ما هي فوائد بيكنج صودا

الموسوعة » تغذية » الأغذية المصنعة » ما هي فوائد بيكنج صودا

تعدُّ البيكنج صودا (Baking Soda) إحدى المكونات المألوفة في أغلب المطابخ حول العالم، يستعملها الكثير من الناس في صنع الطعام، ولكن أغلبهم لا يعلم أنّ لهذه المادة الكثير من الفوائد المتنوعة، لذلك سوف نستعرض لكم في هذا المقال جميع فوائد بيكنج صودا سواء الصحية أو الجمالية.

ما هو البيكنج صودا

قبل أن نتطرق إلى فوائد بيكنج صودا سنبدأ بتعريفٍ بسيطٍ عنها، فهي تُعرف أيضًا باسم بيكربونات الصوديوم، أو كربونات الصودا، أو كربونات هيدروجين الصوديوم، أما الصيغة الكيميائية للبيكنج صودا تُعرف بالشكل (NaHCO3)، حيث تتمثل هذه الصيغة بأيونات الصوديوم وأيونات البيكربونات، وهي معروفةٌ بتأثيرها القلوي (PH=9).

تعدُّ البيكنج صودا عاملَ تخمرٍ كيميائيّ، وذلك يشابه خاصية البيكنج باودر (Baking Powder)، وكلاهما يستخدمان بشكلٍ أساسيٍّ في الخَبز، حيث أنهما يتسببان بزيادة ارتفاع مستوى الخليط (انتفاخ العجين) عند خبزه، فعند مزج بيكربونات الصوديوم مع مزيجٍ حمضيٍّ، يتسبب ذلك بصنع فقاعاتٍ وإطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون وبالتالي ارتفاع مستوى العجين.

فوائد بيكنج صودا

الفوائد الصحية

ما لا يعرفه الكثيرون، أن للبيكنج صودا العديد من الفوائد التي تنعكس على صحتنا وجسدنا، فعند تناولها توفر لنا الكثير من التأثيرات الإيجابية؛ أي يمكن عدّها مكمل غذائي، ومن تلك الفوائد:

  • حل بعض المشكلات الهضمية: فكما أشرنا سابقًا، إن للبيكنج صودا خواصًّا قلويةً قادرة على موازنة الحموضة المعدية وتحقيق توازن الأس الهيدروجيني في الجسم، وكثير من الناس يعانون من الارتجاع أو حرقة الفؤاد، والتي فيها يتدفق الحمض المعدي ذو الـ(PH) المنخفض إلى المري، ما يؤدي إلى تخريش بطانة المري ويسبب شعور الحرقة، وبتناول البيكنج صودا ذو الـ(PH) المرتفع، يتم تعديل الحموضة وإعادة درجة حموضة الجسم إلى وضعها الطبيعي، وحماية المري من التخريش الحمضي.
  • خاصية مضادة للفطريات والبكتيريا: فقد أثبتت الدراسات أنه من فوائد بيكنج صودا القضاء على بعض أنواع البكتيريا، ومنها جراثيم العقدية الطافرة (Streptococcus Mutans)، حيث توجد هذه الجراثيم في الفم وترتبط بشكلٍ مباشرٍ مع تسوس الأسنان. كما أنها مضادةٌ للكثير من أنواع الطفيليات والخمائر، وبذلك تقي من الالتهابات الجلدية والتهاب الأظافر.
  • تعزيز صحة الكِلى: فحسب الدراسات التي أُجريت على 134 مريضًا يعانون من أمراضٍ كلويةٍ مزمنةٍ، لوحظ أن الأشخاص الذين تناولوا البيكنج صودا بشكلٍ مستمرٍ، كانوا أكثر تحملًا للمرض، وانخفضت سرعة تطور المرض لديهم، فإن مكملات البيكربونات تبطئ من معدل تقدم الفشل الكلوي إلى مراحله الأخيرة، إذ أصبحت أبطأ بمعدل الثلثَين بالمقارنة مع أولئك الذين لم يتناولوه.
  • التخفيف من التهابات المجاري البولية: حيث أن للبيكنج صودا والماء دورًا مهمًّا في الوقاية من الالتهابات البولية التي عادةً ما تكون أكثر شيوعًا عن النساء، وذلك من خلال تخفيف حموضة البول، ومن جهةٍ أخرى علاج الالتهاب بتكلفةٍ قليلةٍ.
  • التقليل من الآلام العضلية: فقد أظهرت الدراسات أن تناول البيكربونات قبل الرياضة له تأثيرٌ إيجابيٌّ على الرياضيين، فهي مفيدةٌ للنشاط البدني المطول الذي يكون على فتراتٍ متقطعةٍ أو مستمرةٍ من التدريب عالي الكفاءة، كما أنها تقلل من الآثار السلبية الناتجة عن ارتفاع حموضة وبالتالي أضرار أقل للعضلة، وبذلك يتحسن الأداء الرياضي على المدى الطويل.
  • تساهم في علاج النقرس والمشاكل المفصلية الأخرى: إن ارتفاع مستوى حمض اليوريك (Uric Acid) في البول والدم، يسبب حدوث الألم والأمراض المزمنة، مثل التهاب المفاصل والنقرس، ومن فوائد بيكنج صودا موازنة هذه الحموضة المتزايدة.
  • قد تحسن بعض علاجات السرطان: يحتل السرطان المرتبة الثانية للوفاة في العالم، وعلاجه يقتصر على إبطاء أو إيقاف نمو الخلايا السرطانية، وقد أشارت بعض الأبحاث أن البيكنج صودا تساعد أدوية العلاج الكيميائي بالعمل بشكلٍ أكثر فعاليّة من خلال جعل وسط الخلايا الورمية أقل حمضية.
  • تخفيف الحكة الجلدية والحروق الشمسية: غالبًا ما يتم استخدام البيكنج صودا في تهدئة الحكة، فأنّ حمامات البيكنج صودا تعدُّ علاجًا شائعًا للحكة من لدغات الحشرات ولسعات النحل، كما تُهدئ الحكة الناتجة عن الحروق الشمسية، ويمكن أن تكون فعالةً أكثر عند دمجها مع موادٍ أخرى، مثل نشاء الذرة، ودقيق الشوفان.§§.

الفوائد الجمالية

بالإضافة إلى جميع الفوائد الصحية السابقة، تمتلك البيكنغ صودا العديد من الفوائد الجمالية التي تنعكس على مظهرنا. من فوائد بيكنج صودا الجمالية:

  • لها دور في تقشير الجلد: هي تعدُّ مادةً كاشطةً تقوم بإزالة خلايا الجلد الميتة للسماح بإنتاج خلايا جديدة، وذلك من خلال تخفيف البيكنج صودا بالماء، ثم تطبيقها على الجلد بشكلٍ دائريٍّ مرتين في الأسبوع.
  • التقليل من ظهور حب الشباب: تقلل البيكنج صودا من حدوث الالتهابات الجلدية ولها دورٌ مضاد للبكتيريا، وبذلك تقلل من فرص ظهور البثور وحب الشباب.
  • دور في تبيض الأسنان: توفر القدرة على تنظيف الطبقة السطحية للأسنان وإزالة اللويحة السنية (Plaque) دون حدوث تآكلات مهمة، وبدون استخدام مواد كيميائية، والتي عادةً ما تكون موجودةً في معاجين الأسنان، يمكن ذلك من خلال إضافة البيكنج صودا وتنظيف الأسنان بالشكل المعتاد، ويجب استخدام فرشاة ناعمة، وتجنب التنظيف بقوةٍ.
  • مزيل عرق طبيعي: ومن فوائد بيكنج صودا المهمة إزالة رائحة العرق الكريهة بدون استخدام مواد كيميائية ضارة، ويمكن ذلك من خلال مزج أربع ملاعقَ كبيرة من البيكنج صودا مع أربع ملاعقَ كبيرة من نشاء الذرة، ثم إضافة 6 ملاعقَ كبيرة من زيت جوز الهند، وبذلك نحصل على عجينةٍ قابلة للدهن نطبقها على منطقة الإبطين.
  • مكون مهم في العناية بالشعر: يُقال إن هذا المكون يساعد على تليين خصل الشعر، وتعزيز نمو الشعر بشكلٍ أفضل.§§.

وبذلك نستنتج أن فوائد بيكنج صودا لا تقتصر على زيادة ارتفاع مستوى العجينة عند الخَبز، بل لها الكثير من الفوائد التي تؤثر بشكلٍ كبيرٍ على صحتنا وجمالنا.

264 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.