ما هي مكونات النظام البيئي

الرئيسية » لبيبة » علوم » بيئة » ما هي مكونات النظام البيئي
النظام البيئي

تملك البيئة المحيطة بنا الكثير من الخصائص التي تساعدها على الحفاظ على تنظيمها الداخلي وضمان استقراره واستمراره. ويصنف العلماء والدارسين النظام البيئي إلى مجموعةٍ من الفئات التي تتناغم وتتفاعل فيما بينها لتشكيل بيئةٍ حيويّةٍ مستقرةٍ.

فما هو النظام البيئي وما أبرز مكوناته وكيف يعمل! لنتعرف على ذلك سويًّا.

ما هو النظام البيئي

يعرف النظام البيئي على أنه مجموعةٌ من العلاقات والتفاعلات بين الكائنات الحية فيما بينها، ومع البيئة المحيطة بها. فتشكل بذلك هذه العلاقات مجموعةً من الترابطات الهامة لاستمرار تطور الحياة بشكلٍ منظمٍ. أي يمكن القول إنه يتمثل بالنواة المجتمع الأساسية ذات الخصائص المطلوبة لاستمرار الحياة.

ويتسم النظام البيئي بمجموعه بطابعٍ ديناميكيٍّ يساعده في التكيف مع الاضطرابات الدورية وغير الدورية التي تصيب النظام. ويتكون في أساسه من مجموعةٍ من المكونات المتنوعة التي تقوم عليها العلاقات المختلفة مصنفةً في صنفين أساسيين يتفرع عنهما بقية التصنيفات الأخرى لتشمل بمجموعها الكائنات الحية والبيئة المحيطة بمكوناتها المتنوعة. ويتوقف تعقيد النظام على تنوع مكوناته لذا يمكن القول أن بعض الأنظمة تكون أكثر تعقيدًا من غيرها. وتعتمد الأنظمة البيئية على دورات الطاقة لتتجدد وتتطور وتنمو.1

مكونات النظام البيئي

كما قلنا يتصنف مكونات النظام البيئي إلى صنفين أساسيين هما المكونات غير حيةٍ وأخرى حية، وسنتحدث عن كلٍ منها على حدا:

المكونات غير الحية

 هي مجموعة العوامل والعناصر الفيزيائية أو الكيميائية غير الحية كالماء والهواء والحرارة والمركبات والمعادن المختلفة والصخور الرمال وجميع ما يقارب هذه الأمثلة المتوافرة في بيئةٍ معينةٍ. وتصنف المكونات غير الحية إلى ثلاث فئاتٍ مختلفةٍ هي:

  1. العوامل المناخية والفيزيائية المختلفة: بما فيها الماء والهواء ومعدلات الهطولات المطرية، ودرجات الحرارة، بنية التربة وغيرها.
  2. العوامل العضوية: وهي تلك المواد العضوية التي تؤثر في الكائنات الحية وتساهم في استمرارية حياتها كالبروتينات والدهون والسكريات.
  3. العوامل غير العضوية: المركبات والعناصر المختلفة الموزعة في البيئة كالحديد والفوسفات والكبريت والأكسجين ومثيلاتها.2

المكونات الحية

هي مجموعة جميع الكائنات الحية الموجودة في بيئةٍ معينةٍ والتي تعتمد في حياتها على تبادل الطاقة داخل النظام البيئي. وتقسم هذه المكونات إلى منتجين ومستهلكين والمحللات. وبالحديث عن كلٍ منها على حدا نجد:

المنتجات

أطلق هذا الاسم على هذه الفئة كونها قادرةً على إنتاج المركبات العضوية من المركبات غير العضوية المتوافرة بالاعتماد على بعض العوامل المساعدة كضوء الشمس. وتعتبر النباتات المنتجات الأولى على الأرض والتي تقوم بالاعتماد على بعض المواد بتوافر ضوء الشمس بتشكيل السكريات بعملية التركيب الضوئي. ولا تتوقف وظيفتها عند هذا الحد، بل إنها تقوم بامتصاص غاز ثنائي أكسيد الكربون من الهواء المحيط، وتطرح الأكسجين بدلًا عنه.

المستهلكات

كما يبدو من اسمها فهي فئة الكائنات الحية التي تعتمد على المنتجات للحصول على الطعام والطاقة المختلفة. وليس من الصعب أن ندرك أننا نصنف في هذه الفئة! وتقسم هذه المجموعة إلى أربعة أنواعٍ كالتالي:

  1. المستهلكات الأولية (الحيوانات العاشبة): مجموعة الحيوانات التي تحصل على الغذاء والطاقة اللازمين عن طريق تناول النباتات كالأرانب والغزلان والمواشي.
  2. المستهلكات الثانوية (آكلات اللحوم الأولية): هي مجموعة الحيوانات التي تحصل على غذائها والطاقة اللازمة من خلال تناول المستهلكات الأولية أو بالإضافة إلى بعض النباتات.
  3. آكلات اللحوم الثانوية: هي الحيوانات التي تحصل على حاجتها من الطاقة والغذاء بالاعتماد على تناول المستهلكات الثانوية (آكلات اللحوم الأولية).، كما النمور والأسود والفهود.3

المحللات (المفككات)

هي تلك الكائنات المسؤولة عن تفكيك تحليل بقايا الطعام والنفايات العضوية والجثث المتراكمة في النظام البيئي، ممثلةً بشكلٍ أساسيٍّ بالفطريات والبكتيريا.

تعمل هذه المحللات على إفراز مواد وأنزيمات تقوم بتحليل البقايا العضوية (نباتات ميتة، بقايا حيوانية، جثث وغيرها) إلى مجموعةٍ من الجزيئات والمواد التي يمكنها امتصاصها.4

بعض المفاهيم الأساسية المرتبطة بالنظام البيئي

ترتبط مكونات النظام البيئي بمجموعةٍ من العلاقات المختلفة التي تشكل الأساس الرئيسي الذي تقوم عليه عملية تبادل المنافع فيما بين هذه المكونات:

  • السلسلة الغذائية: هي مجموع العلاقات المتسلسلة التي ترتبط بها الكائنات الحية وغير الحية. عادةً ما تبدأ السلسلة الغذائية من الطاقة الشمسية والتي تعتبر المصدر الأساسي للطاقة على الأرض. تستخدم النباتات هذه الطاقة لتشكيل الكربوهيدرات بعملية التركيب الضوئي. تبدأ بعدها الطاقة بالانتقال من شكلٍ إلى آخر ومن كائنٍ إلى آخر حتى تصل إلى المفككات التي تحلل النفايات والبقايا العضوية إلى جزيئات لتتحرر بعدها وتعود إلى النظام البيئي.
  • الهرم البيئي: هو التمثيل الهيكلي الهرمي للمستويات الغذائية المتعاقبة للنظام البيئي. تتألف قاعدة الهرم من المنتجات يليها المستهلكات الأولية والثانوية ثم المفترسات.
  • الشبكة الغذائية: هي مجموعة جميع السلاسل الغذائية الموجودة في نظامٍ بيئيٍّ واحد.5

المراجع