub، من موقع: www.webopedia.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-2-2019
  • 3 ، Difference between a network hub, switch, and router?، من موقع: www.computerhope.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-2-2019