شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تعتبر عناوين URL واحدة من أكثر المفاهيم شيوعًا في عالم التكنولوجيا اليوم. وتمثل العناوين التي نستخدمها للوصول إلى موقع معين متاح على شبكة الإنترنت. ربما تكون هذه هي الفكرة الوحيدة التي نملكها عن هذه العناوين. لذا حان الوقت لنطرح السؤال التالي لأنفسنا، ما هو عنوان URL ، هذا ما سنتكلم عنه. 

ما هو عنوان URL

إن مصطلح URL هو اختصار لـ Uniform Resource Locator والتي تعني موقع محدد الموارد الموحّد. ويمثل سلسلة نصية منسقة تشير إلى مورد على شبكة الإنترنت. أي أنه يمثل طريقة للتعرف على موقع الملف على الإنترنت. فلا يقتصر هذا المفهوم على عنوان نستخدمه لفتح المواقع فقط، بل يتعداه إلى تحميل الصور والفيديو والبرامج وأنواع أخرى من الملفات التي تمت استضافتها على الخادم.

تقتصر عملية فتح ملف على جهاز الحاسب لديك على النقر المزدوج عليه، بينما تحتاج إلى استخدام عناوين URL لفتح الملفات على شبكة الإنترنت. ويتم اختصار بعض هذه العناوين بشكل أكثر شيوعًا ويطلق عليها اسم عناوين مواقع الويب والتي تمثل عناوين URL التي تستخدم بروتوكولي HTTP أو HTTPS.

يتكون هذا العنوان من ثلاثة أقسام رئيسية أو ثلاثة سلاسل فرعية مفصولة تتضمن: البروتوكول المستخدم، واسم المضيف أو عنوانه، وموقع المورد.1

انطلاقة عناوين URL

قامت وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة أربانت في أواخر 1960 بإطلاق أول شبكة حاسوب لتنفيذ بروتوكول TCP/IP والتي شكلت أساس الإنترنت وأتاحت نقل الملفات والمستندات بين أجهزة الحواسيب خلال الشبكة. لكن عملية الوصول إلى مثل هذه الوثائق لم تكن مهمة سهلة، فكان لا بد من توفير مبدأ موحد يسمح بربط الملفات والوثائق بسهولة وتحديدها واسترجاعها حسب الطلب. ومن هنا بدأ العمل لإيجاد الحل لتلك المشكلة. وبقيت المشكلة قائمة حتى أوائل 1990 عندما أطلقت الشركة ما عرف بعناوين URL التي شكلت طريقة متناسقة لوصف مكان المستند وكيفية تسليمه.2

بنية عناوين URL

لعناوين URL بنية محددة واضحة تتمثل بمجموعة من المفاهيم وهي:3

  1. بروتوكول شبكة الاتصال Protocol: وهو أسلوب للوصول إلى المورد.
  2. أذن الوصول.
  3. المضيف Host: يمثل عنوان DNS الذي تم تسجيله كعنوان IP.
  4. المنفذ PORT.
  5. المسار Track: يحدد المعلومات حول طريقة الوصول إلى الموقع.
  6. البارمترات: المعلومات الداخلية للمورد حول الملف.

قواعد بناء واستخدام عناوين URL

لعنوان URL مجموعة من القواعد التي يجب الالتزام بها ومعرفتها بشكل أساسي وهي: 

  • يتم السماح باستخدام الأرقام والأحرف والرموز ()!$-‘_*+ في عناوين URL.
  • يجب ترميز الأحرف الأخرى (المترجمة إلى رمز البرمجة) لكي يتم قبولها في العنوان.
  • تحتوي بعض عناوين URL على بارامترات تقسم العنوان بعيدًا عن المتغيرات الإضافية. فعلى سبيل المثال عند قيامك بالبحث في غوغل عن موقع مجلة أراجيك: https://www.google.com/search?q=arageek فإن علامة الاستفهام التي تراها هي إخبار برنامج نصي معين مستضاف على خوادم غوغل، والذي تريد إرسال أمر معين إليه من أجل الحصول على نتائج متخصصة.
  • على الرغم من عدم السماح باستخدام المسافات في عناوين URL فإن بعض مواقع الويب تستخدم علامة + والتي يمكنك مشاهدتها في كل من غوغل واليوتيوب، بينما تستخدم مواقع أخرى رمز النسبة المئوية %.
  • بعض أجزاء العنوان حساسة لحالة الأحرف، وبخاصة تلك التي تتبع اسم المجال.
  • إذا كان عنوان URL يشير إلى ملف يمكن لمتصفح الويب عرضه (كصورة مثلًا) عندها لن تضطر إلى تحميل هذا الملف فعليًا على حاسبك لمشاهدته. بينما بالنسبة للملفات التي لا يتم عرضها عادة في المستعرض (مثل ملفات PDF و DOCX وEXE وغيرها) فيتوجب عليك تنزيل الملف إلى حاسبك لاستخدامه أو استعراضه.

المراجع