في رحلة تطوير أنظمة التشغيل والغوص في أعماق البرمجة ووصلت مايكروسوفت إلى بيئةٍ تطويريةٍ ساعدت المطورين والمبرمجين بشكلٍ كبيرٍ، حتى ألقت بظلالها على العديد من تطبيقات ويندوز التي نستخدمها اليوم. جميعنا سمع بفيجوال بيسيك، لكن هل نعلم كيف تم تطويرها وما الأسباب التي أوصلتها حدود الشهرة؟

سنتعرف سويًا في هذا المقال على الفيجوال بيسيك. ما هي؟ تاريخها وميزاتها.1

تعريف الفيجوال بيسيك

الفيجوال بيسيك Visual Basic والتي يرمز لها اختصارًا VB هي بيئة تطويرٍ برمجيةٍ من مايكروسوفت، يستخدم فيها المبرمج واجهة رسومية GUI لتعديل المقاطع البرمجية المسبقة الاختيار والمكتوبة بلغة بيسيك BASIC.

وتعتبر إحدى أكثر لغات البرمجة انتشارًا واستخدامًا على مستوى العالم، ويأتي سبب شهرتها كونها تتيح للمستخدمين إنشاء تطبيقات ويندوز بسهولةٍ وسرعةٍ.2

تاريخ الفيجوال بيسيك

تعود أصول الفيجوال بيسيك إلى لغة البرمجة BASIC التي أنشأها عام 1964 كلٍ من جون كيمني وتوماس كورتز بهدف تبسيط البرمجة وجعلها في متناول العالم بأسره. باستخدام تلك الفكرة قامت مايكروسوفت بدمج مترجمٍ أساسيٍّ في نظام التشغيل الخاص بها MS-DOS. وعلى الرغم من انتشارها وسهولتها، إلّا أنها كانت قاصرةً عن منافسة اللغات الأخرى مثل السي C والسي بلس بلس C++، لذا اقتصر استخدامها على بعض المهمات البسيطة والأغراض التعليمية في حين كانت التطبيقات الكبرى تُبرمج باستخدام لغاتٍ أخرى.

في أواخر ثمانينيات القرن الماضي كان نظام التشغيل ويندوز وغيره من الواجهات الرسومية في بدايات انطلاقتهم، وكانت معظم أجهزة الحاسب تستخدم أنظمة التشغيل ذات الواجهات النصية. وعندما بدأ الناس بإدراك فوائد أنظمة التشغيل الرسومية بدأت شعبية ويندوز، لكن ولسوء الحظ كان إنشاء البرامج صعبًا للغاية في ويندوز وتتطلب شيفراتٍ ضخمةً للغاية. وللتغلب على هذه المشكلة قامت مايكروسوفت بإحياء لغة بيسيك بإدخال البيئة التطويرية Visual Basic 1.0 مستخدمة الأكواد المصدرية الخاصة بلغة البيسيك.

قدمت هذه الأداة للمبرمجين وسيلةً سهلةً لإنشاء تطبيقات ويندوز المختلفة. الأمر الذي دفع مايكروسوفت لتحسين هذه البيئة بالإضافة إلى تحسين اللغة القائمة عليها فجعلت منها لغةً كائنيةَ التوجه.

إصدارات فيجوال بيسيك

منذ إصدارها الأول، تم إطلاق ستة إصداراتٍ مختلفةٍ من فيجوال بيسيك وهي (1.0 و2.0 و3.0 و4.0 و5.0 بالإضافة إلى 6.0) وكان آخر إصداراتها هو 6.0 الذي أطلق عام 1998.

انتقلت بعدها مايكروسوفت إلى .NET Framework وأصبحت تعرف بعدها باسم Visual Basic .NET ويشار إليها أحيانًا باسم Visual Basic 7.0 أو تنسب للعام الذي أطلقت فيه Visual Basic 2002.

منذ الانتقال إلى .NET framework أطلقت عدة إصداراتٍ أخرى من Visual Basic .NET وهي (Visual Basic .NET 2002 وVisual Basic .NET 2003 تلاها كل من Visual Basic 2005 وVisual Basic 2008 وVisual Basic 2010 وVisual Basic 2012 ثم Visual Basic 2015 وVisual Basic 2017) والتي عرفت اختصارًا بالأسماء التالية بالترتيب (VB 7.0، VB 7.1، VB 8.0، VB 9.0، VB 10.0، VB 11.0، VB 14.0، VB 15.0).3

ميزات الفيجوال بيسيك

  • واجهة رسومية: تتميز بواجهةٍ رسوميةٍ سهلةٍ التعامل أي أن برنامج الفيجوال بيسيك دائمًا ما سيظهر نتيجة على الشاشة مما يمكن المستخدم من التفاعل معه للقيام بالمهمة التي يريد.
  • تدعم البرمجة التركيبية Modularization: وهي أسلوبٌ تصميميٌّ يعتمد على مجموعة مكوناتٍ منفصلةٍ تدعى الوحدات.
  • كائنية التوجه.
  • تصحيح الأخطاء: إذ توفر خيارين مختلفين لتصحيح التعليمات البرمجية، إما تصحيحها بشكلٍ يدويٍّ كما في بقية لغات البرمجة، أو عن طريق Runtime Debugger الذي يقوم بتصحيحها بشكلٍ تلقائيٍّ أثناء التشغيل.
  • الوصول إلى البيانات: باستخدام ميزة الوصول إلى البيانات يمكننا إنشاء قواعد بيانات.4

مساوئ الفيجوال بيسيك

  • لغة قوية لكنها أبطأ بكثير من بقية اللغات.
  • لغة مطورة من قبل مايكروسوفت لذا لا يمكن نقلها بسهولة إلى أنظمة التشغيل الأخرى.
  • لا تدعم الصفوف كما في بقية لغات البرمجة.
  • تتطلب مساحةً ذاكريةً كبيرةً لتثبيت المكتبات والمكونات الرسومية، ولا يمكن استخدامها لتطوير البرامج التي تحتاج وقت معالجةٍ كبيرٍ كألعاب الفيديو
  • التطبيقات التي يتم تطويرها في الفيجوال بيسيك تعمل فقط على أنظمة ويندوز.5

المراجع