ما هي الجبال الجليدية وكيف يحدث انفصالها

الموسوعة » ظواهر طبيعية » ما هي الجبال الجليدية وكيف يحدث انفصالها

الجبل الجليدي هو عبارةٌ عن كتلةٍ ضخمةٍ من الجليد الطافية في المحيط، وهذا الجليد لا يتشكّل نتيجة تجمد مياه البحار أو المحيطات، إذ إنّ الجبال الجليدية كانت جزءًا من نهرٍ متجمدٍ يومًا ما ثم انفصلت عنه، واتجهت نحو المحيطات والبحيرات لتطفو بعيدًا عن الشاطئ، وبالتالي تتكوّن الجبال الجليدية نتيجة تجمّد مياه الأنهار العذبة.

للجبال الجليدية أشكالٌ عديدةٌ؛ فإمّا أن تكون على هيئة جبالٍ عملاقة، أو كتل جليدية مسطحة مع جوانبَ شديدةِ الانحدار، وتُعرف عندئذ بالهضاب الجليدية.§.

جولة رائعة بين الجبال الجليدية في غرينلاند

تنفصل معظم الجبال الجليدية من الغطاء الجليدي لجزيرة غرينلاند (Greenland)، وتُقام الجولات الترفيهية في الجزيرة للاستمتاع بمشاهدة المكان، وممارسة واحدة من أشهر الألعاب المعروفة بسؤال كيف يبدو الجليد؟! (What does the iceberg look like?)، وهي لعبةٌ تقوم على تصوير الجبل الجليدي من زوايا متعددة، والمثير للدهشة أن شكل الجبل الجليدي يتغير في كل مرةٍ تتغير فيها زاوية الرؤية. إن كنت من أصحاب الحظ وسافرت إلى غرينلاند الواقعة بين القطب الشمالي والمحيط الأطلسي، احرص على اصطحاب كاميرتك، وكن على أهبة الاستعداد لالتقاط الصور الرائعة في أسرع وقتٍ بينما يطوف القارب بك في أنحاء الجزيرة.

أنواع الكتل الجليدية

لكي يتم تصنيف الكتلة الجليدية على أنها جبلٌ جليديٌّ، هناك عدة شروط كالتالي:

  1. ألا يقل طولها عن 16 قدمًا فوق مستوى سطح البحر.
  2. أن يتراوح سمكها بين 164 إلى 98 قدمًا.
  3. ألا تقل المساحة التي يغطيها الجليد عن 5382 قدم مربع. 

هناك نوعان من الكتل الجليدية الأصغر حجمًا من الجبل الجليدي تُعرف بالقطع الجليدية (Bergy Bits)، والتلال الجليدية (Growlers)، ومن الممكن أن تتشكّل القطع والتلال الجليدية من نهرٍ متجمدٍ أو جُرفٍ جليديٍّ (Shelf Ice)، وقد تتكون إثر تحطّم جبلٍ جليدي ضخم.

  • القطعة الجليدية (Bergy Bit): وهي قطعةٌ من الجليد يتراوح حجمها بين المتوسط والكبير، وعادةً ما يكون ارتفاعها أكبر من ثلاثة أقدامٍ وأقل من 16 قدمًا فوق مستوى سطح البحر، وتشغل مساحة تقدر بحوالي (1076-3229) قدم مربع. 
  • التل الجليدي (Growler): وهو عبارةٌ عن جزءٍ صغيرٍ من الجليد الذي يكون في نفس حجم الشاحنة أو البيانو الكبير تقريبًا، يمتد على ارتفاعٍ أقل من ثلاثة أقدامٍ فوق مستوى سطح البحر، ويحتل مساحةً تبلغ حوالي 215 قدمًا مربعًا.

يتم تصنيف الجبال الجليدية طبقًا لأشكالها؛ فإمّا أن تكون مسطحةً (Tabular) بجوانبَ منحدرةٍ وقمةٍ مستويةٍ، أو تكون غير مسطحةٍ (Non-Tabular) على هيئة قبابٍ أو أشكالٍ ذي قممٍ مستدبةٍ.

تُوْكَل إلي المركز الوطني للجليد في الولايات المتحدة الأمريكية (NIC) مهمة متابعة تطورات جبال الجليد على مستوى العالم، حيث يصدر المركز التحليلات والتنبؤات المتعلقة بأحوال الجليد في منطقة القطب الشمالي وأنتاركتيكا (Antarctic)، والبحيرات العظمى وخليج تشيزبيك (Chesapeake Bay)، ويعد المركز بمثابة المنظمة العالمية الوحيدة المعنية بتسمية وتتبع الجبال الجليدية في أنتاركتيكا.§.

تشكّل وانفصال الجبال الجليدية

هناك ثلاث طرق لتكوّن جبال الجليد كما يلي:

  1. أن يحدث انكسار وتصدع في نهرٍ أو غطاء جليدي مثل غطاء غرينلاند؛ مما يؤدي إلى انفصال الجبل الجليدي فيطفو بعيدًا عن الشاطئ، ويتكون هذا النوع من الماء العذب وتزخر به أراضي غرينلاند في كل مكانٍ تقريبًا.
  2. عندما تنجرف الجبال الجليدية في الماء، يؤدي ذلك إلى ذوبانها وارتطامها بالقاع، الأمر الذي قد يحولها إلى جبالٍ جليديةٍ جديدة أصغر حجمًا من الجبل الأصلي، وقد ينجم عن تفكك جبل جليدي ضخم الآلاف من الجبال والصفائح الجليدية الصغيرة.
  3. ثالث نوع من الجبال الجليدية هو صفائح الجليد (Ice Sheets)؛ والتي تتشكّل نتيجة تجمّد مياه المالحة للبحار، فعندما ترتفع درجة حرارة الطقس في فصل الربيع أو الصيف، سيؤثر ذلك على البحر المتجمد؛ فتنفصل منه الصفائح الجليدية المتكونة من الماء المالح. 

ألوان الجبال الجليدية

يتساءل أغلب الناس عن سبب ظهور بعض الجبال الجليدية باللون الأزرق، في الحقيقة هناك خمسة أنواعٍ من الجليد أو الجبال الجليدية كالتالي:

  1. الجليد الأبيض.
  2. الجليد الأسود.
  3. الجليد الأزرق.
  4. الصفائح الجليدية المتكونة من الماء المالح.
  5. الجليد الداكن (Dirty Ice).§.

أسباب اهتمام العلماء بالجبال الجليدية

للجبال الجليدية مكانتها الخاصة في أكثر من مجالٍ علميٍّ، حيث تفيد دراستها كلًّا من علماء المناخ والمحيطات والأحياء كما يلي:

  • يدرس علماء المناخ الجبال الجليدية أثناء تفككها وانفصالها؛ ليكشفوا عن الأدلة التي تسبب انهيار الجرف الجليدي، كما لاحظوا أن الطريقة التي تتفكك بها جبال الجليد عندما تصل إلى المياه الدافئة تعكس بصورةٍ ما تفكك وانفصال الجروف الجليدية في القطب الجنوبي، ويأمل الباحثون فهم التأثيرات الواضحة على انفصال الكتل الجليدية؛ للتنبؤ بكيفية استجابتها لظاهرة الاحتباس الحراري
  • يهتم علماء المحيطات (Oceanographers) بالجبال الجليدية؛ حيث تؤثر المياه العذبة الباردة المكوّنة لها على التيارات المائية في البحار والمحيطات. 
  • يدرس علماء الأحياء الجبال الجليدية لفهم الآلية التي تؤثر بها على حياة الكائنات الحية في المحيطات، فعندما تذوب الجبال الجليدية، تتسرب العناصر الغذائية إلى المحيط، وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن المياه المحيطة بالجبال الجليدية تعج بالعوالق والأسماك والأحياء البحرية.§.
208 مشاهدة