من المُرجح أنك قد مررت يومًا ما في إحدى الحدائق العامة ولفتك منظر زهرة الماغنوليا، هذه الأزهار الجميلة ذات الحجم الكبير نسبيًا والرائحة الأخاذة التي تنمو على أشجار الماغنوليا والتي تُزرع في الحدائق العامة لمنظرها الجمالي، فما هي نباتات الماغنوليا زما صفاتها؟

زهرة الماغنوليا

هي أزهار جميع نباتات جنس الماغنوليا الذي يضم أكثر من 200 نوعًا من الأنواع النباتية، أغلبها أشجارٌ او شُجيراتٌ متوسطة الحجم يمتاز بأوراقه الخضراء البيضوية اللامعة، أغلب أنواعها دائمة الخضرة لكن توجد بعض الانواع المتساقطة الأوراق، وتمتاز بانها تتحمل انخفاض درجات الحرارة أكثر من الأنواع الدائمة الخضرة. تتميز بأزهارها الكبيرة الحجم وذات المنظر المُميز ببتلاتها البيضاء أو الصفراء أو الارجوانية، وقلبها الأصفر أو البرتقالي ورائحتها العطرية النفّاذة المميزة.

 تُعتبر من النباتات الاستوائية وتنتشر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية والمعتدلة ذات الشتاء الدافئ، سُميت هذه النباتات من قبل تشارلز بلومييه نسبةً لعالم النبات الفرنسي لبيير ماغنول الذي عاش في القرن السابع عشر، حيث صنّف نباتات هذا الجنس ضمن نباتات العائلة الماغنولية.§

تصنيف نباتات الماغنوليا

تتبع نباتات الماغنوليا المملكة النباتية Plantae وتحت مملكة النباتات الوعائية Tracheobionta التي تضم بدورها خمسة أقسامٍ، تتيع نباتات الماغنوليا لفوق قسم النباتات البذرية Spermatophyta وقسم النباتات الزهرية Magnoliophyta وصف النباتات ذوات الفلقتين Magnoliopsida وتحت صف الماغنوليات Magnoliidae ورتبة الماغنوليات Magnoliales وفصيلة Magnoliaceae وجنس Magnolia، ويضم الجنس بدوره أكثر بقليلٍ من 200 نوع.§

وصف نباتات الماغنوليا ومتطلباته البيئية

تُعتبر الترب الحامضية الغنية بالمواد العضوية الترب المثالية لنبات الماغنوليا، وتحتاج إلى ضوء الشمس المباشر ورطوبةٍ نسبيةٍ جيدةٍ إلى متوسطةٍ فهي حساسةٌ لانخفاض وارتفاع رطوبة التربة.

يختلف الطول النهائي لأشجار الماغنوليا بحسب النوع ففي الأنواع القصيرة الشُجيرية يصل ارتفاعها الأعظمي إلى 15 قدمًا، أما في الأنواع الكبيرة الحجم يصل ارتفاع الاشجار الى 80 قدمًا، ينمو التاج على شكلٍ هرميٍ ويتراوح قطره في أعرض نقطة منه عند اكتمال النمو من 30 إلى 50 قدمًا.

أوراق الشجرة خضراءٌ جلديةٌ بيضويةٌ ذات حافةٍ تامةٍ غير مسننةٍ تغطيها طبقةٌ شمعيةٌ تتموضع على الأفرع بترتيبٍ متبادلٍ من الجهتين، بعض أنواعها دائمة الخضرة والبعض الآخر متساقط الأوراق.

أما لحاء الشجرة فهو بلونٍ بنيٍ وأملسٍ عندما تكون الأشجار في سنواتها الأولى يصبح سميكًا ومتكونًا من طبقاتٍ قشريةٍ فوق بعضها.

الأزهار تتراوح في الحجم بحسب النوع من 4-8 سنتيمترًا لأغلب الأنواع وفي بعض الانواع تصل إلى 30 سم، تندمج فيها الأوراق البتلية بالأوراق الكأسية لتُعطي أوراقًا تشبه البتلات تسمى بالتيبالات المُدمجة عددها 16 تيبالًا تتموضع بشكلٍ دائريٍ في ثلاثة او أربعة صفوفٍ.

الزهرة مخنثةٌ تحوي الأعضاء التكاثرية الذكرية والأنثوية معًا تختلف ألوان الأزهار تبعًا للنوع، ويتراوح اللون بين الأبيض أو الأخضر أو الأحمر أو الأصفر او الأرجواني، لا تُفرز أزهارها الرحيق لكنها تفرز رائحةً ذكيةً تُشبه روائح الفاكهة الاستوائية، تجذب الماغنوليا النحل بالرائحة الذكية التي تُطلقها ليتغذى على حبوب اللقاح وهي المصدر الرئيسي للنحل من البروتين، تُزهر عادةً في شهر نيسان وتستمر على الأشجار حتى حزيران وتبدأ الاشجار بالإزهار بعمر سبع سنواتٍ.

ثمار الماغنوليا بشكل قرونٍ تتراوح في الطول بين 5 و25 سم تقريبًا، البذور كلوية الشكل لونها بين الأحمر والبرتقالي والوردي، تعتبر غذاءً مفضلًا لعددٍ من الطيور. تُعمّر أشجار الماغنوليا طبيعيًا أكثر من مئة عامٍ.§

استخدامات نباتات الماغنوليا

تستخدم أشجار الماغنوليا عالميًا لقيمتها الجمالية في بعض الأنواع ورائحتها الذكية كنباتات زينةٍ ولتنسيق الحدائق بالدرجة الأولى، وتُستخدم بعض أنواعها للحصول على مصدرٍ جيدٍ من الأخشاب التي تُستخدم في صناعة الأثاث والمنازل الخشبية، وللحائها وأزهارها استخداماتٌ شائعةٌ في الطب التقليدي الصيني والياباني حيث يحوي اللحاء على مركبين أساسيين هما Magnolol و honokiol اللذان يتمتعان بخصائص منشطةٍ للجهاز الهضمي، إذ يساعدان على الهضم، ولأزهاره تأثيراتٌ منشطةٌ ومقويةٌ للجسم، كما تقوم مستخلصات اللحاء بتعديل إنتاج الكورتيزول في الجسم، ويلعب اللحاء دورًا في تخفيض التوتر والتهدئة العصبية ويساعد على النوم.§

أشهر أنواع الماغنوليا

الماغنوليا الجنوبية (Magnolia Grandiflora)

هو النوع النموذجي المُمثّل لجنس الماغنوليا، وهي أشجارٌ دائمةُ الخضرة أوراقها بيضاويةٌ جلديةٌ كبيرةٌ إهليلجيةٌ يصل طولها حتى 25 سم، الأزهار بيضاء نموذجيةٌ كبيرةٌ جدًا يبلغ عرضها 30 سم تتميز، عن باقي الأنواع بتفضيلها للمناطق المُظللة نسبيًا موطنها الأصلي الولايات الجنوبية من الولايات المتحدة الأمريكية يصل ارتفاعها من 60 حتى 80 قدمًا.

ماغنوليا اليانسون (Magnolia Salicifolia)

ماغنوليا اليانسون ( ماغنوليا أوراق الصفصاف) من الأنواع المتساقطة الاوراق الموطن الأصلي لها هو اليابان، يصل ارتفاع الأشجار حتى 30 قدمًا، تتفتح الأزهار قبل الأوراق كما في اللوزيات ما يُكسبها منظرًا بديعًا، أوراقها متطاولةٌ نوعًا ما تشبه أوراق الصفصاف لكنها أعرض منه وأقل من أنواع الماغنوليا في عرض الورقة، أزهارها بيضاء اللون.

الماغنوليا كبيرة الأوراق (Magnolia Macrophylla)

شجرةٌ كبيرةٌ يصل ارتفاعها بالمتوسط 40 قدمًا وفي بعض الحالات تصل حتى 60 قدمًا، موطنها الأصلي أمريكا الوسطى في المكسيك، دائمة الخضرة في الأقاليم الحارة ومتساقطة الأوراق في الأقل حرارة، الأوراق كبيرةٌ يصل طولها إلى 80 سنتيمترًا، الأزهار كبيرةٌ بيضاء قاعدتها تتلون باللون الارجواني الجميل يُزهر هذا النوع في أيار.

شجرة الخيار (Magnolia Acuminata)

سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى ثمارها التي تُشبه الخيار عادةً، شجرةٌ كيرة الحجم بارتفاعٍ يتراوح بين 60 و 80 قدمًا تتحمل المناخات الباردة، أزهارها صغيرةٌ حتى 5 سم، تتحول ثمارها إلى اللون الأحمر عندما تنضج، أوراقها كبيرةٌ يصل طولها حتى 25 سم.

الماغنوليا الزنبقية (Magnolia Liliflora)

من أصغر أنواع الماغنوليا هي شجيراتٌ يصل ارتفاعها من 8- 12 قدمًا متساقطة الأوراق أزهارها تشبه الزنبق بلونٍ ارجوانيٍ بالغ الجمال ذات رائحةٍ ذكيةٍ أوراقها بيضاويةٌ خضراءٌ داكنةٌ.

الماغنوليا اليابانية الشمالية (Magnolia Kubos)

موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا من الأشجار العيصية (متعددة الجذوع الرئيسية) لكن تكتسب الشكل النموذجي بعمليات التقليم الأساسية، أوراقها كبيرةٌ خضراء داكنةٌ وأزهارها نموذجيةٌ بيضاء ذات قاعدةٍ ارجوانيةٍ يتراوح ارتفاعها بين 25 قدمًا وحتى 75 قدمًا بحسب الموقع والمناخ .§