لطالما سمعنا عن حضارة الاغريق القديمة، فقد ذاع صيتها حتى عصرنا هذا، وقد اشتهرت هذه الحضارة بالفلسفة أساسًا، فهي بالطبع أول حضارة تبنت فكر الفلسفة، وقد كانت من أكثر الحضارات ازدهارًا ويذكر اسمها ضمن الحضارات العظيمة آنذاك، وحتى الآن.

منذ حوالي 2500 عام، كانت اليونان واحدة من أهم البلاد في العالم القديم، فقد كان فيها المفكرون والمحاربون والكتاب والممثلون والرياضيون والفنانون والمعماريون والسياسيون، وأعظم وأكبر الفلاسفة، ومن الأشياء التي قد يجهلها الكثيرون، أن اليونان كانت تسمى “هيلاس” وكان أهل اليونان لا يطلق عليهم اسم اليونانيين، وإنما “الهيلينيس” نسبة إلى أرضهم.

نحن بالطبع نعلم اسمها اليوم على أنها بلاد الاغريق أو اليونان، لكن الكثيرين يجهلون مسمى هيلاس، وهو الاسم الأول والأصلي لهذه البلاد، إذن من أين أتى مسمى “اليونان” المعروف في وقتنا الراهن عنها؟

السبب في إطلاق هذا الاسم على هيلاس هم الرومان، الذين أطلقوا على اليونانيين هذا الاسم في وقت ما من الزمان، وتداولوا الاسم حتى صار الاسم الرئيسي للبلاد.

انتشار ثقافة الإغريق وفكرهم

كان الشعب الاغريقي يتميز بفكره عن باقي الشعوب وقتها، وقد كان شعبا مثقف واع، لذا فلا ذهول في حقيقة أن أعظم وأشهر الفلاسفة على مر التاريخ كانوا من الاغريق، وقد انتشرت ثقافة الاغريق في كثير من البلدان التي وصلوا إليها أثناء سفرهم أو ابحارهم للتجارة، أو أثناء استكشافهم لأراض جديدة، مما وسع فرصة انتشارهم وفتح بابًا لنشر الثقافة الاغريقية في هذه البلدان، وقد انتشر الاغريق في بلدان عديدة فقد عاشوا في اليونان القارية والجزر اليونانية، والمستعمرات المنتشرة حول البحر الأبيض المتوسط، كما كان هناك يونانيون يعيشون في صقلية بإيطاليا، وتركيا وشمال إفريقيا، وفي أقصى غرب فرنسا.

تاريخ الاغريق القديم

يذكر التاريخ بداية استيطان البشر لليونان منذ حوالي 40000 عامًا مضى، وكانت الحياة وقتها بدائية وبسيطة، فقد كانوا يعيشون على الصيد والزراعة، وبدأت الحضارات اليونانية، بحضارة “المينويون” وهي أول حضارة يونانية عظيمة، في الفترة ما بين 2200 قبل الميلاد و 1450 قبل الميلاد، وكان مركزها الرئيسي في جزيرة “كريت”، وكانت تعرف باسم حضارة “المينويين” نسبة إلى ملكهم “مينوس”.

ثم جاءت حضارة “الميسيني” من من البر الرئيسي لليونان، وكانوا عمال بناء وتجارًا بارعين جيدين، وقد كانوا جنودًا أقوياء أيضًا، قاتلوا في معركة طروادة الشهيرة.

عصر الظلام

بعد انتهاء عصر الميسينيين في حوالي عام 1100 قبل الميلاد، بدأت عصور الاغريق المظلمة. وتُعرف بذلك لأنه لا أحد يعرف الكثير عما حدث، فقد دخلت اليونان في حالة غموض لم يسجلها التاريخ ولم يعرف أحد عنها شيئًا، واختفت جميع اللغات المكتوبة والفنون.

ما بعد عصر الظلام

بدأت الحضارة اليونانية تظهر مرة أخرى، في عام 800 قبل الميلاد، وذلك بعد حوالي 300 عام من بدء عصر الظلام، فقد بدأ اليونانيون التجارة مع البلدان الأخرى، ومن أبرز ما قاموا به هو إقامتهم للألعاب الأولمبية الأولى، والتي لازالت مستمرة حتى يومنا هذا، وتعد أيقونة مميزة لهذه البلد.

عصر الاغريق الذهبي

دخلت اليونان العصر الذهبي حوالي 480 قبل الميلاد، وقد استمر هذا العصر 200 عام، استطاعوا خلاله بناء معابد رائعة، واكتشفوا اكتشافات علمية، وكتبوا مسرحيات وأسسوا أول ديمقراطية، وقاموا بالكثير من الإنجازات الرائعة.

الفترة الهلنستية

تعرف الفترة الأخيرة من التاريخ اليوناني بالفترة الهلنستية، وهي الفترة التي احتل فيها الرومان بلاد الاغريق وقد استمر هذا الاحتلال منذ عام 323 إلى 30 قبل الميلاد، لكن بخلاف عادات الاحتلال التي تدمر البلاد المحتلة، فإن الرومان لم يدمروا اليونان، ولم يفرضوا عليهم تقاليد الرومان، بل وبالعكس فقد احترم الرومان عادات وتقاليد اليونانيون، وتأثروا بهم أيضًا، وقد ظهر ذلك واضحًا في معتقداتهم وتخطيط مبانيهم وملابسهم والتي تشير جميعها للطراز الإغريقي وليس الروماني.

نظام الحكم في اليونان

كان نظام الحكم أشبه بالولايات اليوم، وكانت اليونان مقسمة إلى عدة ولايات في شكل دولة مثل ولاية أثينا وسبارتا وكورينث وأولمبيا، وكل ولاية قد حكمت نفسها بنفسها، فقد كان لكل مدينة حكوماتها وقوانينها وجيشها، فمثلا اعتبر الإغريق القدماء الذين يعيشون في سبارتا أنفسهم سبارتان أولًا، ثم يونانيون، ولم تكن الأوضاع مستقرة بشكل كبير، فقد كانت هذه الولايات الصغيرة تقاتل بعضها، لكنهم كانوا يتعاونون في مقاتلة عدو مشترك للدولة مثل تعاونهم ضد الإمبراطورية الفارسية.1

توحيد حكم اليونان

لم يستطع أي حاكم توحيد حكم اليونان، سوى حاكم قوي وشجاع، في حقبة 300 قبل الميلاد، وكان من مقدونيا وقاد حملات امتدت حتى أفغانستان والهند، أنه “الإسكندر الأكبر” ابن الملك “فيليب”، الذى تتلمذ على يد أرسطو، وتولى الحكم في العشرين من عمره.2

علوم الاغريق

تم طرح مفهوم الكون الذري لأول مرة في اليونان من خلال عمل “ديموقريطوس” و”ليوكيبوس”، وقد قدموا طريقة المنهج العلمي الذي يتبعه العلماء اليوم لأول مرة من خلال عمل “تاليس ميليتوس”، كما أن الأبجدية اللاتينية تأتي من اليونان القديمة، بعد أن تم إدخالها إلى المنطقة خلال فترة الاستعمار الفينيقي في القرن الثامن قبل الميلاد.3

أشهر الشخصيات اليونانية

  • أبقراط: وكان طبيبًا.
  • ليونيداس: وهو من أعظم ملوك الاغريق وكان ملك أسبرطة.
  • إقليدس: من أعظم علماء الرياضيات.
  • أرخميدس: وهو عالم رياضيات إغريقي.
  • فيثاغورس: أحد عظماء الرياضيات.
  • هوميروس: وهو شاعر وأديب يوناني.
  • أفلاطون: وهو فيلسوف يوناني مشهور.
  • الإسكندر الأكبر: أحد أعظم الملوك على مر التاريخ، واشتهر ببأسه وشجاعته، وقوته.
  • أرسطو: فيلسوف يوناني، ومعلم الإسكندر الأكبر.
  • سقراط: أحد أشهر الفلاسفة اليونانيين، وهو أستاذ أرسطو.4

المراجع