ظهرت لغة أيدا في بداية الثمانينيات من قبل فريق من المبرمجين في فرنسا، وتطورت هذه اللغة بشكل كبير في بدايات التسعينيات في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت أول لغة عالمية معتمدة غرضية التوجه، واستمر التطور إلى أن وصلت النسخة الأخيرة منها Ada 2012 وهي لغة قوية تمتلك الكثير من الميزات.1

لغة أيدا

لغة برمجية عالية المستوى، وهي مصممة لتكون لغة عامة تستخدم لكل شيء، بدءاً من تطبيقات الأعمال البسيطة وحتى أنظمة توجيه الصواريخ، وقد سميت هذه اللغة باسم Augusta Ada Byron أول مبرمجة حاسوب، وتتأثر لغة أيدا بلغات Pascal و Java و C++، وقد تم تطويرها لأول مرة لوزارة الدفاع الأمريكية لاستبدال لغات البرمجة المستخدمة فيها، حيث أنها لغة توفر الدقة والموثوقية وقابلية التعديل والسلامة بشكل أساسي.2

ميزات لغة أيدا

تمتلك لغة أيدا الكثير من الميزات التي تجعلها توازي اللغات الأخرى وستجد فيها كل ما تتوقع في أي لغة حديثة ومن ميزاتها:

  • دعم قوي لعمليات التدقيق أثناء التشغيل وأثناء الترجمة.
  • دعم كامل للبرمجة غرضية التوجه.
  • دعم لميزات البرمجة المتزامنة بما في ذلك تعدد النوى.
  • توفر قوالب عامة.
  • التغليف.
  • الهرمية في البرمجة.
  • دعم متخصص لبرمجة الأنظمة و أنظمة الزمن الحقيقي.

كما تتضمن النسخ الحديثة من اللغة برمجة معتمدة على العقود، وفيها نجد كافة المتطلبات البرمجية مضمنة في الكود الأساسي ويمكن التحقق منها بواسطة عمليات تحقق ديناميكية أو تحليل ثابت.

فوائد الانتقال للغة أيدا

بالإضافة لميزات لغة أيدا الكثيرة فإنها هنالك فوائد كبيرة من الانتقال لاستخدامها ومنها:

  • دعم شريحة واسعة من المعالجات.
  • توفر بيئات تطوير كثير وأدوات تطوير ناضجة.
  • إمكانية الاندماج مع برمجيات ومشاريع مبنية بلغة C و C++، وتشغيلها بسهولة.
  • سهولة التعلم.
  • سجل نجاحات واسع في الصناعات الصعبة وبوجود التحديات، بما في ذلك الصناعات التي تتطلب الأمان والسلامة.
  • شهادة ISO مع مراقبة وصيانة لمعايير Ada.

لغة أيدا في التجارة والصناعة

من الجيد أن تعتمد الشركات البرمجية والمعامل الصناعية على لغة أيدا فهي لغة مرنة جداً وسهلة، وبما أنها قابلة للربط والتعامل وتتوافق مع اللغات الأخرى فسنجد العناصر الرسومية والبرمجية الخاصة باللغات الأخرى تعمل بشكل جيد مع أيدا، وهي لغة غير مكلفة للشركات، وبما أنها مصممة لتراعي الدقة والسلامة فهي تناسب الصناعات التي تحتاج ذلك، فهي ملائمة للعديد من أنظمة التحكم بحركة السكك الحديدية ومترو الأنفاق والخطوط الجوية، كما نجدها في الكترونيات الطيران والفضاء والقطاعات النووية بالإضافة لتواجدها في برمجيات أنظمة الصواريخ والأقمار الصناعية ونظم الاتصالات السلكية واللاسلكية، إذن فهي منتشرة في كل مكان في الإعلام والاستثمار وفي أنظمة التحكم بالسفن التجارية وجميع الفروع العسكرية الأمريكية.3

البرمجة بلغة أيدا

لنقترب خطوة أخرى ونتعرف على البرنامج الأول بلغة أيدا وهو برنامج يطبع رسالة Hello World ويكون كالتالي:4

with Ada.Text_IO;

procedure Hello is

begin

   Ada.Text_IO.Put_Line(“Hello, world!”);

end Hello;

بيئة التطوير GNAT Programming Studio

هي البيئة الأساسية المستخدمة لتطوير برمجيات لغة أيدا، وهي تضمن بيئة متكاملة غنية ومجموعة متنوعة من الأدوات التي تساعد في تطوير منتجات بسرعة وفعالية، وستجد هذه البيئة وشرح عنها وتحميلها ضمن موقع الشركة المنتجة الرسمي وهو https://www.adacore.com/gnatpro.

المراجع