ما معنى اسم مريم وشخصيتها في اللغة العربية والقران

الموسوعة » اسماء بنات » ما معنى اسم مريم وشخصيتها في اللغة العربية والقران

ستبدأ الأسماء العديدة تنهال على مسامعك بمجرد معرفة أهلك وأصدقائك أنّك تنتظر مولدًا جديدًا، فرحلة البحث عن اسمٍ يليق بمولودك الجديد ليست بالأمر السهل. ستسعى لتحصل على اسمٍ يليق به ويكسبه بعض الصفات الحميدة، إن كان مولودك فتاة فما رأيك بأحد الأسماء القديمة الحديثة المنتشرة بكثرةٍ على مرّ العصور والسنين. مريم. هذا الاسم الجميل والشائع، هل تعلم ما يحمل هذا الاسم من معانٍ في طياته، تابع معنا قراءة المقال التالي لتطلع على كل ما تريد معرفته حول معنى اسم مريم في اللغة العربية والقرآن الكريم، وما هي صفات الفتاة الحاملة له، ومن هنّ أشهر من حملن هذا الاسم؟

معنى اسم مريم

معنى اسم مريم في اللغة العربية

تتباين الآراء حول الأصل الذي يعود له الاسم، لكن من المرجح أنّه يعود لأصولٍ يونانيةٍ لينتقل بعدها إلى العبرية، ومنهم إلى الفرس ليصل أخيرًا إلى العرب.

اسم مريم على وزن مَفْعَل، من رامَ يريم إذا بَرِحَ، يُقال: ما يَرِيمُ يفعل ذلك، أي: ما يَبْرحُ، ويُقال ما رِمْتُ أفعله، وما رِمْتُ المكان، وما رِمْتُ منه، فهي الفتاة الجميلة المحببة والملتزمة دينيًّا، والمحبة لتقديم المساعدة للناس المحيطين بها، والتي ترمز لكل ما هو طاهرٌ وعفيفٌ، ويعني اسم مريم أيضًا الفتاة العابدة المتعبدة التي تخدم ربّها في بيوته في اللغة العبرية، بينما يعني مرارة البحر أو المرتفعة أو السيدة المحبوبة والمتمردة في اللغة السريانية.

معنى اسم مريم في جميع اللغات

اسم مريم من أكثر الأسماء شيوعا حول العالم وأقدمها، ويختلف معناه باختلاف الثقافات، فورد في معجم معاني الأسماء بالشكل التالي: مريم اسم علمٍ مؤنث سامي مشترك، ويأخذ المعاني التالية:

  •  يلفظ في العبرية “ميريام” بمعنى: السيدة، بحر الآلام والأحزان، وقد يشير إلى العابدة في خدمة الرب أو المستنيرة.
  • وفى اللغة الأرمنية يعني المرأة صاحبة الجمال الفائق.
  • وفى اللغة القبطية يشير إلى السيدة المحبوبة.
  • وفى اللغة السريانية يقصد به إلى السلطانة أو الملكة.
  • وفى الكتاب المقدّس الإنجيل يدلّ على المرتفعة أو ممتلئة النعم.
  • وفى اللغة الرومانية يعني  نجمة البحر.
  • بالإضافة إلى وروده في لغات أخرى كالكنعانية والأكدية والأوغاريتية.

معنى اسم مريم في الإسلام

يبيح الإسلام تسمية الفتيات المسلمات باسم مريم على الرغم من المعاني المسيحية التي يحملها، كون الاسم لا يحمل أي معنى مسيئًا أو بذيئًا، وإنّما يشير إلى كل ما هو طاهرٌ وعفيفٌ وذو رفعةٍ، بالإضافة إلى كون السيدة العذراء حملت الاسم، وكذلك وجود سورة في القرآن الكريم تحمل الاسم.

يشترط الدين الإسلامي على متّبعيه بعض الشروط عند إطلاق الأسماء على أبنائهم وبناتهم، من هذه الشروط:

  • التأكد من اشتقاق الاسم ومعانيه الدقيقة وعلى من أطلق سابقًا عبر التاريخ.
  • التأكد من أن الاسم ذو أصلٍ عربيٍّ وإن لم يكن كذلك ـ أي منقول من لغةٍ أخرى ـ فيجب التأكد من معناه بحيث يضمن عدم مخالفته لأيٍّ من التعاليم الدينية الإسلامية أو حمله معانٍ مسيئة.
  • من المفضل تسمية الأولاد بالتعبيد لأيٍّ من أسماء الله الحسنى، أو التسمية بأسماء الصحابة والخلفاء المسلمين.
  • ألّا يحتوي الاسم على أي دليلٍ لعبادة أحدٍ غير الله.
  • ألّا يحمل أي معانٍ مذمومة.

معنى اسم مريم في القرآن الكريم

قد ذُكر اسم مريم في القرآن الكريم 34 مرةً في العديد من النصوص القرآنية ضمن العديد من السور، ومنها سورة الأنبياء، وسورة آل عمران، وسورة النساء، وسورة التحريم، وسورة المائدة، وبالتأكيد في سورة مريم التي ذكرت قصة السيدة مريم العذراء والدة النبي عيسى، فمريم العذراء هي مثالٌ لمعجزات الله للعالمين منذ نشأتها كطفلةٍ وحتى ولادتها لابنها النبي عيسى وهي عذراء.

من الآيات والنصوص القرآنية التي ورد فيها لفظ مريم، ما يلي:

  • “يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ”. الآية (43) سورة آل عمران.
  • وَاذكُر فِى الكِتَابِ مَريَمَ إِذِ انتَبَذَت مِن أَهلِهَا مَكَانًا شَرقِيًّا *فَاتخَذَت مِن دُونِهِم حِجَابًا فَأَرسَلنَا إِلَيهَا رُوحَنَا فَتَمَثلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَت إِنّي أعُوذُ بِالرحمَنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا *قَالَ إِنّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا * قَالَت أنى يَكُونُ لِى غُلامٌ وَلَم يَمسَسْنِى بَشَرٌ وَلَم أَكُ بَغِيًّا * قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا”. الآيات من (16) إلى (21) سورة مريم.
  • “إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ *وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ”. الآية 45 سورة آل عمران.

معانٍ أخرى لاسم مريم

يشير معنى اسم مريم إلى جوانبَ أو أشياءَ أخرى متعدّدة، نذكر منها:

  • يطلق الاسم على أحد أنواع النباتات الذي يسمى بخور مريم، وهو نباتٌ ذو ساقٍ قصيرةٍ وزهور حمراء وأوراقٍ كبيرة، يستخدم كنبات للزينة فقط.
  • يطلق الاسم على أحد أنواع الأشجار النابتة في الأندلس، والتي تعني الأقحوان هناك، أمّا المغرب العربي فيطلق عليها اسم الكافوريّة، وتسمى الشجرة باسم شجرة ليناقوطس في اللغة اليونانية.

تفسير رؤية مريم في الأحلام

سواءً رؤية السيدة مريم العذراء أو رؤيتها من قبل المرأة الحامل بفتاةٍ هي أو أحد الأشخاص يوصى بتسمية مولودتها باسم مريم، هو أمرٌ صالحٌ وحسن، وتختلف التفاسير إذا كانت البنت عزباء أو رآها الرجل، وقد ذكرت أغلب تلك التفاسير في كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين، وفق ما يلي:

  • من يرى في منامه مريم سيحظى بجاهٍ ورتبةٍ عاليةٍ بين الناس، وسيحقق جميع أهدافه، وسيعلى شأنه ويعيش حياةً رغيدةً وحسنةً.
  • المرأة الحامل بمولودٍ ذكر سيكون فتى حكيم في حياته، أمّا الحامل بمولود فتاة، فإمّا يجب أن تسميها مريم أو ستكون فتاةً صالحةً وتقيةً في حياتها.
  • المرأة التي تم الافتراء عليها وترى السيدة العذراء مريم في منامها فهي بريئةٌ من أي ذنبٍ أمام الجميع وسيظهر الله ذلك أمام الجميع.
  • الذي يرى أنّه يسجد لها فهذا يعني أنّه يكلم الملك ويجلس معه، ويعني ذلك أنّه ذو معصيةٍ ويجب عليه أن يتوب عنها كون السجود لغير الله معصية.
  • الفتاة العزباء التي ترى السيدة العذراء مريم هذا يدل على أنّها ستحصل على ما تتمناه من أمورٍ في حياتها بغض النظر عن الأمور الأساسية والمقدّرة كالزواج، وإنّما أمورٌ أخرى تحمل السعادة والخير والحياة الرغيدة والمرفهة.

صفات الفتاة حاملة اسم مريم

كون السيدة العذراء تحمل اسم مريم فبالتأكيد أن هذا الاسم يرمز لكل ما هو طاهرٌ وعفيفٌ، ويحمل معانٍ وصفاتٍ حسنة تطغى على شخصية حاملة الاسم وتتصف بها، من هذه السمات والصفات:

  • مريم فتاةٌ طيبةٌ زائدة التقى، رقيقةٌ صافية النية.
  • بسيطةٌ، تحب مريم اقتناء الأشياء ذات التفاصيل الدقيقة والبسيطة والجميلة.
  • مريم هادئة، تكره الإزعاج والضوضاء والصوت العالي.
  • تتقن مريم عملها وتتفوق في دراستها.
  • تتمتع مريم بمهاراتٍ جيدةٍ في الطبخ، وهي متذوقةٌ ممتازةٌ للطعام وتحبه.
  • مريم نشيطة وتنجز مهامها وأعمالها بإتقانٍ شديدٍ.
  • مريم طموحة جدًا لذلك تجدها دائمًا تسعى لنيل أعلى المناصب.
  • مريم منظمةٌ مرتبةٌ تكره الفوضى.
  • مريم حنونةٌ جدًا وخاصةً مع الأطفال، لذا هي أمٌ مثاليةٌ بالتأكيد.

اسم مريم في علم النفس

اجتمع علماء النفس على الإقرار بوجود طاقةٍ تحيط بالفتاة مريم تجعل منها فتاةً محبوبةً من قبل كلّ من يتعرّف بها، فهي طيبة القلب ومتواضعةٌ وخجولةٌ، مرهفة المشاعر ورقيقة الأحاسيس، من شيمها الصدق قولًا وفعلًا، وتجرّدها من الأنانية، تعشق الهدوء والسلام، وتبتعد عن كلّ ما يعكّر صفو هذا الهدوء من ضجيجٍ أو فوضى، كما أنها شخصٌ حادّ الذكاء وعالي المستوى الثقافي فتهوى القراءة والمطالعة.

أبيات شعرية باسم مريم

مَرْيَمُ يَا غَرْسَ خَيْرِ كَرْمٍ
مِنْ أُسْرَةٍ كُلُّهَا كِرَامُ
وَيَا فَتَاةً حَكَتْ مُهَاةً
بِكُلِّ حُسْنٍ لَهَا اتِّسَامُ
جَمَالُهَا فِي الظَّلامِ نُورٌ
وَفِي مُحَيَّا الدنَى ابْتِسَامُ
لَوِ الغَرَامُ اصْطَفَى مِثَالاً
لَمَا اصْطَفَى غَيْرَكِ الغَرَامُ
أَمَّا السَّجَايَا فَهَلْ يُوَفِّي
أَقَلَّ أَوْصَافِهَا الكَلامُ
طهْرٌ تَمَامٌ عَقْلٌ
لُطْف تَمَامُ ظَرْفٌ تَمَامُ
شَمَائِلُ الأُمِّ فِيكِ عَادَتْ
وَنُضْرُهُ الوَجْهِ وَالقَوَامُ
أَمٌّ هِيَ الشَّمْسُ فِي بَنشيهَا
يَجْمَعُهُمْ حَوْلَهَا النِّظَامُ
وَحَوْلَهَا مِنْ أَخٍ وَخَالٍ
مَنْ يَعْرِفُ النبْلُ وَالذِّمَامُ
فَاسْتَقْبِلِي يَا عَرُوسُ حَظّاً
كَانَ لَهُ بَارِقٌ يُشَامُ
وَلْيَحْيَ فِي غِبْطَةٍ وَجَاهٍ
عَرُوسُكِ المَاجِدُ الهُمَامُ
الوَجْهُ صُبْحٌ أَغَرُّ سَمْحٌ
وَالاسْمُ مِسْكٌ عَدَاهُ ذَامُ
عِيشَا وَتَهْنِيكُمَا دَوَاماً
طَلاقَهُ العَيْشِ وَالوِئَامُ

كتابة اسم مريم في اللغة الإنكليزية

يختلف لفظ الاسم حول العالم ولكن في اللغة الإنكليزية يمكن كتابة الاسم بأحد طريقتين:

  • Maryam
  • Mariam

أسماء دلع الفتاة مريم

ليس هناك من طريقة ألطف للتعبير عن الحب للمولودة مريم من مناداتها بأحد أسماء الدلع من قبل أهلها ومحبيها، ومن هذه الألقاب:

  • ريمو
  • مريوم
  • مريومة
  • مريام
  • ميمو
  • مومو
  • ريمي
  • مرايم
  • ميمي
  • ميرو
  • مرمر
  • ميوم
  • ريمية

شخصيات مشهورة تحمل اسم مريم

برزت الكثير من الشخصيات التي حملت اسم مريم عبر الزمن، منها:

مريم ابنة عمران

أو كما تعرف بالسيدة العذراء، والدة النبي عيسى، والتي ولدت بمعجزةٍ من الله، حيث كانت أمّها عاقرًا غير قادرةٍ على الإنجاب، لكنها توسلت لربّها، الذي استجاب لها وحملت بها لتولد السيدة مريم يتيمةً بعد وفاة والدها خلال فترة حمل أمّها.

مريم بنت الحسن

أميرة المغرب وابنة الأسرة المالكة والحاكمة للمغرب، ولدت في إيطاليا في العام 1962، أخذت على عاتقها الاهتمام بقضايا الطفل والمرأة وأصبحت رئيسة المرصد الوطني للطفولة خلال مرحلة شبابها، تزوجت فيما بعد من فؤاد الفيلالي ابن الوزير السابق للخارجية المغربية عبد اللطيف الفيلالي، ولكنهما تطلقا في العام 1997 بعد أن أنجبت منه ولديها إدريس وسكينة.

مريم فخر الدين

الملقبة بحسناء السينما، هي فنانةٌ مصريةٌ من أمٍ ألمانية، تربت في مدارس الرهبان، بدأت مسيرتها الفنية في خمسينيات القرن الماضي وبرز اسمها في الكثير من الأعمال والأدوار، حيث شاركت في ما يقارب 240 عملًا، من أهمها رد قلبي، وحكاية حب، وارحم قلبي، والأيادي الناعمة، ورحلة العمر، والبيت الملعون، ورسالة غرام. توفيت في العام 2014.

مريم سعيد

مذيعةٌ ومقدمة تلفزيون من أصولٍ مغربيةٍ، لاقت شهرةً واسعةً على التلفزيون المغربي، قدمت العديد من البرامج مثل صحتي كل يوم، وأنغام الأطلس، والخالدات.

224 مشاهدة