ما هي مكبات النفايات وكيف تلوث البيئة

رهام الحجوان
رهام الحجوان

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

4 د

مكبات النفايات من أكثر الملوثات التي تلوث البيئة وتؤثر على مناخ الأرض، وفي هذا المقال سنركز على هذه الظاهرة غير الصحية وتأثيراتها على البيئة.


ما هي مكبات النفايات

مدافن النفايات هي مواقعُ مخصصةٌ لإلقاء القمامة أو غيرها من النفايات التي يتم دفنها أو تراكمها، وهي من الظواهر الشائعة في جميع أنحاء العالم والتي أصبحت في تزايدٍ بسبب ازدياد عدد السكان في العالم وزيادة مجمل مخلفات الأنشطة من منازلنا ومدارسنا ومكاتبنا ومستشفياتنا وأسواقنا، ومن الجدير بالذكر بأن معظم المجتمعات تهمل مدافن النفايات مع غياب الشعور بالمسؤولية بحجم المشاكل البيئية التي تشكلها هذه النفايات، والتي تؤدي لتلوث الأرض وتؤثر على الصحة والسلامة العامة.


ما هي أنواع النفايات

ذو صلة

بعض الحقائق عن تلوث الأرض

  • في عام 2010 أنتجت الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 250 مليون طن من القمامة، وتمت إعادة تدوير حوالي 85 مليون طن من النفايات.
  • يعود حوالي 40 % من الرصاص الموجود في مكبات النفايات من أجهزة الكمبيوتر وغيرها من المعدات الإلكترونية الملقاة في القمامة.
  • يمكن أن تكون بعض أنواع القمامة سببًا لموت الحيوانات.
  • إعادة التدوير إحدى الطرق الجيدة لتقليل كمية النفايات بالإضافة لمعالجتها بالطرق الكيميائية.

آثار مكبات النفايات على البيئة

ينتج عن مكبات النفايات العديد من الأمراض المعدية والآثار الصحية ولعل أبرزها:

  • تلوث الهواء: تحتوي ثلثي نفايات المكبات على موادٍ عضويةٍ قابلة للتحلل من مخلفات المنازل والشركات والصناعة، وتطلق هذه المواد المتحللة غازاتٍ ملوثةً تؤثر بشكلٍ كبيرٍ في الهواء الذي تستنشقه الكائنات الحية، ومن هذه الغازات غاز الميثان وهو من غازات الدفيئة القوية ويحبس ما يصل لـ20 ضعفًا من الحرارة في الجو مقارنةً بثاني أكسيد الكربون، ويكون الهواء المحيط بمكبات النفايات ذو رائحةٍ كريهةٍ بسبب النفايات العضوية المتحللة.
  • التلوث البيولوجي: تؤثر مدافن النفايات على النظام الحيوي في المنطقة، وذلك عبر استجلاب الفئران والغربان والحشرات بدلًا من الثدييات والطيور، كما تحدث تغييرات في الغطاء النباتي حيث يتم استبدال بعض الأنواع النباتية بأنواعٍ أخرى.
  • تلوث المياه: وفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإن مكبات النفايات يمكن أن تسبب تلوث مياه الشرب حيث أن الأمطار الهاطلة على مواقع مكبات النفايات تحل المواد العضوية وغير العضوية، مما يكون موادًا عضويةً شديدة السمية تتسرب للمياه الجوفية وتحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من المعادن السامة والأمونيا والمركبات العضوية السامة، وقد يسبب وصول هذه المواد الكيميائية الضارة للأنهار والبحيرات موت الحياة المائية.
  • تلوث التربة: تتأثر جودة التربة في المناطق المحيطة بمكبات النفايات بسبب مزيج المواد السامة والمواد العضوية المتحللة، مما يسبب ازدياد التأثيرات على التنوع البيولوجي والتي قد تسبب القضاء على نمو النباتات.
  • التلوث البصري والصحي: تصبح المناطق التي تتجمع فيها النفايات أرضًا خصبةً لتكاثر البكتيريا والرائحة الكريهة، كما أنها تؤثر على المناظر الطبيعية، وتكون عادةً المنازل القريبة من مكبات النفايات ذات أسعارٍ رخيصةٍ بسبب الحشرات المحيطة بالمكبات، كما أن الأشخاص الذين يقطنون في هذه الأماكن من أكثر الأشخاص عرضةً للأمراض المعدية والتشوهات الخلقية والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي.

نصائح للحد من القمامة

كل ما نفعله ينتج عنه نفايات لذلك علينا المساهمة في الحد منها، وفيما يلي بعض النصائح البسيطة التي تساعدنا في ذلك ومنها:

  • استخدام الأكياس القماشية بدلًا من الأكياس البلاستيكية.
  • شراء المنتجات الغذائية المعبأة في عبواتٍ قابلة لإعادة التدوير.
  • إعادة تدوير العبوات الزجاجية.
  • التبرع بالأشياء التي لا نحتاجها لمن هم في حاجة لها.
  • إصلاح ما هو تالف بدلًا من شراء الجديد.
  • تقليل استخدام الأوراق.
هل أعجبك المقال؟