التقارير الميدانية وما هي طريقة كتابتها

الرئيسية » ثقافة عامة » التقارير الميدانية وما هي طريقة كتابتها

إنّ للتقارير أنواعًا عديدةً تختلف حسب طبيعة ذلك التقرير والهدف من كتابته وعلى ما يحتويه من معلوماتٍ، ولعلّ من أهمِّ أنواعها التقارير الميدانية والتي سنتعرّف عليها في هذا المقال، كما سنتطرّق إلى طريق كتابة التقارير الميدانية عمومًا.

نبذة عن التقارير الميدانية

يُمكن تعريف التقارير الميدانية بأنها واجباتٌ ومهماتٌ خاصّة بعدّةِ تخصصاتٍ، تتطلب من الباحث الجمع بين النظرية والتحليل اللّذين تمّ تعلمهما سابقًا من خلال الفصل الدراسي، وبين طرق الملاحظة والممارسة التي ينبغي تطبيقها بعيدًا عن الفصل الدراسيّ.

إنّ الهدف من كتابة التقارير الميدانية هو ملاحظة أو مراقبة حدث أو مكان أو شخص ما، ومن ثم تحليل البيانات الناتجة عن تلك المراقبة بُغية تحديد الموضوعات ذات الصلة بمسألة البحث أو الاستطلاع.

يتم تعيين التقارير الميدانية غالبًا في العلوم الاجتماعية التطبيقية مثل الأنثروبولوجيا وعلم الشيخوخة والعدالة الجنائية والعمل الاجتماعي، بالإضافة إلى مهن الرعاية الصحية بشكلٍ عامٍ، حيث نجد أن من المهم والضروري الجمع بين النظري والعملي وبناء علاقة وثيقة بين المفاهيم النظرية التي تم تعلُّمها في الفصولِ الدراسيةِ، وبين التطبيق على أرضِ الواقع، ومن الجدير بالذكر أنّ التقارير الميدانية تُعتبر شائعةً أيضًا في التخصُّصات العلميةِ والتكنولوجيةِ كالجيولوجيا مثلًا.1

من الأمثلة الشائعة على التقارير الميدانية كتابة تقريرٍ ميدانيٍّ حول جلسةٍ خاصّة بممارسة التدريس أو جلسة محاكمة، أو حول مكانٍ تاريخيٍّ أو حدثٍ هام أو حتى حول شخصٍ معينٍ.

على الرغم من اختلاف موضوع التقارير السابقة عن بعضها البعض، ولكن تبقى أوجه التشابه موجودةً فيما بينها كونها جميعها تتطلَّب من الباحث ملاحظةً ووصفًا دقيقَين لكلٍّ من المكان أو الأشخاص أو الأحداث، وبذلك نجدُ أنّ التقارير الميدانية تساعدُ الطالب على تنميةِ مهاراتِ الملاحظة وجمع البيانات، كما تسمح له بالربط بين النظرية وإسقاطها على الحياة العمليّة.

تكون البيانات الخاصة بالتقارير الميدانية عادةً على شكلِ ملاحظاتٍ قصيرةٍ يتم تسجيلها أثناء المراقبة، وقد تتخذ أيضًا أيّ شكلٍ من أشكال جمع البيانات كالتصوير الفوتوغرافي على سبيل المثال أو التسجيلات الصوتية، والتي سنتحدث عنها بتفصيلٍ أكثر في الفقرة التالية.2

تقنيات الملاحظة

عندما تقوم بفعل المراقبة أو الملاحظة من أجل كتابة تقريرٍ ميدانيٍّ ستجد ثلاثة أشكالٍ لتسجيل الملاحظات ألا وهي:

  • أخذ الملاحظات: إنّ الاكتفاء بمجرد تسجيل بعض الملاحظات على ورقةٍ أثناء فعل المراقبة يُعتبر من التقنيات الأكثر استخدامًا وسهولةً، وينبغي استخدام أسلوب الاختزال أي استعمال الرُّموز عند تسجيل الملاحظات لكيلا يحول ذلك عن عمليةِ المراقبة، كما من المُستحسن أن يتوفر لديك هامشٌ واسعٌ على الورقة من أجل كتابة بعض الملاحظات الشخصية والرّؤى النظرية، وأيضًا بعض الملاحظات الأخرى التي قد تساعدكَ أكثر في البحثِ فيما بعد.
  • تسجيل مقطع فيديو أو صوت: إنّ لتسجيلات الفيديو والصوت جانبًا إيجابيًّا وآخرَ سلبي، أمّا الإيجابي يعود لكون تلك التسجيلات تسهّل على الباحث التحليل بشكلٍ متكرّرٍ لملاحظاته ولحدث المراقبة بشكلٍ عامٍ، وأمّا بالنسبة لتأثيرها السلبي فهي تزيد من تدخّل الباحث في الموقف وتجعله متطفّلًا نوعًا ما، فضلًا عن أنّها غير مسموحٍ بها في بعض الظروف كتسجيل التفاعل بين المريضِ والطبيبِ أو تسجيل جلسة محكمة على سبيل المثال.
  • الرسوم التَّوضيحية: تُستخدم هذه التقنية في تسجيل الملاحظات عند الحاجة، كرسم خريطة أو توضيح سلوك بعض الناس من خلال الرسوم، كما قد تكون عن طريق رسم جداول ورسوم بيانية.3

طريقة كتابة التقارير الميدانية

لا بدّ عند كتابة تقرير ميداني من اتباع بعض الخطوات الرئيسية، سنذكرها لكم أدناه.

  1. صياغة موضوع ومسألة البحث

    هي الخطوة الأولى والرئيسيَّة في كتابة التقارير الميدانية بأنواعها، فمن دون مسألة بحث محددة قد لا تنجح في كتابة تقريرٍ جيدٍ أو ناجحٍ، إذًا من الضروري أن تركّزَ ملاحظتك على موضوعٍ أو مشكلةٍ معيّنةٍ وإلا ستقوم بكتابةِ حكاية بدلًا من تقرير. من الممكن أن تكون صياغة المشكة على شكل سؤال مثل “ماذا تقدّم تلك المؤسسة للمجتمع؟”.

  2. التوّسع في الإطار النظري

    قبل البدء، ينبغي عليك قراءة المزيد حول مشكلة البحث خاصّتك، والاستفادة من تجاربِ المختصّين الآخرين في موضوع البحث. وبعد الانتهاء من القراءة يجب صياغة بعض النقاط الهامّة كالتالي.
    أولًا الأطروحة وهي ما ستركّز عليه وتحاول إثباتهِ من خلال ملاحظاتكَ، ثانيًّا الحجج حيث يمكنك إثبات أطروحتك من خلال بعضِ الأدلةِ أو الحجج كذكر بعض الإحصائيّات أو البيانات أو غيرها، ثالثًا وأخيرًا صلاحية الأطروحة، فيجب عليك أن تبين تحت أي ظروفٍ لا يُمكن تطبيق أطروحتك.

  3. تحديد نطاق العمل

    ينبغي على الباحث أن يذكر مكان البحث أو الدراسة الميدانية (الملاحظة)، والفترة الزمنية (من كذا إلى كذا)، والأساليب المُستخدمة (حسب المجال الأكاديمي).

  4. البدء بالبحث الميداني

    قد تكون الزيارة الميدانية لمرةٍ واحدة فقط أو قد تكون على مراحلَ كملاحظة مجموعةٍ معينةٍ من مجتمعٍ من خلال أكثر من زيارةٍ واحدةٍ، هذا وينبغي عليك عند قيامك بالبحث الميداني الالتزام بمنهجيتك.
    قُم بأخذِ الملاحظات وبإجراء بعض المقابلات وتسجيلات الفيديو، ولا تنسَ تدوين انطباعاتك وملاحظاتك الشخصية التي قد تساعدكَ في المزيد من التحليل لاحقًا.

  5. كتابة التقارير الميدانية

    أخيرًا كتابة التقرير الميداني، إذًا يجب أن يتضمن تقريرك جميع الخطوات التي ذكرناها أعلاه، ويجب ربط الأفكارِ ببعضها البعض بطريقةٍ منظمةٍ.4

المراجع