ما هي الألوان الباردة

الموسوعة » فنون » ما هي الألوان الباردة

هل سألت نفسك لماذا تشعر بالقلق في غرفة معينة، أو تشعر بالراحة في غرفة أخرى! من الممكن أن يكون لون الغرفة هو السبب، إذ يشعر البعض بالقلق في غرفة صفراء، وبالهدوء والاسترخاء في أخرى زرقاء، فلطالما اعتقد مصممو الديكور الداخلي أن اللون يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية والمشاعر والعواطف لدى الشخص، ومن هنا بالتحديد انبثق مفهوم الألوان الباردة والدافئة.

عالم الألوان ليس مجرد بضعة ألوان تستخدم لرسم لوحة ما، بل هوعلم وفن بحد ذاته، وله تأثير كبير في نفسية الإنسان، حيث يمكن لأي لون أن يثير رد فعل معينًا أو شعورًا يختلف من شخص لآخر بحسب طبيعته وحياته وثقافته، وتعتبر معرفة تأثيرات اللون على غالبية الأشخاص خبرة قيّمة تحتاج للكثير من التجارب.

ولهذا السبب قُسمت الألوان لمجموعتين، ألوان دافئة وأخرى باردة، لكل منها طاقة معينة، سنتعرف عليها معًا في هذه السطور، لكن لابد لنا أولًا أن نلقي نظرة على علم النفس اللوني أو ما يعرف باسم سيكولوجيا اللون.

علم نفس الألوان

علم نفس اللون هو دراسة تجمع بين اللون والمشاعر، ويهدف إلى تحديد كيفية تأثير اللون على قراراتنا اليومية، لهذا السبب يستخدمها أصحاب الإعلانات التجارية لجذب الزبائن، فنرى أن لون الفستان مثلًا هو ما يجبرنا على شرائه، وألوان العبوات تجعلنا نختار ماركة على أخرى من دون قصد، أو أن يجذبنا لون الأيقونة حتى للنقرعليها، كل هذا متعلق بتأثير كل لون على عواطفنا وانفعالاتنا النفسية، ذلك أنّ علم نفس الألوان مستخدم في التسويق في كثير من الأحيان.

لكن سيكولوجية الألوان هذه أكثر تعقيدًا، إذ يمكن أن يكون للون نفسه معانٍ مختلفة تعتمد على تربيتنا وجنسنا وموقعنا وقيمنا ومجموعة من العوامل الأخرى.§

الألوان الدافئة

سميت الألوان الدافئة بذلك لأنها ألوان توحي بالحرارة، فهي ألوان النار والشمس بغروبها وشروقها وأوراق الخريف بالإضافة للدم أيضًا، وتشمل الأحمر والبرتقالي والأصفر، مضافًا لها اللون البنفسجي، وتعتبر بشكل عام نشطة وعاطفية وإيجابية.

  • الأحمر (لون أساسي): الأحمر لون حار جدًاا، إذ أنه يرتبط بالنار والعنف والحرب، لكنه مرتبط أيضًا بالحب والعاطفة، ويقال أنّ الأحمر قد يحمل تأثيرًا جسديًّا على الناس، حيث فقد يرفع ضغط الدم ومعدلات التنفس. يمكن أن يرتبط اللون الأحمر بالغضب أيضًا، كما يشير للخطر، ولهذا السبب نلاحظ إشارات التوقف أو ملصقات التحذير باللون الأحمر عادةً، ومن المرجح أن السبب يعود لكونه يلفت الانتباه أكثر من غيره فهو من أقوى الألوان.
  • الأصفر (لون أساسي): غالبًا ما يُعتبر اللون الأصفر ألمع الألوان الدافئة وأكثرها نشاطًا، فهو مرتبط بالسعادة، لكن في بعض الأحيان يرتبط بالخداع والجبن. يمكن أن يضفي اللون الأصفر الفاتح إحساسًا بالسعادة والبهجة، حيث يشيع استخدام الأصفر الناعم باعتباره لونًا محايدًا بين الجنسين للأطفال بدلاً من اللون الأزرق أو الوردي.
  • البرتقالي (لون ثانوي): اللون البرتقالي هو لون نابض بالحياة وحيوي للغاية، يرتبط بالأرض والخريف، كما يمثّل التغيير والحركة والإبداع. يجذب البرتقالي الانتباه عادة كاللون الأحمر، لكنه أقل حدة ومريح للعين أكثر.
  • اللون البنفسجي: هو لون مضاف للألوان الدافئة، حيث ينتج من مزيج لونين أساسيين أحدهما دافئ والآخر بارد وهما الأحمر والأزرق، فيصنف من الألوان الدافئة إذا كانت كمية الأحمر بالمزيج أكبر من الأزرق.

الألوان الباردة

سميت بالباردة كونها توحي بالاستقرار، وهي ألطف من الألوان الدافئة، إنها ألوان الليل والماء والطبيعة، تعطي شعورُا بالاسترخاء والهدوء كما تفعل الطبيعة في النفس، حيث تشمل الألوان الباردة الأخضر والأزرق ويضاف لهما البنفسجي.

  • اللون الأزرق: على عكس الألوان الدافئة التي يعتبر كل منها دافئ بحد ذاته، فالأزرق في الألوان الباردة هو اللون الأساسي الوحيد ضمن الطيف البارد، مما يعني أن الألوان الأخرى يتم إنشاؤها عن طريق الجمع بين اللون الأزرق ولون آخر دافئ، فيضاف الأصفر الدافئ للأزرق ليعطي الأخضر، ويضاف الأحمر للأزرق ليعطي البنفسجي. لهذا السبب، يكتسب اللون الأخضر بعض سمات اللون الأصفر النفسية، ويأخذ اللون البنفسجي بعضًا من سمات اللون الأحمر. يستخدم اللون الأزرق أيضًا على نطاق واسع للتعبير عن الهدوء والمسؤولية، ويرتبط أيضًا بالسلام، حيث له دلالات روحية ودينية في العديد من الثقافات والتقاليد، فغالبًا ما تُصوَّر السيدة العذراء وهي ترتدي ملابس زرقاء.
  • أخضر (لون ثانوي): اللون الأخضر هو لون بسيط للغاية، يمكن أن يمثل بدايات ونمو جديد، كما يدل على التجديد والوفرة، إذ يحتوي على العديد من السمات المهدئة نفسها التي يتمتع بها اللون الأزرق، ولكنه يشتمل أيضًا على بعض طاقة اللون الأصفر.
  • اللون البنفسجي: هو مزيج من الأحمر والأزرق، ولكننا ذكرنا سابقًا أنه من الألوان الدافئة، إلا أن الفرق هو كمية الأزرق في هذا المزيج، فكلما زادت كمية اللون الأزرق أصبح من الألوان الباردة.§ §

كيف عكست لوحات فنسنت فان خوخ اضطرابه النفسي

عانى الرسام الشهير فان غوخ (Vincent van Gogh) من فصام وهلوسات وأمراض نفسية كثيرة، ولا شك أن لوحاته تعكس حالته النفسية وتدهوره العقلي، فقد كانت لوحاته تشتهر بالتناقض في طريقة استخدامه للألوان الدافئة والجريئة كالأحمر والبرتقالي والأصفر، مع الألوان الفاتحة جدًا، حيث يعتبر هذا دليلًا واضحًا على تناقض مشاعره وعدم استقراره النفسي، كما أن معظم لوحاته كانت سوداوية وحزينة.§

لوحات فنسنت فان خوخ اضطرابه النفسي
496 مشاهدة