معلومات عن شركة ارامكو

لبنى الحسامي
لبنى الحسامي

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

4 د

يُعتبر النفط بمثابة عصب الحياة لاعتمادنا عليه بشكلٍ كبيرٍ في كثيرٍ من الأشياء والصناعات، لهذا تتنوع شركات إنتاج النفط حول العالم، ولعلّ أهم تلك الشركات هي شركة ارامكو السعودية الشهيرة (Saudi Aramco)، والتي سنتحدث عنها في هذا المقال.


نبذة تعريفية عن شركة ارامكو

تُعرف شركة أرامكو باسم شركة النفط العربية السعودية، وهي أكبر مُنتج ومصدر للنفط في العالم، يقعُ مقرّها في ظهران في المملكة العربية السعودية، وتبلغ احتياطاتها من النفط 270 مليار برميل، كما وتُعتبر أرامكو الشركة الأكثر ربحيةً في العالم إلى حدٍّ كبيرٍ، وتتفوق بذلك على عمالقة التكنولوجيا مثلَ شركات Apple وAlphabet (شركة Google الأمّ إن صح التعبير).


تاريخ وتأسيس شركة أرامكو

تأسّست شركة ارامكو السعودية في عام 1933 بموجب اتفاقيةٍ عقدتها السعودية مع شركة ستاندرد أويل (Standard Oil) النفطية الأمريكية لولاية California (أو كما اسمها Chevron)، بعدما منحها الأمير السعودي آنذاك الحق في التنقيب عن النفط واستخراجه في الأراضي السعودية، وقد سُميت الشركة باسم أرامكو (Aramco) في عام 1944، حيث تمثل كلمةُ أرامكو اختصارًا لشركة النفط العربية الأمريكية، وقد كان تديرها آنذاك مجموعة أو تحالف شركات نفط أمريكية من أسلاف شركة شيفرون (Chevron) وتكساكو (Texaco) وإكسون موبيل (ExxonMobil) على سبيل المثال.

ذو صلة

أُسست منظمة أوبك (OPEC) في عام 1960، وهي منظمة الدول المصدرة للنفط، وما إن تم تأسيسها حتى بدأت السعودية وبعض الدول المنتجة للنفط بتأميم مواردها الطبيعية، وقد أصبحت أرامكو مملوكةً بالكامل للدولة السعودية في عام 1988، وأصبحت تُدعى شركة النفط العربية السعودية.

أطلقت أرامكو في عام 2012 نشاطًا تجاريًّا جديدًا يقتضي شراء وبيع حوالي 1.5 مليون برميل من المواد الكيميائية، والمنتجات المصنوعة من البوليمرات يوميًّا مما ساعد ذلك في الحفاظ على المزيد من تلك الإيرادات داخليًّا، بدلًا من الاعتماد على تجارٍ خارجيين.

أعلن نائب وليّ العهد السعودي ـ الأمير محمد بن سلمان ـ في عام 2016 عن خطةٍ مضمونها إدراج أسهم شركة أرامكو للاكتتاب من أجل بناء صندوقٍ سياديٍّ كبير، وقد نجح بذلك في عام 2019، ولعب دورًا رئيسيًّا في زيادة قيمة الشركة وجذب المستثمرين الأجانب، حيث أدرج 5% من أسهم الشركة للتداول أو للاكتتاب العام، وحقق بذلك أكبر اكتتاب شهدته البشرية، وقد تجاوزت قيمة أرامكو المالية 2 تريليون دولار.


معلومات وحقائق هامة عن شركة ارامكو

  • تشرف أرامكو على عشراتٍ من حقول النفط، بما في ذلك حقل الغوار وهو أكبر حقلٍ في العالم.
  • تدير أرامكو أيضًا العديد من حقول الغاز بالإضافة إلى عمليات التكرير والتسويق والتوزيع في جميعِ أنحاء العالم.
  • توفّر أرامكو 10% من إمدادات النفط في العالم، وهي بذلك تُعتبر أكبر مُنتجٍ للنفط.
  • تسعى شركة ارامكو إلى التنويع في مجال النفط؛ حيث توسعت في مجال البتروكيماويات التي تُستعمل لصناعة العديد من المواد كالبلاستيك وغيرها، وذلك بهدف مضاعفة إنتاجها من المواد الكيميائية لتصل إلى 34 مليون طن سنويًا بحلول 2030.
  • يبلغ عدد الموظفين من الجنسية السعودية في شركة أرامكو حوالي 51653 موظفًا، بالإضافة إلى 10254 مغتربًا، وذلك يشمل موظفيها في فروعها بالصين ومصر واليابان والهند وهولندا وكوريا الجنوبية وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة.
  • يُعتبر خالد بن عبد العزيز الفالح الرئيس التنفيذي السابق لشركة أرامكو السعودية.
  • تدير أرامكو 11 مركز أبحاثٍ ومكاتب تكنولوجيا حول العالم، حيث كان أحدث مركزٍ لها في الصين.
  • حصلت أرامكو على 99 براءة اختراعٍ في عام 2014 من قبل الولايات المتحدة.

التأثير الإيجابي لشركة أرامكو على العالم

ساعدت شركة ارامكو العديد من المجتمعات على التطور والازدهار، كما ساهمت بدعم الاقتصاد العالمي وتحسين البنية التحتية لمناطق السعودية.

أثرت أرامكو إيجابًا على آلاف الأُسر والعائلات سواءً بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ في جميع أنحاء المملكة وخارجها، وذلك من خلال خلق أكثر من 12 ألف وظيفة لأشخاص من 25 دولةً مختلفةً، وكان ذلك خلال مرحلة تنفيذ مشروع خليج منيفة، حيث كان 80% من القوى العاملة هم موظفون جدد، كما بدأ 360 شابًا سعوديًّا حياتهم المهنية كمهندسين وعمال صيانةٍ يُشرف عليهم موظفو شركة ارامكو من ذوي الخبرة، حيث وصلت ساعات التدريب في عام 2013 إلى 5.2 مليون ساعة.

علاوةً على ذلك، كان لخليج منيفة تأثيرٌ كبيرٌ جدًا على الصعيدين الوطني والعالمي، إذ قدّم آلاف الفرص الوظيفية لآلاف الأشخاص عبر شركة أرامكو.

هل أعجبك المقال؟