ما هي انواع انظمة الحكم

الرئيسية » سياسة » ما هي انواع انظمة الحكم

منذ تشكل أولى المجموعات البدوية الإنسانية، كان هناك ثمة نوع من بنيان حكومي ليمدها بالإرشاد والهداية ويتوسط بالنزاعات، وقد تعدّدت انواع انظمة الحكم وقواعده في عدة مجالاتٍ عبر مئات وآلاف السنين منذ بدء هذه المجموعات، خاصةً فيما يتعلق بكيفية انتقال السلطة بين الأجيال وعدد الأشخاص القادرين على الوصول إلى الحكم.1

لقد قدم الإغريق أولى الدراسات التي عنيت بأشكال الحكم، ووضع أرسطو إحدى التصنيفات المبكرة وافترض أن الحكومة إما أن تكون عفيفةً أو قذرةً. وتضمنت المجموعة الأولى الملكية، والأرستقراطية (النبلاء) والديمقراطية. أما المجموعات الثانية فشملت الحكومة الاستبدادية، وحكم القلة، وحكم الغوغاء (مجرد من الأهلية). أما في الوقت الحاضر، فتنقسم الحكومات إلى ديمقراطيةٍ وملكيةٍ وأوتوقراطيةٍ (حكم فردي مطلق) وغيرها.2

يشير علماء السياسة إلى انواع انظمة الحكم باستخدام مصطلحاتٍ مختلفةٍ، ويعتمد استخدامهم للمصطلح على عاملين؛ عدد الأشخاص الموجودين في السلطة السياسية، ومقدار السلطة التي تمارسها الحكومة نفسها.3

تعريف نظام الحكم

يعرف نظام الحكم على أنه مؤسسةٌ ذات حدودٍ جغرافيةٍ وموصوفة بشكلٍ واضحٍ، ومقيدة بقواعدَ صريحةٍ ومتفق عليها من قبل الحكومات، وغالبًا ما يُسبق مصطلح النظام السياسي بصفةٍ مكانيةٍ مثل (دولي، وطني أو مدني).

تشمل استخدامات مفهوم نظام الحكم أحيانًا ارتباطًا بأفراد معينيين (مثل نظام نيكولاي تشاوتشيسكو في رومانيا)، أو إيديولوجية (مثل النظام الفاشستي)، أو مقاربة (نظام عسكري) أو مشروع سياسي (النظام الليبرالي الجديد).

يستخدم ذلك المصطلح عند معظم علماء الاجتماع بطريقةٍ طبيعيةٍ ومحايدةٍ، كما يمكن أن يستخدم في سياقٍ سياسيٍّ. ويستخدمه البعض بشكلٍ عامي مثل موظفي الحكومة والصحفيين وصناع القرار، عند الإشارة إلى الحكومات القمعية، غير الديمقراطية أو غير الشرعية أو ببساطةٍ غير المتوائمة مع رؤية الشخص الخاصة بالعالم، وفي هذا السياق، يمرر مفهوم النظام إحساسًا بالرفض الإيديولوجي أو الأخلاقي أو المعارضة السياسية

وقد تم تطوير استخدامين آخرين لمفهوم نظام الحكم، وقد ألغيا استخدام الإشارة إلى إحدى الحكومات الوطنية أو غيرها.

  • الأول يصف الهيئات العابرة للحدود الوطنية، التي غالبًا ما تشارك في تنظيم قضيةٍ أو أكثر. مثل منظمات العمل الدولية وتنظيمها لشروط العمل، ووكالة البيئة الأوربية وتنظيمها للبيئة، حيث تملك مجموعة موارد مختلفة (اقتصادية وسياسية واجتماعية) لتعتمد عليها أكثر من الحكومات الوطنية.
  • الثاني هو الاستخدام البديل لمصطلح نظام الحكم لوصف تكون المؤسسات التي تحكم العلاقات الحضرية. على سبيل المثال؛ الموازنة بين الحاجة لتكون المدن قادرةً على المنافسة الاقتصادية، مع التأكد في الوقت نفسه على تمتع المواطنين بمستوى معيشة جيد.4

انواع انظمة الحكم

توجد تشكيلةٌ واسعةٌ من أنواع الحكم، مثل النظام الملكي الدستوري في المملكة المتحدة الذي تتمتع فيه الملكة إليزابيث الثانية بسلطةٍ مقيدةٍ، فنظريًّا هي على رأس الحكم، لكن غالبًا ما تكون الملكية الإنكليزية رمزيةً بشكلٍ كبيرٍ، أمّا السلطة الحقيقية فبيد البرلمان، الكيان التشريعي. بالمقابل، كان الرايخ الثالث في الحرب العالمية الثانية ديكتاتوريًّا استبداديًّا، وسيطر أدولف هتلر على حكومة ومواطني ألمانيا النازية. وفيما يلي مجموعة متنوعة من أشكال أنظمة الحكم:

  • مجموعة اجتماعية (Social Group): وفيها يتشارك الناس بعض العلاقات الاجتماعية.
  • حزب سياسي (Political Party): تنظيمٌ للفوز بسلطةٍ سياسيةٍ.
  • وحدة سياسية أو كيان سياسي (Political Unit): وحدة تتحمل مسؤولياتٍ سياسيةً.
  • الأوتوقراط (Autocracy)، وحكومة الفرد (Autarchy): من انواع انظمة الحكم التي يسودها شخص واحد.
  • الملكي (Monarchy): يحكم شخصٌ واحدٌ مثل النظام في السعودية والأردن وبروناي.
  • الديكتاتوري: يحكم شخصٌ واحدٌ مثل ألمانيا النازية.
  • الدستوري (Onstitutionalism): نظام حكمٍ دستوري (عادةً وفق دستورٍ مكتوبٍ).
  • الديمقراطي (Democracy)، والكومنولث (Commonwealth): نظام سياسي، تكون السلطة الأقوى فيه بيد الشعب الذي يستطيع اختيار من يمثله.
  • النظام الثنائي (Diarchy): شكلٌ من أشكال الحكم يوجد فيه حاكمان مفصليان.
  • حكم الشيوخ (Gerontocracy): نظامٌ سياسيٌّ يحكمه رجال مسنون (شيوخ).
  • الحكم النسائي (Gynarchy): نظامٌ سياسيٌّ تحكمه امرأة.
  • الطاغي والمهيمن (Hegemony): تكون السيطرة أو القيادة في انواع انظمة الحكم هذه لمجموعةٍ اجتماعيةٍ واحدة أو لشعبٍ على غيره؛ مثل تعزيز هيمنة الولايات المتحدة على نظامٍ اقتصاديٍّ دوليٍّ جديد.
  • حكم الغوغاء (Mobocracy): نظامٌ سياسيٌّ يكون فيه شخص من الرعاع مصدرًا للسلطة؛ أي حكومة الدهماء.
  • حكم القلة (Oligarchy): نظامٌ سياسيٌّ يحكمه قلة من الأشخاص، كما كانت المدن الكبرى مشهورةً بأنها بيد قلة من رجال الأعمال المحليين.
  • البلوتوقراطية (Plutocracy): نظامٌ سياسيٌّ يحكمه الأثرياء.
  • الجمهوري (Republic): شكلٌ من الحكومة، ويكون الشخص الذي يرأس السلطة ليس ملكًا (عادةً يسمى رئيسًا).
  • التكنوقراطية (Technocracy): شكلٌ من الحكم يضم العلماء والخبراء الفنيين في السلطة، ويوصف أنه مجتمع على من يحكم فيه أن يثبت كفاءته بمناشدة الخبراء الفنيين الذين عليهم أن يثبتوا كفاءتهم بتطبيق طرقٍ علميةٍ من المعرفة.
  • حكم رجال الدين (Theocracy): هي وحدةٌ سياسيةٌ يحكمها الدين (أو من قبل مسؤولين يعتقدون أنهم مرشدون إلهيون).
  • المنظمات الاجتماعية (Social Organisation): بنيان اجتماعي، ونظام اجتماعي.5

المراجع